فيتامين د D

يتميز فيتامين (D) عن الفيتامينات الأخرى بأنهُ يمكن أن يتولَّد في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس، فهو يسمى أحياناً بفيتامين الشمس الساطعة. لذلك قد يعتبر اهتمامنا بحدائقنا المنـزلية والتعرض خلالها لأشعة الشمس من أحد الطرق اللطيفة للحصول على فيتامين (D)، كما يمكن الحصول عليه عن طريق الغذاء.

وهو إلى جانب الكالسيوم يعتبر فيتاميناً أساسياً للمحافظة على صحة العظام والمفاصل، حيث يساعد فيتامين (D)، على امتصاص الكالسيوم من قبل الجسم، وبدون وجود فيتامين (D) يمتص الجسم (10-15%) من الكالسيوم الذي يدخله.

يساهم نقص فيتامين (D) الشديد في الإصابة بمرض تخلخل العظام المُقعِد. كما قد يسبب عوز فيتامين (D) أحياناً، تناقصاً بطيئاً مطرداً في السمع. فحين تصبح العظام داخل الآذان ضعيفة أو مُثقّبة، فإنها في مثل هذا الحال لن تنقل الصوت بشكل جيد، ويمكن لمثل هذا النوع من فقد السمع أن يتحسن بأخذ كمية كافية من الفيتامين (D).

كما أن هذا الفيتامين يعمل على:

–  تنظيم امتصاص الفوسفور إضافة إلى الكالسيوم.
–  المساعدة على تشكيل العظام والأسنان.
–  المساعدة على منع الإصابة بالسرطان.
–  القيام بدور في إنتاج الأنسولين.
–  لهُ دور في عملية النمو.

لكي يصنع الجسم فيتامين (D) لنفسه يحتاج الأشخاص ذوو البشرة الداكنة إلى التعرض للشمس لمدة أطول من غيرهم (30-40) دقيقة، ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع.

أما الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة فيحتاجون لمدة أقصر (15-20) دقيقة، ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع.

إذا كان عمر الشخص ما يقارب 70 سنة، فإن قدرة جسمه على صنع فيتامين (D)، تنقص إلى النصف. لذلك تعتبر الإضافة التكميلية من هذا الفيتامين إلى غذائهِ اليومي ضرورية. إن أهمية الفيتامين (D) لا تنحصر في صحة العظام فقط، فهناك دور آخر يضاهيهِ في الأهمية وهو دورهُ في تحديد كمية الكالسيوم التي تبقى في الدم. فالكالسيوم مهم لنقل السيالات العصبية وهو مطلوب وضروري لتقلص العضلات، ويمكن القول إن أهم عضلة تحتاج إلى الكالسيوم لتعمل هي عضلة القلب.

لذلك يُعد فيتامين (D) فيتاميناً يحافظ على عملٍ جيد للقلب.

أفضل مصادر فيتامين د من الأطعمة

–  الحليب ومشتقاتهِ
–  زيت كبد الحوت
–  لحوم أسماك المياه المالحة عالية الدهون
–  البيض
–  الكبد
–  الخميرة

الجرعة: 400 وحدة دولية (IU) في اليوم.

تحذير: يمكن أن يكون لفيتامين (D) تأثير سُمَّي إذا تمّ تناوله بجرعات أكبر من أربع أضعاف المخصصات اليومية الموصى بها، ويجب على المرضى المصابين بفرط الدريقية أن لا يتناولوا المكملات الغذائية من فيتامين (D) دون استشارة طبيب.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا