X

الاسعافات الأولية للطفل مع لدغات الحشرات

اللدغات واللسعات التي تسببها الحشرات ليست بالأمر المحبب، وقد تكون في بعض الأحيان أمرا خطيرا. منذ سنوات قليلة أثار فيروس غرب النيل الفزع في نفوس الجميع، وقبل ذلك كان البعوض الناقل له يعرف بالبعوض القاتل. ومثل هذه الأوبئة لا تزال موجودة، ولكن بقدر بسيط من الاحتياط يمكن للطفل أن يستمتع بوقته خارج المنزل من دون قلق.

لدغات الحشرات

أغلب لدغات الحشرات لا تحتاج إلى أي علاج، ولكن عليك أن تتفحص اللدغة لترى ما إذا كانت هناك أي علامات على العدوى التي قد تحدث نتيجة وجود خدوش بالجلد. إذا لدغت طفلك نحلة فعليك أن تتفحص اللدغة لترى ما إذا كانت إبرة النحلة لا تزال في الجلد، وإذا كانت موجودة فيمكنك أن تكحت المنطقة المصابة بكارت من كروت الائتمان أو أي قطعة بلاستيك صغيرة. لا تستخدم الملقاط.

لأنك بالضغط على الإبرة ستجعلها تفرز المزيد من السم داخل الجلد. قم بتنظيف المنطقة المصابة برفق، وضع قطعة من الثلج عليها لمنع التورم.

بالنسبة للدغات الحشرات التي تسبب حكة (مثل لدغات الناموس)، يمكنك أن تصنع معجونا لتهدئتها مع بضع قطرات من المياه الجارية، وملعقة صغيرة من البيكنج صودا. قد تساعد مادة الدايفنهيدرامين المضادة للحساسية (عقار البينادريل) على تخفيف الحكة، ولكن مضادات الحساسية يمكن أن تصيب بعض الأطفال بالإرهاق، بينما تصيب البعض الآخر بفرط الحركة، وهناك أطفال لا يتأثرون بها؛ لذا تبقى الوسيلة الأفضل هي الوقاية من اللدغات.

ماذا يمكن أن نفعل؟

عندما يبلغ نشاط الحشرات ذروته بإمكاننا أن نحمي الطفل من كل أنواع اللدغات واللسعات من خلال تغطية أكبر جزء ممكن من بشرته بالملابس، وتعد الملابس ذات الألوان الفاتحة أقل جاذبية للحشرات، ويجب أيضا أن نتجنب الشامبوهات والمنظفات ذات الروائح النفاذة. علينا استخدام المواد الطاردة للحشرات والمخصصة للأطفال، وإذا كان المنتج الذي نستخدمه يحتوي على مادة الديت فيجب ألا يزيد تركيزها على %10. ويجب ألا نستخدم المادة الطاردة للحشرات على الأيدي؛ حتى لا يضعها الطفل على فمه أو عينيه، فمادة الديت قد تسبب الضرر إذا ابتلعها الطفل. وعندما يعود الطفل إلى المنزل يجب أن نغسل كل المواد الطاردة التي وضعناها على بشرته.

الناموس

علينا أن نجفف أي مياه زائدة من على الأسطح داخل المنزل حتى نقلل أعداد الناموس، وعلينا أيضا أن نبقي الصغار بالمنزل وقت الغسق حيث ينشط الناموس بشكل كامل خلال هذا الوقت، ويجب أن نبقي الأبواب مغلقة، وأن نتأكد من أن الأسلاك الواقية الموجودة على النوافذ والأبواب ليس بها أي قطع.

النحل والدبابير

إذا كان هناك نحل بالقرب منك فمن الأفضل ألا تتناول الطعام بالخارج، وعليك أن تغسل يدي طفلك بعد الأكل حتى لا ينجذب النحل إليهما، ومن الأسلم أن تستعين بشخص متخصص حتى يزيل أعشاش النحل. في الأغلب يتعرض الطفل للدغ إذا خطا فوق النحلة؛ لذا فإن ارتداءه للحذاء يقيه تلك المشكلة.

القرادة

قرادة الغزال عبارة عن حشرة تحمل مرض لايم، وهي حشرات ضئيلة للغاية حجمها مثل حجم رأس الدبوس، أما قرادة الكلب فهي عبارة عن حشرات في حجم رأس المسمار وهي الأكثر شيوعا. إذا لم تكن متأكدا من وجود مرض لايم بالمنطقة التي تسكن بها فاستشر طبيبك حول هذا الأمر.

ارتداء ملابس واقية واستخدام المواد الطاردة للحشرات المحتوية على مادة الديت يمكن أن يساعدا في الوقاية من لدغات القراد، ولكن لا يزال عليك أن تتأكد جيدا من أن بشرة طفلك لم يعلق بها أي قراد عندما ينهي طفلك اللعب خارج المنزل، خاصة إذا كانت هناك حشائش طويلة، أو كانت هناك منطقة أشجار بالقرب منك. إذا وجدت قرادة لم تعلق منذ فترة طويلة ببشرته فهناك احتمالات جيدة أنها لم تتمكن من نقل أي مرض له. وأفضل طريقة لإزالة القرادة هي أن تستخدم ملقطا وتمسك بها في أقرب نقطة من الجلد، ثم تسحبها إلى الأعلى، ويجب ألا تستخدم الفازلين أو طلاء الأظافر أو عود ثقاب ساخنا لكي تخرجها من بشرة طفلك. وبعد اقتلاع القرادة عليك بغسل بشرة طفلك بمادة مطهرة، ثم استشارة طبيبك بشأن إعطاء طفلك مضادا حيويا أم لا.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع
مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك استشارة طبية؟ اسأل طبيب مجاناً