استشارات طبية

اسأل طبيب

تسجيل/دخول

مواضيع طبية

قاموس طبي

حاسبات طبية

الحصول على قوام متناسق بعد الولادة

رقم الاستشارة الطبية: 952
تاريخ الاستشارة: 28 نوفمبر 2019
أجوبة: 4 / مشاهدات: 529
زائر
سؤالي هو أنني أعاني من زيادة في الوزن بمنطقة البطن والأرداف بشكل واضح، ولقد أنجبت ولم أقم بالتمارين الرياضية من أجل أن أبقى مع ابني، وهو الآن عمره ثمانية أشهر وأريد أن أعرف كيف أقوم بإزالة الكرش والأرداف، خاصة أن بطني مترهلة بعد الولادة بشكل كبير، مع أنني أنجبت مرتين قبل ذلك ولكن لم يصبني هذا الترهل من قبل.

سمعت عن أجهزة حديثة على أساس أنهم يفيدون بالتخسيس وشد الترهلات للجسم وإزالة السيلوليت، ولا يوجد لها أي أعراض جانبية ولكن لا يزال عندي شك بهذه الأجهزة.
 
ممارسة الرياضة ساعتين يومياً واتباع حمية غذائية قليلة السكر والنشويات والدهون وعدم تعاطي أي أدوية للتخسيس
 

Dr. Samir A

طبيب ممارس عام
إن استرجاع القوام الممشوق الذي كنت عليه قبل الولادة، هو حلم أي امرأة، ولكن في البداية دعيني أوضح أن ترهُّل البطن بعد الولادة يكون بسبب امتلاء الأنسجة نتيجة الهرمونات المفرزة من المشيمة أثناء الحمل، بالإضافة إلى أن عضلات البطن تكون مرتخية نتيجة أنها مشدودة أثناء الحمل خاصة أثناء الأشهر الثلاثة الأخيرة.

واستخدام الأجهزة يفيد ولكنه ليس الخيار الأفضل، ومن الأفضل اتباع الآتي:

1- الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية كالمشي، وتمارين الإحماء، والجري لمسافات قليلة، وصعود السلم؛ فهذه الرياضات ستبني الجسم والعضلات تدريجيًّا، والتركيز على تمارين شد عضلات البطن، والأرداف.

2- اتباع برنامج غذائي صحي ومتوازن، والذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية وفقًا للهرم الغذائي، فسيفيد ذلك في استعادتك للرشاقة، وننصحك عزيزي بعدم ممارسة الرياضة إلا بعد 3 ساعات من تناول الطعام.

3- شرب السوائل بكثرة خاصة الماء، بحيث لا يقل معدله عن 4 لترات يوميا.

إذا كنت ترضعين طفلك طبيعيا، فالرضاعة الطبيعية في حد ذاتها تذيب الدهون وتساعد في عملية تناسق الجسم مرة أخرى.

وفي النهاية بعد اتباع الخطوات السابقة ستسترجعين قوامك مرة أخرى بعد جهد وصبر، وقد تحتاجين في المرحلة النهائية عند الثبوت على شكل معين إلى اللجوء إلى الأجهزة، وذلك لتحديد العضلة وإعطائها الشكل النهائي، ولكن يجب التأكد من أن استخدام الأجهزة يتم من قبل شخص متخصص ومتدرب على استخدامها، حتى تأتي بالنتائج المطلوبة.

أما إزالة الـ"سليوليت" فيعد اتباع الخطة السابقة والوصول للشكل النهائي للجسم، فالحل النموذجي لإزالته يكون كالتالي:

1- عمل تدليك منتظم على المناطق التي بها السيليوليت 3 مرات أسبوعيا على الأقل.

2- القيام بعمل جلسات شمع لإذابة الدهون وتوزيعها بطريقة منتظمة.

3- وفي النهاية تأتي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة استخدام الكريمات الموضعية لإذابة الدهون.

الخطوات السابقة تأتي بنتائج جيدة، ولكنها أيضا مكلفة، ويمكن الاستعاضة عنها جزئيا بحلول منزلية، مثل:

1- استخدام بشر قشر البرتقال بعمل تدليك للمناطق التي بها السليوليت، وذلك لأن المواد الموجودة فيها ترفع المعدلات الحيوية للأنسجة وتجعلها أكثر نضارة ومرونة، ويكون ذلك 3 مرات أسبوعيا على الأقل.

2- استخدام عصير الجرجير والذي يؤدي لتوزيع الدهون بطريقة منتظمة.

مثل هذه الطرق تأتي بنتائج على المدى الطويل مع الانتظام الشديد.
 
اتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن تدريجيا.. مع الاهتمام بشرب الماء كوب كل ساعه.. ممارسة الرياضة علي الاقل نصف ساعة يوميا.. في حالة الرضاعة الطبيعية يجب الحرص في تناول الادوية وعدم التعرض لجلسات شد الترهلات او اذابة الدهون.. من الممكن العرض علي جراح تجميل لشفط الدهون وشد الترهلات
 

Dr. Aml Tolba

طبيب
اذا كنتى تتحلين بالصبر فستحصلى على النتائج اللى ترغبين بها بعد حوالى سنه كاملة من متابعه الرياضه بشكل يومى مع نظام غذائي صحى. ان لم تمتلكى الارادة القويه والصبر فالحل الجذرى عند جراح تجميل شفط وشد للترهلات.