الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / اختبار البكتيريا العقدية للمجموعة ب للحامل Group B streptococcus

اختبار البكتيريا العقدية للمجموعة ب للحامل Group B streptococcus

أنا حامل في الشهر الثامن. سيُخضعني طبيبي لاختبار الإصابة بالبكتيريا العقدية من المجموعة (ب). ماذا يعني هذا؟.

هذا يعني أن طبيبك يحرص على تحقيق الأمان، وعندما يصل الأمر إلى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) فإن الحرص على الأمان هو السبيل الأفضل.

اختبار البكتيريا العقدية للمجموعة ب للحامل Group B streptococcus

البكتريا العقدية من المجموعة (ب) هي تجمعات بكتيرية تعيش في صمت في المهبل بنسبة تتراوح بين 10 و35٪ من السيدات الأصحاء – ما يجعلهن “حاملات” البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) (أو مصابات بالبكتيريا العقدية من المجموعة (ب)). وهي لا تمثل مشكلة بالنسبة لهن، حيث لا تصيبهن البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) بأي أعراض من أي نوع (ولا علاقة لها بالبكتيريا العقدية من المجموعة أ، النوع الذي يسبب التهاب الحلق)، ولكنها قد تمثل مشكلة للأطفال حديثي الولادة. ويرجع السبب في هذا إلى أن الطفل الذي يلتقط عدوى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) في أثناء خروجه من مهبل والدته يتعرض لخطورة الإصابة بمرض خطير – ويصاب حوالي طفل واحد من كل 200 طفل يولد من أم مصابة بعدوى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب).

ولهذا السبب تخضع الأمهات بشكل دائم لفحوصات الإصابة بمرض البكتريا العقدية من المجموعة (ب) – عادة بين الأسبوع 35 و37 (الاختبارات قبل الأسبوع 35 لا تكون دقيقة في التنبؤ بمدى احتمالية إصابة الطفل بعدوى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) عند الولادة). وبعض المستشفيات ومراكز الولادة تقدم إمكانية إجراء فحص سريع لاكتشاف الإصابة بالبكتيريا العقدية من المجموعة (ب) للحامل خلال المخاض، وتظهر نتيجته في غضون ساعة واحدة، ويفترض في العادة إجراء اختبار الفحص بين الأسبوع 35 و37. اسألي طبيك إذا كان هذا الخيار متاحًا في المكان الذي تنوين الخضوع للولادة فيه.

ما كيفية إجراء الاختبار؟

يجري الاختبار باستخدام مسحة مهبلية وشرجية. إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية (أي أنك حاملة للعدوى) تشرعين في الحصول على المضادات الحيوية عن طريق الأوردة خلال المخاض – وهذا العلاج يُقصي أية خطورة محتملة على الطفل (كما يمكن أن تظهر الإشارة على الإصابة بالبكتيريا العقدية من المجموعة (ب) في فحوصات البول التي تجرى قبل الولادة. وإذا حدث هذا، تعالج على الفور بالمضادات الحيوية عن طريق الفم، ومرة أخرى في المخاض من خلال حقن المضادات الحيوية عبر الأوردة.

إذا لم يُجْرِ طبيبك اختبارات الإصابة بالبكتريا العقدية من المجموعة (ب) خلال الفترة الأخيرة من الحمل، فينبغي عليك طلب ذلك منه. حتى إذا لم تخضعي للفحص، وإنما ظهر في أثناء المخاض عوامل خطورة تشير إلى الإصابة بالبكتيريا العقدية من المجموعة (ب) (مثل المخاض المبكر، أو الإصابة بالحمى خلال المخاض، أو نزول الماء قبل الولادة بأكثر من 18 ساعة)، وسوف يعالجك طبيبك على الفور عن طريق حقن المضادات الحيوية عبر الأوردة للتأكد من عدم نقلك العدوى المصابة بها إلى طفلك. إذا ولدت من قبل طفلًا مصابًا بعدوى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب)، قد يتخطى طبيبك الفحص، وينتقل مباشرة إلى العلاج خلال المخاض.

الحرص على تحقيق الأمان خلال إجراء الفحص – وعند ضرورة العلاج – يعني أن طفلك سيخضع للحماية من عدوى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب)، وهذا أمر جيد جدًّا.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا