الرئيسية / طب وصحة / العظام | المفاصل | العضلات / / التهاب المفاصل في العمل والتقدم إلى الوظيفة

التهاب المفاصل في العمل والتقدم إلى الوظيفة

ليسَ التهاب المفاصل سبباً للتقاعد المبكر. يمكنك ان تتوصل إلى تلبية متطلِّبات عملك إذا ما تصرَّفت بإيجابية وركَّزتَ على ما يمكنك فعله بدلاً من ان تقف مكتوف اليدين امام ما لا يمكنك القيام به. إنَّ نجاحك المهني يتوقف قبل كلِّ شيء على حسن تصرّفك واعتقادك الراسخ بقدرتك على متابعة مسيرة الحياة.

أوَّل صعوبة تواجهها هيَ إخبار رب العمل والزملاء أنَّك تعاني من التهاب في المفاصل إذ إنَّ الكثير من الناس يخشونه ولأسباب وجيهة. فقد يتساءَل رب العمل مثلاً عن قدراتك الجسدية لتأدية مهامك. فيما قد يظنّ الآخرون ممن يجهلون هذا المرض أنَّك تستخدمه كذريعة للتهرب من العمل الشاق والحصول على معاملة خاصة. حتى أنَّك قد تعاني من التمييز المقنَّع الذي يترجم بعدم منحك الترقيات والمكافآت التي تستحقها.

التهاب المفاصل في العمل والتقدم إلى الوظيفة

لذلك ينصح الخبراء بعدم الإفصاح عن الإصابة بالتهاب المفاصل إذا كانت أعراض المرض لا تظهر بوضوح وإذا كنتَ تحتاج إلى ترتيبات خاصة للقيام بالعمل. وإلاَّ فعليك ان تطلع رب العمل والزملاء على إصابتك حتى لا يعتقدوا أنك تتقاعص عن أداء واجباتك فيحاسبوك على التقصير. هذا إضافةً إلى انَّ مسألة ابقاء مرضك سراً تعرضك لإجهاد مضاعف لأنك ستتجاهل الإشارات المنذرة تتخطَّى حدود الارهاق خوفاً من امتعاض الزملاء فتحمل نفسك أكثر من وسعها مما يزيد الآلام حدة والأمور تعقيداً.

عندما تقرر اطلاع الرئيس على الأمر اختَر التوقيت المناسب الذي يكون خارجاً عن المقاطعات وضغوط العمل. ثم اشرح له ما تعانيه واعطه معلومات مختصرة عن مسار المرض. إذا كنت تعاني من الروماتويد، فأخبر رب العمل أنَّك تحتاج في فترات الانتكاس إلى الراحة خوفاً من تضرر الأنسجة حول المفاصل المصابة.
اقترح عليه فوراً كلّ ما لديك من افكار تساعدك على القيام بعملك بشكل أفضل. وحتى تتمكَّن من ذلك ننصحك بإجراء أبحاث قبل المقابلة والتحدث إلى الطبيب أو معالج الأمراض المهنية حول مسؤوليات المهنة. كما يساعدك أخصائيو العناية الصحية على ممارسة مهنتك بسهولة أكبر عبر الإفادة من الأدوات المساعدة (كالمساند على الكرسي) والتمارين الرياضية التي تزيد من ليونتك واستعدادك للقيام بالحركات الضرورية.

معرفة الحقوق الشخصية

تعرف على حقوقك من خلال قراءة قوانين العمل في بلدك، فعلى سبيل المثال: القانون الخاص بالمعاقين الأمريكيين يمثل أشمل قانون لحقوق المعاقين. والتهاب المفاصل يعتبر أحياناَ إعاقة من وجهة نظر القانون.
يحظِّر هذا القانون التمييز ضد المعوَّقين ويطلب مشاركة العمل مع أكثر من 15 موظفاً لتحقيق التغييرات المنطقية التي تساعدك في مهنتك. والواقع انَّ رب العمل الحاذق هوَ الذي يعرف قيمة خبرتك ويمدك بالوسائل التي تساعدك على إتمام عملك على أكمل وجه. ومن هذه الوسائل “المنطقية”:
● تزويدك بالأدوات الجديدة أو تعديل الموجودة لمساعدتك على القيام بوظيفتك كالعربة بالدواليب لنقل الأغراض وسمَّاعة الرأس بدلاً من الهاتف المحمول وكرسي بظهر مريح. إنَّ ثمن الأدوات المساعدة يكسب رب العمل بعض التخفيضات الضرائبية.
● تأمين مسلك منحدر إذا كنت تعاني من صعوبة في صعود الدرج. لا يمكن لرب العمل تحميلك كلفة الأدوات المساعدة أو الترتيبات اللازمة إلاَّ إذا بلغَت هذه الكلفة أرقاماً كبيرة وشكَّلَت عبئاً على الشركة. وهذا يتم تحديده وفق كلّ حالة.
● تعديل مستوى ارتفاع طاولة المكتب.
● السماح بفترات الراحة.
● تغيير المسؤوليات الملقاة على عاتقك وإعفائك من كلّ ما هوَ غير ضروريّ.
إذا كنتَ تعاني من سوء المعاملة وتواجه ممانعة لإجراء التغييرات اللازمة يمكنك التقدم بشكوى رسمية إلى “لجنة المساواة في فرص العمل”. تقدم هذه اللجنة منشورات مجانية حول قانون المعوقين الأمريكيين وقد تجد بعض القوانين في الولاية التي تقيم فيها تحميك من التمييز.

حماية المفاصل

ينبغي دائماً إيجاد الوسائل التي تجَنِّبك الأعمال المتعبة التي تزيد من سوء الالتهاب حتى لا تشعر بالعجز أو بالرغبة بالانسحاب من عملك.

إليك بعض النصائح:
● رتِّب مكتبك أو مكان عملك بطريقة تجنبك الحركات المؤلمة كحمل الأغراض الثقيلة.
● ابحث عن الوضعية المريحة لممارسة عملك.
● امنح مفاصلك فترة من الراحة كل 20 إلى 30 دقيقة عبر تمارين مط العضلات خاصة إذا كنت تقوم بحركات متكررة كالطبع وجمع الأغراض. هذه الراحة هامة أياً تكن طبيعة عملك. غيِّر وضعيتك وقم بتمارين الاسترخاء لدقيقة أو اثنين.
● ابحث عن وسائل أخرى للقيام بالمهمات المؤلمة. يختص معالجو الأمراض المهنية في حل هذه المشاكل. يمكنك أيضاً الاستعانة بزميل يقوم بعملك هذا مقابل عمل آخر تقوم به بدلاً عنه.
● استعمل الأدوات المساعدة التي تخفف الضغط عن المفاصل: كباس الورق الكهربائي وخدمات الإملاء وقطعة الامتداد لرجل الكرسي التي تساعدك على النهوض والمقابض الكبيرة للأقلام.

التمارين

إنَّ المحافظة على قوة العضلات المحيطة بالمفاصل تساعد على ثبات المفاصل والراحة من الألَم. يستطيع الطبيب أو المعالج الفيزيائي وضع برنامج لتمرين المفاصل التي تستخدمها كثيراً في عملك. بعض هذه التمارين بسيطة يمكن اجراؤها أثناء الغداء أو فترة الاستراحة. إذا كنتَ تستعمل يدك مثلاً في العمل يمكنك القيام ولبضع ثوانٍ بثني الأصابع والرسغين والمرفقين قدر المستطاع ثم إعادة تمديدها.

الاسترخاء

يؤَدِّي ضغط العمل إلى تفاقم آلام المفاصل التي تؤَدي بدورها إلى زيادة ضغوطات العمل؛ مما يدخلك في حلقة مفرغة لا يكسرها إلاَّ تعلم تقنيات الاسترخاء. إليك بعض الأفكار المفيدة:
● دع ذهنك يسرح في ذكريات سعيدة.
● استمع إلى الموسيقى أو شريط أصوات مريحة كصوت البحر أو المطر الخفيف.
● غادر مكان العمل وتنزه قليلاً.
● تمدد أو اجلس بهدوء لبضع دقائق وأغمض عينيك وتنفس بعمق. قم بشد العضلات بدءاً باصابع القدمين واسترخِ ثم تابع ذلك صعوداً لتصل إلى فروة الرأس ودع الجسد والفكر ينعمان بدقيقة استرخاء. (تجنب شد العضلات إذا كان يؤذي مفاصلك).

كيف تكون متنقلاً حاذقاً

يعاني بعض مرضى التهاب المفاصل من مهمة الانتقال إلى مركز العمل بحيث تكون شاقة ومؤلمة، يقف بوجهها الكثير من العوائق: زحمة السير التي تسبب الضغط وقيادة سيارة غير مجهزة ثم السير من موقف السيارات الخاص بالشركة مسافة طويلة وصعود الأدراج.

قد تسبب كل خطوة من هذه الخطوات تفاقماً لأعراض المفاصل وتستهلك طاقتك قبل البدء بالعمل. إليك بعض الحلول:

● انتقل إلى مكان العمل مع زميل لك يسكن بالقرب منك. ادفع له أجرة النقل أو تناوب معه على قيادة السيارة.
● استعمل النقل المشترك. قد يكون بطيئاً لكنه يجنبك زحمات السير الخانقة. كما انَّه مزوَّد في أغلَب الأحيان بتسهيلات للمعوقين (بحسب القانون الأمريكي للمعاقين).
● زوِّد سيارتك بمعدات تساعدك على القيادة (مسند الظهر ومرايا خاصة ومقود زيت). يقدِّم بعض صانعي السيارات حسومات خاصة عندما تطلب تزويد سياراتك بهذه التجهيزات ويرشدونك إلى الشركات المسؤولة عنها.
● اطلب من رب العمل تأمين موقف قريب من مدخل مكان العمل إذا كنت تعاني من صعوبة في المشي. يمكنك الحصول على ملصق خاص بالمعوقين لسيارتك عبر الاتصال بدائرة النقل مما يسمح لك إيقاف السيارة في الأماكن المخصصة للمعوقين.
● اطلب تجهيز منحدر يوصلك إلى مدخل البناية إذا كنت تعاني من صعوبة في صعود الدرج. قد تطلب أن يكون مكان عملك قريباً من المدخل.

تسهيل استخدام الكومبيوتر

يستخدم أغلب الناس الكومبيوتر مع مجيء عصر المعلوماتية وازدهاره. إلاَّ أنَّ العمل على لوحة المفاتيح لمدة 8 ساعات يومياً يزيد الآلام والتعب.
تساعد التعليمات الآتية كلّ من يضطر للعمل لساعات طويلة على الكومبيوتر:
● عندما تجلس على الكرسي تراجع حتى يلتصق أسفل ظهرك بظهر الكرسي. اثنِ الركبتين بزاوية 90 درجة واضعاً قدميك مسطحتين على الأرض. إن لم تحصل بذلك على وضعية مريحة لظهرك اطلب كرسياً بظهر متحرك لتعديله.
● اجلس قريباً من لوح المفاتيح حتى لا تضطر إلى مد يدك لبلوغه. اترك مسافة 3 إلى 6 انشات بين حضنك ولوح المفاتيح وليكن هذا اللوح والشاشة بموازاتك مباشرة. يجب أن يكون أعلى الشاشة بموازاة مستوى العين وإلاَّ ستحتاج إلى تحريك رقبتك صعوداً أو نزولاً لمشاهدة الشاشة.
● استعمل حاجزاً مبطناً لوضع الرسغين حيث يمكنك إراحة يديك أثناء الطبع. احرص أثناء الطبع على أن يكون الرسغان مستقيمين والذراعان متوازيين مع الأرض. تساعد رباطات الرسغ والكراسي المزودة بمساند للذراعين على تخفيف ذلك. قد تصاب بتناذر النفق الرسغي الذي يتميز بألم وخدر في اليدين قد يمتد إلى الذراعين والذي يتم علاجه عادةً بواسطة جراحة.
● إذا كنت تجد صعوبة في الطبع أكثر من استخدام “الماوس” يمكنك الاستعانة ببرامج الاستثارة الصوتية التي تسمح للكومبيوتر بطبع الكلمات التي تمليها عليه. كان هذا البرنامج يحتاج فيما سبق إلى وقت طويل إذ أنك كنت مجبراً على قراءة كل كلمة ببطء وتأنٍ. ولكن مع تطور البرمجة وسرعة الكومبيوتر صار بالإمكان الإملاء بسرعة أكبر دون التوقف بين الكلمات.
● خذ فترات استراحة لتمدد رجليك ويديك وأصابعك ولتريح نظرك عبر التركيز على شيء بعيد عنك كالنظر من النافذة.

الانفتاح على مشاكل الوظيفة

رغم كل الترتيبات التي تقوم بها بمساعدة رب عملك للتكيف مع التهاب المفاصل قد يضطرك تفاقم المرض أو طبيعة عملك على التقليل من ساعات العمل أو البحث عن مهنة أخرى.
إذا كانت مهنتك تستدعي عملاً جسدياً شاقاً كالبناء مثلاً يستطيع الطبيب أن يرشدك إلى معالج الأمراض المهنية أو وكالة إعادة التأهيل لتقوية جسدك وتحديد حجم الأثقال التي يمكن حملها دون ضرر. وقد تساعدك هذه الوكالة على اختيار وظيفة جديدة إن لم تعد قادراً على ممارسة مهنتك. يرغب بعض العمال احياناً الانضمام إلى شركات تقوم بأعمال متعلِّقة بمهنتهم الأصلية فقد يبحث عامل البناء عن وظيفة في مصنع لأدوات البناء.

البحث عن وظيفة جديدة

اختبار البيان الشخصي
إنَّ البحث عن عمل جديد لا يبدأ عبر صفحات الإعلانات المبوبة أو في مكتب مستشار مهني أو على شاشة الكومبيوتر بل من أعماق ذاتك عندما تقوم بجردة واقعية وإيجابية لمواردك الداخلية: القدرات الجسدية والخلفية الثقافية وخبرات العمل والصفات الشخصية.
من الضروريّ تحديد أنواع العمل الذي ترغب القيام به. يساعدك على ذلك المستشارون المهنيون الذين يقدمون إليك النصائح لتقييم الصفات التي تتمتع بها. هل تريد مساعدة الناس وتحسين مجرى العالم؟ فكِّر في مجالات العناية الصحية أو الوزارة. ها انت عامل متحمِّس يحب الحرية ويكره العمل مع المتسلطين؟ تستطيع إذاً بدء عمل خاص بك خارج المنزل. هل تطمئن إلى المكان الذي يتمتع به الكثير من موظفي المؤسسات الحكومية؟ هل تريد أن تصبح خبيراً في مجال عملك؟ هل تطمح إلى مناصب تشهرك؟
تسمح لك الإجابات النزيهة على هذه الأسئلة إلى اختيار مجالات العمل. وهيَ توجهك إلى التمرس في حقول عمل قد تستهويك.

البحث عن مفاتيح للوظائف
لا تعتمد على الإعلانات المبوبة فالمنافسة على الوظائف المدرجة فيها تكون شديدة ذلك أنَّ صائدي الوظائف لم يتعلَّموا بعد تقنيات اقتفاء الأعمال الجيدة. بالإضافة إلى ذلك تحتوي بعض الإعلانات على عروض لوظائف وهمية. كما يعود بعضها الآخر (كتلك التي تحمل عنوان صندوق بريدي) إلى خدمات التوظيف التي تجمع أسماء طالبي الوظيفة لتكون جاهزة عندما تعلن شركة ما عن حاجتها لموظفين.
إنَّ أفضل وسيلة للحصول على عمل – قبل الإعلان عنه – هي الاتصالات والمعارف: العائلة والأصدقاء والموظفون السابقون والزملاء والأساتذة والطلاب في المعاهد وأعضاء الاتحاد الذي تنتمي إليه والاختصاصيون (أطباء، محاسبون) وحتى المعارف العابرين. لا تخجل من الإفصاح عن نوع العمل الذي تبحث عنه وعن سبب حماسك له.

إليك بعض الأفكار الأخرى لإيجاد مفاتيح للوظائف:
● وسِّع علاقاتك وانضم إلى منظمات مدنية. انضم إلى اتحاد وطني للمهنة التي تختارها وتابع أعمال هذا الاتحاد في مؤتمراته. التحق بالجامعة وادرس المادة المتعلقة بموضوع عملك وتعرَّف إلى آخرين يهتمون بنوع العمل نفسه.
● اتصل بشركات تضم عمالاً يهتمون بالأعمال التي تستهويك واطلب التكلم إلى أحد هؤلاء العمال. أخبر هذا الشخص أنك تنوي الخوض في مجال عمله وأنك ترغب بمقابلته لمدة 10 دقائق للتعرّف إلى هذه المهنة. توضح لك هذه المقابلة الكثير من الأمور حول المهنة والشركة وقد تفتح لك باباً للعمل.
● تضع بعض الشركات الكبرى بتصرفك وظائف يمكن البحث عنها عبر شبكة الانترنت.
● انتشرت في المدن الكبرى بشكل خاص معارض للوظائف تهم أرباب العمل وصائدي الوظائف على حد سواء. احصل على قائمة بأسماء أرباب الأعمال الحاضرين واختر من يهمك منهم. حضِّر نفسك قبل التحدث إليهم عن طريق القراءات في المكتبة حتى تنجح في إعطائهم انطباعاً بالثقة بالنفس وبالعمق الفكري والثقافة العالية. اطلب البطاقة الشخصية لرب العمل وتابع مسألة توظيفك بالمراسلة أو عبر الهاتف.
● اقرأ الإعلانات المبوبة في الجرائد وعلى الإنترنت والمجلات التجارية.
● اتصل بمراكز التوظيف في الولايات والمقاطعات. بعض مؤسسات التهاب المفاصل المحلية تؤدي خدمات توظيف.

تجديد بيان السيرة الذاتية
اختصر اهداف مهنتك ومؤهلاتك وخبراتك وثقافتك في صفحة واحدة. ولا تذكر فيها مشكلتك الصحية. اطبعها بخط واضح قراءته سهلة على ورق أبيض أو عاجي؛ فالأوراق الملونة صعبة النسخ.
استخدم أسلوب الاعلان الذي تجاوب عليه؛ فإذا كان مثلاً يستعمل عبارات طنانة كاسم برنامج كومبيوتر يجب أن تعرفه استخدم العبارات نفسها لتظهر أنك تمتلك الخبرة المطلوبة. والواقع أنَّ بعض الشركات تستأجر أشخاصاً لاستطلاع الوظائف كلها. وضِّح الوقائع التي تهم الشركات كلّ بحسب متطلباتها.

كتابة رسالة التعريف
تؤدي رسالة التعريف مهمة تشخيص بيان السيرة أو طلب الوظيفة وتقدمك في الوقت نفسه لرب العمل. لذلك توجه بها إلى شخص معين إذا كان ذلك ممكناً وإذا كنت تجيب إعلاناً لا يذكر أسماء اتصل بالشركة واطلب اسم المسؤول.
تتألف هذه الرسالة عادةً من ثلاثة مقاطع:
1 – المقدمة التي تتضمن نوع العمل الذي ترغب القيام به وسبب تقديمك للطلب والشخص الذي يشجعك للتقدم إلى الوظيفة في حال وجوده.
2 – المقطع الذي تشرح فيه سبب رغبتك في العمل في هذه الشركة بالذات ومؤهلاتك للعمل. تجنب عبارات مثل “أنا عامل نشيط وجدي”.
3 – الخاتمة التي تعد فيها رب العمل بمقابلته وتشكره لأنه أخذ طلبك بعين الاعتبار.
لا تطل رسالتك لأكثر من صفحة مطبوعة واضحة وحاول استخدام خط بيان السيرة ونوع الورق نفسه. أعد قراءة الرسالة واطلب من أحدهم مراجعتها. قد تؤدي الأخطاء الطباعية إلى كارثة غير مقصودة: “أنا عامل غيردقيق”… وقع الرسالة بالحبر الأزرق أو الأسود.

ملء طلب الوظيفة
يقول بعض المسؤولين إنَّ طريقة ملء طلب الوظيفة تعبّر عن شخصيتك بقدر الأجوبة نفسها. إذا كان الطلب مهملاً وغير منظم فسوف يأخذ رب العمل الانطباع نفسه عن كفاءتك العلمية. اما الطلب الواضح والصحيح فهو يعكس صورة الموظف الدقيق الذي يعمل بضمير حيّ ويتّبع التعليمات.
إقرأ الطلب بكامله قبل تعبئته حتى لا تبدأ مثلاً بكتابته وتكتشف في النهاية أنه عليك طبعه؛ أو قد تستعمل قلم الرصاص في حين أنه يجب استعمال قلم حبر – وهو الأفضل لأن الكتابة بقلم الرصاص يصعب نسخها على آلة التصوير. إنَّ الوضوح ضروريّ جداً في طلب الوظيفة؛ اطلب نسخة جديدة إذا أخطأت بدلاً من تقديم طلب غير منظم.
ضَع المعلومات الهامة بمتناول يدك: الأسماء والعناوين وأرقام هاتف مراجعك والمدارس التي ارتدتها وتواريخ التخرّج وقائمة بوظائفك السابقة وعدد سنوات العمل وأسماء أرباب عملك وأرقام هواتفهم. لا تملأ الفراغ بعبارة “انظر بيان السيرة”. يفضل معظم أرباب العمل الاحتفاظ بالمعلومات الهامة على ورقة واحدة: الطلب المفصَّل.
لا تضَع أرقاماً بالدولار عندما تسأَل عن الراتب المتوقَّع فقد يدل الرقم المرتفع على جهلك لقيمة الرواتب في هذا المجال. أما الرقم المتدني فقد يجعل رب العمل يتساءل عن سبب عدم ثقتك بنفسك. يمكنك الإجابة ب “قابل للنقاش” وليس “يمكن التفاوض” التي تدل على بعض المواجهة.
لا يفترض أن يتضمَّن الطلب أسئلة مثل العمر والعرق والدين والعائلة. بإمكانك عدم الإجابة على هذه الأسئلة إذا وردت.
لا يحق للمسؤول أن يتحقق من إصابتك بإعاقة جسدية لكنه قد يسأل رب العمل عن قدرتك على ممارسة المهنة. بعض الأسئلة محرجة خاصة عندما تشعر أنك بحاجة لمساعدة في العمل، منها مثلاً: “هل تعاني من قصور جسدي يحدّ من قدرتك على ممارسة العمل الذي تتقدم بطلب إليه؟”. يقترح بعض الخبراء عدم الإفصاح عن الإصابة بالتهاب المفاصل في مراحل طلب العمل الأولى فمن شأنه إقصاء طلبك دون إعطائك فرصة للمناقشة. ينصح الخبراء أن تجيب بالنفي مع العلم أنَّ رب العمل ملزم بإعطائك الترتيبات الضرورية إذا لزم الأمر. يمكنك أيضاً الإجابة ب “سوف نناقش” إذا لم تكن واثقاً من كيفية تأثير التهاب المفاصل على وظيفتك.

التحضير للمقابلة
إذا كانت أعراض التهاب المفاصل ظاهرة جداً حاول التلميح إليها للشخص الذي سيقابلك في مكالمة هاتفية تجريها معه بعد تأكيد موعد المقابلة. قد يأتي التلميح على الشكل الآتي: “أعاني أحياناً من صعوبة في صعود الدرج هل عندكم مصعد؟”. والهدف طبعاً تخفيف الصدمة والسماح للمقابل بالتركيز على مضمون المقابلة الأساسي.

اجمع بعض الأسئلة التي تطرح عادةً في المقابلات وجهِّز الأجوبة وتمرَّن عليها. اعتبر المقابلة مسرحية أنتَ تؤدي دوراً فيها؛ وكأنك تقف على خشبة المسرح والأعين موجهة إليك. انتبه إلى هندامك وعرِّف عن نفسك بحماس وإيجابية ملتزماً حدودك فالمقابلة ليست مسرحية إيحائية.
ومن أبرز هذه الأسئلة: “أخبرني عن نفسكَ لا تنظر إلى هذا السؤال على أنه سهل مهمته كسر الجليد بينك وبين المقابل؛ فقد يكون خطراً جداً أو على العكس مفيداً جداً يحظر القانون على أرباب العمل استخدام الموظفين لاعتبارات تتعلق بالعمر أو الجنس أو العرق أو الدين أو الصحة أو السجل العدلي غير الجرمي. لا يسمح لهم بالسؤال عن صحتك. لكنك قد تعطيهم الجواب دون ان تشعر خلال حديثك عن نفسك. حاول تجنب الحديث عن صحتك إذا شئت.

ركِّز باختصار على المميزات التي تتمتع بها والفوائد التي يمكن أن تقدمها للعمل. تحدث مثلاً عن القيمة الكبيرة التي أعطيتها للثقافة والشهادة الجامعية المميزة في مجال مهنتك وأعمالك السابقة الممتازة في هذا المجال. ثم أضِف أنَّ خبرتك ورغبتك في الإبداع ومواجهة التحديات الجديدة قد دفعتا بك إلى هذه الوظيفة.
لا بدَّ من ذكر أعراض التهاب المفاصل باختصار إذا كانت ظاهرة جداً. المهم عدم لفت النظر إلى عجزك عن القيام ببعض الأعمال. تحدث عن التغييرات التي قمت بها لتحافظ على إنتاجيتك في العمل. يمكنك أن تقول: “بما أنَّ المشي لا يناسبني كثيراً عملت جاهداً على توفير بعض الخطوات” أو “أعلم أنَّه من المحظر عليك قانونياً سؤالي عن التهاب مفاصلي إلاَّ فيما يتعلَّق بقدرتي على القيام بمهامي ولكنه يسعدني إجابتك على أيِّ سؤال لأنني واثق من قدرتي على إتمام عملي”.

يصبح الأمر محيراً عندما تكون أعراض مرضك غير واضحة لكنك تحتاج في الوقت نفسه إلى ترتيبات خاصة للعمل. هل تخفي الأمر حتى تحصل على الوظيفة؟ فانتَ من جهة لن تخسر فرصة العمل بسبب مرضك؛ لكنك من جهة أخرى قد تدفع رب العمل إلى الشعور بأنَّه مخدوع مما يولد مشاعر سلبية تؤَثر حتماً على بداية مهنتك الجديدة. من هنا كان لا بدَّ من إخبار المسؤول عن المرض لأنَّه غير ملزم بتأمين الترتيبات الخاصة إن لم تخبره مسبقاً بها. ركِّز دائماً على أهمية الترتيبات وسعرها المعقول.

إبعث برسالة تقدير بعد المقابلة؛ اشكر فيها المقابل للقائه معك. ثم اذكر بعض الأمور المتعلِّقة بالمقابلة وكرِّر اهتمامك بالوظيفة ورغبتك بالحصول على جواب.
تمنحك النظرة الإيجابية والتحضير البناء الحق بأن تأمل بمستقبل مهني ناجح.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية