الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، ، / كره الحامل للطعام food aversions during pregnancy

كره الحامل للطعام food aversions during pregnancy

يمكن أن ترفضي بعض الأغذية، كالطعام المقلي أو القهوة، في وقت مبكر من الحمل, لدرجة أن مجرد شم رائحة تلك الأطعمة قد يؤدي إلى إثارة موجة من الغثيان في معدتك؛ كما قد تشعرين بنكهة معدنية في فمك مما يعزز المشكلة السابقة؛ ولكن معظم ذلك الكره للطعام يختفي – ولله الحمد – في الشهر الرابع من الحمل.

وكما هي الحال بالنسبة للكثير من مشاكل الحمل، فإن ذلك الكره الشديد للطعام ربما يعزى إلى التغيرات الهرمونية الحادثة، إذ تلاحظ غالبية الحوامل تغير مذاق الطعام، لا سيما في الأثلوث الأول من الحمل، وذلك عندما يكون للتغيرات الهرمونية أثر كبير؛ وقد يترافق ذلك الكره مع اشتداد في حاسة الشم، وربما في بعض الأحيان مع إلعاب، وذلك ما قد يجعل الشعور بتغير المذاق أكثر شدة.

كره الحامل للطعام food aversions during pregnancy

الوقاية والرعاية الذاتية في حالة الكره الشديد للطعام

قد لا تشكل تغيرات الشهية أمرا يستوجب القلق ما دام أن الحامل تتناول غذاء متوازنا وصحيا وتحصل على كل المغذيات التي تحتاجها, وقد يكون ذلك الكره في صالح الحامل أحيانا كأن يكون تجاه القهوة أو الشاي أو الكحول، إذ يساعدها ذلك على التوقف عن تناول تلك المشروبات؛ ولكن إذا كان ذلك الكره تجاه الأطعمة الصحية، كالفواكه والخضار، يجب عندئذ إيجاد مصدر آخر لتلك المغذيات التي توفرها تلك الأطعمة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا