فوائد الكرنب | الملفوف

الكرنب أو الملفوف بالإنجليزية Cabbage من العائلة الصليبية Cruciferae.

الكرنب أو الملفوف: الموطن الأصلي والوصف النباتي

يعتقد أن الموطن الأصلي للملفوف هو غرب أوروبا. وهو نبات ذو فلقتين عشبي يحتاج إلى حولين لإكمال دورة حياته. الأوراق لينة قابلة للحشو والرؤوس ملفوفة مستديرة كبيرة الحجم أو قد تكون مبططة منبسطة أو مخروطية أو مندمجة أو شديدة الاندماج والأوراق الخارجية كبيرة الحجم داكنة اللون أو خضراء أو ملساء تنمو ملتصقة بالرأس والأوراق الداخلية ملساء ناعمة مائلة إلى اللون الأبيض أو الأصفر والساق أما طويلة تصل إلى (40سم) أو قصيرة تصل إلى (20سم). وقد يصل وزن الرأس إلى (2- 5) كيلو غرام.

الكرنب أو الملفوف: حاجات الزراعة

نبات الملفوف من النباتات التي تحتاج إلى جو معتدل يميل إلى البرودة وأفضل درجة حرارة له من (15 ْ – 20 ْ) درجة مئوية. يتم زراعته بالبذور مباشرة في الأرض الدائمة أو عن طريق الأشتال. زراعته بالأرض الدائمة تكون عن طريق عمل أحواض مساحتها (1م×2م) تزرع البذور في سطور تبعد عن بعضها (15-20) سم وبعد حوالي (3-7) أيام تنبت البذور. وبعد شهرين ونصف يتم تشتيل النباتات على مسافة (60-80) سم ما بين كل نباتين (وكذلك بالنسبة للنباتات التي يتم زراعتها بالأشتال مباشرة) تزرع البذور من أجل الحصول على الأشتال من شهر (تموز وحتى شهر تشرين الثاني). ليتم الحصول على الأشتال وزراعتها بالأرض الدائمة من شهر (أيلول وحتى شهر شباط). وبعد (2.5 – 4) أشهر حسب نوع الصنف يتم النضج بعد الشتل.

الكرنب أو الملفوف: المكونات الفعالة والاستعمالات

تعتبر أوراق الملفوف غنية بفيتامين (أ) وفيتامين (جـ) وهو مصدر متوسط لفيتامين (ب2) الريبوفلافين. ويوجد به فيتامين (ك) بكثرة ويوجد به الحديد والفوسفور والكالسيوم والزرنيخ والنحاس والصوديوم واليود.

والتحليل الكيماوي للملفوف البلدي يبين أنه يحتوي على (93.62%) ماء و (0.87)% بروتين (0.07%) دهون (0.47)% مواد معدنية و (4.97)% كربوهيدرات.

فوائد الكرنب أو الملفوف الطبية

1- تؤكل الأوراق كخضار مطبوخ وكسلاطة.

2- أكل الأوراق مطبوخة أو طازجة يعتبر مهدئ للأعصاب ومقوي ومسكن للآلام في الصدر والسعال وعرق النسا والنقرس.

ومدر للبول وللطمث. ومقوي للكبد ومفتت للحصى، ومقوي للجنس.

3- يشفي بإذن الله تعالى من الكحة والجرب ويدمل الجروح ومقوي للشعر وآلام المفاصل وذلك دهاناً بمغلي الأوراق.

4- يزيد من الهيموجلوبين نظراً لغناه بمادة الكلوروفيل ووجود العناصر اللازمة لتكوينه خاصة الحديد والفوسفور والكالسيوم.

5- تناول الملفوف يخفض من نسبة السكر في الدم إلى الحد الطبيعي مما يفيد كثيراً مرضى السكر.

6- ييسر عملية التمثيل الغذائي للمواد السكرية. كما يوفر للخلايا مناخاً ملائماً لامتصاص الأكسجين بطريقة طبيعية.

7- مفيد لتجديد الدورة الدموية ومجدد لأنسجة الجسم ويحافظ على حيويتها.

8- يحتوي على انزيمات هاضمة تساعد في أداء العمليات الحيوية الفسيولوجية بالجسم سواء للإنسان أو الحيوان بكفاءة عالية.

9- يعمل على تقوية دفاعات الجسم الطبيعية.

10- يمتاز الملفوف بقدرته على تطهير وتقوية أنسجة الجسم. مما يعمل على سرعة التئام الجروح. ومقوي للإبصار.

11- يعطي الجسم قدرة بدنية وعقلية وأداء كفء لوظائف الجسم الحيوية والقدرة على تحمل المجهود العضلي والذهني الكبير. (عن طريق أكل الأوراق طازجة).

12- تناول الملفوف طازجاً يعمل على تهيئة الجسم لمقاومة الأمراض والضعف العام والشيخوخة المبكرة.

13- تناول عصير الملفوف (الكرنب) كعلاج للأنيميا الناجمة عن اضطرابات الجهاز الدوري والقلب. وأمراض الجهاز التنفسي وعلى رأسها البرد والانفلونزا وأمراض الجهاز الهضمي وبخاصة التقرحات والمغص والطفيليات المعوية. وأمراض الجهاز التناسلي والبولي مثل: الحصوات والأملاح (ما عدا الآكسالات) وكمدر للبول.

14- يفيد عصير الملفوف لتخفيض ضغط الدم المرتفع وتقليل نسبة الكولوستيرول في الجسم مما يفيد مرضى السمنة والترهل بصفة خاصة ويخفض من زنهم جزئياً.

15- يستخدم عصير الملفوف لعلاج المصابين بتسمم فطر المشروم بإذن الله تعالى.

16- يستعمل مخللاً مختمراً لمعالجة الإمساك المزمن، والربو (استما)، وعرق النسا (اسياتيك)، ومرض البول السكري، والإسقربوط. ومعالجة الحروق والقروح. ولعمل المخلل، يفرم الكرنب (الملفوف) فرماً ناعماً ويمزج مع ملح الطعام بنسبة (50) غراماً من الملح لكل كيلو غرام من الكرنب ويضاف إليه كمية من بذور الكراويا ويوضع في إناء فخاري أو خشبي، ويغطى ببعض أوراق غير مفرومة من الكرنب، ثم بقطعة من الخشب، على أن تدخل هذه داخل الإناء وتثقل بحجر ثقيل ومنظف بالماء الساخن والصابون – لكبسه وتسهيل تخمره. وبعد التخمر يُفرز مرقاً حامضاً، يمكن استعماله لتكميد القروح والحروق، كما يعطى منه يومياً مقدار فنجان واحد لمرضى السكر في الصباح قبل الأكل.

ولمعالجة الربو وعرق النسا والإمساك يعطى المخلل مع الأكل أو الطبخ ويستعمل على المائدة كخضار.

للفائدة:

لا ينصح في فصل الشتاء إطعام قطعان الأغنام والمواشي من نباتات العائلة الصليبية وخاصة الملفوف واللفت. لأنها تسبب لها تسمم وذلك لأنه وجد أنها تقلل نسبة الكولوستيرول في الدم. والله أعلم.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا