X

النظام الغذائي والمكملات الغذائية للغدة الدرقية وجهاز المناعة

محتويات الموضوع

سأسرد جميع أساسيات ما يمكنك تناوله وما لا يمكنك بحيث إذا أردت استبدال شيء ما. تأكد من أنك لا تشمل أيًا من أطعمة قائمة الأطعمة التي يجب التخلص منها. وإلا، فإنك تخاطر بالتسبب في التهاب جهازك المناعي وتقويض غدتك الدرقية – ولماذا تضيع فرصتك في تحفيز بدء استعادة صحتك؟

نظرة عامة على الأطعمة المعتمدة

البروتينات عالية الجودة: لحوم الحيوانات التي تغذت على العشب العضوي وربيت بالمراعي – أو لحوم الحيوانات البرية ولحوم الحيوانات التي تم صيدها، بما في ذلك لحوم البقر، والبيسون، واللحم كثير الدهن، والحملان، والدجاج، والبط، والديك الرومي، والمأكولات البحرية التي تم صيدها من البرية

الكربوهيدرات المعقدة: الفواكه والخضراوات، بما في ذلك البطاطا والقرع الشتوي

الدهون الصحية: الأفوكادو، وجوز الهند، وزيت جوز الهند، وزيت الزيتون البكر الممتاز، وحليب جوز الهند كامل الدسم، والزيتون، والدهون الحيوانية

التوابل اللذيذة: القرفة، والثوم، والزنجبيل، والكركم هي من بين اختياراتك الأفضل للصحة

المشروبات المنعشة: المياه المصفاة، والشاي العشبي (الخالي من الكافيين) وعصائر الخضار المحضرة بالمنزل، والمياه المعدنية، والمياه الفوارة، وبعض الشاي الأخضر العضوي إذا رغبت في تناوله

البروتينات عالية الجودة

• لتوفير الوقت والطاقة، ضع في اعتبارك طهي اللحوم والدواجن في بداية الأسبوع -ربما مساء يوم الأحد- لاستخدامها في وجبات الأسبوع.

• ركز على اللحوم العضوية الخالية من الدهون، التي تغذت على العشب، وتمت تربيتها بالمراعي، أو البرية. تجنب المنتجات المصنعة مثل لحوم الإفطار الجاهزة، والتي قد تحتوي على الجلوتين والسكر وفول الصويا والذرة وعادة ما تكون من اللحوم الأقل جودة.

• فكر في شراء اللحوم العضوية أو التي تمت تربيتها حرة الحركة أو تمت تربيتها بالمراعي أو اللحوم البرية بالجملة من مزارع محلي أو صياد.

تمتع بالتالي:

– الدواجن العضوية التي تمت تربيتها حرة الحركة بالمراعي
– الدجاج
– الديك الرومي
– البط
– لحم الحمل العضوي الذي تغذى على العشب
– الحيوانات التي تم صيدها من البرية
الأسماك الطازجة التي تم صيدها من البرية
– سمك سلمون المحيط الهادئ
– الهلبوت
– الحدوق
– سمك القد
– النهاش
– سمك موسى
– سمك البلوق
– سمك السلمون المرقط
– السمك المعبأ بالمياه أو بالزيت
– سمك السردين
– سمك السلمون البري
– لحوم البقر أو لحم البيسون العضوي الخالي من الدهون والذي تغذى على العشب
– اللحم كثير الدهن العضوي أو اللحم المقدد

مسحوق بروتين

إنه مصدر سريع وسهل للأحماض الأمينية الكاملة واللازمة لدعم الغدة الدرقية والجهاز المناعي. معظم مساحيق البروتين مصنوعة من منتجات الألبان أو الحبوب أو البذور أو البيض أو البقوليات، وكلها يمكن أن تتسبب في التهاب غدتك الدرقية، وفي بعض الحالات تؤدي إلى المحاكاة الجزيئية. ابحث عن بروتين تم تصنيعه من لحم البقر الذي تمت تربيته من دون هرمونات، أو مضادات حيوية، أو تغذت على الكائنات المعدلة وراثيًا.

الفواكه

• اختر من الفواكه الطازجة العضوية أو الفواكه المجمدة بلا أي إضافات. الفاكهة الكاملة الطازجة سوف تساعدك على الشعور بالشبع (المصطلح التقني هو “تعزيز الشبع”) أكثر من أي نوع آخر.

• رجاءً تجنب الفواكه التي تمت تحليتها أو تجفيفها. إنها تغذي البكتيريا غير الصحية، وكذلك داء المبيضات، وأنواعًا أخرى من فرط الخميرة، وفرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة. كما أنها تعزز ارتفاع السكر في الدم وانخفاضه، مما يجعلك شرهًا نتيجة لذلك.

• من الطرق الرائعة للاستمتاع بالفاكهة اليومية مشروب سموثي بالصباح. التوت يضيف بعض الألياف الإضافية، لذا هو خيار رائع.

• بدلًا من شراء عصير الليمون المعالج، اعصر بعض الليمون الطازج في مياهك أو على سلطتك.

تمتع بالتالي:

  • التفاح
  • صلصة التفاح، غير المحلاة
  • المشمش الطازج
  • الموز
  • التوت: التوت الأزرق، والتوت الأسود، وتوت العليق، والفراولة
  • الكرز
  • التوت البري
  • التين الطازج فقط
  • الجريب فروت
  • العنب
  • الكيوي
  • البرتقال الياباني
  • الليمون
  • الليمون الحامض
  • المانجو
  • البطيخ: الشمام، شمام كوز العسل، البطيخ
  • النكتارين
  • البرتقال
  • الخوخ
  • الكمثرى
  • موز الجنة
  • البرقوق

الخضراوات

• يمكنك التمتع بالخضراوات العضوية النيئة (باستثناء تلك من الخضراوات الصليبية)، المطهية على البخار، والتي تم تشويحها، والمخبوزة، والمعصورة، أو المحمصة – بأي طريقة باستثناء المقلية.

• من النصائح العظيمة في توفير الوقت هي تجهيز خضراواتك لطهيها بمجرد وصولك للمنزل: اغسلها، وقطعها، ومن ثم خزنها في حاويات من الزجاج أو السيراميك (وليس من البلاستيك، من فضلك!). ستدهش من مدى سهولة الطهي عندما تكون خضراواتك كلها جاهزة من أجلك.

• احزم خضراوات وجباتك الخفيفة في الحاويات الزجاجية أو الستانلس ستيل الصغيرة التي يمكنك أخذها معك والرحيل وحسب.

• اغمس خضراواتك في الجواكامولي للحصول على بعض الدهون الصحية.

• إذا كانت لديك خضراوات طازجة أكثر مما يمكنك تناوله قبل أن تفسد، قم بتشويحها وخزنها في الفريزر للمرة التالية التي تكون فيها مشغولًا جدًا لدرجة تمنعك عن طهي الطعام.

ملاحظة: الخضراوات الصليبية هي من مسببات تضخم الغدة الدرقية المحتملة – وهي أطعمة يمكنها أن تعطل وظيفة الغدة الدرقية. بها الكثير من العناصر الغذائية المهمة، لذلك أنا لا أريد منك أن تحذفها من نظامك الغذائي – على العكس تمامًا! الطهي يقلل من خصائصها المسببة لتضخم الغدة الدرقية، لذا تأكد من طهيها. التخمير يفعل الشيء نفسه. إذا كان لا بد أن تتناولها نيئة، استهلك كميات صغيرة جدًا فقط. لقد وضعت علامة النجمة بجانب كل الخضراوات الصليبية في القائمة.

تمتع بالتالي:

  • الخرشوف
  • الجرجير*
  • الهليون
  • براعم الخيزران
  • البنجر
  • البوك تشوي*
  • البروكلي*
  • بروكوليني*
  • براعم بروكسل*
  • الملفوف*
  • أوراق الكرنب اللا رؤيسي*
  • الجزر
  • القرنبيط *
  • الكرفس
  • الثوم المعمر
  • الخيار
  • الكرنب الأجعد*
  • الكراث
  • الخس
  • أوراق الخردل*
  • الجزر الأبيض
  • الفجل*
  • السبانخ
  • اللفت*
  • القرع الصيفي الأصفر
  • الكوسا

الخضراوات النشوية

لا تتردد في إدراج هذه الخضراوات العضوية في خطتك لصلة غدتك الدرقية، لكن كن على علم بأنها أقل إفادة للصحة إلى حد ما من الخضراوات غير النشوية، لذا تمتع بها باعتدال. إذا كنت تتبع بروتوكول فرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة أو مكافحة الخميرة، فتناول حصة واحدة فقط كل يوم؛ بخلاف ذلك تناول حصتين كل يوم.

تمتع بالتالي:

  • قرع البلوط
  • القرع المسكي
  • القرع الياباني
  • اليقطين
  • القرع البلدي
  • البطاطا

الزيوت والدهون الصحية

• لتجنب الحرارة والمواد الكيميائية المستخدمة في إنتاج معظم الزيوت، اختر الزيوت العضوية المعصورة بالضغط البارد أو المعصورة بالضغط الطارد (اقرأ الملصق الغذائي).

• ستريد تجنب الزبدة، لكن زيت جوز الهند ودهن اللحم المقدد هي بدائل عظيمة.

• لإضافة قليل من الحلاوة، زبدة جوز الهند/المن هي خيار رائع.

• جميع أشكال زيت الكانولا معدلة وراثيًا، لذلك تجنبها، من فضلك.

ملاحظة: الأفوكادو يحسب على الفواكه من الناحية الفنية، لكنه ذو نسبة منخفضة من السكر ونسبة عالية جدًا من الدهون الصحية، لذلك أريدك أن تفكر فيه كأنه من الدهون الصحية بدلًا من كونه فاكهة.

تمتع بالتالي:

– الدهون الحيوانية، من لحم البقر، أو اللحم كثير الدهن، أو الدواجن
– الأفوكادو
– زيت الأفوكادو
– جوز الهند
– زيت جوز الهند
– زيت بذور العنب
– زيت الزيتون

التوابل والمنكهات

• مسمى توابل هو مصطلح شامل قد يعني حتى الجلوتين. تجنب أي منتج يحتوي ملصقه الغذائي على هذا العنصر.

• يمكنك التمتع بالستيفيا، لكن فقط بكميات صغيرة. إذا كنت تستطيع تجنبها، فذلك أفضل!

تمتع بالتالي:

خل التفاح
– الريحان
– أوراق الغار
– الفلفل الأسود
– الهيل
– الخروب
– الكزبرة
– القرفة
– القرنفل
– الكمون
– الهندباء
– الشبت
الشمر
– الثوم
– الزنجبيل
– الخردل
– جوز الطيب
– أوريجانو
البقدونس
– روزماري
– ملح البحر
– الستيفيا
– الطرخون
الزعتر
– الكركم

المشروبات

• الماء. إنه أكثر المشروبات إفادة للصحة على الإطلاق!

• أضف النكهة إلى مائك بالخيار والليمون، أو ضع حبات من التوت.

• المياه الفوارة تكاد تكون جيدة كالماء. أضف شريحة من الليمون أو الليمون الحامض للذعة إضافية.

• تجنب في العموم ماء جوز الهند، لأنه ذو محتوى عالٍ من السكر بشكل طبيعي. ومع ذلك، إذا كنت بحاجة إلى مشروب رياضي، فإن ماء جوز الهند ذو محتوى عالٍ من الكهارل.

• أنا لا أوصي بعصير الفواكه 100 في المائة -حتى الطبيعي أو محلي الصنع- لأنه ذو محتوى عالٍ جدًا من السكر ويفتقر الألياف التي تجعل من الفاكهة الطازجة صحية جدًا ومشبعة. تناول العصير مع الكثير من الخضراوات وما لا يزيد عن نصف قطعة من الفاكهة أو نصف كوب من التوت لكل حصة من العصير هو بديل عظيم لعصائر الفاكهة ذات المحتوى العالي من السكر ويمكن أن يكون مطهرًا جدًا.

تمتع بالتالي:

  • المياه المصفاة – يعتبر بشدة أفضل خياراتك
  • حليب جوز الهند العضوي، بكميات معتدلة بسبب ارتفاع محتوى السكر
  • الشاي العشبي العضوي – خالٍ من الكافيين
  • عصير الخضراوات العضوي النقي، غير المحلى بما لا يزيد عن نصف قطعة من الفاكهة أو نصف كوب من التوت في أي حصة من العصير
  • الماء المتلألئ أو المياه الفوارة

المزيد من المعلومات في موضوع: أطعمة مفيدة ومضرة لوظيفة الغدة الدرقية والمناعة

الكولاجين الشافي للقناة الهضمية

الكولاجين هو بروتين -في الواقع، إنه البروتين الأكثر وفرة في جسمك- والمادة التي تربط جسمك ببعضه، وتدعم عظامك، وعضلاتك، وجلدك، وأوتارك. كما أنه عنصر حيوي في شفاء القناة الهضمية، ويستخدم لإصلاح جدار أمعائك. الآن تعرف مدى أهمية شفاء ارتشاح أمعائك، والكولاجين سيفعل ذلك تمامًا.

لأن الكولاجين مهم جدًا، فقد شملته كمكمل غذائي وكمكون في بعض من مشروبات السموثي خاصتك وشاي كولاجين لشفاء القناة الهضمية على حد سواء، وهي وصفة لذيذة ستفعل عجائب بصحتك المعوية والمناعية.

الأطعمة السامة التي يجب التخلص منها

  • الكحوليات
  • الأطعمة السريعة، الأطعمة الجاهزة، الأطعمة المعالجة
  • المواد المضافة الغذائية: أي أطعمة تحتوي على ألوان صناعية أو نكهات أو مواد حافظة
  • الأطعمة المعدلة وراثيًا (GMO)، بما في ذلك زيت الكانولا وسكر البنجر
  • اللحوم المعالجة: اللحوم المعبأة (مثل اللحوم المعلبة؛ الأسماك المعلبة مقبولة)، ولحوم الإفطار الجاهزة، والنقانق؛ السجق مقبول، لكن تأكد من أنه خالٍ من الجلوتين
  • الزيوت المعالجة والمكررة: الدهون المهدرجة، السمن، المايونيز، زينة السلطة، الشورتنينج، الغموس، الدهون المتحولة
  • المنشطات والكافيين: الشاي الذي يحتوي على الكافيين، والشوكولاتة، والقهوة
  • المحليات: السكر، والسكر الكحولي، والمحليات الطبيعية (مثل العسل، والصبار، وشراب القيقب، ودبس السكر، وسكر جوز الهند)، والعصائر المحلاة، وشراب الذرة عالي الفركتوز؛ والستيفيا بكميات معتدلة مقبولة

التوابل والبهارات التي يجب التخلص منها

– صلصة الشواء
– فلفل الكايين (الفلفل الأسود مقبول)
– الشوكولاتة بأي شكل تحتوي على أقل من 90 في المائة من الكاكاو
– الكاتشب
– البابريكا
– رقائق الفلفل الأحمر
– المنكهات
– صلصة الصويا
– صلصة التماري
– صلصة الترياكي

الأطعمة المسببة للالتهاب التي يجب التخلص منها

  • الذرة وأي شيء مصنوع من الذرة (دقيق الذرة، نشا الذرة، الفريك) أو يحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز
  • منتجات الألبان: الزبدة، الكاسين، الجبن، الجبن القريش، القشدة، الزبادي المجمد، السمن البلدي، جبن الماعز، الآيس كريم، الحليب، مبيض القهوة الخالي من منتجات الألبان، بروتين مصل الحليب، الزبادي
  • البيض
  • الجلوتين: أي شيء يحتوي على الشعير أو الجاودار أو القمح
  • الحبوب الخالية من الجلوتين وأشباه الحبوب: القطيفة، والدخن، والشوفان، والكينوا، والأرز
  • البقوليات: الفاصوليا، الحمص، العدس، البازلاء (المجففة والطازجة)، البازلاء البيضاء
  • الباذنجانيات: الباذنجان، الفلفل، البطاطس، الطماطم؛ البطاطا الحلوة مقبولة
  • المكسرات، بما في ذلك زبدة المكسرات
  • الفول السوداني
  • البذور، بما في ذلك زبدة البذور
  • الصويا
  • عصير الفواكه المحلى

الأطعمة التي يجب اختبارها

  • البيض
  • الطماطم
  • البطاطس
  • الباذنجان
  • الفلفل
  • منتجات ألبان الماعز
  • منتجات ألبان الأغنام

اختبر العناصر التالية من خلال تناولها بكميات صغيرة وحسب كجزء من وجبة واحدة أو وجبة خفيفة. مع مضيك قدمًا، يجب أن تستمتع بها في بعض الأحيان فقط:

  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • السكر
  • المكسرات والبذور
  • الحبوب الخالية من الجلوتين
  • البقوليات
  • المخبوزات الخالية من الجلوتين والخالية من منتجات الألبان في المناسبات الخاصة

كيف تختبر الأطعمة؟

للأطعمة السبعة الأولى المذكورة أعلاه (البيض والطماطم والبطاطس والباذنجان والفلفل ومنتجات ألبان الماعز ومنتجات ألبان الأغنام)، أوصي ببروتوكول محدد لقصف نظامك بكل من الأطعمة من خلال تناول طعام واحد في المرة لثلاث مرات في اليوم لمدة ثلاثة أيام. إذا قام الطعام بتحفيز التهابك، فأنا أريد منك أن تحوز أفضل فرصة للتعرف على ذلك على الفور، بدلًا من السماح للالتهاب الصامت بالتسلل، مما يتسبب لك في مشاكل صحية غير مرغوب فيها.

بالنسبة للأنواع السبعة المتبقية من الأطعمة المذكورة أعلاه (الكافيين والسكر، إلخ)، أضفها ببطء، واحدًا في المرة، لتحديد ما إذا كان يمكنك تحملها بكميات صغيرة من دون أن تعاني من عودة أي من أعراضك. إذا لم تلحظ أي أعراض غير مرغوب فيها، إذن يمكنك أن تتمتع بها في بعض الأحيان وبكميات صغيرة بقدر تحملك لها.

ما الذي يجب أن أنتبه له عند اختبار الأطعمة؟

هنا حيث ستطور وعي جسمك، لأن الاستجابة الالتهابية أو استجابة حساسية الغذاء يمكن أن تتخذ أي شكل تقريبًا، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر

– زيادة علامات المناعة الذاتية في الدم
– تشوش الذهن
– الاكتئاب/القلق
الإسهال/الإمساك
– اضطرابات النوم
– التعب
– الغازات/الانتفاخ
– الصداع
– المشاعر المتزایدة
– زیادة علامات الالتهاب في الدم
– آلام المفاصل
– تقلبات المزاج
– الطفح الجلدي
– النعاس بعد الوجبات
– تورم أو انتفاخ الأیدي والوجه والقدمین والساقين
– احتباس الماء
– زيادة الوزن

إذا لاحظت واحدًا أو أي مزيج من هذه الأعراض، توقف عن تناول الطعام الجديد على الفور.

المكملات الغذائية لدعم الغدة الدرقية

كجزء من خطتك الخاصة، عليك أن تتناول المكملات الغذائية -لكن هذا يعتمد على حالتك الشخصية – حسب نوع خلل غدتك الدرقية الذي تعاني منه، هل تعاني من حالة من حالات المناعة الذاتية أم لا، وما إذا كنت تعاني من SNPs، وما إذا كنت تعاني من عدوى القناة الهضمية، أو أنواع العدوى الأخرى، أو خلل الغدة الكظرية. إذا كنت مريضي، كنت سأجري مجموعة كاملة من الفحوصات وأجهز خطة محددة ومفصلة على أساس تاريخك الصحي ونتائج فحوصاتك.

أي المكملات الغذائية يجب تناولها؟

أي مكملات تحتاجها تعتمد على حالتك الفردية. في كل مرة تكتشف بها مكملًا غذائيًا تحتاجه، أضفه إلى خطة مكملاتك الغذائية. ثم، طوال الثمانية والعشرين يومًا، يمكنك العودة لخطتك كتذكير بالمكملات التي تحتاج إلى تناولها ومتى يجب عليك التوقف عن تناولها.

عندما يتعلق الأمر بالمكملات الغذائية، حذارِ أيها الشاري! صناعة المكملات الغذائية غير منظمة، لذلك عليك أن تكون حذرًا جدًا حيال المكان الذي تشتري منه مكملاتك الغذائية. رجاءً التأكد من أنك تحصل على الفيتامينات من الدرجة الدوائية ذات الجودة العالية، وهي خالية من فول الصويا والذرة والجلوتين ومنتجات الألبان، والتي تم تصنيعها وفقًا لممارسات التصنيع الجيدة good manufacturing practices (GMP)، والتي تم اختبارها للتأكد من أنها ما تدعيه.

أنا أعلم أنه من المغري توفير المال في منتجات العروض والتخفيضات في متجر الفيتامينات المحلي. لكن رجاءً قاوم ذلك الإغراء، لأن المنتجات التي تجدها في صيدليتك المحلية أو حتى في معظم متاجر الأغذية الصحية لن تمنحك نفس النوعية.

المكملات الغذائية عالية الجودة هي أحد أفضل استثمارات صحتك التي يمكنك القيام بها.

زيوت أسماك أوميجا 3

الأسماك الطازجة عظيمة. تأكد من أنك تتناول مكملات أحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي تساعد على تقليل الالتهاب في حين أنها تدعم جهازك المناعي. حتى إن بعض الدراسات قد أشارت إلى أن أحماض أوميجا 3 الدهنية يمكنها أن تزيد من امتصاص هرمون الغدة الدرقية.

البروبيوتيك Probiotic

إن أمعاءك مليئة بالبكتيريا المفيدة التي تساعدك على هضم طعامك ومنع البكتيريا الضارة من الدخول. للأسف، يمكن استنفاد هذه البكتيريا المفيدة بالمضادات الحيوية أو الستيرويدات أو الأدوية المثبطة للأحماض، وبسبب سوء التغذية، وبسبب عوامل أخرى كثيرة. تناول جرعة مركزة للغاية من البروبيوتيك كل يوم يمكنه أن يساعدك على استعادة توازن البكتيريا الصحي في قناتك الهضمية. تأكد من عدم تناوله في غضون ساعتين من تناول مكملات علاج فرط نمو الخميرة وفرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة.

الفيتامينات المركبة

هي الطريقة الأكثر فعالية لضمان الحصول على مجموعة كاملة من المغذيات التي يحتاجها جسمك. ومع ذلك، لا تعتبر جميع الفيتامينات المركبة على قدم المساواة. خذها مع الطعام لأنها تتضمن العديد من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. ومع ذلك، لا تتناولها في وجبة الإفطار لأنها تحتوي على الكالسيوم، والذي يمكن أن يتداخل مع امتصاص هرمون الغدة الدرقية التكميلي. (إذا لم تكن تتناول هرمون الغدة الدرقية التكميلي، يمكنك أن تتناولها في وجبة الإفطار إذا كنت تفضل ذلك).

هل فيتاميناتك المركبة كافية؟

في معظم الحالات، فإن الفيتامينات المركبة عالية الجودة على النحو الموصى به تمنحك جميع المغذيات التي تحتاج إليها – لكن هناك بعض الاستثناءات. أنصحك بالبدء في تناول فيتاميناتك المركبة من ثلاثين إلى ستين يومًا ثم قم باختبار مستويات دمك من المغذيات المختلفة. وعلى أساس نتائجك، قد تحتاج إلى إضافة المغذيات الفردية مع الفيتامينات المركبة. اعمل مع طبيبك لمعرفة ما تحتاجه والكم الذي تحتاجه. كل جسم يختلف عن سواه. لذا تأكد من دعم جسمك الفريد بواسطة الفحوصات المخبرية والمكملات الغذائية.

أريد منك أن تتأكد من أن فيتاميناتك المتعددة تحتوي على جميع المكونات الأساسية بكل الكميات الصحيحة

فيتامين أ

من دون كميات كافية من فيتامين أ، جسمك لن يتمكن من تحريك T3 الحر إلى داخل خلاياك. فيتامين أ يدعم أيضًا جهازك المناعي. لأن فيتامين أ هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، ستريد أن تتناوله مع الطعام. تحتوي معظم الفيتامينات المركبة على مزيج من فيتامين أ في شكل أسيتات الريتينيل أو بالميتات الريتينيل (فيتامين أ مسبق التشكيل)، بالإضافة إلى بعض البيتا كاروتين، والذي يمكن لجسمك تحويله إلى فيتامين أ. كن حذرًا: يتم تخزين فيتامين أ في الكبد ويمكن أن يكون سامًا إذا تم تناوله كثيرًا. أنا أفضل أن تحصل على الفيتامينات التي تحتوي على حوالي 75 في المائة من فيتامين أ في شكل بيتا-كاروتينات مختلطة و25 في المائة من فيتامين أ الفعلي لمنع أي مشاكل سمية.

فيتامينات ب: ريبوفلافين، نياسين، فيتامين ب6، فولات، فيتامين ب12

تحتاج غدتك الدرقية لليود لصنع هرمون الغدة الدرقية، وتحتاج فيتامين ب2 لنقل اليود. فيتامين ب2 يساعد أيضًا على تنشيط الفيتامينات الأخرى وزيادة امتصاص فيتامينات ب الأخرى.

تحتاج أيضًا فيتامين ب12 لإنتاج TSH، وكذلك لتشكيل خلايا الدم الحمراء، والوظيفة العصبية، ومجموعة من الوظائف الأخرى. من الصعب الحصول على كل ب12 الذي يحتاجه جسمك من الطعام وحده، خاصة إذا كنت تعاني من ارتشاح الأمعاء، أو فرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة، أو فرط نمو الخميرة. ويكون أصعب حتى لو لم تأكل اللحوم. لذا تأكد من أن الفیتامینات المركبة التي تتناولها تتضمن ما يكفي من فيتامين ب12، أو تناول المزيد لتتأكد من حصولك علی 1000 ميكروجرام في الیوم. نوع فيتامين ب12 مهم أيضًا. معظم الفيتامينات المركبة تحتوي على فيتامين ب 12 في هيئة السيانوكوبالامين، والذي هو في الواقع اصطناعي ويجب أن يحوله جسمك إلى شكل قابل للاستخدام من فيتامين ب12، الميثيلكوبالامين. رجاءً التأكد من أن الفیتامینات المركبة التي تتناولها تحتوي على الميثیلكوبالامین، خاصة إذا كنت تعاني واحدًا أو اثنین من SNP المعروفة ب MTHFR.

بقية فيتامينات ب مهمة لدعم الوظيفة المناعية، وتخفيف التوتر، والعديد من العمليات الجسدية الأخرى. إنها تعمل بالتآزر مع بعضها البعض وكذلك مع العناصر الغذائية الرئيسية الأخرى في جسمك. لذلك إما أن تتناول الفيتامينات المركبة التي أوصي بها أو تقرأ الملصقات الغذائية بعناية فائقة للتأكد من أنك تحصل على كل فيتامينات ب التي تحتاج إليها – وبالشكل الذي تحتاجه. أوصي بالعثور على العلامة التجارية التي تحتوي على فيتامينات ب في شكل مساعد الإنزيم (تحقق من الملصق!) والتي تحتوي على مزيج من الأيزومر النشط الناشئ طبيعيًا للفولات وكذلك ثلاثي ميثيل الجليسين، والكولين، والميثيلكوبالامين لدعم عملية إضافة مجموعات الميثيل، وخاصة إذا كنت تعاني أحد أشكال SNP والتي تؤثر على عملية إضافة مجموعات الميثيل. (أعرف أن القائمة تبدو كما لو كانت مكتوبة بلغة أجنبية، لكن تحقق من الملصقات – أو اشترِ وحسب إحدى العلامات التجارية التي أوصيك بشرائها).

فيتامين ج

هذا فيتامين آخر تحتاجه لتوصيل اليود لغدتك الدرقية. فيتامين ج هو أيضًا أحد مضادات الأكسدة الخارقة تلك والذي يبدو أنه يساعد كل عملية في جسمك تقريبًا. إنه يساعد على حمايتك من ضرر الجزيئات الحرة؛ إنه مفتاح صنع الكولاجين (والذي عليك تناوله أيضًا كمكمل غذائي)؛ إنه يساعد جسمك على امتصاص الحديد (والذي تحتاجه أيضًا لوظيفة الغدة الدرقية)؛ وهو وسيلة دعم رائعة لجهازك المناعي. توقف لحظة لتهتف لفيتامين ج الرائع!

فيتامين د3

معظم الناس يعانون من نقص في فيتامين د، ومن المرجح أنك سوف تحتاج إلى تناول مكملات فيتامين د إضافية من أجل الوصول بمستوياتك للنطاق الأمثل في 60-80 نانوجرام/ملليلتر. معظم مرضاي يحتاجون لتناول ما لا يقل عن 1000 وحدة دولية في اليوم. أقترح عليك أن تطلب من طبيبك فحصك ومن ثم العمل معه لتحديد مقدار فيتامين د التكميلي الذي تحتاجه.

إذا قمت بتناول مكملات فيتامين د3، تذكر أنه فيتامين قابل للذوبان في الدهون يفضل تناوله مع الطعام، والكالسيوم، وفيتامين ك. اعمل مع طبيبك للتأكد من أنك تتناول الكميات المناسبة.

كن حذرًا: يتم تخزين فيتامين د3 في الكبد ويمكن أن يكون سامًا إذا تم تناوله بمستويات عالية جدًا. تأكد من العمل مع طبيبك لإعادة فحص مستوياتك كل بضعة أشهر.

قد يؤدي نقص فيتامين د إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية الناجمة عن المناعة الذاتية. وجدت دراسة أجريت في نيودلهي بالهند، أنه عندما تم تعديل القياسات مقارنة بالعمر، فإنه كلما ارتفعت مستويات فيتامين د، قلت الأجسام المضادة للغدة الدرقية. تشير أدلة أخرى إلى أن نقص فيتامين د أكثر شيوعًا بين المصابين بسرطان الغدة الدرقية أو العقد الدرقية، مما يشير كذلك إلى أهمية فيتامين د لصحة الغدة الدرقية.

اليود

تحتاج غدتك الدرقية لليود لصنع T4 وT3. على الرغم من أنك تستطيع -ويجب!- الحصول على اليود من نظامك الغذائي، أريد أن أتأكد من أنك تتناول المكملات الغذائية كذلك، فقط لأتأكد تمامًا من أنك تحصل على ما يكفي.

المغنيسيوم

تحتاج المغنيسيوم لإنتاج مستويات كافية من TSH، وهو جزء لا يتجزأ من نظام إشارات الغدة الدرقية. يستخدم جسمك المغنيسيوم لتصنيع الجلوتاثيون، والذي يمثل دعمًا حاسمًا لمسارات جسمك للتخلص من السموم. تحتاج أيضًا إلى هذا المعدن المدهش لوظيفة أكثر من ثلاثمائة من أنظمة الإنزيمات، بما في ذلك تخليق البروتين، ووظيفة العضلات والأعصاب، والتحكم بمستوى الجلوكوز في الدم، وتنظيم ضغط الدم. وأخيرًا وليس آخرًا، المغنيسيوم حاسم كذلك للنبضات العصبية، وانقباض العضلات، وإيقاعات القلب العادية.

السيلينيوم

السيلينيوم هو على الأرجح ثاني أهم المعادن التي تؤثر على وظيفة غدتك الدرقية. يحتاج جسمك إلى السيلينيوم لتحويل T4 إلى T3. بشكل ملحوظ، الناس الذين يعيشون في المناطق التي تحتوي بها التربة على مستوى منخفض من السيلينيوم هم أكثر عرضة لتطوير مرض هاشيموتو. دراسة مثيرة نشرت في عام 2002 تؤكد قيمة تناول مكملات السيلينيوم الغذائية. في دراسة تناولت بها المجموعة المرجعية عقارًا وهميًا، قدم الباحثون الألمان 200 ميكروجرام من سيلينيت الصوديوم يوميًا للمرضى الذين يعانون من مرض هاشيموتو ومستويات عالية من أجسام البيروكسيديز المضادة للغدة الدرقية (TPO). بعد ثلاثة أشهر، شهد الناس الذين يتناولون السيلينيوم انخفاضًا كبيرًا في الأجسام المضادة -66.4 في المائة- وفي عدد قليل من الناس، عادت حتى أجسام TPO المضادة لوضعها الطبيعي. لذا إذا كنت ترغب في عكس إصابتك بمرض هاشيموتو، فإن السيلينيوم هو المفتاح.

الزنك

الزنك هو معدن آخر يحتاجه جسمك لصنع TSH. إنه يلعب دورًا في الوظيفة المناعية، وتخليق البروتين، والتئام الجروح، وانقسام الخلايا. جسمك لا يملك وسيلة لتخزين الزنك، لذلك تحتاج إلى الحصول على بعضه كل يوم. لأن الزنك حيوي جدًا لوظيفة الغدة الدرقية، أريدك أن تملك ما يكفي منه في فيتاميناتك المركبة حتى تتمكن من التأكد بنسبة 100 في المائة من الحصول على القدر الذي تحتاج إليه.

الحديد

إذا كنت ترغب في تحويل T4 إلى T3 -وأنت تفعل!- ستحتاج الحديد. الحديد أيضًا حاسم لتخليق الهيموجلوبين، والذي يمكن خلاياك من حمل الأكسجين.

إذا كنت رجلًا يأكل اللحوم، ربما لا تحتاج إلى أي حديد إضافي. ومع ذلك، إذا كنت امرأة لم تصل بعد لمرحلة انقطاع الطمث، وخاصة إذا كنت لا تأكلين اللحوم، فمن المؤكد أنك تحتاجينه. يجب أن تعملي مع طبيبك لاختبار مستوياتك من الفيريتين ومن ثم تكتشفين معه المكملات التي تحتاجينها حتى تصلي إلى مستوى يتراوح بين 50 إلى 100 نانوجرام/ملليلتر.

بالنسبة لبعض الناس، مكملات الحديد يمكن أن تسبب الإمساك. عندما أسمع هذا، أعتقد أنهم يتناولون مكملات سيئة الجودة أو يتناولونها في شكل لا يمتص جيدًا. وأعتقد أن جليسينات الحديد التي عادة ما تسمى بمستخلب ثنائي جليسين الحديدوز أفضل الأشكال تحملًا وأسهلها امتصاصًا.

المكملات الغذائية لمرضى الغدة الدرقية

إذا كنت تعاني من فرط وظيفة الغدة الدرقية

عندما تعاني فرط وظيفة الغدة الدرقية، فإن جسمك بأكمله يكون في وضعية النشاط المفرط. غدتك الدرقية مفرطة النشاط تدفع جسمك كما لو تركض على جهاز الركض 24 ساعة يوميًا 7 أيام في الأسبوع. جسمك يحتاج إلى الكثير من الدعم الإضافي للتعامل مع البلى الناجم عن الاستخدام.

كارنيتين Carnitine:

يبدو أن الكارنيتين يساعد على منع هرمون الغدة الدرقية من دخول بعض خلاياك على الأقل، مما يخفف من ضعف العضلات المرتبط بفرط وظيفة الغدة الدرقية وكذلك يقلل من الأرق، وخفقان القلب، والارتجاف، والعصبية. الغدة الدرقية مفرطة النشاط تتسبب في فقدانك لهذا المعدن المهم في بولك، لذا رجاءً تناول المكملات.

مساعد إنزيم Coenzyme Q10:

تناوله مع وجبة تحتوي على الدهون. كلما كان فرط وظيفة غدتك الدرقية أكثر شدة، احتجت لتناول المزيد من مساعد إنزيم Q10، في النطاق المذكور أعلاه. مع تحسن حالتك، يمكنك تقليل الجرعة ببطء.

أريد من كل مرضاي المصابين بفرط وظيفة الغدة الدرقية تناول مساعد إنزيم Q10. أولًا، الأبحاث تربط فرط وظيفة الغدة الدرقية بالمستويات المنخفضة من مضاد الأكسدة القوي هذا. ثانيًا، مساعد إنزيم Q10 يساعد على حماية سلامة الخلايا. كما أنه يساعد على تحويل الغذاء إلى طاقة. وأخيرًا، كل من حاصرات بيتا وأدوية خفض الكوليسترول تمنع مساعد إنزيم Q10 بالميتوكوندريا، لذلك قطعًا ستحتاج إلى تناول المكملات الغذائية إذا كنت تتناول أيًا منها.

جلوكومانان Glucomannan:

هذه الألياف تؤثر على الطريقة التي يمثل بها كبدك هرمون الغدة الدرقية غذائيًا، وبالتالي يخفض مستويات هرمون الغدة الدرقية الدائر في جسمك. يمكن أن يكون مفيدًا جدًا في تهدئة الغدة الدرقية مفرطة النشاط. هذا المكمل الغذائي يمكن أن يكون مفيدًا لمجموعة واسعة من المشاكل -يمكنه خفض ضغط الدم، وتقليل الكوليسترول، والتحكم بالشهية من خلال تعزيز الشبع- لذا يمكنك الاستمرار بالتأكد من تناوله إذا كنت تريد ذلك، أو يمكنك التوقف عن تناوله عندما تنحسر أعراض غدتك الدرقية.

الأعشاب لتهدئة غدتك الدرقية

يرجى التحقق مع طبيبك والاستمرار في العمل معه:

– عشبة البوق (Lycopus virginicus): مستخلص سائل بنسبة جزء للعشب وجزأين للمياه. عشبة البوق تقلل مستويات TSH وT4، وتساعد على منع جسمك من تصنيع هرمون الغدة الدرقية، وتساعد على منع الأجسام المضادة من الارتباط بغدتك الدرقية.

– عشبة ذنب الأسد (Leonurus cardiaca): مستخلص سائل بنسبة جزء للعشب وجزأين للمياه. هذه العشبة لا تؤثر في الواقع على غدتك الدرقية نفسها، لكنها تخفف من الأعراض مثل خفقان القلب، والقلق، ومشاكل النوم، وأحيانًا، فقدان الشهية. لا تتناولها مع أي نوع من الأدوية المهدئة، بما في ذلك مضادات الهيستامين. تشمل الآثار الجانبية المحتملة الإجهاض، وزيادة نزيف الرحم، والتفاعلات السلبية مع العديد من الأدوية القلبية. تأكد من مراجعة طبيبك قبل تناولها.

– بلسم الليمون (Melissa officinalis): يبدو أن هذا العضو من عائلة النعناع يثبط مستقبلات الهرمون. ونتيجة لذلك، TSH يصير أقل قدرة على الارتباط بأنسجة غدتك الدرقية، وأجسامك المضادة تصبح أقل قدرة على الارتباط بغدتك الدرقية. سوف يساعدك بلسم الليمون على تقليل القلق، وتحسين النوم، وتخفيف الألم، وكذلك تقليل أعراض الجهاز الهضمي واستعادة الشهية. إنه جيد لخفض التوتر وتعزيز المزاج، يمكن لعشبة بلسم الليمون كذلك المساعدة في حالات الصداع النصفي وارتفاع ضغط الدم.

إذا كنت تعاني من المناعة الذاتية

جلوتاثيون Glutathione:

هو أم جميع مضادات الأكسدة المنتجة طبيعيًا في الجسم – وهذا بمعنى، أن الجلوتاثيون يتحول لجميع المواد المضادة للأكسدة الأخرى. تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن لديهم مستويات أقل من الجلوتاثيون، لذلك أريد منك أن ترفع تلك المستويات! أنت بالفعل تعزز الجلوتاثيون الخاص بك عن طريق تناول الخضراوات الصليبية والخضراوات التي تحتوي على الكبريت مثل الثوم والبصل. ومع ذلك، أريد أن أتأكد من أنك تحصل على كل الدعم الذي تحتاج إليه لإزالة السموم. كثير منكم يمكنه تناول المكملات الثلاثة المذكورة أعلاه، والتي يحولها جسمك إلى الجلوتاثيون. ومع ذلك، بعض الناس لديهم SNPs والتي تتداخل مع عملية التحويل. هذا هو السبب في كون تناول الجلوتاثيون مباشرة هو خيار جيد.

كركمين curcumin:

الكركمين هو الصبغة البرتقالية في الكركم، وهو مضاد قوي للأكسدة والذي يوفر العديد من الفوائد الصحية. وهو يدعم صحة المفاصل ووظيفة القلب والأوعية الدموية، ويعدل الالتهاب، ويعزز النظام الطبيعي للجسم المضاد للأكسدة، ويحمي الكبد، ويدعم إزالة السموم. أنا أوصي بهذه العلامة التجارية بشدة، والتي تقدم كبسولة طويلة المفعول بحيث يمكنك الحفاظ على المستويات الأمثل طوال اليوم.

احذر: الجرعات العالية من الكركمين يمكن أن تزيد من خطر النزيف، خاصة إذا كنت تأخذ أيضًا مرققًا للدم مثل الوارفارين (الكومادين)، أو الكلوبيدوجريل (بلافيكس)، أو الأسبرين، لذلك تحقق مع طبيبك قبل أخذه.

ريسفيراترول Resveratrol:

الفوائد العديدة للريسفيراترول تشمل خفض الالتهاب، وموازنة سكر الدم، وتحسين القدرة على التحمل الرياضي، وزيادة تدفق الدم إلى القلب والشرايين والمخ. عندما تأخذ الريسفيراترول، والكركمين، والجلوتاثيون معًا، فإنها جميعًا تعزز آثار بعضها البعض المضادة للأكسدة.

إليك كيفية تناولها: أذب القرص المعين تحت اللسان، حيث تتوافر إمدادات الدم النفاذة الغنية. هذا يسمح بدخول الريسفيراترول مباشرة إلى مجرى الدم وتجاوز الكبد والجهاز الهضمي، مما يجعل الجرعة الأقل أكثر فعالية.

جلوبيولينات مناعية immunoglobulin:

تتوفر على هيئة كبسولات مستمدة من ببتيدات مصل اللبأ، والتي توجد أيضًا في حليب الثدي الذي يدعم جهاز الطفل المناعي. هذا المكمل الغذائي يدعم جهازك المناعي ويعزز إصلاح القناة الهضمية والتوازن الميكروبي الصحي في حين يتخلص من كل بروتينات منتجات الألبان. على الرغم من أنه يحتوي على كميات ضئيلة من اللاكتوز، فإنها لا تكفي للتسبب في رد فعل مناعي في معظم الناس.

المزيد من المعلومات في موضوع: مرض الغدة الدرقية بسبب اضطراب المناعة الذاتية

إذا كنت تعاني فرط الخميرة المعوية

أكمل الاستبيان التالي لمعرفة ما إذا كنت تعاني فرط الخميرة المعوية

– أعاني من مرض المناعة الذاتية، مثل التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو، أو مرض جريفز، أو التهاب المفاصل الروماتويدي، أو التهاب القولون التقرحي، أو الذئبة، أو الصدفية، أو تصلب الجلد، أو التصلب المتعدد.
– أعاني من التهابات فطرية بالجلد أو بالأظافر، مثل قدم الرياضيين، أو السعفة، أو فطريات أظافر القدم.
– أعاني من التعب المزمن أو الألم العضلي الليفي، أو أعاني من التعب في كل وقت.
– أعاني مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ، أو الإمساك، أو الإسهال.
– أعاني صعوبة في التركيز، أو ضعف الذاكرة، أو عدم التركيز، أو نقص الانتباه ، أو نقص الانتباه وفرط الحركة، أو تشوش المخ.
– أعاني من مشاكل جلدية، مثل الإكزيما، أو الصدفية، أو الشرى، أو الوردية، أو الطفح الجلدي غير المبرر.
– أغضب بسهولة و/أو أعاني من تقلبات المزاج المتكررة، أو القلق، أو الاكتئاب.
– أصاب بالتهابات الخميرة المهبلية، أو حكة المستقيم، أو أعاني من الحكة المهبلية.
– أعاني من الحساسية الموسمية أو حكة الأذن.
– أعاني من نوبات النهم الشديد للسكر والكربوهيدرات المعالجة.

إذا قمت بتحديد ثلاثة عناصر أو أكثر، فإن نتيجة اختبارك إيجابية لفرط الخميرة.

حمض الكابريليك Caprylic acid:

يعرف كذلك باسم حمض الأوكتانويك، وهو حمض دهني طبيعي التخليق يأتي من زيت جوز الهند، معروف بنشاطه المضاد للفيروسات والمضاد للفطريات. سوف تتناول هذا المكمل الغذائي على معدة فارغة عند استيقاظك وقبل أن تذهب إلى السرير. تأكد من أنك تتناوله على الأقل قبل أو بعد تناولك للبروبيوتيك بساعتين. هذا المنتج يحتوي على كمية صغيرة من الكالسيوم، بمعنى أنه نظريًا لا ينبغي أن تتناوله مع هرمون غدتك الدرقية التكميلي. ومع ذلك، فإن الكمية صغيرة جدًا لدرجة أنني أعتقد أنه يمكنك تناول منتجين جنبًا إلى جنب بلا أي مخاوف. بسبب نشاطه المكافح للخميرة، قد تعاني من أعراض طفيفة بسبب تلاشي الخميرة – الصداع، أو مشاكل في الجهاز الهضمي، أو التعب، أو أعراض أخرى تنجم عن موت الخميرة. إذا حدث ذلك لك، قلص تناولك للحبوب إلى واحدة يوميًا وزده تدريجيًا في الأسبوع التالي إلى حبتين مرتين يوميًا.

إذا كنت تعاني من فرط نمو بكتيريا الأمعاء الدقيقة (SIBO)

أكمل الاستبيان التالي لمعرفة ما إذا كنت تعاني من فرط نمو بكتيريا الأمعاء الدقيقة. حدد كل مربع ينطبق عليك. ثم انظر أدناه لمعرفة درجاتك.

– تم تشخيصي بقصور الغدة الدرقية – سواء هاشيموتو أو غير الناجم عن المناعة الذاتية.
– تم تشخيصي بمتلازمة القولون العصبي أو مرض التهاب الأمعاء.
– أصاب بالانتفاخ بعد وجبات الطعام أو أشعر بالانتفاخ لمعظم الوقت.
– أعاني من الغازات، أو آلام في البطن، أو التقلصات.
– برازي ذو رائحة كريهة وسائل القوام.
– أعاني عدم تحمل أنواع من الطعام، مثل الجلوتين، أو منتجات الألبان، أو فول الصويا، أو الذرة. – أعاني عدم تحمل الهستامين.
– مفاصلي تؤلمني.
– أشعر بالتعب طوال الوقت.
– أعاني من مشاكل جلدية، مثل الإكزيما، أو الصدفية، أو الشرى، أو الوردية، أو الطفح الجلدي غير المبرر.
– أعاني من الربو أو مشاكل الجهاز التنفسي الأخرى.
– أشعر بالاكتئاب واليأس.
– تم تشخيصي بنقص فيتامين ب12.

إذا قمت بتحديد ثلاثة أو أكثر من العناصر أعلاه، فإن نتيجة اختبارك إيجابية لفرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة.

بروبيوتيك قائم على التربة Soil based Probiotic:

تناول بروبيوتيك القائم على التربة. عادة ما يحتوي على تسعة وعشرين سلالة من البكتيريا التي تهدف إلى محاكاة تكوين ميكروبيوم قناتك الهضمية. لقد وجدت أنه مفيد في تعزيز بكتيريا الأمعاء الصحية في حين أنها لا تدعم البكتيريا الضارة التي تسود إذا كنت تعاني فرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة.

مضاد ميكروبي antimicrobial supplement:

مكمل المضاد الميكروبي يحتوي على مزيج من النباتات التي تحارب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء. بسبب نشاطه المضاد للميكروبات، تعاني من أعراض طفيفة بسبب تلاشي الخميرة – الصداع، أو مشاكل في الجهاز الهضمي، أو تعب، أو أعراض أخرى تنجم عن موت البكتيريا الضارة. إذا حدث هذا لك، قلص تناولك للحبوب.

إذا كنت تعاني من الطفيليات

أكمل الاستبيان التالي لمعرفة ما إذا كنت تعاني من الطفيليات:

– تم تشخيصي بقصور الغدة الدرقية – سواء هاشيموتو أو غير الناجم عن المناعة الذاتية.
– إمساك أو إسهال أو غازات.
– لقد سافرت دوليًا.
– أتذكر إصابتي بإسهال المسافرين عندما كنت خارج البلاد.
– عانيت مما أعتقد أنه كان تسممًا غذائيًا ولم يكن هضمي نفسه منذ ذلك الحين.
– أعاني من صعوبة في النوم وأستيقظ عدة مرات خلال الليل.
– أعاني من مشاكل جلدية، مثل الإكزيما، أو الصدفية، أو الشرى، أو الوردية، أو الطفح الجلدي غير المبرر.
– أصر على أسناني أثناء نومي.
– ألم أو وجع في عضلاتي أو مفاصلي.
– أشعر بالإرهاق، أو الاكتئاب، أو اللامبالاة تقريبًا طوال الوقت.
– لا أشعر بالشبع بعد تناول الطعام.
– أعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
– تم تشخيصي بمتلازمة القولون العصبي، أو التهاب القولون التقرحي، أو مرض كرون.

إذا كنت قد حددت ثلاثة عناصر أو أكثر أعلاه، فإن نتيجة فحص إصابتك بالطفيليات إيجابية. أوصي بأن تتناول مكمل مضاد للميكروبات يحتوي على خليط من المواد النباتية والتي تحارب فرط النمو البكتيري بالأمعاء. قد تختبر بعض الأعراض الناتجة عن موت الميكروبات – الصداع، أو مشاكل هضمية، أو الإرهاق، أو أعراض أخرى قد تنتج عن زوال البكتيريا الضارة. إذا حدث هذا لك، قلل تناولك لحبة واحدة يوميًا وزده تدريجيًا إلى حبتين على مدار الأسبوع التالي.

إذا كنت تعاني ارتشاح الأمعاء

أكمل الاستبيان التالي لمعرفة ما إذا كنت تعاني ارتشاح الأمعاء

استبيان الهضم:

– طعام غير مهضوم في البراز.
– أعاني من الغازات و/أو الانتفاخ بعد تناول وجبات الطعام.
– أعاني من ارتجاع الحامض المعدي، أو إحساس بالحرقان في صدري، أو التجشؤ بعد تناول وجبات الطعام.
– ثقل في المعدة بعد تناول الطعام.
– لا أتبرز لمرة واحدة على الأقل في اليوم.
– البراز يكون ذا قوام سائل بشكل متكرر.
– البراز يكون صغيرًا أو سيئ التكوين أو صلبًا للغاية.

استبيان الصحة:

– أعاني من حساسيات الطعام أو عدم تحمله.
– أعاني فرط نمو الخميرة أو فرط نمو البكتيريا بالأمعاء الدقيقة
– أعاني من مرض من أمراض المناعة الذاتية (بما في ذلك هاشيموتو أو جريفز)
– أتعرض لتوتر مزمن.
– أعاني صعوبة في الحصول على 7-9 ساعات من النوم ذي النوعية الجيدة.

إذا كنت قد حددت عنصرين أو أكثر تحت بند الهضم، أوصيك بتناول الجلوتامين، والإنزيمات الهاضمة، وهيدروكلوريك البيتين. إذا كنت لم تحدد أي عناصر أو عنصرًا واحدًا تحت بند الهضم ولكن عنصرين أو أكثر تحت بند الصحة، أوصيك بتناول الجلوتامين فقط.

في كلتا الحالتين، تناول المكملات لمدة لا تقل عن ثمانية وعشرين يومًا واستمر في تناولها طالما تعاني من الأعراض المذكورة أعلاه.

الجلوتامين Glutamine:

هو من الأحماض الأمينية الأساسية لعافية الجهاز الهضمي والمناعي. إنه يساعد في إنتاج بطانة الجهاز الهضمي المخاطية.

الإنزيمات الهاضمة:

أثناء تعافي قناتك الهضمية، ستريد ترميم جميع الإنزيمات التي تحتاجها لهضم غذائك بحيث يمكنك امتصاصه بشكل صحيح. ستحتاج للتأكد من أنك تحصل على مزيج واسع المدى من الإنزيمات لتحقيق أقصى قدر من هضم وامتصاص واستخدام المغذيات الكبيرة من البروتينات والكربوهيدرات والشحوم/الدهون والألياف النباتية. لمدة ثمانية وعشرين يومًا، تناول هذه الإنزيمات مع وجباتك. وفقًا لحالتك، يمكنك إما التوقف عن أخذها حينها أو الاستمرار حتى لا تعاني أعراض الجهاز الهضمي مثل الغازات، أو الانتفاخ، أو عسر الهضم، أو الإمساك، أو الإسهال.

هيدروكلوريد البيتين Betaine Hydrochloride:

مثلما يحتاج كثير من الناس إلى دعم الإنزيم الهاضم، يستفيد الكثيرون من ترميم حمض المعدة، أو حمض الهيدروكلوريك (HCL)، من أجل الهضم الأمثل. ستريد من معدتك أن تكون بيئة حمضية لتكسير العناصر الغذائية، وخاصة البروتينات. هنا اختبار منزلي بسيط يمكنك القيام به لمعرفة ما إذا كنت تعاني من انخفاض حمض المعدة وإذا كنت في حاجة إلى استبدال البعض من حمض الهيدروكلوريك. ابدأ في تناول وجبة، وتناول من حمض الهيدروكلوريك، ومن ثم أنهِ وجبتك. إذا كنت تعاني من إحساس بالحرقة أو الدفء في معدتك، إذًا لديك ما يكفي من حمض الهيدروكلوريك. إذا لم تشعر بأي حرقة، تناول كبسولتين من حمض الهيدروكلوريك في كل وجبة. إذا تسبب ذلك في شعورك بالحرقة، فقلل جرعتك إلى كبسولة واحدة. استمر في تناول حمض الهيدروكلوريك حتى يتسبب المكمل الغذائي في الشعور بالحرقة – مما يعني أن لديك ما يكفي من الحمض من دونه.

إذا كنت تعاني من عدوى

إذا وجد طبيبك أنك تعاني من فيروس إبشتاين بار (EBV) أو الهربس البسيط 1 أو 2، إليك بعض العلاجات الطبيعية التي يمكنك تناولها استجابة لتلك الأمراض.

مونولورين Monolaurin:

مكمل مصنوع من مزيج من حمض اللوريك (الذي يتم الحصول عليه من زيت جوز الهند) والجليسيرول النباتي (لا يحتوي على الصويا)، مما يخلق مركبًا يعرف باسم المونولورين، وهو أحادي الجليسريد. يمكن أن يساعد على تقليل حملك الفيروسي إذا أصبت بفيروسات من عائلة الهربس.

حمض الهيوميك Humic acid:

حمض الهيوميك هو كاسح للجزيئات الحرة وداعم طبيعي للمناعة. على الرغم من أن عدوى إبشتاين بار والهربس البسيط تبقى بالجسم، يمكن لحمض الهيوميك أن يساعد على تقليل حمل جسمك الفيروسي، مما يجعل إعادة تنشيطها أقل احتمالًا.

ليسين Lysine:

هذا الحمض الأميني يمكنه أن يساعد في منع تفشي الهربس البسيط أو جعل تفشيه أقل شدة وأسهل شفاءً.

المزيد من المعلومات في موضوع: تأثير العدوى على مرض الغدة الدرقية وجهاز المناعة

دعم الغدة الكظرية (التوتر)

فيتامين ب المركب Vitamin B-Complex:

ستحصل على فيتامينات ب في فيتاميناتك المركبة، لكن إذا كنت تعاني خللًا بالغدة الكظرية، قد تحتاج إلى مكملات غذائية مخصصة من فيتامينات ب الكاملة، بما فيها ب1، ب2، ب3، ب5، ب6، ب7، ب12، وحمض الفولينيك. أوصي بالعثور على علامة تجارية تحتوي على فيتامينات ب في شكل مساعد الإنزيم (تحقق من الملصق!) ومزيج من أيزومر الفولات النشط طبيعي التخليق، فضلًا عن TMG، والكولين، والميثيلكوبالامين لدعم عملية إضافة مجموعة الميثيل، وخاصة إذا كان جسمك يحوي SNPs والتي تؤثر على عملية إضافة مجموعة الميثيل.

بالمناسبة، الكافيين يستنفد مخازنك من فيتامين ب، لذلك إذا كنت من الناس الذين يعيشون على تناول القهوة والمشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين، فمن الأرجح أنك ستحتاج إلى بعض التجديد لتشعر على نحو جيد حقًا.

المغنيسيوم Magnesium:

المغنيسيوم رائع جدًا للتوتر، والتي سوف تكون جيدة لمزاجك ووظيفتك الإدراكية وكذلك غددك الكظرية، وغدتك الدرقية، وجهازك المناعي. هناك الكثير من أنواع المغنيسيوم المختلفة المتاحة للبيع.

المزيد من المعلومات في موضوع: تأثير هرمونات التوتر (الغدة الكظرية) على الغدة الدرقية

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع
مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية اسأل طبيب أجوبة طبية أجوبة خاصة