كسر العظم bones fracture

الوصف: أي قطع في العظم ويمكن أن يكون كاملاً أو ناقصاً. وهناك أنواع متعددة من الكسور كما يلي:

1- الكسر البسيط (أو الكسر المغلق). وفي هذه الحالة يبقى الجلد بشكل آو بآخر سالماً.
2- الكسر المكشوف (أو الكسر المفتوح). هناك جرح مفتوح مرتبط مع العظم المكسور. وهذا النوع من الكسور هو أكثر خطورة لأنه يوفر خطورة أكبر للإنتان مع فقد دم أكبر.
3- الكسر المرضي. هو كسر في عظم المريض، وعادة يحصل في الناس وخاصة النساء اللواتي لديهن هشاشة عظام.
4- كسر الإجهاد. ويحصل في العظم المتعرض لإجهاد متكرر ومستمر مثل الكسر عند الجنود في إصبع القدم الثاني بعد المسيرة الطويلة ويسمى الكسر المسيري (بفرط).
5- كسر الغُصن النّضير. هذا يحصل عادة في الأطفال فقط، والذين يكون عندهم العظم طرياً ويلوي. الكسر يقع عادة في الجهة المقابلة للقوة المسلطة.
6- الكسر المعقد (المتضاعف). وهذا يشكل تدميراً للأنسجة الرقيقة وتشمل الأعصاب والأوعية الدموية.
7- الكسر المنخسف. وهذا يشير فقط إلى الجمجمة عندما يكون جزء من العظم مدفوعاً إلى الداخل بحيث يمكن أن يدمر الدماغ.
8- الكسر المفتّت. إصابة خطرة للعظم وفيه يحدث أكثر من قطع للعظم، ويرافقه تشظٍ وتدمير للأنسجة المحيطة. وهو عادة ينتج عن قوة هرس وتدمير للأعصاب والعضلات والأوعية الدموية، ويصعب فيه إصلاح العظم.

الأشخاص المصابون عادة: كل الفئات العمرية وكلا الجنسين.

العضو أو جزء الجسم المتورط: العظام.

الأعراض والعلامات: الأعراض تشمل الألم، الكدمة، التورم، النزف. وكذلك، إذا دمرت الأعصاب يمكن أن يكون هناك تنمل أو حتى شلل تحت مستوى الإصابة. إذا كسر طرف معين يمكن أن يكون هناك ألم شديد عند الحركة وعدم الاستطاعة والقدرة على القيام بالأعمال الاعتيادية، والطرف المكسور يمكن أن يكون مشوهاً أو ملتوياً. وفي بعض الحالات يمكن أن يفقد النبض تحت موقع الكسر، وخاصة في مناطق اليدين، الرسغين، القدمين والكاحلين. والرعاية الطبية الطارئة مطلوبة إذا كان الشخص لديه كسر أو يشتبه بوجود كسر.

العلاج: وهذا يشمل الإدخال إلى المستشفى وأخذ الصور الشعاعية لتحديد طبيعة ومدى الإصابة. الجراحة عادةً تكون مطلوبة لترميم أو بناء الكسر ولا يسمح للعظم أو جزء الجسم عادة بالحركة بشكل عام بواسطة صب قالب أو جبيرة. في بعض الحالات السحب يكون مطلوباً وهذا يشمل استخدام الأوزان والبكرات لتطبيق قوة السحب. وهذا يضمن أن يكون العظم محفوظ التنظيم بينما يشفى. وعندما يكون العظم في طريقه للشفاء، المعالجة الفيزيائية تكون مطلوبة لإرجاع الحركة.

الأسباب وعوامل الخطورة: مع الكسور الأكثر خطورة وتعقيداً بشكل خاص، الشفاء ربما سيأخذ وقتاً طويلاً أو يكون جزئياً فقط. ويمكن أيضاً أن تكون هناك صدمة أو الموت بسبب النزف إذا كانت الإصابة شديدة. وربما يكون هناك تدمير أو انسداد للشرايين مما يسبب المشاكل في الدورة الدموية أو الانضمام. الكسور يمكن أن تسببها رضوض العظم من خلال حادث أو إصابة أو إجهاد متكرر.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا