20 نصيحة مفيدة لصحتك

20 نصيحة مفيدة لصحتك

رغم أن بعض هذه النصائح سهل وبسيط للغاية، فإنها يمكن أن تغير حياتك بشكل كامل، وللأبد. إن جميع مرضاي يخبرونني بأنهم استفادوا إلى أقصى درجة من تلك النصائح. وأنا متأكدة من أنك ستستفيد أنت أيضاً منها.

اشرب الماء الدافئ في الصباح

إن كوباً من الماء الدافئ الذي تشربه فور استيقاظك من النوم (من الأفضل أن يكون عليه عصرة من الليمون) سيدخل مباشرة إلى أمعائك وينظف المخاط الموجود بها من اليوم السابق. اشرب كوباً آخر من الماء الدافئ في المساء أيضاً.

ليّن معدتك، ولا تغرقها

تحتاج معدتك إلى تليين، وليس إلى إغراق. عندما تشرب السوائل مع الوجبات، فإنك بذلك تغرق الإنزيمات المهضمة وتجعل تركيزها خفيفاً للغاية، وبالتالي لا يحدث سوى هضم جزئي. لذلك، اشرب السوائل، والعصائر، ويُفضل الماء أيضاً، قبل ثلاثين دقيقة من الوجبات، لنقل ثلاثين دقيقة قبل أو بعد الوجبات، ولكن لا تشرب أثناء الوجبات.

امضغ الطعام ببطء

إن مضغ الطعام ببطء حتى يصبح سائلاً هو واحد من أهم النصائح التي أقدمها لكل مرضاي. تذوق بالفعل كل قضمة تدخلها إلى فمك. اشعر بملمس الطعام في فمك واستشعر نكهته. فعندما يبدأ اللعاب في الاختلاط بالطعام، أثناء مضغه، هنا فقط تبدأ عملية الهضم. والطعام الممضوغ جيداً سيمر بسهولة من خلال الجهاز الهضمي وستحصل على أعلى نسبة امتصاص للمغذيات.

تناول طعامك عندما تكون هادئاً

من الناحية الجسدية، لن تتمكن من هضم الطعام وأنت منزعج أو وأنت متورط في جدال حامٍ. تناول طعامك عندما تكون هادئاً. فهضمك وقتها سيكون أفضل كثيراً.

لا تجعل طعامك ساخناً أو بارداً للغاية

إن درجة حرارة الطعام والمشروبات التي تدخل إلى جسمك تؤثر في قوة طحالك، وهو مخزن الطاقة في جسمك، وفي الأعضاء الأخرى أيضاً. لذلك، فإن المشروبات المثلجة تضعف أعضاءك. إن تناول الطعام الساخن لدرجة الغليان ليس أفضل حالاً، فهو يمكن أن يجرح أغشية فمك، ويدمر غشاء المعدة، ويؤذي خلايا التذوق في فمك. إن المشروبات الفاترة والمياه هي الأفضل.

زيّن أطباقك

عندما تشم الطعام، اترك لعينيك الفرصة لكي تتذوقه أولاً، والأفضل من ذلك أن تسمح لنفسك بالتفكير في الطعام أولاً. فمخك سيبدأ العملية، ويرسل رسالة إلى الغدد اللعابية يحثها على إفراز اللعاب الذي يحتوي على الإنزيمات المهضمة. لذلك، اجعل أطباقك جذابة حتى تحسن من هضمك.

بدّل بين الأطعمة

لا تأكل نفس الطعام كل يوم. أنت لست في حاجة إلى تناول الكثير من نفس الطعام، كما أن ذلك يمكن أن يسبب لك الحساسية، وعدم التحمل للطعام. لذلك، تناول نفس نوع الطعام مرة كل أربعة أيام، وليس كل يوم. بهذا الشكل، لن تتجنب الحساسية فقط، وإنما ستغذي جسمك بنطاق أوسع من المغذيات.

أنصت إلى جسمك

دوّن ملاحظاتك حول الأطعمة التي تشتهيها بشدة. إذا كنت تريد بالفعل تناول طعام معين، وتحب لونه أو رائحته أو مذاقه، فكل ما عليك أن تفعله هو أن تستسلم لرغبتك في تناوله وتستمتع به. ربما أن جسمك يحتاج إلى مغذيات معينة موجودة في هذا الطعام. أنا لا أتحدث عن كعك الشيكولاتة هنا! أنا أتحدث عن جميع الأعشاب والفواكه والخضراوات الطازجة. عندما تدخل إلى السوبرماركت، سر في الممر الخاص بالفواكه والخضراوات وافتح ذهنك وعينيك. ما الطعام الذي يبدو جذاباً بالنسبة لك؟ ما الطعام الذي ترغب في تذوقه؟ ما الطعام الذي تغازل أنفك رائحته؟ ما الطعام الذي يبدو صحياً ومفيداً؟ وبناءً على ما تشعر به، حدد خياراتك.

الإنزيمات

البذور المبرعمة (بذور البقوليات أو الحبوب التي تم إنباتها)، والخضراوات والفواكه النيئة، والمكسرات، والبذور جميعها محملة بالإنزيمات الحية، وهي أساسية لامتصاص المغذيات وللصحة والحيوية.

اهتم بوجبة الفطور

دائماً تناول فطوراً مغذياً وصحياً في بداية اليوم. في هذه الفترة، تكون طاقة المعدة أقوى ما يكون، وتكون العصارة المعوية والإنزيمات المهضمة بها على أهبة الاستعداد لبدء العمل. سوف تضعف معدتك ووظائفك الهضمية بالتدريج إذا لم تتناول وجبة الإفطار. وحتى إذا كان حجم وجبة الإفطار صغيراً، فعليك أن تتناول شيئاً لائقاً. الفواكه الطازجة، والشوفان، والدخن، وحساء الكينوا جميعها اختيارات جيدة للفطور.

كن رشيقاً في المساء

تناول آخر وجبة في اليوم قبل ساعتين على الأقل من ذهابك إلى السرير. إذا تأخرت في تناول الطعام، فإنك سترهق وتجهد بدنك. لن تتمكن من هضم الطعام الذي تتناوله متأخراً بفعالية إذا نمت ومعدتك مملوءة به. إنه أمر سيئ بالنسبة لأعضاء الهضم، والقلب، والكبد.

اختر الخضراوات ذات الأوراق

تناول الكثير من الكرنب والبروكولي والكرنب المسوق أو الكرنب العادي. فهذه الأطعمة ستخلص جسمك من السموم وتزيد من طاقة الدم.

اشرب العصائر الخضراء

مرة واحدة في الأسبوع، اصنع لنفسك عصيراً أخضر. فالعصائر الخضراء، التي يتم صنعها من تشكيلة من الخضراوات الخضراء، بها تأثير مجدد لخلايا الجسم لأنها غنية بمادة الكلوروفيل (دم الحياة للنباتات) وهي تساعدك على تنقية دمك، وتكوين خلايا الدم الحمراء، وإزالة السموم من جسمك، وتوفير طاقة سريعة له. والعصائر الخضراء هي الوقود المثالي لجسمك. ومحتواها العالي من الماء يعني أنها سهلة الامتصاص. وتتميز العصائر بأنها تحتوي على كل العناصر المغذية في الخضراوات ما عدا الألياف، وهي الجزء غير القابل للهضم من النباتات. لذلك، فإن العصائر الخضراء توفر كل المكونات الصحية ولكن بشكل يمكن امتصاصه وهضمه بسهولة. وإليك مثالاً على أحد العصائر الممتازة، واشعر بحرية في تجربة أفكارك الخاصة: 1 جزرة، و 1 خيارة، و 4 أعواد كرفس، و 1 عود شمار، وبعض أوراق السبانخ، وقطعة صغيرة من جذور الزنجبيل، وغصن بقدونس، وحفنة من براعم الفصفصة (اختياري).

اجمع بين الأطعمة المناسبة

فواكه + لحم أو سمك = غازات
فواكه وحدها = لا غازات

بمعنى آخر، تناول أطعمة لا تتفاعل بشكل سلبي مع بعضها.

تدليك الكلى

الكليتان من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، وهما يُسهمان بقدر كبير في حيويته. في نهاية كل يوم، أعطِ لنفسك تدليكاً رقيقاً لكليتيك. قبل أن تدخل في السرير، ضع يديك على كليتيك. ستجد الكليتين في ظهرك أسفل وسطك وفوق أليتيك. تخيل أن هناك ضوءاً أبيض دافئاً ينبعث من جسمك إلى راحتي يديك. وتخيل أن يديك قد بدأتا تدفئان من هذا الضوء وتنقلان الحرارة والضوء إلى كليتيك. دلّك منطقة الكليتين ثم ارقد على زجاجة جاهزة من الماء الحار.

السر الصغير

أنا أحتفظ بترمبت في دولابي وفي مكتبي وفي عيادتي. وفي الأوقات بين المرضى، أخرج هذا الترمبت وأقفز عليه لأعلى ولأسفل. المرضى لا يعرفون أبداً أنني أفعل هذا، وذلك لأنني أقوم بالأمر بسرعة فور مغادرة أحد المرضى وقبل دخول الآخر. من الممكن أن تمارس أي تدريب معتدل آخر تحبه، مثل المد أو المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة أو التاي تشي. فأي تدريب معتدل سيحفز نظامك الليمفاوي ويساعد على طرد السموم من جسمك، ويحفز دمك ويعيد الحيوية إليك.

امسح جسمك بالماء الدافئ قبل الحمام

عندما يحين وقت الاستحمام، ولكن قبل أن تدخل تحت الدش بالفعل، خذ قطعة من ملابسك وانقعها في الماء الحار وامسح بها كل جسمك. ابدأ من قدميك وشق طريقك إلى أعلى ناحية قلبك. سوف يؤدي هذا إلى تحسين الدورة الدموية وحث خطوط الطاقة، وتحسين الهضم.

استخدم الفرشاة على جسمك

استخدم الفرشاة على جسمك. أمسك بالفرشاة ومررها على جلدك الجاف مرة واحدة أسبوعياً، وذلك لتحفيز نظامك الليمفاوي.

النوم مبكراً

كلما دخلت إلى السرير مبكراً، كان إحساسك أفضل. فالكبد والمرارة يقومان بعملهما في التخلص من السموم بين الساعة 11 مساءً و 2 صباحاً. فإذا لم تكن في السرير في الحادية عشر مساءً، فإنك ستزعج عملية التنظيف الطبيعية هذه، وكنتيجة لذلك، ستشعر بالكسل والخمول.

اقض بعض الوقت مع نفسك

خذ خمس دقائق من الوقت الهادئ كل صباح لكي “تكون مع نفسك” فقط. توقف وتأمل، قبل أن تهرع إلى بدء يومك. لا تفكر في شيء محدد، فقط “كن مع نفسك”. من الممكن أن تفتح عينيك أو تغلقهما، فليس هذا مهماً. ولكن خصص بعض الدقائق الثمينة فقط لنفسك. إن هذه الدقائق البسيطة سوف تساعدك على تحقيق التوازن الكيميائي الحيوي لبقية اليوم.

يوم التخلص من السموم

عند النهوض من النوم (من الممكن تعديل المواعيد تبعاً لنمط حياتك):

7:00 ص ماء دافئ بالليمون

اعصر ليمونة طازجة في كوب من الماء الدافئ. الماء الدافئ مع الليمون يوفر لك بداية رقيقة لليوم، لأنه يدخل مباشرة في الأمعاء، ويساعدك على التخلص من فضلات اليوم السابق (تناول الماء البارد عند النهوض من النوم في الصباح يصدم البطن ويتوقف بها، مما ينتج عنه الغازات أو الانتفاخ).

7:30 ص بذر الكتان

اختر من:

  • ضع 2 ملعقة كبيرة ممتلئة من بذور الكتان العضوية في كوب كبير من الماء النقي.
  • انقع 1 ملعقة كبيرة من بذور الكتان في كوب من الماء المغلي في الليلة السابقة. اشرب السائل فقط في الصباح.

8:00 ص الإفطار

اختر من:

  • الفواكه، يجب تقديم إفطار الفواكه بدرجة حرارة الغرفة. تناول ما يكفي بحيث لا تشعر بالجوع، وامضغ ما تتناوله جيداً جداً. تجنب البرتقال أو عصير البرتقال لأنه حمضي. إذا اخترت العنب، فلا تتناوله مع أي شيء آخر. اختر من بين: التفاح، والكمثرى، والببايا، والأناناس، والكرز، والخوخ، والبرقوق، والبطيخ، والمشمش، والتوت.
  • حساء الميسو.
  • عصير الخضراوات المصنوع من: 1 ثمرة خيار، ربع قطعة من جذور الزنجبيل (مقشرة)، 4 أعواد من الكرفس، 100 جم من براعم الفصفصة، 3 أغصان من البقدونس، 1 ثمرة جزر (مقشرة)

9:30 ص فترة راحة: اشرب كوباً أو كوبين من الشاي العشبي

في يوم التخلص من السموم، سوف تأخذ عدة فترات من الراحة تتناول خلالها الشاي. فرغم كل شيء، كيف سيكون حالنا بدون فترات الراحة لتناول الشاي؟ لقد وضعت أكثر من فترة راحة لكي تمارس فيها هذا النشاط الممتع. من الناحية الغذائية، فإن فترات الراحة التي وضعتها في برنامجي لن تكون للمتعة فقط، وإنما ستكون مغذية وعلاجية وستحسن من عملية التخلص من السموم أيضاً. الاختلاف الوحيد أنك ستحتاج إلى الاختيار من بين قائمة من الشايات العشبية التي سأذكرها لك. لن تتمكن من شرب الشاي المعبأ بالكافيين الذي اعتدت عليه، ولكن يمكنك أن تشرب شاي القراص أو الهندباء البرية أو الكاموميل (البابونج) أو المريمية أو الردبكية.

10:00 ص فترة راحة: تناول عصير الفاكهة

اختر فاكهة الموسم واصنع منها عصيراً طازجاً باستخدام العصارة. إذا كنت في فصل الشتاء أو تشعر بالبرد، فأضف بعض الماء المغلي للعصير. وإذا كنت تشعر بالجوع في فترة منتصف الصباح، فمن فضلك اصنع لنفسك المزيد من العصير.

مواضيع قد تهمك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي