الرئيسية / طب وصحة / الباطنية / ، / كيف تزيل سموم القولون الناجمة عن الطفيليات والفطريات ج13

كيف تزيل سموم القولون الناجمة عن الطفيليات والفطريات ج13

رغم أن القولون يساعد على الحياة، فهو يشكل بيئة مشجعة لعوامل غازية خطيرة، مثل الجراثيم والفيروسات والخمائر والديدان. وتستطيع هذه الكائنات الحية أن تدخل إلى جسم الإنسان عن طريق الهواء والتربة والطعام والماء. ويصاب كل شخص بالطفيليات في مرحلة ما من حياته؛ ولكن هناك – ولله الحمد – خطوات تستطيع أن تتخذها لتخلص جسمك من هذه العوامل الغازية، فتستمتع بزيادة في مستوى الطاقة، وتصبح بعافية أفضل.

تعد الطفيليات مشكلة كبيرة وحقيقية تماما، وهي توجد في كل العالم حتى في البلدان المتقدمة. وإذا كنت تعتقد بأنك لا تحمل الطفيليات، ففكر مجددا؛ حيث يعتقد الخبراء بأن لدى كل 9 من بين 10 أشخاص مستوى أعلى من المستويات الطبيعية للطفيليات في أجسامهم، وربما تخلط ما بين “الطفيليات” والديدان، ولكنهما لا يمثلان الشيء نفسه دائما؛ فالطفيليات بالتعريف هي كائنات حية تعيش على أو في داخل كائن حي آخر يدعى “الثوي” أو “المضيف host”، من دون تشكيل عائد مفيد بسبب الاعتماد عليه. ويمكن أن تتراوح هذه العوامل الغازية ما بين أميبات (متحولات) amoebas مجهرية أو جراثيم أو فطور أو فيروسات إلى ديدان معوية طويلة. وهي تتنافس معك من أجل المواد المغذية، وتفرغ فضلات سامة يمكن أن تهدد صحتك؛ كما تستطيع أن تؤذي جسمك أكثر حين تهاجر وتكيس نفسها في أكياس محمية للبحث عن الطعام والملجأ الأفضل.

بعض الحالات الصحية المرضية التي تسببها الطفيليات

●     الإمساك.
●     الإسهال.
●     ألم البطن.
●     انتفاخ البطن.
●     متلازمة تهيج الأمعاء.
●     التهاب الجلد.
●     الأرجية (فرط التحسس للمستضدات).
●     مشاكل في النوم.
●     ألم المفاصل والعضلات.
●     العصبية أو النرفزة.
●     فقر الدم.
●     الضغط على الأسنان.
●     التعب.
●     نقص الوزن غير المفسر.
●     سرطان القولون.
●     ضعف مزمن في الجهاز المناعي.

الطفيليات التي تصيب القولون

تستطيع الطفيليات التي وضعت بالأسفل أن تؤذي صحة المسلك المعوي. هي تقتات بالمواد المغذية الحيوية في الجسم وتحطم نفاذية القولون وتبعث بسموم مؤذية في داخلك (تذهب إلى المرحاض).

الجياردية اللمبلية Giardia Lamblia

تتشكل أكياس وقائية حول الطفيليات وبيضها، فتتدخل في هضم الدهون لدى المضيف، وتمنع امتصاص العوامل المغذية الهامة القابلة للذوبان في الدهون. ويعد داء الجيارديات giardiasis، بعد الغزو الجرثومي، السبب الأكثر شيوعا للإسهال في أميركا الشمالية. وتتضمن أعراض العدوى بالمرض الإسهال الشديد والنفخة وتولد الغازات في البطن والمغص ونقص الوزن والبراز الدهني والتجفاف. وتكون مراكز الرعاية النهارية سريعة التأثر بهذه الحالات.

المقوسة Toxoplasma

يمكن أن يصاب الناس بالعدوى بها من أكل اللحم الملوث وعن طريق الاتصال مع براز القطط المصابة. وقد تصاب النساء الحوامل بداء المقوسات toxoplasmosis، وتنقل المرض إلى الجنين الذي ربما يصاب بحالات خطيرة. ويعد ستون مليونا من الناس في الولايات المتحدة مضيفين لطفيلي المقوسة؛ ولكن الأفراد الذين يملكون صحة جيدة وجهازا مناعيا قويا لا يعانون من أعراض المرض غالبا، أما الذين لديهم جهاز مناعي ضعيف فقد يعانون من ضرر في العينين أو الكبد أو الرئتين أو القلب أو الدماغ.

البويغاء الدويرية الكاتينالية Cyclospora Cayetanensis

تتضمن أعراض هذا الطفيلي الإسهال وفقدان الشهية ونقص الوزن والنفخة والغازات والألم في المعدة والغثيان والقيء والألم في العضلات والحمى والإعياء؛ فعندما يصبح الطفيلي داخل الجسم، يغزو السبيل المعوي، حيث ينضج ويتضاعف بنسبة خطيرة.

الشريطية Tapeworm

تستطيع الشريطيات أن تبقى في الجسم لعشر سنوات، ويمكن أن تنمو إلى طول 30 قدما؛ فتناول اللحم غير المطبوخ المصاب (مثل لحم الخنزير ولحم البقر ولحم السمك) يمكن أن يؤدي إلى دخول الطفيلي إلى الإنسان. وتتضمن أعراض العدوى بالمرض الإسهال والمعص والقيء وتغيرات الشهية. وتستطيع الشريطيات في السوشي sushi المصاب والأنواع الأخرى من السمك النيئ أن تضع مليون بيضة في اليوم. هذا، ويمكن أن يؤدي تنظيف القولون إلى إزالة معظم الشريطيات وبيوضها.

عائلة الدودة المدورة (الممسودة) roundworm

توجد الديدان المدورة في أكثر من 20000 نوع معروف، 75 بالمئة منها متطفل ويمكن أن يصيبك. وهناك أكثر من بليون شخص من الناس مصابون بالدودة المدورة، وهي الطفيلي المعوي الأكثر شيوعا على الأرض.

تخترق ديدان الشصيات Hookworms جلد الإنسان، مما يسمح لها بالدخول إلى الجسم عن طريق أقدام الناس الذين يمشون حفاة على التراب الملوث بالمادة البرازية (مثل الشاطئ أو مزرعة الحيوانات). وتشتمل أعراض العدوى على ألم المعدة ونقص الشهية والقيء والإمساك والإسهال ووجود الدم في البراز والغازات والحكة الجلدية والحمى والإعياء.

الديدان الدبوسيات Pinworms هي طفيليات معوية صغيرة بيضاء، تسير بيوضها إلى الأمعاء الدقيقة لتتعلق بها وتعيش لأسابيع. وتتضمن أعراض المرض الحكة الشرجية والأرق ونقص الشهية بسبب وضع البيوض حول الشرج وليس بسبب الديدان ذاتها. ويمكن أن تحصل السراية transmission عن طريق الملابس الملوثة أو المراحيض أو بطانيات السرير أو السطوح الأخرى التي تؤوي الطفيليات. ويعاني نحو 4 ملايين من الأميركيين من هذا الطفيلي.

يمكن أن تسبب الشعرينة Trichinella داء الشعرينات trichinosis، والذي يؤدي إلى العديد من العلل الجسمية، مثل آلام العضلات أو الحمى أو الإسهال أو القيء أو الوذمة في الشفتين أو الوجه أو صعوبة التنفس أو التكلم أو تضخم العقد اللمفية أو الإعياء أو التجفاف. ويعد تناول لحم الخنزير غير المطبوخ سبب العدوى بالشعرينة عند الإنسان عادة.

الفطر الذي يمكن أن يصيب القولون

المبيضة البيضاء Candida albicans فطر خميرة يسكن الجسم بشكل طبيعي؛ يعيش 90 بالمئة من هذه الفطور في جسم الإنسان في الفم والسبيل المعوي. ولكن، في ظروف خاطئة، يمكن أن ينمو فطر المبيضة، ويخرج عن السيطرة، ويبدي تأثيرا مخربا في مناطق عديدة من الجسم. وتشتمل أعراض المرض على ألم في البطن وعسر الهضم وانتفاخ وإمساك وحساسية للأغذية وعدم قدرة على التفكير بشكل واضح وإعياء وحكة في العينين ونزح من الجيوب (نجيج) وألم في العضلات والمفاصل وظهور الفطر على أظافر أصابع القدم واليدين وطفح جلدي وصداع وعدوى في السبيل البولي وتغير في الوزن ونقص في الرغبة الجنسية وتساقط الشعر وحيض غير منتظم واكتئاب.

لا يشكل وجود كمية قليلة من فطر المبيضة في جسمك مشكلة، لأنه يتصرف كمضاد حيوي طبيعي، ويساعد في السيطرة على نمو الجراثيم الضارة في الجسم؛ ولكن 80 بالمئة من الناس يعانون من حالات عدوى خطيرة بفطر المبيضات.

الجراثيم والفيروسات التي تسمم القولون

يتسع القولون بطبيعته لبلايين الجراثيم التي تساعد على هضم النشويات وتحويلها إلى طاقة، وتلك الحموض الدهنية الضرورية لبقاء القولون بصحة جيدة وخاليا من السرطانات. كما تمتص هذه الجراثيم “المفيدة” أيضا العناصر المغذية، وتساعد على الوقاية من نمو الجراثيم “الضارة”. ولكن بعض الجراثيم السيئة، مثل الإشريكية القولونية والمطثيات Clostridia يمكن أن تفسد اللحوم داخل المعى الغليظ، وتحولها إلى عوامل مسببة للسرطان.

تكون بعض ذراري الإشريكية القولونية حميدة، ولكن ذراري أخرى منها يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة وقاتلة أحيانا، مثل فشل الكلية ومتلازمة انحلال الدم باليوريمية hemolytic-uremic syndrome عند الأطفال. ويعد اللحم البقري غير المطبوخ جيدا والماء الملوث والحليب الطازج الملوث مصادر للعدوى. وتضم أعراض المرض الإسهال الدموي والمعص والغثيان والقيء.

يمكن أن تسبب السلمونلة Salmonella التيفوئيد (الحمى التيفية) typhoid fever والتهاب المعدة والأمعاء. وينتقل داء السلمونلات salmonellosis عن طريق التماس المباشر مع الطعام الملوث والماء الملوث والمادة البرازية، ويمكن أن يلتقط في أماكن مختلفة. وتتضمن أعراض المرض الصداع والإسهال وألم البطن والحمى والغثيان والقيء، ويمكن أن يحدث الموت. وقد يوجد الجرثوم في اللحوم النيئة والدواجن والبيض ومنتجات الألبان غير المبسترة والسمك والروبيان وسيقان الضفادع وجوز الهند والصلصات والسلطة والشوكولاته وزبدة الفول السوداني.

كيف تتخلص من السموم الناجمة عن الطفيليات

●     اغسل أو قشر الفواكه والخضار، وافرك أي طلاء شمعي واقطع المناطق المتشققة. واشتر الأنواع العضوية.

●     اطبخ اللحم والسمك بدرجة حرارة ملائمة (اقرأ اللصاقات، واستخدم مقياس حرارة اللحوم). وتفحص السمك للبحث بشكل خاص عن الديدان، لا سيما تحت الجلد. اغسل يديك بعناية بعد التعامل مع السمك واللحم النيئ، واعمل على إبقاء السطوح والأدوات نظيفة (لتتجنب انتشار العدوى).

●     اعلم ما هو مصدر الماء الذي لديك. واشرب الماء النقي فقط من المصادر المعالجة والمفلترة أو الماء المنقى أو المقطر الذي أضيف إليه خل التفاح الطازج.

●     اغسل يديك في معظم الأوقات. ويمكن أن يساعد الماء الدافئ وصابون شاي الأشجار الطبيعي على إزالة الطفيليات. نظف ما تحت الأظافر، واغسل يديك قبل الأكل والطبخ وبعد التعامل مع الأطعمة النيئة، وبعد استخدام المرحاض ورعاية الحيوانات الأليفة أو تغيير حفاظات الطفل.

●     حافظ على أرض المعيشة نظيفة، حيث يمكن أن تبقى الطفيليات في الغبار وفي جزيئات التربة والمادة البرازية التي تأتي من قمل الغبار والصراصير. أزل الغبار بشكل متكرر بإسفنجة مبللة أو بمنظف إفراغي من نوع HEPA. واغسل الشراشف وأغطية السرير الأخرى بماء ساخن كل عدة أيام؛ واحصل على منق داخلي للهواء.

●     قم بارتداء الأحذية عندما تكون في الخارج؛ فالطفيليات يمكن أن تدخل الجسم عن طريق نعال الأقدام، لذلك حافظ على القدمين مغطاة على الشاطئ أو في الملعب، فلربما يكونان ملوثين بفضلات الحيوانات.

●     قم بارتداء القفازات عندما تقوم بعملية البستنة، واغسل يديك عندما تنتهي (فربما تكون الطفيليات موجودة في التربة).

●     تخير الأمكنة التي تسبح فيها، ولا تبلع الماء عند السباحة، سواء في النهر أو البحيرة أو المسبح. ومن الجدير بالذكر أن الكلور لا يقتل معظم الطفيليات؛ وتجنب السباحة عندما تكون مصابا بجروح أو قروح مفتوحة.

●     تزود بمستحضر جيد للجراثيم المعوية المفيدة، وذلك للمساعدة على توازن النبيت المعوي gut flora.

●     قم بتنظيف شامل للطفيليات مرتين في السنة؛ فدورة الحياة الطبيعية لمعظم الطفيليات هي ستة أسابيع، لذلك لديك متسع من الوقت للتنظيف الكامل.

●     تناول قوتا متوازنا لتنظيم الحموضة والقلوية في قولونك.

●     نظف قولونك بانتظام، واستخدم العقاقير الطبيعية عندما يكون ذلك ممكنا.

كيف تتخلص من جميع هذه الكائنات الحية الضارة؟

يتعرض جسمك يوميا إلى كمية هائلة السموم الناجمة عن العوامل الغازية المعوية. ويمكن أن تساهم الطفيليات فعلا في تسميم قولونك أكثر من المصادر الأخرى (بما فيها الطعام والماء والهواء)، فهي تعيش وتتناسل وتأكل وتتغوط الفضلات السامة في جسمك على مدار 24 ساعة كل يوم.

يمكن أن يساعد جهاز المناعة الصحيح والقوي في صد العديد من الكائنات الحية التي تغزو جسم الإنسان؛ وأفضل دفاع هو أن تتخذ التدابير الكفيلة بإبقاء الكائنات الحية الضارة بعيدا عن جسمك في المقام الأول.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية