المياه البيضاء، الساد، إعتام عدسة العين، الكتاراكت Cataract

المياه البيضاء هو تغشية عدسة العين الصافية عادة. وتعني الكلمة اللاتينية cataracta “شلال الماء” – تخيل أنك تحاول التحديق عبر طبقة من المياه المنهمرة أو عبر نافذة مكسوة بالصقيع أو الضباب. والواقع أن الرؤية الضبابية تزيد من صعوبة القراءة، أو قيادة السيارة، أو مشاهدة التعابير على وجه صديق. يصيب المياه البيضاء البصر البعيد عادة ويسبب مشاكل في الوهج. لكنه لا يسبب عادة البصر المزدوج المؤلم في كلا العينين أو الدمع الشاذ.

المياه الزرقاء، الجلوكوما، الزرق، الماء الأزرق Glaucoma

تطلق على المياه الزرقاء (الجلوكوما) أحياناً اسم السارق الصامت، لأنها تسرق بصرك ببطء قبل أن تدرك وجود أي خطب. والواقع أن الشكل الأكثر شيوعاً للمياه الزرقاء (الجلوكوما) ينشأ تدريجياً من دون إعطاء أية إنذارات. لذا، لا يدرك العديد من الأشخاص أنهم يعانون من مشكلة في العين إلا بعد تضرر بصرهم بشكل فادح. وتعتبر المياه الزرقاء (الجلوكوما) السبب الثاني الأكثر شيوعاً لفقدان البصر في الولايات المتحدة.

الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر أو بالشيخوخة Age-related macular degeneration

الضمور البقعي المرتبط بالشيخوخة هو مرض مزمن يحدث عند تلف نسيج في البقعة، أي جزء الشبكية المسؤول عن البصر المركزي. وتكون النتيجة بصراً مركزياً مشوشاً او بقعة عمياء في وسط حقلك البصري. تميل هذه الحالة إلى الظهور مع تقدمك في العمر، ولذلك قيل إنها مرتبطة بالشيخوخة. تجدر الإشارة إلى أن الضمور البقعي هو السبب الرئيسي لفقدان البصر الوخيم عند الذين بلغوا 50 عاماً أو أكثر.

انفصال الشبكية Retinal detachment

يعتبر انفصال الشبكية مرضا خطيرا في العين يؤدي دوما إلى العمى في حال عدم معالجته بسرعة. وفي كل عام، تصيب هذه المشكلة نحو 30 ألف شخص في الولايات المتحدة. لكن الخبر الجيد هو ظهور علامات إنذار غالبا قبل حصول انفصال الشبكية. وفي حال الاهتمام بهذه العلامات، يمكن إنقاذ بصرك بفضل التشخيص المبكر للمشكلة ومعالجتها عند طبيب العيون.

فحوصات العين، فحص النظر

يعتبر الفحص الدوري للعين أحد أفضل السبل لحماية بصرك. فمن المهم جدا كشف مشاكل العين في أولى مراحلها. بالفعل، تستطيع العديد من اضطرابات العين الخطيرة إحداث تلف يتعذر إصلاحه قبل الكشف عن أية عوارض. فإذا انتظرت حتى تكشف مشاكل البصر عن نفسها قبل زيارة اختصاصي العيون، ربما تكون قد انتظرت طويلا.

تشريح العين: نظرة إلى داخل العينين

تشكل عيناك جزءا صغيرا جدا من جسمك. بالفعل، يبلغ قطر كل مقلة عين 2.5 سنتم تقريبا، أي أصغر قليلا من الكرة المستخدمة في لعبة كرة الطاولة. إلا أن عينيك تؤديان دورا كبيرا في حياتك. فمعهما تختبر شكل الأشياء المحيطة بك ولونها وحركتها. وهما تنبهاك إلى الخطر أو الأمور غير المتوقعة. كما تعتمد عليهما للاستكشاف أو التعلم.

كثرة الدموع، العيون الدامعة، فرط أو غزارة الدموع ‏Watery eyes, excess tearing

الدموع تزيت العيون وتساعدها على التخلص من جزيئات الغبار والحبيبات الرملية. تحصل كثرة الدموع عندما يغمر فرط إنتاج الدمع جفنيك أو عندما يتم تصريف السائل ببطء كبير عبر قنوات الدمع.

‏التهاب ملتحمة العين، العين الوردية Pink Eye, Conjunctivitis

التهاب الملتحمة هو التهاب في الغشاء الشفاف الذي يبطن السطح الداخلي للجفن وجزء من مقلة العين. ‏يؤدي الالتهاب إلى جعل الأوعية الدموية الصغيرة في الغشاء أكثر بروزا، بحيث يتخذ بياض العينين اللون الوردي أو الأحمر.

‏شحاذ العين Stye، دمل الجفن Eyelid bump

الشحاذ نتوء أحمر مؤلم يتكون عادة على الحافة الخارجية لجفن العين، وقد يتكون أحيانا في السطح الداخلي لجفن العين. قد يشبه الشحاذ البثرة أو الفقاعة أو النافطة. يكون النتوء عادة مليئا بالقيح أو الصديد