التسمم | إسعافات أولية

نقصد بالسم تلك المادة التي إذا دخلت إلى الجسم يمكن أن تمارس تأثيرات ضارة، دائمة أو موقتة.

الطرق التي تدخل بها المادة إلى الجسم:

1- البلع: يمكن أن يكون عرضياً أو متعمداً (جرعة مفرطة) ويتضمن عدداً كبيراً من المواد تتراوح من الكحول والعقاقير المحظورة إلى مواد التنظيف أو النباتات المنزلية.

التسمم

2- الاستنشاق: يمكن أن يشمل الغازات كأول أكسيد الكربون، إضافة إلى المذيبات والأبخرة.

3- الامتصاص الجلدي: يمكن أن يمتص الجلد مواد كمبيدات الهوام ومبيدات الحشرات، ولا سيما المواد الكيميائية القوية التي يمكن أن تسبب الحروق.

4- الحقن إلى الجلد: يشمل السم، كالسم الذي تحقنه الأفاعي والحشرات، إضافة إلى العقاقير المحظورة التي يستخدمها أشخاص حقناً إلى جلودهم.

علاج هذه الأنواع من التسمم

إن التعليمات المفصلة حول معالجة هذه الأنواع من التسمم تخرج عن نطاق هذا الموضوع، ولكن، بوجه عام، يجب اتباع الخطوات التالية:

1- نحاول الحصول على قصة دقيقة لحادث التسمم. وإذا نجحنا في ذلك، فعلينا أن نكتشف بالضبط ما نوع المادة، وما الكمية التي ابتلعت منها ومنذ متى.

2- نطلب المساعدة الطبية فوراً. وعلينا أن نتفادى محاولة حمل المريض على التقيؤ لأن هذا يمكن أن يسبب تلفاً إضافياً إلى السبيل المعدية المعوية ويمكن أيضاً أن تجعل المريض يستنشق قيئه.

3- نضع المريض الغائب عن الوعي في وضع الإفاقة.

4- إذا أمكن، نرسل عينات من السم إلى المستشفى مع المريض، إضافة إلى عينات من القيء. وهذا يساعد على تعيين السم والكمية المبتلعة منه.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا