الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / المذاق المعدني في فم الحامل | خلل حاسة التذوق أثناء الحمل

المذاق المعدني في فم الحامل | خلل حاسة التذوق أثناء الحمل

أشعر بمذاق معدني في فمي طوال الوقت. هل هذا مرتبط بالحمل – أم أن الأمر متعلق بشيء معين تناولته؟

هل يبدو مذاق فمك معدنيًّا؟ صدقي ذلك أو لا تصدقيه، هذا المذاق المعدني للفم أثر جانبي شائع جدًّا – رغم أنه لا يُذكر كثيرا – للحمل، ومرة أخرى يمكنك أن تعزي حدوثه للهرمونات.

تلعب هرموناتك دومًا دورا في التحكم في حاسة تذوقك. وحينما تتهيج الهرمونات (مثلما تفعل عندما تأتيك الدورة الشهرية – ومثلما تكون عليه الحال وأنت حامل) تتهيج حاسة تذوقك. ومثل الغثيان الصباحي، ينبغي لهذا المذاق المقزز أن يخف – أو إذا كنت محظوظة أن يختفي تمامًا، في ثلث الحمل الثاني، حينما تبدأ تلك الهرمونات في الاستقرار.

المذاق المعدني في فم الحامل | خلل حاسة التذوق أثناء الحمل

وحتى ذلك الحين، يمكنك أن تحاولي مجابهة المذاق المعدني بالحمضيات. ركزي على عصائر الموالح، وعصير الليمون، والحلوى المرة الممصوصة – بافتراض أن معدتك يمكنها تحملها – والأطعمة المغموسة في الخل. (بعض المخللات مع الآيس كريم؟).
لن يكون لدى هذه الحمضيات القوة على أن تذيب ذلك المذاق المعدني فقط، وإنما ستزيد أيضًا من إفراز اللعاب، الذي سيعمل على إزالة هذا المذاق تمامًا (رغم أن هذا قد يعد أمرًا سيئًا، إذا كان فمك ممتلئًا باللعاب فعليًّا).

وهناك أساليب أخرى لتجربيها: نظفي لسانك كل مرة تنظفين فيها أسنانك، أو اشطفي فمك بمحلول ملح (ملعقة طعام من الملح لكل 237 ملليلترًا من الماء تقريبًا) أو محلول صودا الخبز (ربع ملعقة شاي من صودا الخبز في 237 ملليلترًا من الماء تقريبًا) عدة مرات يوميًّا لمعادلة مستويات الحموضة في فمك والتخلص من هذه النكهة المعدنية.

ربما تودين كذلك أن تسألي طبيبك عن تغيير فيتاميناتك لما قبل الولادة، بما أنه يبدو أن بعضها يؤدي إلى المذاق المعدني للفم أكثر من غيرها.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية