الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / / قيادة الحامل للسيارة واستخدام حزام الأمان

قيادة الحامل للسيارة واستخدام حزام الأمان

القيادة في الثلث الأخير من الحمل

أنا حامل في الشهر الثامن. أستطيع بالكاد الجلوس وراء عجلة القيادة. هل ما زلت أستطيع القيادة؟

تستطيعين الاستمرار في الجلوس في مقعد السائق، ما دام يتسع لك – وإذا ازداد المكان ضيقًا، فقد يساعدك تحريك المقعد للوراء ورفع المقود لأعلى، ويفضل على افتراض اتساع المكان لك – وشعورك بالقدرة على فعل ذلك (وعدم تشتتك أكثر من اللازم) – تجنب القيادة لمسافات طويلة حتى تضعي مولودك.

قد يمثل ركوب السيارة لأكثر من ساعة صعوبة بالنسبة لك في الثلث الأخير من الحمل – قد يؤثر على الدورة الدموية – سواء كنت أنت التي تقودين أم لا. إذا اضطررت إلى قيادة السيارة لمسافة طويلة، فتأكدي من تغير وضعية جلوسك طوال الوقت، والتوقف كل ساعة من أجل الوقوف والتمشي قليلًا، كما قد يساعدك إجراء تمارين استطالة الرقبة والظهر على الحفاظ على شعورك بالراحة.

ومع ذلك لا تحاولي القيادة عند ذهابك إلى المستشفى بعد إصابتك بالمخاض(قد تعرضك أحد الانقباضات القوية لخطورة كبيرة على الطريق). ولا تنسي أهم قاعدة على الطريق في أثناء الذهاب في أية رحلة بالسيارة، سواء كنتِ تجلسين في مقعد السائقة أو الراكبة (بل حتى إذا كنت راكبة لكي تصلي إلى المستشفى أو مركز الولادة في أثناء المخاض): ربط حزام الأمان. راجعي ما سبق ذكره عن طريقة ربط حزام الأمان للحامل بأمان – وكذلك ما يفترض عليك فعله مع الوسادات الهوائية.

ربط الحامل لحزام الأمان

هل هناك خطر من ارتداء حزام الأمان في أثناء الحمل؟ وماذا عن الوسائد الهوائية؟

ليست هناك طريقة أكثر أمانًا لسفر الأم الحامل – وطفلها – من ارتداء حزام الأمان. كما أن القانون ينص على ارتدائه في معظم البلدان. لأكبر قدر من الأمان، وأقل قدر من الانزعاج، اربطي الحزام تحت بطنك، حول منطقة الحوض وأعلى الفخذين. ضعي الحزام فوق كتفك (لا تحت ذراعك) بشكل مائل بين نهديك وإلى جانب بطنك. ولا تقلقي فالتوقف المفاجئ لن يضر بطفلك، فهو محمي بالسائل السلوي وعضلات الرحم، والتي تعتبر أفضل المواد الطبيعية المضادة للصدمات. تجنبي استخدام أحزمة الأمان المخصصة للحوامل (كتلك المصنوعة من الفيلكرو) فمعظمها لن يصمد في الحوادث، ولا تعتبر التصميمات الأخرى أكثر أمانًا بالنسبة للأم والطفل.

بالنسبة إلى الوسائد الهوائية لا تفكري في تعطيلها أبدًا. إذا وقعت حادثة فمن الأفضل أن تكون هناك وسائد هوائية. في الواقع أثبتت الدراسات أن الوسائد الهوائية تنقذ حياة الحوامل (وحياة أجنتهن) ولا تسبب أي ضرر. فعندما تعمل في حالة وقوع حادث – فإنها لا تسبب أي ألم للجنين أو انفصال المشيمة أو تعرضك لخطر إجراء عملية قيصرية. وللتأكد من أن الوسائد الهوائية ستبقيك آمنة اجعلي هناك مسافة بينها وبينك. إذا كنت تجلسين في المقعد المجاور لمقعد السائق، فأرجعيه إلى الوراء إلى أبعد ما يمكن (سيتاح لساقيك المزيد من الراحة بذلك أيضًا). إذا كنت تقودين السيارة، فارفعي المقود للأعلى باتجاه صدرك وبعيدًا عن بطنك، وحاولي الجلوس على بعد 25 سم على الأقل من عجلة القيادة.

تم النشر في
مصنف كـ صحة المرأة موسوم كـ

آخر تحديث في 10 ديسمبر, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا