هل لديك سؤال طبي؟ استشارات طبية
مواضيع طبية / صحة ورعاية الطفل / / أرجوحة الطفل في الشهر الخامس

أرجوحة الطفل في الشهر الخامس

استشارة طبية: “إن طفلتي تحب التواجد في أرجوحتها. حتى أنها قد تقضي ساعات بداخلها. فكم من الوقت يمكنني السماح لها بقضائه في الأرجوحة؟”

من المحتمل أن يكون حبك لتواجد طفلتك في الأرجوحة معادلا لحبها للتواجد بها. فهي في النهاية تعمل على إلهائها بينما تكونين مشغولة بأشياء أخرى، وتحملها حين يكون ذراعاك منشغلتين بحمل شيء آخر. وتهدئها حين لا يكون هناك شيء آخر يعمل على ذلك.

ولكن بينما يكون التواجد في الأرجوحة من الأشياء المسلية والمهدئة لطفلتك. والمريحة بالنسبة لك. إلا أن له جانبا سلبية، فالإفراط في التأرجح يمكن أن يمنع طفلتك من ممارسة مهارات حركية مهمة مثل الزحف والوقوف والتجول. كما يمكن أن يقلل من كم احتكاكها بك بدنياً (والذي تحصل عليه عند حملك لها) ونفسياً (والذي تحصل عليه من خلال اللعب معك).

استمري في استخدام الأرجوحة ولكن مع وضع قيود:

أولاً: لابد ألا تتجاوز جلسات التأرجح أكثر من ثلاثين دقيقة في المرة الواحدة، مرتين يومياً.

ثانياً: ضعي الأرجوحة في الحجرة التي ستتواجدين بها وواصلي التفاعل مع طفلتك حتى وهي تتأرجح – العبي معها لعبة إخفاء الوجه خلف منشفة الشاي بينما تعدين العشاء، رددي لها أغنيات بينما تتصفحين البريد، عانقيها بين الحين والآخر بينما تتحدثين في الهاتف. وإذا كانت تميل للنوم في الأرجوحة (ولا أحد يستطيع أن يلومها على ذلك)، احرصي على الانتهاء من نقلها إلى السرير قبل أن تومئ برأسها. ليس فقط لكيلا يتدلى رأسها، ولكن لكي تتعلم النوم بدون حركة.

ثالثاً: ضعي نصائح الأمان التالية في الاعتبار عندما تتأرجح:

● احرصي دائما على ربط الطفلة في الأرجوحة لوقايتها من السقوط.

● لا تتركي طفلتك في الأرجوحة دون مراقبة مطلقا.

● ضعي الأرجوحة بعيدا عن الأشياء التي يمكن لطفلتك الإمساك بها. مثل الستائر والمصابيح الأرضية وحبال المفروشات الناعمة. بقدر طول ذراعها على الأقل، وأيضا بعيدا عن الأشياء الخطيرة التي يمكن الوصول إليها – مثل المقابس الكهربية والموقد أو الفرن، وأواني المطبخ الحادة. كذلك ضعي الأرجوحة بعيدا عن الجدران والخزانات أو أي أسطح قد تستطيع طفلتك الدفع باتجاهها بقدميها.

● بمجرد أن تصل طفلتك إلى حد الوزن الذي يوصى به المنتج، والذي غالبا ما يتراوح من 6.8 إلى 9 كيلوجرامات، تجنبي استخدام الأرجوحة.

رأي بعض الأطباء في الأرجوحات

تعد الأرجوحات مفيدة بعد أن يتعلم الأطفال الجلوس، وقبل أن يتعلموا المشي. وهناك بعض الأرجوحات مخصصة لداخل المنازل أو لخارجها، وهناك ما يعمل بالموتور، وهناك ما يوضع في مداخل المنازل، وهناك ما يزود بزنبرك؛ حتى يستطيع الطفل الوثب عليها. ولكن ينبغي أن يكون الزنبرك مغطى لمنع إصابة الأصابع، كما يجب ألا تزيد المسافة بين كل ملف زنبركي والآخر على ثمن بوصة.

وبالرغم من أن بعض الأطفال يشعرون بالسعادة عند الأرجحة لوقت طويل، فإن هناك آخرين يشعرون بالملل سريعا.

ومن فوائد الأرجوحات أنها تحمي الطفل من التعرض لمشكلات كثيرة يمكن أن تحدث له عندما يزحف، إلا أن الأطفال لا ينبغي لهم قضاء معظم ساعات يومهم على الأرجوحة؛ فهم في حاجة إلى إتاحة الفرصة لهم للزحف والاكتشاف والوقوف والمشي.

مواضيع طبية منوعة

لديك سؤال طبي؟ استشارات طبية مجاناً