X
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب

مقدار الملح أو الصوديوم خلال الحمل

هل تحاولين أن تغيّري عادة تناول الملح لأنك خائفة من أنها ستؤدي إلى احتباس الماء والتورم؟

حسنا، لعله يفعل ذلك – لكن ذلك ليس شيئا سيئا جدا خلال الحمل. في الحقيقة، بعض الزيادة في سوائل الجسم في الحمل (ما يعني أن التورم الذي تتوقعين حدوثه لن يكون بالقدر الذي تتوقعيه) هو أمر ضروري وطبيعي، وكمية معقولة من الملح (الصوديوم) مطلوبة للمحافظة على هذه السوائل الإضافية. حقا، الامتناع عن الصوديوم قد يكون مؤذيا بالفعل في اثناء الحمل.

ومع ذلك، يستهلك الأمريكيون (ومن بينهن النسوة الحوامل) كثيرا جدا من الصوديوم. واستهلاك كميات كبيرة جدا من الملح والأطعمة المملحة جدا بصورة منتظمة (مثل هذه المخللات التي لا يمكنك التوقف عن تناولها، وصوص الصويا الإضافي على مقليات المملحة أصلا، ورقائق البطاطس شديدة الملوحة) ليست صحية لأي أحد، حامل أو غير حامل.

وترتبط الحصة العالية من ملح الصوديوم التي يحصل عليها الفرد، بارتفاع ضغط الدم بصورة وثيقة، ويمكن لهذه الحالة أن تسبب مضاعفات في الحمل، والمخاض، والولادة.

كقاعدة عامة، ضعي القليل من الملح – أو لا تضعي أي ملح – في أثناء الطهي، وبدلا من ذلك، ضعي الملح على الطعام لتحسني من مذاقه على المائدة، وتناولي قطعة من المخلل حينما تشتهينها، ولكن حاولي أن توقفي الأمر عند قطعة أو اثنتين بدلا من تناول نصف الجرة.

وإذا لم يوصي طبيبك بشيء آخر خلاف ذلك (لأنك مصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية مثلا) استخدمي الملح المعالج باليود لتتأكدي من أنك تلبين الحاجة المتزايدة لليود في الحمل، في الحقيقة، تأكدي من أن تفحصي الملصق التجاري للملح الذي تستخدمينه النتأكدي من احتوائه على اليود (معظم أملاح البحر، على سبيل المثال، لا تحتوي على اليود) حوالي ثلث الأمهات الحوامل يعانين نقضا في اليود – وهي مشكلة وأنت تحملين طفلا، لأن اليود مطلوب للنمو الصحي المخ الجنين.

الأقسام: صحة المرأة
الحملغذاء الحاملالتصنيفات:
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب
مواضيع طبية من القسم
X

استخدام الكوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط الكوكيز