الرئيسية / طب وصحة / تطوير الذات / كن صديقا حقيقيا

كن صديقا حقيقيا

إليك 19 نصيحة عن الصديق الحقيقي.

استمتع بالتنزه مع أصدقائك كل يوم

إن التنزه في الهواء النقي مثل السير حول الجيرة يكون أمرا ممتعا عندما يتم مع صديق أو أكثر. ولا يجب أن يحتاج ذلك لجزء كبير من يومك، بل تكفي نصف ساعة أو ساعة. احترم الساعة التي خصصتها للتنزه مع أصدقائك وكأنها موعد مهم عليك أن تلتزم به، فالصداقة تحتاج إمدادها بالوقت والاهتمام. كما أن جسمك يحتاج هو الآخر إلى ممارسة التمارين. فالتنزه كل يوم والسير بحيوية والدخول في مناقشة تثيرك مع أصدقائك له فوائد متعددة.

جرب طهي طبق شهي مع جار لك

إذا كنت تحب الطهي وتجربة وصفات جديدة، أشرك أحد جيرانك في مغامراتك الإبداعية في المطبخ. فليس هناك شىء مثل تناول طبق تم إعداده في المنزل أو إعداد وليمة خاصة تجمع الناس معا. وأغلب الناس يعرفون أن الطهي يحتاج لتخصيص وقت له وشراء مكونات ما تطهوه وبذل جهد فيه. وسريعا ما ستكتشف من يحبون الطهي من جيرانك. ربما تجدهم يدعونك أنت الآخر لتشاركهم تذوق أحدث الأطباق التي يجربونها. فالتجمع على الطعام طريقة قديمة لتكوين علاقات تؤدى في بعض الأحيان لتكوين صداقات تستمر مدى الحياة.

ادع أصدقاءك لتناول شاي المساء معك

تعد حفلة الشاي فرصة للانخراط في عادة رومانسية قديمة ابتكرها البريطانيون والفرنسيون. ولكن ليس عليك أن تسافر إلى لندن أو باريس لتناول شاي المساء مع أصدقائك. قد تجد مقهى أو فندقا أو مطعما يقدم شاي المساء في بلدتك أو المدينة التي تعيش فيها. إذا لم تجد، فأعد حفلة شاي خاصة بك. اجعلها صحية أكثر من خلال استبدال بشطائر الخبز المصنوعة من الدقيق الأبيض الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة. قدم الفاكهة المقطعة والفراولة المغموسة في الشيكولاتة الداكنة وكعكة الفواكه مع المكسرات الكاملة بدلا من تناول الكعك والبسكويت المحلى بالسكر كما جرت العادة. سواء كنت ستعد حفلة شاي أو كنت ستفعل شيئا مختلفا تماما، فإن الوقت الذي تقضيه مع الأصدقاء عامل مهم لتشعر بدرجة أكبر من الرضا عن حياتك.

اصطحب صديقا إلى المتحف

هل تحب المتاحف ولكنك تكره الذهاب إليها بمفردك؟ ادع صديقا يحب المتاحف للذهاب إليها معك، إذا كان أقرب متحف منك يبعد أميالا عنك، خصص فترة ما بعد الظهيرة أو يوما كاملا للذهاب إليها، وسواء كان المتحف للفن الحديث أو التاريخ القديم أو علوم الطبيعة، عادة ما تستثير المعروضات البصرية (وهذا قد يثير إبداعك)، وبإمكانك أن تتعلم معلومات جديدة، كما أن الذهاب بصحبة صديق يهتم هو الآخر بالذهاب إلى المتاحف سوف يثير حماسك.

ساعدي صديقتك الحامل

إذا كانت لديك صديقة ستلد عما قريب، اعرضي عليها مساعدتك. اصطحبيها إلى الفصول التي تعد للسيدات الحوامل وأمهات المستقبل. فتجربة الحمل قد تكون صعبة، وتتضمن العديد من الاضطرابات العاطفية صعودا وهبوطا، والتي يرجع جزء منها إلى هرمونات الجسم في تلك الفترة، وفى شهور الحمل الثلاثة الأخيرة على وجه الخصوص، قد لا ترغب صديقتك الحامل في القيام بالعديد من الأنشطة. قومي بمهامها نيابة عنها، وسواء كان وجودها بمفردها في حملها وولادتها اختيارها الخاص أو بسبب ظروف حياتها، ستحدث صداقتك لها دوما تأثيرا إيجابيا، وسوف تشعر بالرضا عن ذلك.

كن ودودا مع الجميع حتى المشردين

يرفض الكثير من الناس التواصل على المستوى البصري مع المشردين في الشوارع لتجنب إمكانية بدء محادثة لا يريدونها معهم، ففي الوقت الذي يعاني فيه المشردون في الشوارع من صعوبات يصعب تخيلها، وأن المجتمع عادة ما يعاملهم على أنهم أشخاص منبوذون، فإن التظاهر بعدم رؤيتهم لا يغير حقيقة أنهم جزء من المجتمع، فهم ليسوا غير مرئيين، ولهم كرامة أيضا. وعلى الرغم من أن بعضهم قد يعانون من أمراض عقلية وأن أقلية منهم قد يكونون خطرين، فإن العديد منهم أشخاص طبيعيون لهم القليل من الموارد والاختيارات. تواصل بصريا معهم، أضئ وجهك بابتسامة كبيرة، رحب بهم. فابتسامتك قد تحدث فارقا كبيرا وتسعد شخصا يتجنبه الآخرون للحظات. فنظرة الطيبة والحنو والاهتمام أجمل من نظرة شخص الذي لا يظهر أي تعبيرات، والذي يعامل الآخرين كأنهم غير مرئيين.

كوّن ناديا للكتاب مع مجموعة قليلة من الأصدقاء

إذا كنت مغرما بقراءة الروايات ومناقشتها، اعثر على أصدقاء وجيران وزملاء عمل يشاركونك نفس الهواية، فالأدب قد يثرى حياتك، والصداقات التي تكونها في ناد للكتاب تزيد حجم علاقاتك الاجتماعية. إن وجود شبكة من العلاقات الاجتماعية القوية لا يساهم فقط في سعادتك وإحساسك بالرضا، ولكنه جانب مهم لعيش حياة ذات معنى. سوف تحتاج لعدد قليل من الأشخاص لتبدأ نادى الكتاب الخاص بك. خطط لقضاء عدة ساعات (بإمكانك أن تقدم المشهيات والمشروبات إذا أحببت) في منزلك، أو حتى في أي مقهى، والهدف من ذلك أن تخصص وقتا ومكانا لذلك وأن تطلب من الجميع قراءة نفس الرواية والاستعداد لمناقشتها مع بعضكم البعض.

اسع لتلقي المساعدة أو قدم أفكارك الخاصة عن كيفية التغلب على الإدمان

على الرغم من أن الكثير من الأمريكيين يدمنون الشراب أو تعاطى أدوية أو عقاقير غير قانونية، والمقامرة أو أي نوع آخر من الإدمان، إلا أن هناك أيضا الكثير ممن يتعافون من الإدمان ويتلقون الدعم في الإقلاع عن الكحوليات من قبل المؤسسات التي تساعد على الإقلاع عن الإدمان ومعاقرة الكحوليات. فعملية التعافى من معاقرة الكحوليات عملية مستمرة، وتتمثل الخطوة الأولى في أن يعترف الشخص أن لديه مشكلة. وبما أن إدمان المشروبات الكحولية يتطلب تلقى علاج من إخصائيين يفهمون كيف تسيطر عملية الإدمان على المخ، وأيضا من أشخاص ملمين بأفضل طرق الإقلاع عنه، تعد مساعدة الشخص المدمن على الشفاء من أهم الأمور. إذا كنت مدمنا، فاسع لتلقى المساعدة لكي تشعر أنك أفضل ولكي تعيش حياة ذات معنى مرة أخرى. وإذا كنت شخصا تعافى من الإدمان بالفعل، فاذهب للمؤسسات التي تساعد على الإقلاع عن معاقرة الكحوليات وتعاطى المخدرات واعرض عليهم قص حكايتك الشخصية وتجربتك في التغلب على الإدمان. ساعد الآخرين على استعادة حياتهم مثلك أيضا.

اسمح لصديقك بأن ينمو ويتغير

إن الأصدقاء الذين يهتمون ببعضهم البعض بحق يسمحون لصداقاتهم بأن تنمو وتتغير وتتطور. إذا كان صديقك يسعى لحل مشكلة تواجهه في الحياة، وكان ذلك يعنى أنه يسير في اتجاه جديد يتعارض مع بعض معتقداتك، هل ستعترض على خياراته؟ على سبيل المثال، افترض أنك وصديقك كنتما تؤمنان أن الأزواج والزوجات عليهم أن يبقوا مع بعضهم البعض من أجل أطفالهم بغض النظر عن حالهم كأسرة. وكان صديقك وزوجته يمران بمشكلات طويلة وقاسية وأخبرك بأنه ينوى الطلاق. قاوم رغبتك في الاعتراض معه والدفاع عن وجهة نظرك. وبدلا من ذلك، أظهر له دعمك وحبك. إذا كان يريد أن يتحدث معك، كن مستمعا إيجابيا. لا تحاول أن تؤثر عليه بما تفضله، وكن الصديق الذي تود أن يكون عليه إذا تبادلتما الأدوار بينكما.

ساعد صديقا يشعر بالرفض

إن النقد – حتى إذا كان غير مقصود – قد يبدو مثل الرفض. إذا كان لديك صديق يشعر بالإحباط لقيام رئيسه أو زميله أو شريك حياته أو شريكه في العمل أو أي شخص آخر بإبداء ملاحظة ناقدة، ذكر صديقك أن يضع هذا النقد نصب عينيه. فالنقد – حتى إذا كان موجها للشخص – قد لا يكون موجها لشخصه وإنما لمهمة أو التزام بحاجة لإتمامه في وقت معين. قد يكون الشخص الذي انتقده قام بذلك لأن رئيسه انتقده، لذا فهو ينفث عن غضبه في صديقك. أيا كان السبب، فإن النتيجة واحدة. أخبر صديقك بقصة شخصية حدث لك فيها نفس الأمر. ساعد صديقك أن يفهم ذلك. فالأصدقاء المخلصون يحاولون فهم ومساعدة أصدقائهم إذا ما احتاجوا إليهم.

ادعم صديقا في بدء مشروع أو عمل تجارى جديد

إذا كان لديك صديق يريد أن يحول حديقة الخضراوات العضوية التي ورثها عن أسرته إلى مطعم محلي ولكنه في حاجة إلى مختلف أنواع المساعدة، لماذا لا تدعمه من أعماق أعماقك؟ إذا طلب منك التخلص من الأعشاب الضارة أو ملء الأقفاص أو زراعة الخضراوات أو نقل المحصول أو القيام بالأعمال الحسابية أو إقراضه بعض المال، افعل ما في وسعك وقدم له كل ما تستطيع. فأي شخص يقوم بعمل مفيد للبيئة وتعود جهوده بالنفع على الآخرين يصبح جديرا بالدعم. وبما أن دعم قضيته يعنى توطيد صداقتك به، فمن السهل أن ترى أن اشتراكك معه قد يرفع روحك المعنوية ويحسن حالتك البدنية أيضا.

كوّن صداقات جديدة في أحداث الرعاية

توظف العديد من المؤسسات شكلا من أشكال الحفلات الجماعية في جهد مدروس لجمع الأموال وزيادة الوعي بقضاياها، وبإمكانك أن تشترك في الأعمال الخيرية التي تأتى من وراء ممارسة لعبة الجولف أو وركوب الدراجات في الحدث السنوي الذي ترعاه جمعية سرطان الدم وسرطان العقد الليمفاوية، أو المشاركة في الحدث الذي تنظمه جمعية القلب الأمريكية أو جمعية السرطان الأمريكية. بهذا سوف تشارك في أحداث اجتماعية وتكون صداقات جديدة في نفس الوقت مع بعض الناس الطيبين. إن توسيع دائرة علاقاتك الاجتماعية وزيادة خبراتك قد يضفي هدفا ومعنى ومتعة جديدة على حياتك، فهو أمر طيب دوما.

اترك صديقك إذا طلب منك ذلك

في العديد من علاقات الصداقات المقربة، قد يأتي الوقت الذي تضطر فيه لمقاومة رغبتك في تقديم المساعدة لصديق وتركه بمفرده، وهو أمر لا بد من حدوثه، على سبيل المثال، طلب منك صديقك -الذي لديه مشكلات كبيرة مع بعض أفراد أسرته وقطع علاقته معهم – ألا تتدخل أو تذكر أفراد عائلته في أية مناقشة تدور بينكما. على الرغم من رغبتك في تشجيعه على إعادة الاتصال بهم وبدء حوار مع أسرته، فإنك لا تفعل ذلك. قد تكون نواياك طيبة، ولكن أفضل ما يمكنك القيام به هو احترام صديقك واحترام رغباته.

ساعد صديقك على جمع مصروفات دراسته الجامعية

إذا كان لديك صديق دخل الجامعة أو عاد إليها، فاعرض عليه أن تخصص له بعض الوقت لمساعدته على إيجاد طرق لجمع الأموال التي تلزمه. فإيجاد منح دراسية أو تعليمية وغيرها من موارد المال قد يكون عبئا، ومساعدته قد تحثك على العودة إلى الجامعة لتنهى درجتك العلمية أو لتحصل على مؤهل آخر. وأنت تعرف بالفعل أن عملية تعلم معلومات جديدة تحافظ على شباب عقلك دوما.

ابق على اتصال مع أصدقائك القدامى

إذا لاحظت تغير صحبتك مع مرور السنوات، فأنت لست بمفردك. في الواقع، من الشائع مع تقدمك في السن أن تكون مجموعات جديدة ومختلفة من الأصدقاء. وبعض الناس ينجحون في الحفاظ على نفس صداقاتهم طوال حياتهم، في حين أن البعض الآخر يعجزون عن ذلك. في مرحلة الشباب، قد تكون العديد من الصداقات، ولكن أغلب الظن لا يستمر معك سوى عدد قليل منها طوال حياتك. فعندما يتزوج الناس ويكونون عائلات وينتقلون من المكان الذي نشأوا فيه أو يدخلون الجامعة، عادة ما تتغير صداقاتهم نتيجة لهذا التغير. حاول أن تتمسك بصداقاتك رغم تقلب الحياة وتغيرها، فهي مصدر دعم ومساعدة لك. ابق على اتصال بمن يغادرون مكانهم وحافظ على اتصالك بأصدقائك القدامى. فوجود شبكة قوية من العلاقات الاجتماعية (خاصة مع الأصدقاء القدامى) يصبح أمرا ضروريا للغاية خاصة مع التقدم في السن.

ادعم صديقا يمر بمشكلة قانونية

لا شىء يضعفك أكثر من حاجتك لخوض مشكلة قانونية بمفردك، خاصة إذا كنت لا تفهم خطوات هذه العملية أو كنت تخشى إجراءات المحكمة. سواء كان صديقك يتمم إجراءات طلاق بمفرده أو يعمل مع محام لفض نزاع يتعلق بعقد ما أو تبنى طفل، أظهر الدعم وقف بجانبه وهو يملأ هذه المستندات أو يعد نفسه لهذا النوع من المقابلات أو إتمام إجراءات المحكمة. كن مستمعا جيدا، مده بأفكارك إذا طلب مشورتك وساعده متى احتاج لذلك.

أطلع صديقا لك على الأعشاب التي لها قدرة على الشفاء

إذا كنت تحب دوما زراعة الأعشاب التي لها خصائص علاجية في حديقتك، تبادل مع صديق معرفتك تلك. فعلى مدار التاريخ، كانت السيدات يستخدمن الأطعمة والأعشاب في العلاج، وكن يستخدمن الأعشاب الطازجة والمجففة والفاكهة والخضراوات الكاملة لعمل المراهم والزيوت وإعداد الصبغات ومختلف المشروبات الساخنة والضمادات. وعندما يتعلق الأمر بفن المداواة، يصبح تفكيرك مع شخص آخر أفضل من تفكيرك بمفردك. تخيل حجم المتعة التي ستشعران بها عندما تتبادل أفكارك مع صديق وتجتمعان حول كتالوجات البذور وتتبادلان وصفات العلاج بالأعشاب ومناقشة الخواص العلاجية لمختلف الأعشاب التي بإمكانكما زراعتها في أصص الزرع أو في حديقة المنزل، كما أنكما قد تقدران على مساعدة بعضكما البعض في الوقاية من الأمراض والتمتع بالصحة والقوة طوال حياتكما من خلال تبادلكما للمعرفة.

أعدّ حفلة خيرية

ادع أصدقاءك وأفراد أسرتك للانضمام معك في نوع مختلف من الحفلات تحتفى بعلاقات الصداقة والحب الأسرى. اجعل العشاء التالي أو حفلة الكوكتيل اجتماعا ذا مغزى لا مجرد حفلة عابرة. ضع صناديق مزينة لجمع التبرعات واجعل موضوع الحفلة العمل الخيري الذي تجمع تبرعاتك لصالحه.

تم النشر في
مصنف كـ تطوير الذات

آخر تحديث في 25 أغسطس, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا