الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / النزيف تحت المشيمة، التجمع الدموي تحت كيس الجنين

النزيف تحت المشيمة، التجمع الدموي تحت كيس الجنين

النزيف تحت المشيمة (ويطلق عليه أيضًا التجمع الدموي تحت كيس الجنين) هو تراكم الدماء بين بطانة الرحم والمشيماء (الغشاء الجنيني الخارجي، بجانب الرحم) أو تحت المشيمة ذاتها، ما يسبب غالبًا (وليس دائمًا) بقعًا دموية أو نزيفًا ملحوظًا.

الغالبية العظمى من النساء اللاتي يعانين النزيف تحت المشيمة يمضين قدمًا ويحظين بحمل صحي تمامًا. لكن لأنه (في حالات نادرة) يمكن للنزيف أو التكتلات الدموية التي تحدث تحت المشيمة أن يسببا المشكلات إن تضخما كثيرًا، فإنه تتم متابعة جميع النزيف تحت المشيمة.

النزيف تحت المشيمة Subchorionic Hemorrhage

ما مدى شيوع النزيف تحت المشيمة؟

من بين النساء اللاتي يعانين النزيف في الثلث الأول من الحمل، يتم تشخيص 20٪ منهن بالنزيف تحت المشيمة باعتباره سبب النزيف.

ما العلامات أو الأعراض؟

قد تكون البقع الدموية أو النزيف، الذي يبدأ غالبًا في الثلث الأول من فترة الحمل، إشارة. لكن يتم رصد العديد من نزف تحت المشيمة خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار) الروتينية، دون أن تكون هناك أية علامات أو أعراض ملحوظة.

ما الذي يمكنك فعله مع طبيبك الممارس؟

إن كنتِ تعانين البقع الدموية أو نزيفًا، فاتصلي بطبيبك الممارس. قد يطلب القيام بجلسة سونار لمعرفة ما إن كان هناك نزيف تحت المشيمة أم لا، ومدى حجمه ومكانه.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية