الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / قناع الوجه، تقشير البشرة، الكريمات المضادة للتجاعيد هل هي آمنة في الحمل؟

قناع الوجه، تقشير البشرة، الكريمات المضادة للتجاعيد هل هي آمنة في الحمل؟

أقنعة الوجه وتقشير البشرة

حقيقة عن الوجه: لا تنعم كل أم حامل بالتألق الذي طالما قرأت عنه. وإذا كنت تفتقرين إلى هذا المظهر المتألق، ربما يكون قناع الوجه مجرد وسيلة، تحقق نتائج مبهرة حينما يتعلق الأمر بفتح المسام المسدودة بفعل الزيوت الزائدة في الجسم (بسبب الهرمونات الإضافية).

ومعظم أقنعة الوجه آمنة خلال الحمل، طالما أنها لا تحتوي على أية مكونات مثيرة للمتاعب (مثل الريتينويد Retinoid أو حمض الساليسيليك Salicylic acid).

قناع الوجه وتقشير البشرة هل هي آمنة في الحمل؟

وهناك بعض علاجات تقشير البشرة exfoliating الأكثر خطورة (مثل تقنيتي التقشير Microdermabrasion أو peels) ربما تكون مثيرة على نحو خاص للجلد الحساس جدًّا بفعل هرمونات الحمل – والتي تجعلك أقل تألقًا، وتجعل الجلد أكثر احمرارًا وتبقعًا.

وأقنعة تجميل الوجه التي تستخدم التيارات الكهربية الدقيقة أو أشعة الليزر محظور استخدامها في أثناء الحمل (ونفس الأمر ينطبق على أقنعة تجميل الليزر في المنزل – من الأفضل تأجيل هذه العلاجات إلى بعد الحمل).

ناقشي مع إخصائي التجميل أي التحضيرات ستكون أكثر ملاءمة للجلد وأقل احتمالية في إثارتها لرد فعل معاكس. إذا كنت غير متأكدة من أمان طريقة علاجية معينة، فراجعي الأمر مع طبيبك قبل اتباعها.

العلاجات المضادة للتجاعيد

الطفل ذو التجاعيد يكون جذابا، لكن الأم ذات التجاعيد ليست كذلك. لكن قبل أن تزوري عيادة طبيب الأمراض الجلدية لمعالجة هذه الخطوط الدقيقة (أو لملء تلك الشفاه)، فكري في هذا: مدى أمان مواد الملء والحشو القابلة للحقن (مثل الكولاجين Collagen، والريستيلين Restylane، أو الجوفيديرم Juvederm) لم يتم التحقق منه من خلال دراسات أجريت خلال الحمل حتى الآن. ونفس الأمر يسري على البوتوكس botox، ما يعني أنه من الأفضل ألا تكوني ممتلئة (وغير محقونة) في الفترة الحالية.

وفيما يتعلق بالكريمات المضادة للتجاعيد، من الأفضل أن تقرئي الكتابة المطبوعة الصغيرة (وراجعي الأمر مع طبيبك). وستُنصحين بأن تتخلي مؤقتًا عن المنتجات التي تحتوي على فيتامين أ (في أي من أشكال الريتينويد العديدة)، أو فيتامين ك، حمض الساليسيليك (كذلك يسمى BHA، أو حمض بيتا هيدروكسي Beta hydroxy acid).

راجعي مع طبيبك ما يخص المكونات الأخرى التي تكونين غير مطمئنة حيالها، كذلك سيسمح معظم الأطباء بالمنتجات التي تحتوي على إيه إتش إيه (حمض ألفا هيدروكسي) أو أحماض الفواكه، لكن خذي الإذن أولا بشأنها. ومن الناحية الإيجابية، ربما تجدين أن احتباس السوائل الطبيعي في الحمل يجعل حجم وجهك أكبر بصورة لطيفة، كما يجعل تجاعيدك غير ملحوظة – وشفتيك أكثر امتلاء – بدون مساعدة مستحضرات التجميل.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا