طبيب دوت كوم

القائمة

الاسهال لدى الأطفال الرضع

الاسهال لدى الأطفال الرضع

الإسهال مشكلة غير شائعة لدى الأطفال الذين يرضعون طبيعياً، لأنه توجد فيما يبدو مواد معينة في لبن (حليب) الأم تدمّر العديد من الكائنات العديدة التي تسبب الإسهال.

أعراض الاسهال

  • براز سائل مائي (ليس متبذراً مثل ذلك الخاص بالطفل الذي يرضع طبيعياً).

في بعض الأحيان:

  • زيادة كمية البراز.
  • وجود مخاط في البراز.
  • وجود دم في البراز.
  • قيء.

أسباب الاسهال

  • عدوى معوية معدية (الفيروسات وفي معظم الأحيان الفيروس الدائري أو العجلي rotavirus)، وأيضا البكتيريا، والطفيليات). وفي بعض الأحيان عدوى أخرى.
  • حالات ذات أعراض مشابهة: الحساسية ضد الطعام، التسمم الغذائي، عجز إنزيمي.
  • التسنين (سبب محتمل).
  • حساسية لأحد الأطعمة بالنظام الغذائي.
  • الكثير من الفاكهة أو العصائر (وخاصة التفاح، الكمثرى أو الاجاص).
  • المضادات الحيوية (إطعام الطفل الذي يتجرع المضادات الحيوية لزبادي يحتوى على استنباتات حية قد يقي من هذا النوع من الإسهال).

طريقة انتقال العدوى

  • إن الحالات المعدية يمكن أن تنتقل عن طريق وصول البراز إلى اليد ومنها إلى الفم.
  • ينتقل أيضا عن طريق الطعام الملوث.

فترة الحضانة

تعتمد على الكائن المسبب للإسهال.

مدة الاسهال

في العادة بين ساعات قليلة إلى عدة أيام، ولكن بعض الحالات قد تصبح مزمنة في حالة عدم اكتشافها وعلاجها.

علاج الاسهال

  • وفقا للسبب، ولكن أكثر الطرق العلاجية شيوعا تكون غذائية (انظري العنوان التالي).
  • في بعض الأحيان يصف الطبيب الأدوية. ولا تعطي رضيعا دواء مثبطا للإسهال دون موافقة الطبيب، فبعضها قد يكون ضاراً على الأطفال الصغار.
  • احمي مؤخرة الطفل من التهيج بتغيير الحفاضات سريعا بمجرد تلوثها وبوضع مرهم سميك بعد كل تغيير للحفاضات.
  • الطفل المريض للغاية قد يكون بحاجة للاحتجاز بالمستشفى لموازنة السوائل بجسمه.

تغييرات النظام الغذائي

  • من الأفضل مواصلة الرضاعة الطبيعية أو الصناعية في معظم الحالات، وفي حين أن الطفل المصاب بالإسهال قد يعاني مؤقتا من عدم تحمل اللاكتوز، فإن الانتقال إلى لبن صناعي مصنوع من الصويا وخال من اللاكتوز قد يكون اختيارا محبذا إن لم يختف الإسهال باستمرار الطفل في رضاعة حليبه الصناعي التقليدي.
  • زيادة جرعة السوائل على الأقل 60 ملي أو 2 أوقية في الساعة لتعويض السوائل التي يفقدها الطفل خلال الإسهال. ولزيادة لبن الثدي أو الحليب الصناعي ينصح الأطباء في بعض الأحيان بسائل إعادة الإماهة المتوافر في الأسواق بأية صيدلية. قدمي للطفل رشفات قليلة بالملعقة أو الكوب أو الزجاجة كل دقيقتين أو ثلاث حتى يتجرع الطفل 225 ملي (8 أوقيات) بين نوبات تبرزه برازا سائلا.
  • لا تعطي الطفل مشروبات محلاة (مثل الكولا)، أو عصائر فاكهة غير مجففة، أو مشروبات رياضية، أو الماء بالسكر، أو أي خليط من السكر والملح معد بالمنزل.
  • استمرار إطعام الطفل الأطعمة الصلبة إن كان الطفل يتناولها بانتظام. وكلما قدمت الطعام للطفل مبكرا قلت احتمالات إصابته بإسهال حاد.
  • الأطعمة النشوية – مثل الموز المهروس والأرز الأبيض وحبوب الأرز والبطاطا والمكرونة أو الخبز الأبيض الجاف، وفقا لطعام الطفل المعتاد – تعد اختيارات جيدة.
  • من المناسب كذلك إطعام الطفل كميات ضئيلة من الأطعمة البروتينية (مثل الدجاج).
  • ابتعدي عن الفاكهة (فيما عدا الموز) والخضراوات الأخرى على المدى القصير.
  • إن كان هناك قيء، لا يكون من المحبذ الاستمرار في إطعام الطفل الأطعمة الصلبة إلى أن يتوقف القيء. ولكن قدمي للطفل رشفات من سوائل صافية (عصائر مخففة أو سوائل إعادة إماهة أو منع جفاف فموية، إن وصفها الطبيب). فتقديم كميات ضئيلة من هذه السوائل (ليس أكثر من ملعقة كبيرة أو ملعقتين في المرة وأقل من ذلك للرضع الصغار للغاية) سيزيد من فرصة توقف القيء. بمجرد توقف القيء، يمكن تقديم الأطعمة المدرجة أعلاه.
  • عند بدء استعادة البراز لحالته الطبيعية – عادة بعد يومين أو ثلاثة – سوف ينصحك الطبيب بالبدء في إطعام الطفل طعامه الطبيعي ولكن مع الاستمرار في الابتعاد عن منتجات الألبان (ليس لبن الثدي أو اللبن الصناعي) لمدة يوم أو يومين آخرين.
  • بالنسبة لحالات الإسهال التي تستمر لمدة أسبوعين أو أكثر لدى الأطفال الذين يرضعون صناعيا، قد ينصح الطبيب بتغيير نوع الحليب.

عصير أفضل لمعدة الطفل المريض

هل طفلك ليس على طبيعته بسبب معدة مريضة؟ ربما يكون الوقت قد حان لتغيير العصير الذي تعطينه إياه. لقد وجد الباحثون أن الأطفال يتعافون من الإسهال حينما يشربون عصير العنب الأبيض بسرعة أكبر من تلك التي يتعافون بها حينما يتقيدون بشرب العصائر التقليدية مثل التفاح والكمثرى. كما يقل لديهم احتمال الإصابة ثانية بالإسهال عند مواظبتهم على شرب عصير العنب الأبيض، ويبدو أن مزيج السكر والكربوهيدرات الموجود بعصير العنب الأبيض مفيد للجهاز الهضمي (كما أن بقعه أسهل في تنظيفها من بقع مثيله الأرجواني).

إن التفاح والكمثرى (الاجاص) يحتويان بشكل طبيعي على السوربيتول (نوع من الكربوهيدرات غير قابل للهضم والذي قد يسبب الغازات والانتفاخ والتعب) ونسبة من الفركتوز أعلى من الجلوكوز، في حين أن العنب الأبيض خال من السوربيتول ومتوازن نسبة الفركتوز والجلوكوز.

ولكن قبل إحداث عملية الاستبدال بعصير العنب الأبيض استشيرى الطبيب أولا والذي قد يصف لطفلك الماء أو سوائل منع الجفاف بدلا من ذلك. وفي بعض الأحيان، الكثير من أي نوع من أنواع العصائر قد يتسبب في مشكلات بالمعدة.

الوقاية من الاسهال

لا يمكن دوما الوقاية من الإصابة بالإسهال، ولكن يمكن تقليل المخاطر:

  • مراعاة أصول النظافة عند إعداد الطعام.
  • غسل القائمين على رعاية الطفل لأيديهم جيدا بعد تغييرهم لحفاضاته وذهابهم إلى دورة المياه.
  • تخفيف عصائر الفاكهة التي يشربها الطفل، وتقليل الجرعة الإجمالية إلى ما لا يتعدى 120 إلى 170 مللي (4 إلى 6 أوقيات) يومياً. استبدلي العصائر الأخرى بعصير العنب الأبيض.

مضاعفات الاسهال

  • طفح الحفاض.
  • الجفاف، إن كان الإسهال حادا أو ترك بدون علاج.

متى تتصلين بالطبيب

  • إن التبرز مرة أو مرتين في صورة سائلة ليس مدعاة للقلق. ولكن ما يلي هي حالات إسهال قد تتطلب رعاية طبية:
  • تتشككين أن طفلك ربما يكون قد تناول طعاما أو حليباً صناعيا فاسدا.
  • تبرز الطفل براز سائلا مائياً طوال 24 ساعة.
  • يتقيأ الطفل (أكثر من مجرد البصق التقليدي) بشكل متكرر، أو ظل يتقيأ لمدة 24 ساعة.
  • وجود دم في براز الطفل.
  • الطفل مصاب بحمى أو يبدو مريضا.
  • اتصلى بالطبيب على الفور إن بدا على الطفل علامات إصابة بالجفاف: كميات قليلة للغاية من البول (الحفاضات ليست مبللة كالعادة و / أو البول أصفر اللون)، عينان بلا دموع وغائرتان، يافوخ (المنطقة الرخوة) غائر، جلد جاف، لعاب شحيح.

احتمال تكرار الاسهال

التكرار محتمل إذا لم يتم القضاء على السبب، وبعض الرضع يكونون أكثر عرضة للإصابة بالإسهال.