الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / هل يمكن أن يشعر طفلي بيدي عندما ألمس بطني؟

هل يمكن أن يشعر طفلي بيدي عندما ألمس بطني؟

الآن، عندما يحرك طفلك يده للمس خده فإنه يشعر بخده وبيده وبموقعهما. وبإبهامه الصغير يستطيع التقاط أداة طبية دخيلة. (في ظل الظروف الطبية العادية، يستحيل أن تسنح له هذه الفرصة).

إنه يستكشف عالمه المائي مغمض العينين مكتشفاً ذاته. إنّ بشرته حساسة تجاه الضغط، والألم، والحرارة، والوضعية. قد يعي وجود الشعيرات التي تغطي جسمه والضغط على بطنك. لذا، نعم قد يستطيع الشعور بيدك عندما تلمسين بطنك. لا تغالي كثيراً، ولكن يمكنك التنويع في الضغط أو الإيقاع ومعرفة كيفية استجابة طفلك.

هل يمكن أن يشعر طفلي بيدي عندما ألمس بطني

يظن معظم الأهالي، إنْ فكروا بالأمر، أن الطفل يتكون مغمض العينين حتى مرحلة معينة وعندها تفتح عيناه. هذا خطأ. يتكون الطفل مفتوح العينين وتبقيان مفتوحتين إلى أن يبدأ الطفل بالتحرّك واستكشاف محيطه عبر حاسة اللمس. من ثم ينغلق الجفنان وينصهران لفترة تاركين الطفل في الظلام. أفترض أن السبب في ذلك هو جعل حاسة اللمس حساسة قدر الإمكان. يغلق الأطفال عيونهم ويستكشفون عالمهم الخاص، قبتهم اللمسية الخاصة لاكتشاف ذواتهم.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا