الالتهاب المهبلي الفطري نوع من أنواع التهابات المهبل، ويحصل مبدئيا عندما يقع خلل في توازن الكائنات المجهرية الموجودة عادة في المهبل. قد تفضي هذه التغيرات إلى نمو مفرط للخميرة (المُبيَضّة البيضاء  Candida albicans)، مما يفضي إلى التهاب خميري.

التهاب المهبل الفطري يسمى أيضاً بـ داء المبيضات candidiasis، وهي حالة شائعة تصيب 3 من أصل 4 نساء في مرحلة ما في حياتهم.

لا يعتبر التهاب المهبل الفطري مرضاً ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، لأنه يصيب النساء العازبات أيضاً، ولكنه من الممكن أن ينتقل في حالة الجنس الفموي.

أعراض التهاب المهبل الفطري

الواقع أن علامات الالتهاب وأعراضه قد تتراوح بين خفيفة إلى وخيمة، وتشمل:
•    حكة وتحسس أو تهيج في المهبل، وعند ‏مدخل المهبل (الفرج).
•    ‏الإحساس بالحرقان، خصوصا في ‏أثناء العلاقة الجنسية أو التبول.
•    احمرار وتورم في الفرج.
•    ألم ووجع وتقرح مهبلي.
•    إفرازات مهبلية سميكة بيضاء خالية من الرائحة، مع مظهر شبيه بجبن المراعي.

أسباب التهاب المهبل الخميري

المبيضة Candida نوع من الفطريات وهي كائنات دقيقة متواجدة بشكل طبيعي في المهبل جنباً إلى جنب مع بكتيريا Lactobacillus ضمن توازن معين وصحي.
تقوم البكتيريا بإنتاج الحمض لتمنع زيادة الفطريات، ولكن إذا حدث خلل في هذا التوازن، فسيؤدي إلى زيادة الفطريات ، فتصاب المرأة بالتهاب المهبل الخميري.

أغلب حالات الاصابة ناتجة عن فطريات تسمى بـ Candida albicans ، وعادة ما تستجيب بسرعة للعلاج التقليدي.
لكن هناك أنواع أخرى من فطريات candida  تستجيب بشكل بطيء، فتحتاج إلى علاج اقوى.

‏النساء الأكثر عرضة للاصابة

تكونين أكثر عرضة للالتهاب الخميري في الحالات التالية

•    زيارة مستويات الاستروجين: مثلما يحدث مع الحمل، وتناول حبوب منع الحمل، والعلاج بهرمون الاستروجين
•    عدم التحكم في مستويات السكر لدى مريضة السكري
•    ضعف الجهاز المناعي: مريضة الايدز، أو العلاج بـ corticosteroid
•    تناول المضادات الحيوية : حيث تعمل على خفض بكتيريا lactobacillus  النافعة وتغيير درجة الحموضة، مما يسمح للخميرة بالازدياد عن معدلها الطبيعي
•    أي شيء قد يسبب خلل في عدد البكتريا الموجودة بشكل طبيعي في المهبل مثل الدش المهبلي

الفحوصات الطبية

•    فحص الحوض والاعضاء التناسلية الخارجية
•    أخذ عينة من الافرازات المهبلية لدارستها في المختبر لمعرفة نوع الفطر الذي سبب الالتهاب

العلاج الطبي

ينقسم علاج التهاب المهبل الفطري إلى قسمين

أولاً : علاج الحالات السهلة

وينطبق هذا المسمى على الالتهابات الخفيفة إلى المعتدلة، والغير متكررة. وتشمل هذه العلاجات:

•    دورة قصيرة: حيث تتناول أدوية لمرة واحدة أو من يوم واحد إلى ثلاثة أيام، وتكون على هيئة كريم أو حبوب بالفم أو تحاميل.
هذه الأدوية تندرج تحت فئة تسمى azoles  وهي butoconazole مثل (Gynazole) و clotrimazole  مثل(Lotrimin) و miconazole مثل (Monistat) و terconazole مثل  (Terazol).
من الضروري أن تنهي الدورة الكاملة من العلاج، حتى لو شعرتي بالتحسن على الفور.

•    علاج لمرة واحدة: قد يصف لك الطبيب جرعة واحدة تؤخذ لمرة واحدة من دواء مضاد للفطريات عن طريق الفم، ومن هذه الأدوية fluconazole مثل (Diflucan).

ثانياً : علاج الالتهابات المعقدة

ينطبق مسمى العلاج المعقد لالتهاب المهبل الفطري على الحالات التالية:

•    تكرار العدوى أربع مرات أو أكثر في السنة الواحدة
•    زيادة مساحة الاحمرار والورم
•    حكة شديدة أدت إلى القروح والتشققات
•    إذا لم يكن السبب فطريات Candida albicans
•    إذا كنت حامل
•    إذا كنت لا تتحكمين بمرض السكري
•    إذا كنت مريضة بالايدز

العلاجات المعقدة قد تشمل ما يلي:

•    دورة طويلة : العلاج بأدوية azole على شكل كريم أو حبوب أو تحاميل، وتمتد فترة العلاج حتى 14 يوم

•    تعدد الجرعات: جرعتين أو ثلاثة من fluconazole تؤخذ عن طريق الفم فقط. لا ينصح به للحوامل

•    علاج المداومة: تماماً كنظام الصيانة، ويوصف لمن تعاني من الالتهابات المهبلية الفطرية المتكررة.
يصف الطبيب حبوب fluconazole وتؤخذ مرة في الاسبوع لمدة ستة أسابيع.
بعض الأطباء قد يصف كريم clotrimazole ويوضع على المهبل مرة واحد أو مرتين في الاسبوع.

الطب البديل

•    لتخفيف الانزعاج إلى أن يأخذ الدواء المضاد للفطريات مفعوله، ضعي كمادة باردة، مثل فوطة رطبة، على مساحة الشفرين.

•    يمكنك أيضا تناول مكملات البروبيوتيك أو استعمال التحاميل. تحتوي البروبيوتيك على بكتيريا مفيدة قد تساعد على إعادة توازن الكائنات المجهرية في المهبل.

•    وجد أن تناول اللبن الذي يحتوي على زريعات lactobacillus  يمكن أن يساعد على تخفيف الالتهابات الخميرية المهبلية المتكررة.

الوقاية من التهابات المهبل الفطرية

‏للمساعدة على الحؤول دون الالتهابات الخميرية المهبلية، جربي ما يلي:
•    ‏لا تغسلي منطقة المهبل، فهو لا يحتاج إلى تنظيف غير الاستحمام العادي. أما الغسل المتكرر قد يعرقل توازن الكائنات التي تعيش عادة في المهبل. كما أن الغسل لا يشفي التهاب المهبل.

•    تجنبي أسباب التهيج المحتملة، مثل الفوط الصحية المعطرة.

•    ارتدي الملابس الداخلية القطنية أو المشتملة على بطانة قطنية.

•    لا ترتدي الملابس الداخلية عند النوم فالفطريات تحب البيئات الرطبة.

•    إذا كنت تمارسين السباحة، فاخلعي ثوب السباحة المبلل، والثياب الرطبة بأسرع ما يمكن.

متى يجب زيارة الطبيب

‏احجزي موعدا لدى الطبيب إذا:

•    كانت هذه أول مرة تعانين فيها من التهاب خميري.
•    لم تكوني واثقة إن كنت تعانين من التهاب خميري.
•    ‏لم تختف الأعراض بعد المعالجة بالكريمات والتحاميل المضادة للفطريات.
•    ظهرت أعراض أخرى