الرئيسية / طب وصحة / صحة ورعاية الطفل / التسنين في السنة الأولى: بزوغ أسنان الطفل

التسنين في السنة الأولى: بزوغ أسنان الطفل

تبدأ الأسنان بالتشكل قبل الولادة. وعند بلوغ الطفل شهره السادس من العمر تظهر أول الأسنان اللبنية المؤقتة وهي القواطع الأمامية السفلية ثم تتبعها في البزوغ القواطع الأمامية العلوية. وتستمر هذه الأسنان في البزوغ تباعا حتى سن الثالثة حيث يكتمل عقد الأسنان اللبنية ويكون عددها عشرون سنا. وتختلف سرعة البزوغ من طفل لآخر. يجب العمل قدر الإمكان للمحافظة على الأسنان المؤقتة في أماكنها حتى تستبدل بالأسنان الدائمة بشكل طبيعي وفي الوقت المناسب.

أهمية الأسنان ووظائفها

تلعب الأسنان دورا مهما وحيويا في حياة الإنسان وذلك من خلال لوظائف التي تقوم بها وتتمثل في الآتي:

الأكل: تساعد الطفل على التغذية الجيدة من خلال مضغ الطعام بالشكل الصحيح الكافي.

المظهر: تعطي الأسنان مظهرا جميلا للوجه وينعكس ذلك إيجابيا على الحالة النفسية للشخص.

النطق: تلعب الأسنان دورا هاما في الكلام وإخراج الحروف من أماكنها الصحيحة بمساعدة اللسان الشفتين مما يساعد على النطق الصحيح وإعطاء الشخص الثقة بنفسه عندما يتكلم.

بالإضافة إلى هذه الوظائف تلعب الأسنان اللبنية دورا إضافيا وهاما من خلال الحفاظ على المسافات اللازمة لبزوغ الأسنان الدائمة.

لذلك يجب العناية بالأسنان اللبنية وعلاجها إذا استدعى الأمر وعدم إهمالها وعدم التسرع ف قلعها للمحافظة عليها في مكانها لحين بزوغ السن الدائم البديل.

أعراض التسنين

– تورم اللثة بشكل بسيط مع احمرارها.
– قد يعاني الأطفال من ألم في مكان السن البازغ.
– يكون الطفل عصبيا بعض الشئ وكثير البكاء.
– زيادة إفراز اللعاب.
– الرغبة بالمضغ والعض، مثل عض الأصابع.
– مشكلات في النوم، فيزيد بكاء الطفل واستيقاظه في الليل.

علاج آلام التسنين

– تدليك اللثة بلطف بطرف الإصبع، مع استعمال جل ملطف ومسكن (حسب ارشادات الطبيب)

– اعطاء الطفل عضاضة نظيفة وباردة بعد وضعها في الثلاجة أو الفريزر لفترة من الزمن.

– يحتاج بعض الأطفال لاستعمال شراب الباراسيتامول لتخفيف الألم عن التسنين.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا