فوائد الشمام

الشمام بالإنجليزية Cantaloupe أو Sweet melon. العائلة القرعية (Cucurbitaceae).

الموطن الأصلي للشمام والوصف النباتي

يعتقد أن الموطن الأصلي للشمام أ و البطيخ الأصفر هو الهند. وهو محصول حولي زاحف خشن الساق والأزهار ابطية صفراء تتواجد الأزهار المذكرة عند قاعدة النبات والمؤنثة مفردة (منفصلة) على نفس النبات. أوراقه تشبه أوراق الخيار إلا أنها أكثر أو أقل استدارة. وأوراق الشمام مسطحة قليلة العمق والثمرة لبية يتدرج لونها من الأصفر الباهت إلى الأصفر المحمر أو برتقالي محمر ومغطى بشبكة.

الشمام: حاجات الزراعة

يحتاج الشمام إلى موسم نمو طويل دافئ يبلغ (3-4) أشهر حيث يزرع في النصف الأخير من شباط وأوائل آذار وتمتد زراعته إلى أواخر شهر نيسان (حسب منطقة الزراعة ودرجات الحرارة) حيث يحتاج إلى درجة حرارة (18ْ- 24ْ) درجة من أجل النمو. تزرع البذور في حفر بحيث توضع (4-5) بذور في الحفرة الواحدة. وتخف بعد ثلاث أسابيع على نباتين في الحفرة الواحدة مسافة الزراعة بين النباتين (30)سم و(180- 210) بين السطور وبعد (3-4)أشهر يبدأ نضج المحصول ويستمر موسم الجمع حوالي الشهر تقريباً ويعرف النضج باصفرار الثمار ورائحتها العطرية مع انفصال العنق عن الثمرة في بعض الأحيان. ويجب تجنب الضغط على الثمار عند قرب نضجها حتى لا تلين في بعض المواضع.

فوائد الشمام

المكونات والمواد الفعالة للشمام والاستعمال

تحتوي الثمار على نسبة عالية من السيليوز والماء فيعطي الكيلو غرام منها 232 سعر حراري وتبلغ نسبة الماء به (91- 93)% والمواد السكرية (10- 14)% والشمام مصدر متوسط لفيتامين (أ) ومصدر جيد لفيتامين (جـ) وبه نسبة قليلة من أملاح الكالسيوم والحديد ويحتوي الشمام على صبغة الكاروتين (B- carotene) المسؤولة عن إعطاء اللون البرتقالي أو الأصفر للثمار. والشمام غني بالمعادن مثل النحاس والكبريت والبوتاسيوم والفوسفور.

فوائد الشمام الطبية

1- الشمام تام النضج يفيد المصابين بالإمساك المزمن كملين للبواسير والحصوات بإذن الله تعالى إذا أخذ صباحاً على الريق (فهو ملين للمعدة ويقي من الشقوق).

2- يستعمل في علاج البهاق والكلف. والحزاز (قشرة الرأس) وفي التهاب الجلد وأوراقه.

3- مفيد في تحلل الأورام. ومنع الالتهابات الجلدية حيث يوضع شرائح من الثمار على الوجه واليدين لتطرية البشرة الجافة وتحسينها.

4- يستعمل الشمام ملطفاً ومبرداً للجسم.

5- ينفع الشمام في حالات فقر الدم. وكمدر للبول. وكمدر للإفراز الصفراء.

6- تحتوي بذور الشمام على كميات كبيرة من الزيت والذي يشابه إلى حد كبير خواص زيت بذور القطن.

أضرار الشمام

ينصح بالإقلال منه لمرضى السكر، وعسر الهضم. والتهاب الأمعاء.

وتجدر الإشارة إلى أن تناول كمية كبيرة من الشمام بعد وجبات الطعام العادية يعطل الهضم. ويضعف عمل المعدة لاحتواءه على كميات كبيرة من الماء. لذلك يجب عدم الإكثار منه بعد الأكل مباشرة بل يكتفي بمقدار مناسب. أو يتم تناوله بعد وجبة الغذاء بثلاث ساعات على الأقل.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا