X

نظام استبعاد لتحديد الأطعمة التي قد تسبب أمراض ومشاكل لدى البعض

يجد كثير من الناس أن آلام المفاصل، والصداع بأنواعه، وحالات الالتهابات المختلفة تتحسن عندما يتجنبون الأطعمة التي تثير مشكلات معينة. ولكن، ما هذه الأطعمة؟ فطعام يتحمله شخص ما تمامًا، قد يسبب صداعًا مروعًا لشخص آخر.

نظام الاستبعاد سوف يساعدك على تحديد الأطعمة التي تثير مشكلات لديك. وهو مجرد تغيير مؤقت تجريه على نظامك الغذائي، ولكنه سيساعدك على تحديد أي الأطعمة بالضبط تناسبك. على مدار فترة قصيرة من الوقت – 10 أيام

تقريبًا – يركز النظام الغذائي على الأطعمة المعروف أنها آمنة لكل شخص تقريبًا، مع استبعاد كل الأطعمة الأخرى. عندئذ، إذا تحسن الألم، تُعاد الأطعمة المستبعدة إلى النظام الغذائي بطريقة منهجية لمعرفة ما إذا كانت تسبب ألمًا. وبعد ذلك في المستقبل، يمكنك تجنب الأطعمة التي تسبب لك الألم. كثير من الناس ارتاحوا من آلامهم إلى الأبد.

مرحلة الاستبعاد: استخدام أطعمة لا تسبب الألم

تقتصر مرحلة الاستبعاد على أطعمة قليلة للغاية لا تسبب الألم، ولا تهدف لاتباعها على المدى الطويل. خلال هذه المرحلة، يركز النظام الغذائي على الحبوب والخضراوات المطهوة، مع كميات معتدلة من الأطعمة الأخرى.

فيما يلي نعرض الأطعمة التي لا تسبب الألم. احرص على إعداد كميات وفيرة منها. ليست هناك حدود للسعرات الحرارية أو حجم الوجبات.

● الحبوب

▪ شوفان (غير منكه)
▪ حبوب الإفطار المصنوعة من الأرز الساخن
▪ الأرز البني (لا بأس باستخدام أنواع أخرى من الأرز أيضًا)
▪ كوينوا
▪ مكرونة الأرز
▪ الحنطة
▪ الأمارانث
▪ الدخن
▪ التيف (الأثب)

● الخضراوات

الخضراوات التالية يجب أن تطهى حتى تصبح طرية، سواء على البخار أو من خلال السلق. الوجبة المعتادة تكون حوالي ½ 1 كوب. كما يمكن عصر البرتقال.

الجزر
البروكلي
▪ الكرنب الصغير
▪ الكيل
▪ الكرنب
▪ القرنبيط
▪ السلق
▪ الكرنب اللا رؤيسي
الخس
▪ القرع أو الكوسة
السبانخ
▪ الهليون

● الفاكهة

▪ الكمثرى
▪ المشمش التوت
▪ البرقوق

● البقوليات

▪ الفاصوليا الخضراء
▪ العدس بأنواعه

● المحليات

▪ شراب الأرز البني

● الزيت: رغم أنه من الأفضل تقليل استخدام الزيوت لأقل حد ممكن، فإن إضافة كمية معتدلة من زيت الزيتون في مرحلة الاستبعاد لا بأس بها، سواء عند التشويح أو إضافته للطعام.

● توابل وبهارات

في هذه الفترة القصيرة، من الجيد الاستغناء عن البهارات والتوابل بخلاف الملح.

كلمة عن فيتامين B 12

الأطعمة غير المعززة بالفيتامينات نباتية المصدر لا تحتوي على فيتامين B 12 . على مدار أسبوع أو اثنين، لا يمثل ذلك أي مشكلة، ولكن على مدار فترة أطول، يجب الحصول على فيتامين B 12 من أي مكمل غذائي أو أطعمة معززة بالفيتامينات.

إعداد وجبة شوفان ممتازة

الشوفان وجبة إفطار رائعة خلال نظام الاستبعاد. إذا لم تطه الشوفان من قبل، لا تخش طهيه بالطريقة التقليدية. الحقيقة أن طهيه لا يستغرق بضع دقائق، بالسرعة التي تطهو بها الشوفان سريع الإعداد. اخلط جزءًا من الشوفان مع جزأين من الماء، ثم اتركه ليغلي، ثم اخفض الحرارة واتركه ينضج على نار هادئة بضع دقائق. إذا كنت تحبه مقرمشًا بعض الشيء وغير كريمي، اغل الماء قبل أن تضيف إليه الشوفان.

سوف تجد أن بإمكانك تغيير درجة نعومة باقي حبوب الإفطار (مثل الأرز) باستخدام الطريقة نفسها. إذا كنت تريدها ناعمة، أضف الحبوب إلى الماء قبل إشعال النار. إذا كنت تريدها مقرمشة، اغلى الماء قبل إضافة الحبوب.

إعداد وجبة أرز بني مثالية

الأرز البني خيار صحي آخر ممتاز. ولكن كثيرًا من الناس يجدون أن وسيلة جهودهم لطهي الأرز البني تكون شديدة الصعوبة والتعقيدات بالنسبة لهم. إليك طريقة أفضل:

ابدأ بأرز بني عضوي قصير الحبة. ستجده متوافرًا في كل متاجر الأطعمة الصحية. ضع كوبًا من الأرز في قدر على النار واغسله بالماء، ثم صفه من الماء تمامًا. ضع القدر على نار عالية وقلبه حتى يجف، لمدة دقيقة أو دقيقتين. فهذا يكسبه نكهة تحميص رائعة.

ثم أضف 3 أكواب من الماء واتركه حتى يغلي، ثم اخفض الحرارة واتركه على نار هادئة حتى تمام نضجه، ستجده لا يزال محتفظًا بشيء من القرمشة؛ قرابة 40 دقيقة تقريبًا. ولكن لا تطهه حتى يتشرب كل الماء. ثم صف الماء الزائد، هذه أفضل طريقة لطهي الأرز البني على الإطلاق.

مرحلة إعادة الإدخال

نظام الاستبعاد. استبعد أو قلل لحد كبير ألمك، والخطوة التالية هي تحديد أي الأطعمة تسبب لك المشكلات. لعمل ذلك، أعد إدخال كل طعام استبعدته على حدة، كل يومين، لترى أيها يسبب لك الألم. من المهم أن تستبعد طعامًا واحدًا في كل مرة، بهذه الطريقة، إذا حدث الألم، سوف تحدد المتهم. لا تبدأ بإعادة إدخال الأطعمة التي تتوق إليها، ولكن بالأطعمة التي تشعر بأنها أبعد ما تكون عن هذه المشكلات. يجب أن تبدأ بالأطعمة التي تشك بقوة في أنها تسبب مشكلات بالنسبة لك.

عندما تبدأ إدخال كل طعام جديد، تناول كمية كبيرة منه، لكي تعرف إذا ما كان يسبب أعراضًا أم لا. أي شيء يسبب الألم يجب استبعاده مرة ثانية. وفي وقت لاحق، قد ترغب في تجربة الطعام الذي تشك فيه مرة أخرى للتأكيد. اجعل نظامك الغذائي بسيطًا حتى تستطيع اكتشاف أثر كل طعام جديد تدخله في نظامك الغذائي. من الأفضل أن تبعد اللحوم ومنتجات الألبان والبيض لفترة من الوقت.

مسببات شائعة للألم

الأطعمة التالية: ذكر بعض الناس أنها تسبب آلامًا. الأطعمة الواردة على رأس القائمة مسببات شائعة، أما الواردة في النهاية أقل احتمالًا في إثارة مشكلات.

● منتجات الألبان

● اللحوم

● البيض

● الشيكولاتة

● الفاكهة الحمضية (البرتقال الجريب فروت، الليمون، الليم، حمض الليمون)

● الذرة

● القمح، الشعير، الشيلم

● المكسرات والفول السوداني

البطاطس

البطاطا الحلوة

الطماطم

● الباذنجان

البصل

● الكرفس

التفاح

الموز

● السكر

● الحمص

● منتجات الصويا

● القهوة (سواء العادية أو الخالية من الكافيين): قد تكون القهوة سيفًا ذا حدين. فرغم أن بعض الناس يجدون أن الكافيين الموجود في القهوة قد يخلصهم من الصداع في بدايته، فإن القهوة نفسها تبدو أنها تثير الصداع. وعلى هذا، قد يكون هناك سبب رئيسي يجعل القهوة نفسها (بخلاف الكافيين) تسبب الألم

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع
مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال طبي؟ استشارة طبية مجانية