X

آلالام الظهر و أسبابها و علاماتها و تشخيصها و علاجها

شارك الموضوع
محتويات الموضوع


آلالام الظهر قد تكون بسبب ما يلي:

  • عرق النسا بسبب انزلاق عضروفي قطني (الديسك).
  • الكسر المضغوط الذي يحدث في الفقرات القطنية للعمود الفقري.
  • إلتهاب المجاري البولية
  • تمزق عضلات أو شد عضلات الظهر المفاجئ بسبب الرياضة المستمرة أو رفع أحمال ثقيلة أو الوقوف لمدة طويلة أو النوم على فرشة غير طبية بالإضافة لذلك ضعف عضلات البطن و الظهر (ربما بسبب السمنة أحياناً).
  • إصابة في العمود الفقري.
  • أمراض و حصاوى الكلى.
  • روماتيزم المفاصل.
  • الضغط النفسي و الجسمي.
  • مشاكل الحوض و العيوب الخلقية.
  • سرطان العظام و انتشاره.
  • الذئبة الحمراء (مرض وراثي).
  • ارتفاع نسبة حمض البوليك و ترسيب الدم.
  • داء الملوك أو النقرس.
  • بعض الأدوية التي تزيد نسبة حمض البوليك.

العلامات و شكاوى المريض تختلف حسب السبب

التشخيص

  • الاشعة السينية للظهر X-Ray
  • الصورة المقطعية CT. Scan
  • الرنين المغناطيسي MRI Scan
  • الصورة الملونة للعمود الفقري Myelography
  • تخطيط كهربية العضلات EMG
  • تحاليل الدم المختلفة
  • فحص وجود عامل الروماتيزم
  • و غيره الكيثر من الفخوصات التي تستخدم لتأكيد تشخيص المشكلة.

العلاج

علاج السبب و يختلف من شخص لآخر حسب المشكلة و لكن إليكم نقاط مشتركة في علاج المشاكل المتعددة.:-

  • استخدام فرشة طبية مناسبة.
  • تقليل الضغط الواقع على عضلات الظهر.
  • العلاج الطبيعي و التدليل بواسطة محتص.
  • تناول المسكنات (بوصفة طبية)
  • المشي المنتظم و الرياضة المحدودة و عدم الإجهاد.
  • استخدام مشد للظهر (بوصفة طبية).
  • حمامات الساونا.
  • الجلوس الصحيح و الوقوف الصحيح.
  • رفع الاثقال بشكل صحيح.
  • تقوية عضلات الظهر بممارسة الرياضة.
  • عدم الجلوس ووضع الرجلين فوق بعضها (تقاطع الرجلين).
  • وضع كمات ماء دافئة على منطقة الألم.

بقلم الحكيم: أدهم أحمد

مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها