التصنيفات
قسم مشاركات الأعضاء

متلازمة الحيز أو المقصورة Compartment syndrome

هي حالة مرضية طارئه ويجب تشخيصها وعلاجها بسرعة والتأخير في العلاج او الاهمال يسبب مضاعفات خطيرة مدى الحياة.

نبدة مختصرة عن حجرات العضلات في الطرفين العلويين والسفليين

– تنقسم العضلات بالطرفين الى مجموعات منفصلة وتتكامل مع بعضها لاحداث حركة معينة.

– كل مجموعة من العضلات محاطة بغلاف من اللياف الكولجين ومثبت بالعضام المجاورة.

– تمر حزم الاوعية الدموية والاعصاب بين هدة الحجرات العضلية.

– تغدى العضلات بالاكسجين والسكر وتصرف مخلفات الاحتراق عن طريق شريان ووريد عضلي خاص لكل حجرة عضلية يمر من خلال غلاف الحجرة الي العضلات ثم الي اللياف العضلية.

– تغدى العضلات بالاعصاب وتمر بمصاحبة الاوعية الدموية وتغدي العضلات بالاوامر الحركية سواء كانت الاادية او لا-ارادية وتعود بموجات الاحساس بالوجع-الحرارة-المكان.

– الحجرات العضلية تقوم بعملية ضخ الدم بالاوردة من الساقين الي القلب خاصة عند الحركة.

الاسباب:

1- تشوهات خلقية:-عندما تكون العضلات اصغر من الغلاف العضلي او العكس.

2- عندما تكون الشريين الداخلة اكبر من الاوردة الخارجة-ANURYSMSHAEMANGEOMAS.

3-الحوادث – يزداد ضغط الحجرات العضلية نتيجة:

– تورم العضلات نتيجة الصدمة.
– نزيف داخل الحجرات العضلية.
– جلطة بالاوردة الصارفة من الحجرات.
– الكسور وما ينتج عنها من نزيف داخل الحجرات العضلية.
– الجبس والاربطة الغير جيدة.

4- الاورام:

– من العظم OSTEOCHOMDROMA.
– من العضلات RHABDOMYOMA.
– من الاعصاب NEUROFIBROMATOSIS.
– من الانسجة LIBOMA-FIBROMA.

التشخيص:

– الكشف السريري قد يكشف عن سبب المشكلة.
– صور الاشعة السينية العادية – الملونة.
– الدوبلر DOPPLER لدراسة حالة الاوعية الدموية.
– بعض المستشفيات تقوم بقياس ضغط الحجرات العضلية وهي اختبارات اكادمية اكثر منها سريرية.

العلاج:

في حالة الحوادث والكسور تكون الحالة طارئة ويجب تشخيصها واتخاد قرار علاجها في خلال ساعات قليلة.

وعليه يجب ملاحظة الاتي:

– ملاحظة نوع الكسر ومكانه والاصابات المصاحبة
– الاسراع في علاج الكسور ومحاولة ترجيعها بالطرق العلمية
– وضع الطرف المصاب في الجبس وملاحظة الدورة الدموية به
– عمل الجبس بالطرق العلمية السليمة وملاحظة الجبس قبل ان يغادر المريض المستشفى
– لا تنخدع بوجود النبض في الطرف المصاب
– استشر أي زميل في حالة وجود الشك
– قم بفتح الجبس والاربطة بالطول الي ان يظهر لك الجلد وارفع الطرف المصاب
– ادا لم تتحسن الحالة فيجب اجراء عملية الاستكشاف والعلاج الطارئة وتثبيت الكسور
– يجب فتح كل الحجرات العضلية المعنية بالطول وملاحظة حيويتها ودلك بجريان الدم
– ادا لم يجري الدم بحرية فيجب البحث عن سبب توقف الدم وعلاجه
– يجب فتح غلاف كل عضلة على حده العضلة الميته لا يوجد بها دم
– يجب ازالة اية اختنقات على الاوعية الدموي والاعصاب
– في حالة عدم وجود جريان الدم قد يحتاج الامر الى ازالة اية جلطات بالاوعية أو رقاعة اية اوعية ممزقة او مقطوعة
– عند نهاية العملية يجب ترك الجرح مفتواً مهما كان طول الجرح
– يجب تغطية العظام والاعصاب والاوعية الدموية
– يجب وضع ضمادات كثيرة على الجرح وتشبع بالسلاين
– وضع الطرف المصاب في الجبس في وضعية مريحة وتتم الملاحظة الدقيقة
– البدء بالمضادات الحيوية
– يجب اعطاء الدكستران والهيبارين
– يجب اعطاء السوائل وتعويض الفاقد في الدم
– يجب ملاحظة وظيفة الكلية

المضاعفات:

عند التأخر او الاهمال في العلاج الجراحي تكون المضاعفات بسبب تليف العضلات وضمور الاطراف بسبب قلة الدم الجاري في الطرف المصاب.

بعض الحالات تستوجب البتر بسبب موت الطرف المصاب او تشوهه الفضيع بسبب انطاع الدم.

مما سبق تتبين اهمية هدة الحالة وضرورة الوصول الي التشخيص السلسم في اسرع وقت ويجب على الطبيب ان يضع هدة الحالة في قائمة الحالات الطارئة والتي قد تمر دون ان يلاحظها الطبيب وبالتالي تفوت فرصة العلاج المناسبة والتي يجب ان تكون في خلال الساعات الست الاولى. وعلى الجراح ضرورة اتخاد القرار السليم والصارم في خلال هدة الفترة وان أي شك يجب ان يكون العلاج الجراحي هو السبيل لانقاد الطرف المصاب ويجب على الطبيب طلب المساعدة او احالة الحالة الي المركز المتخصص والمجهز لمثل هدة الحالات.

بقلم د. ناصر حبارات

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا