الرئيسية / طب وصحة / خاص / طرق منع الحمل بعد الولادة

طرق منع الحمل بعد الولادة

من السهل أن تنسي موضوع تنظيم النسل (منع الحمل) في أثناء التشوش والإنهاك الذي تواجهينه في الليالي التي تحرمين فيها من النوم في أثناء عنايتك بطفلك وتغيير الحفائظ له؛ وهناك فرصة لتصبحي حاملا مرة ثانية إذا حصل لديك جماع دونما وقاية أو اتخاذ إجراءات لمنع الحمل، وذلك حتى قبل عودة دورتك الشهرية الأولى بعد الولادة؛ فالحمل للمرة الثانية خلال فترة ستة أشهر بعد الولادة يكون له مخاطر صحية أكيدة عليك وعلى طفلك، بالإضافة إلى الشدة التي تتعرضين لها عندما تكونين حاملا، ويكون عليك رعاية الطفل المولود حديثا؛ ولهذه الأسباب مجتمعة، فإنه من المهم أن تفكري بخيارات منع الحمل أو تنظيمه بعد ولادة طفلك.

هنالك خيارات عديدة مختلفة للنسوة اللواتي يخترن تنظيم النسل، بعضها قد يكون أكثر ملاءمة لك من البعض الآخر؛ وفيما يلي العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار:

●   مقدرتك على الالتزام الصارم بنظام معين.
●   مستوى الراحة الجسدية لديك.
●   هل تريدين إنجاب أطفال آخرين (في المستقبل)؟
●   حالتك الصحية العامة.
●   هل أنت مدخنة؟

تتضمن الفقرات اللاحقة وصفا مختصرا لموانع الحمل المتوفرة في الوقت الحاضر، والتي يمكن أن تكون ملائمة بعد الولادة؛ وعليك التذكر بأن الاستعمال الصحيح يزيد من فعالية الوسيلة المستخدمة؛ ويبقى الامتناع عن الجماع (أو العمل الجنسي) نهائيا الطريقة الوحيدة التي تصل فعاليتها إلى 100% في منع الحمل والعدوى بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس Sexually Transmitted Diseases (STDs)، بما فيها الإيدز (AIDS)؛ ولذلك، تحدثي مع مقدم الرعاية الصحية لك (أو طبيبك) للحصول على معلومات أكثر فيما يتعلق بالخيار الأمثل بالنسبة لك.

الوسائل المؤقتة لتنظيم الحمل

أقراص تنظيم النسل (منع الحمل) Birth Control Pills

تحتوي أقراص (أو حبوب) منع الحمل الفموية على هرمونات صنعية تمنع حدوث الإباضة وتعيق الإخصاب؛ وهناك نمطان من أقراص منع الحمل, الأول فيه مشاركة بين الإستروجين Estrogen والبروجستين Progestin والثاني يحتوي على البروجستين فقط (ويسمى الحبة المصغرة Minipill).

توفرها

بالوصفة الطبية.

طريقة استعمالها

عليك أخذ العقار يوميا، وتحتاج الأقراص عادة حوالى الأسبوع ليبدأ تأثيرها؛ لذلك، فقد تحتاجين إلى استعمال شكل آخر من أشكال تنظيم الحمل إذا كنت تقومين بالجماع في ذلك الوقت.

الفعالية أو الكفاءة

تبلغ فعالية الأقراص التي تتضمن مشاركة بين الإستروجين والبروجستين 97%، وهذا يعني أن نسبة قد تصل إلى 3 من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة لمنع الحمل لمدة سنة سوف يحدث لديهن الحمل.

أما فعالية الأقراص المحتوية على البروجستين فقط فتبلغ 95%، وهذا يعني أن نسبة قد تصل إلى 5 من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة لمنع الحمل لمدة سنة سوف يحدث لديهن الحمل.

أمور يجب أخذها بعين الاعتبار

قد ينتظر بعض الأطباء ثلاثة أسابيع أو أكثر بعد ولادتك قبل بدء إعطائك أقراص منع الحمل، ويمكن أن ينصحك الطبيب بتناول الأقراص المحتوية على البروجستين فقط إن كنت تقومين بالإرضاع الطبيعي، حيث أنها لا تؤثر بشكل ملحوظ في حليب الثدي لديك؛ فيما قد تنقص الحبوب المشتركة (تحتوي على الإستروجين والبروجستين) إفراز الحليب لديك قليلا، وقد تحدث التأثيرات الجانبية عند بعض النساء مثل الغثيان والدوار وتبدلات في الطمث وفي المزاج والوزن.

لا تستعملي الأقراص المشتركة combination pills إذا كنت مدخنة وعمرك فوق 35 سنة، لأنها يمكن أن تزيد خطر تشكل خثرات الدم لديك؛ وبالإضافة إلى ذلك، لا ينصح باستعمال أقراص منع الحمل عند النساء اللواتي لديهن قصة أو سوابق سكتة دماغية أو تخثر دم (جلطات دموية) أو مرض كبدي؛ ولكن، لا تزيد أقراص منع الحمل من خطر إصابتك بسرطان الثدي، ولا تقيك من الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس STDs بما فيها الإيدز AIDS.

لصاقة أو الرقعة المانعة للحمل Birth Control Patch

الرقعة (Ortho Evra) هي رقعة جلدية مربعة توضع على القسم السفلي من بطنك أو الأرداف أو القسم العلوي من الجسم باستثناء الثديين، وتطلق هذه الرقعة جرعة من هرمونات الإستروجين والبروجستين بشكل مستمر إلى مجرى الدم عندك لمنع حدوث الحمل.

توفرها

بالوصفة الطبية.

طريقة استعمالها

يجب أن تضعي الرقعة بشكل مستمر لمدة ثلاثة أسابيع، حيث توضع رقعة جديدة كل أسبوع بعد إزالة الرقعة المستعملة، وتوقفين استعمال الرقعة في الأسبوع الرابع لكي يحدث عندك الطمث.

الفعالية

تبلغ فعالية الرقعة 99%، مما يعني أن امرأة من أصل 100 ممن يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديها حمل، وهي أقل فعالية إذا كنت تزنين أكثر من 198 رطلا (90 كغ تقريبا).

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تكون الرقعة مناسبة ومألوفة، وتجد الكثيرات من النساء أن الالتزام باستعمالها أسهل من الأقراص الفموية؛ وتشبه التأثيرات الجانبية والمخاطر الناجمة عن الرقعة تلك الناجمة عن أقراص منع الحمل الفموية؛ وهي تحمل خطر زيادة حدوث الخثرات الدموية والنوبات القلبية والسكتات الدماغية، كما هي الحال في الأشكال الأخرى من وسائل تنظيم النسل (منع الحمل) الهرمونية؛ ولذلك، لا ينصح باستعمال الرقعة عند النساء المدخنات اللواتي تتجاوز أعمارهن 35 سنة، أو اللواتي لديهن مرض كبدي أو داء سكري غير مضبوط أو قصة تخثر في الدم أو نوبة قلبية أو سكتة دماغية؛ ولا بد من أن تتحدثي أو تستشيري طبيبك (أو مقدم الرعاية الصحية لديك) حول وقت البدء باستعمالها.

حقن منع الحمل Birth Control Shots

تشبه حقن منع الحمل أقراص منع الحمل، حيث تستعمل كلتا الوسيلتين الهرمونات لمنع حدوث الإباضة وإعاقة أو منع الإخصاب؛ وتعطى هذه الحقن في الذراع أو في الردفين، وهي تتوفر على شكل حقن بروجستين فقط (Depo-Provera).

توفرها

بالوصفة الطبية.

كيفية استعمالها

يعطى Depo-Provera على شكل حقنة كل ثلاثة أشهر.

الفعالية

تبلغ فعالية حقن منع الحمل أكثر من 99%, مما يعني أن أقل من واحدة من أصل 100 امرأة ممن يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل (منع الحمل) لمدة سنة سوف يحدث لديها حمل.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تعد حقن منع الحمل آمنة عند استخدامها بعد الحمل مباشرة وفي أثناء الإرضاع الوالدي؛ وقد تعانين من عدم انتظام أو من اضطراب الطمث أو انقطاعه بشكل تام، ويمكن أن تتأخر عودة الخصوبة عندك حتى سنة بعد إيقاف استعمال الحقن، ويكون هناك فرصة أعلى قليلا لأن تحملي في أثناء استعمال هذه الوسيلة إذا كان وزنك أكثر من 160 رطلا (حوالى 73 كغ)، ولكن يمكن لطبيبك أن يعدل أو يكيف الجرعة بشكل يلائم وزنك.

بينت الدراسات أن Depo-Provera ينقص الكثافة العظمية، ويكون النقص هنا قابلا للعكس (الاسترداد) بشكل كبير إذا أوقفت الحقن؛ ولذلك، تحدثي أو استشيري طبيبك حول احتمال (أو خطر) حدوث تخلخل العظم، وهي حالة تتميز بفقدان غير طبيعي لكثافة العظم مع تقدمك بالعمر، حيث يمكن لطبيبك أن ينصحك بوسيلة أخرى لتنظيم النسل (منع الحمل) إذا كان احتمال حدوث تخلخل العظم عندك عاليا، أو يصف لك Depo-Provera لفترات أقصر؛ ولا تقيك حقن منع الحمل من الإصابة بالأمراض المنتقلة عبر الجنس STDs، بما فيها الإيدز AIDS.

الحجاب (العازل) مع مبيد النطاف Diaphragm with Spermicide

العازل الأنثوي هو قلنسوة مطاطية بشكل قبة لها حافة مرنة، بحيث يمكنها التلاؤم حول عنق الرحم لديك؛ وهي تستعمل مع رغوة أو كريم أو هلام jelly مبيد للنطاف، وذلك لمنع النطاف من الوصول للبويضة؛ وتأتي الحجب أو العوازل الأنثوية بمقاسات مختلفة، وعليك أن تختاري ما يناسبك منها بمساعدة طبيبك.

وتعد القلنسوة العنقية cervical cap طريقة مشابهة لتنظيم النسل، ولكنها صعب الإدخال ولا ينصح بها للنساء اللواتي لديهن أولاد.

توفره

يمكن الحصول العازل الأنثوي أو القلنسوة العنقية بواسطة الوصفة الطبية، أما مبيدات النطاف فيمكن الحصول عليها دون وصفة طبية.

طريقة استعماله

يجب أن تقومي بإدخال العازل الأنثوي إلى داخل المهبل قبل ساعة أو ساعتين من الجماع، ويمكنك أن تطبقي أو تضعي مبيد النطاف على حواف العازل الأنثوي وفي مركزه؛ ويجب عليك أن تتركي العازل الأنثوي في مكانه مدة لا تقل عن ست ساعات ولا تتجاوز 24 ساعة بعد الجماع؛ وإذا قمت بالجماع مرة ثانية في أثناء هذه الأربع والعشرين ساعة، يجب عليك وضع المزيد من مبيد النطاف داخل المهبل دون أن تنزعي العازل الأنثوي.

الفعالية

تبلغ فعالية العازل الأنثوي مع مبيد النطاف 84%، وهذا يعني أن 16 من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديهن حمل؛ ويكون العازل الأنثوي فعالا بنسبة تتراوح من 82 إلى 94% عند النساء اللواتي لم ينجبن بعد، بينما تنقص فعاليته – حيث تصبح من 60 إلى 80% – عند النساء اللواتي لديهن أطفال (أي اللواتي أنجبن من قبل).

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

إذا قمت باستعمال العازل الأنثوي قبل أن تصبحي حاملا, وأردت إعادة استعماله بعد الولادة، فإنك ستحتاجين إلى إعادة اختيار المقاس الملائم لك بعد الولادة، حيث أن قياس المهبل لديك ربما يكون قد تغير.

لا يقيك استخدام العازل الأنثوي مع مبيد النطاف من الإصابة بالأمراض المنتقلة عبر الجنس STDs، وقد كان يعتقد في السابق أن مبيد النطاف الذي تدخل مادة Nonoxynol-9 ضمن مكوناته يؤمن بعض الوقاية من السيلان gonorrhea والمتدثرة Chlamydia؛ ولكن الدراسات الحديثة بينت أن الأمر ليس كذلك، وأنه – في الحقيقة – يمكن أن يزيد خطر نقل فيروس الإيدز HIV، كما يمكن أن يسبب مبيد النطاف تخريشا مهبليا لدى بعض النسوة أيضا.

الواقي الأنثوي Female Condom

الواقي الأنثوي (الجيب المهبلي) هو غمد مصنوع من مادة البولي يوريثان Poly Urethane، وله شكل الأنبوب، حيث تقومين بإدخاله إلى المهبل، ويكون مطليا بمزلق ويمكن إدخاله إلى المهبل قبل 24 ساعة من الجماع؛ وهناك نوع واحد منه في السوق حاليا هو FC Female Condom.

توفره

يمكن الحصول عليه من دون وصفة طبية.

طريقة استعماله

يأتي الواقي الأنثوي مع حلقة مرنة عند كل من نهايتيه، حيث تدخل النهاية المغلقة إلى المهبل قريبا من العنق، وبذلك يبطن الواقي جدار المهبل، ويدخل القضيب من النهاية المفتوحة التي تبقى خارج المهبل، ويستعمل الواقي الأنثوي لمرة واحدة ويرمى بعدها.

الفعالية

تبلغ فعالية الواقي الأنثوي نسبة تتراوح من 79 إلى 95%، وهذا يعني أن نسبة تصل حتى 21 من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديهن الحمل.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

يوفر الواقي الأنثوي للمرأة تحكما أكبر في منع الحمل، وهو مثل الواقي الذكري ليس باهظ الثمن، ولكنه يحتاج إلى دقة أكثر في الاستعمال؛ ويجب أن تتأكدي من وضع مزلقات بكمية كافية بحيث لا يغير الواقي مكانه, كأن يندفع إلى الداخل أو ينسحب إلى الخارج؛ وقد تحتاجين إلى استعمال مزلق (استعملي مزلقا له أساس مائي).

لا تستعملي الواقي الذكري والأنثوي في الوقت نفسه، حيث أن الاحتكاك بينهما يمكن أن يؤدي إلى نزع أحدهما؛ ويوفر الواقي الأنثوي بعض الوقاية من الأمراض المنتقلة بالجنس STDs، بما فيها الإيدز، ولكن ليس بالقدر الذي يوفره الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس Latex.

الكعكة (الحلقة) المهبلية الهرمونية Hormonal Vaginal Ring

وهي متوفرة بالاسم التجاري NuvaRing، وتتضمن هذه الوسيلة ارتداء (أو وضع) حلقة مرنة حول عنق الرحم لديك, وتطلق هذه الكعكة جرعات صغيرة من هرموني الإستروجين والبروجستين بشكل مستمر، حيث تمنع هذه الهرمونات حدوث الحمل لديك.

توفرها

بالوصفة الطبية.

طريقة استعمالها

تدخلين كعكة جديدة إلى داخل مهبلك كل شهر، وتبقينها في مكانها ثلاثة أسابيع؛ وفي حال خروج الكعكة خارج المهبل لفترة تتجاوز ثلاث ساعات، يكون عليك أن تستعملي طريقة إضافية لتنظيم النسل، مثل الواقي الذكري، وذلك لفترة سبعة أيام بعد عودة الكعكة إلى مكانها.

تزال الكعكة بعد ثلاثة أسابيع، وتوضع واحدة جديدة، وعليك ألا تزيلي الكعكة في أثناء الجماع.

الفعالية

تعد الكعكات المهبلية الهرمونية فعالة بنسبة تتراوح بين 98 – 99%، وذلك يعني أن اثنتين من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحصل لديهن حمل.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تمثل NuvaRing، مثل أقراص منع الحمل، شكلا ذا فعالية عالية في تنظيم النسل، وميزتها أنك لا تحتاجين إلى تناول قرص كل يوم، وتأثيراتها قابلة للعكس بسهولة؛ ويمكن أن تستشيري طبيبك حول الوقت الذي يمكنك فيه البدء باستعمالها بعد الولادة؛ وهي يمكن أن تسبب التأثيرات الجانبية نفسها لأقراص منع الحمل مثل الغثيان والدوخة وتغيرات الوزن والمزاج.

لا ينصح بالكعكات المهبلية الهرمونية للمدخنات اللواتي تجاوزن الخامسة والثلاثين من العمر، أو للنساء اللواتي لديهن مرض كبدي أو داء سكري غير مضبوط، أو سوابق حدوث تخثر دم أو نوبة قلبية أو سكتة دماغية؛ وقد تسبب NuvaRing أيضا زيادة في النجيج (المفرزات أو الضائعات Discharge)، وقد تسبب تخريشا أو عدوى، وهي لا تقي من الإصابة بالأمراض المنتقلة عبر الجنس، بما فيها الإيدز AIDs (الهيف HIV).

الأجهزة داخل الرحم (اللوالب) Intrauterine Devices

اللولب IUD جهاز (أو جسم object) صغير بشكل حرف T، يدخل إلى رحمك عبر العنق، وهو يمنع النطاف من الوصول إلى البويضة، وربما يعوق حدوث الانغراس (التعشيش) implantation؛ ويتوفر في الوقت الحاضر نمطان من اللوالب: اللولب النحاسي بشكل حرف T (Copper T IUD) والذي يمكن إبقاؤه في مكانه حتى 10 سنوات، والجهاز داخل الرحم Intrauterine System (Mirena) الذي يمكن إبقاؤه في الرحم حتى 5 سنوات.

توفرها

يمثل وضع اللولب إجراء يقوم به طبيبك أو مقدم الخدمة الصحية لديك.

طريقة استعمالها

يدخل طبيبك اللولب إلى داخل رحمك عبر العنق، وينصح معظم الأطباء بأن تجري هذه العملية في أثناء فترة الطمث لديك، ويكون هناك خيوط صغيرة تمكنك من التأكد من وجود اللولب في مكانه، ويجري تفحص هذه الخيوط مرة كل شهر تقريبا.

الفعالية

تكون اللوالب فعالة بنسبة تتراوح من 98 إلى 99.9%، وهذا يعني أن امرأتين من أصل 100 ممن يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديهن الحمل.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تعد اللوالب شكلا من أشكال تنظيم النسل الطويلة الأمد والعالية الفعالية، وهي أيضا قابلة للإزالة، ويمكن وضعها مباشرة بعد الولادة، واستعمالها آمن في أثناء الإرضاع الوالدي، كما يمكن استعمالها كمانع حمل إسعافي (بشكل طارئ) إذا وضعت خلال سبعة أيام من ممارسة الجنس دون استخدام أي وقاية من الحمل؛ ولكن، لا توصف لجميع النساء، حيث ينصح بها معظم الأطباء للنساء اللواتي أنجبن أطفالا، كما لا ينصح بها للنساء اللواتي لديهن مرض منتقل بالجنس أو قصة سابقة لمرض منتقل بالجنس (STDs). وقد تسبب بعض اللوالب زيادة في المعص cramping في أثناء فترة الطمث, ويمكن أن تلفظ أو تخرج عفويا, وليس لها تأثير واق من الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس، بما فيها الإيدز AIDS (الهيف HIV).

الواقي (العازل) الذكري Male Condom

الواقي (العازل) الذكري غمد مطاطي يستعمل لتغطية قضيب الرجل وهو منتصب، وهو يمنع دخول سائل القذف إلى المهبل؛ وتكون العوازل الذكرية المصنوعة من اللاتكس Latex أكثر شيوعا، ولكن تتوفر أيضا عوازل ذكرية مصنوعة من جلد الحمل Lambskin أو مادة البولي يوريثان Poly Urethane، حيث تستعمل عند الأشخاص الذين لديهم حساسية لمادة اللاتكس.

توفره

من دون وصفة طبية.

طريقة استعماله

قبل الجماع، يفرد الواقي على طول جسم Shaft القضيب؛ مع ترك حيز أو فراغ حوالى نصف إنش (2.4 سم) عند رأس القضيب ليسمح بتجمع السائل المنوي؛ ويستعمل لمرة واحدة، ويرمى بعدها.

الفعالية

تكون العوازل الذكرية فعالة بنسبة 86 إلى 98%، وهذا يعني أن 14 من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديهن الحمل.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تعد العوازل الذكرية المصنوعة من اللاتكس والبولي يوريثان هي الأكثر فعالية من بين كل وسائل تنظيم النسل في الحماية من الأمراض المنتقلة بالجنس STDs، بما فيها الإيدز؛ وأما العوازل الذكرية المصنوعة من جلد الحمل Lambskin فلها ثقوب أو مسام Pores دقيقة يمكن أن تسمح للفيروسات بالمرور عبرها. والعوازل الذكرية ليست باهظة الثمن، وهي سهلة الاستعمال؛ ولا تستعمل العوازل الذكرية المصنوعة من اللاتكس مع مزلقات أساسها زيتي مثل الهلام (الجل) البترولي (الهلام المعدني “الوذلين” petroleum jelly) أو سوائل الغسل أو تطرية اليدين Hand Lotion، حيث يمكن أن تضعف أو تؤذي الواقي.

الوسائل الطبيعية لتنظيم العائلة (تنظيم النسل) Natural Family Planning Method

تقوم الوسائل الطبيعية لتنظيم النسل، والتي تدعى أيضا بطرق النظم Rhythm Methods, على تحديد أيام دورتك الشهرية التي تكونين فيها قادرة على الإخصاب (فترة الإخصاب لديك) في أثناء دورتك الشهرية (فترة الإباضة)، والامتناع عن الجماع خلال هذه الأيام؛ ولا تتطلب هذه الطريقة عقاقير أو أجهزة.

توفرها

لا تحتاج إلى وصفة طبية.

طريقة استعمالها

تستعمل الطرق التالية لتحديد الوقت الذي تكونين فيه أكثر قدرة على الإخصاب:

●   طريقة التقويم Calendar Method. يمكنك تحديد اليوم الأول والأخير من الأيام التي قد يحدث فيها الحمل لديك في أثناء دورتك الشهرية باستعمال حسابات معينة.

●   وضع عنق الرحم وتوسعه Cervical Position and Dilation. ينفتح عنق الرحم لديك ويغير وضعيته في وقت حدوث الإباضة؛ فعندما تستعملي هذه الطريقة، عليك أن تفحصي وضع عنق الرحم بواسطة إصبعك، حيث أنه في أثناء الإباضة يكون بوضعية أعلى قليلا وأكثر ليونة ومفتوحا أكثر من الحالة الطبيعية، ومن ثم قد يكون بإمكانك تحديد وقت الإخصاب لديك بمتابعة هذه التغيرات وتسجيلها.

●   طريقة معاينة المخاط Mucus Inspection Method. وهي تعتمد على متابعة التغيرات في مخاط عنق الرحم لديك لتحديد وقت حدوث الإباضة.

●   طريقة فحص الحرارة Temperature Method. تحدث عند معظم النساء تغيرات طفيفة في حرارة الجسم مع حدوث الإباضة، حيث تنخفض درجة الحرارة في أثناء الإباضة، ثم ترتفع قليلا بعد الإباضة.

●   الطريقة المخاطية الحرارية Mucothermal Method. وهي تعتمد على الجمع بين طريقتي قياس الحرارة وفحص المخاط.

●   طريقة الأعراض والحرارة Symptothermal Method. وهي تعتمد على الجمع بين الطرق الأربع: التقويم، وفحص وضع عنق الرحم وتوسعه وفحص المخاط وقياس الحرارة، حيث أن استعمال كل الطرق يزودك بصورة أكثر دقة عن طور الإخصاب، فالعلامات المشاهدة باستعمال وسيلة واحدة يمكن أن تقوي أو تعزز تلك المشاهدة في طريقة أخرى.

وإذا كنت تخططين استعمال طريقة النظم Rhythm method، فمن الأفضل أن تحضري صفا خاصا أو تتلقي تدريبا على يد شخص مؤهل.

الفعالية

تعتمد فعالية هذه الطريقة على اجتهادك؛ فإذا استعملت بشكل دقيق وكامل يمكن أن تصل فعاليتها حتى 90%، وهذا يعني أن 10 من أصل 100 امرأة ممن يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديهن الحمل؛ والقليل من الأزواج يستعملون طريقة تنظيم النسل الطبيعية بشكل دقيق وكامل، وبذلك فإن معدل فعالية هذه الطريقة يكون أقل قليلا.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تستحسن معظم المعتقدات الدينية استعمال هذه الطرق؛ ولكن استعمال هذه الطرق يتطلب توفر الدافع والامتناع عن الجماع لفترات طويلة، ويتطلب الأمر عادة أن تكون الطموث لديك منتظمة جدا لكي تصبح هذه الوسيلة فعالة، وعليك أيضا أن تحرصي على وضع الجداول وملاحظة العلامات الجسدية لحدوث الإباضة، وتظهر بعض الأبحاث أن توقيت نافذة الإخصاب عند المرأة يمكن أن يكون غير متوقع ولا يمكن التنبؤ به لدرجة كبيرة حتى ولو كانت الدورات منتظمة، وهذا يعني أنه لديك إمكانية لحدوث الحمل حتى ولو أشارت حساباتك أنك لست في مرحلة الإباضة.

ولا يعد العزل Withdrawal، والذي يعتمد على أن يخرج الرجل قضيبه قبل حدوث الرعشة الجنسية orgasm (القذف)، وسيلة يمكن الوثوق بها، حيث أنه يمكن أن تتسرب بعض النطاف من القضيب حتى قبل حدوث القذف؛ ولا تحمي طرق النظم Rythm لتنظيم النسل من الأمراض المنتقلة بالجنس STDs، بما فيها الإيدز.

مبيد النطاف (قاتل للحيوانات المنوية) Spermicide

يحتوي مبيد النطاف على مادة كيماوية تخرب النطاف قبل أن تتمكن من إخصاب البويضة، وهي تأتي بأشكال مختلفة تتضمن الهلام أو الرغوة أو الفلم Film أو التحاميل أو الأقراص؛ وتستعمل مبيدات النطاف عادة بالتزامن مع العازل أو الواقي الذكري.

توفره

لا تحتاج إلى وصفة طبية.

طريقة استعماله

يطبق مبيد النطاف داخل المهبل قرب عنق الرحم.

الفعالية

تبلغ فعالية مبيد النطاف 69 إلى 85%، وهذا يعني أنه 31 من أصل 100 امرأة ممن يستعملن هذه الوسيلة لتنظيم النسل لمدة سنة سوف يحدث لديهن حمل.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

قد تسبب مبيدات النطاف تخريشا مهبليا وعدوى في المسالك البولية، وتحتوي بعض مبيدات النطاف في مكوناتها على مادة النونوزينول – 9 (Nonoxynol-9)، والتي كان يعتقد سابقا أنها تقي من الأمراض المنتقلة بالجنس STDs، مثل السيلان Gonorrhea والمتدثرة Chlamydia؛ ولكن الأبحاث الحديثة أظهرت أنها لا تحمي من الأمراض المنتقلة بالجنس، بل يمكن أن تزيد خطر حدوث انتقال فيروس الإيدز HIV؛ ويعمل الباحثون على اكتشاف شكل أكثر فعالية من مبيدات الباكتيريا المهبلية، وهي مادة تقتل الأحياء الدقيقة مثل الباكتيريا والفيروسات.

وسائل منع الحمل الدائمة

التعقيم غير الجراحي Nonsurgical sterilization

صادقت إدارة الغذاء والعقار Food and Drug Adminstration في شهر تشرين الثاني عام 2002 على أول طريقة غير جراحية لتعقيم النساء (Essure system)، وهي تتألف من وضع جهاز صغير في كل من البوقين (نفيري فالوب)، وتسبب هذه الأجهزة تشكل نسيج تندبي يسد البوقين بشكل فعال، ويمنع تخصيب البويضة.

توفره

تجرى العملية من قبل طبيبك.

كيفية إجرائه

يستعمل طبيبك أنبوبا رفيعا مرنا (قثطارا) لإدخال الجهاز إلى كلا البوقين عندك، حيث يدخل من المهبل إلى الرحم، ومن ثم إلى داخل البوق؛ وعليك استعمال طريقة بديلة لمنع النسل في الأشهر الثلاثة التالية للعملية، ثم تجرين بعدها صورة شعاعية للتأكد من نمو النسيج الندبي في مكانه في البوق؛ فإذا أظهرت الصورة الشعاعية أن البوقين عندك مغلقان بشكل كامل، يمكنك عندها التوقف عن استعمال الوسائل الأخرى لمنع الحمل.

الفعالية

أظهرت الدراسات المجراة حتى الآن أن فعالية هذه الأجهزة تبلغ 100% عندما تزرع بنجاح.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تتمثل مزايا جهاز Essure system في أنها لا تتطلب البضع (الشق الجراحي) أو التخدير العام، ولكنها ليست قابلة للعكس؛ لذلك، عليك أن تكوني متأكدة من عدم رغبتك في إنجاب المزيد من الأولاد قبل إجرائها؛ وتبقى هناك إمكانية ضئيلة لحدوث الحمل عند النساء اللواتي جرى تعقيمهن بهذه الطريقة، ويمكن أن يزيد التعقيم بهذه الطريقة خطر حدوث الحمل الهاجر (المنتبذ) لديك Ectopic pregrancy.

التعقيم الجراحي Surgical sterilization

قد يرغب أحدكما أنت أو شريكك بإجراء جراحة تؤدي إلى منع الحمل بشكل دائم، فقد يجري ربط بوقي Tubal Ligation عند المرأة، وهو إجراء يربط فيه البوقان أو يجري قطع الأسهر Vasectomy لدى الرجل والذي يمنع قذف النطاف.

توفره

هو إجراء جراحي.

طريقة إجرائه

يجري في عملية ربط البوق قطع البوقين (نفيري فالوب) وربطهما عند المرأة؛ وتجري العملية عادة تحت التخدير العام، وقد تحتاج أو لا تحتاج إلى المكوث في المستشفى؛ ويمكن إجراء الربط البوقي مباشرة بعد الولادة أو بعد حوالى ستة أسابيع بعد الولادة أو في أي وقت بعد ذلك.

يمكن إجراء قطع الأسهر أو استئصاله vasectomy في عيادة الطبيب مع استخدام التخدير الموضعي؛ وفيها تقطع وتغلق القنوات الدافقة التي تمر النطاف من خلالها.

فعالية ربط البوقين

تكون فرصة حدوث الحمل لديك في العام الأول الذي يلي عملية الربط أقل من 1%، وهذا يعني أن أقل من امرأة من أصل 100 امرأة سوف يحدث لديها حمل في السنة الأولى بعد إجراء ربط البوقين؛ ومع مرور الوقت، يمكن للنهايات البوقية أن تلتحم مع بعضها البعض وتعود إمكانية حدوث الحمل إلى سابق عهدها؛ وقد سجلت بعد فترة 10 سنوات معدلات إخفاق لهذه الطريقة وصلت إلى 5% عند النساء اللواتي أجرين هذه الجراحة في مرحلة مبكرة من سنوات النشاط التناسلي، وتكون معدلات الفشل أقل عند النساء اللواتي أجرين ربط البوقين في سن أكبر.

فعالية ربط الأسهر

يبلغ معدل الإخفاق لربط الأسهر أقل من 1%، وهذا يعني أن أقل من امرأة من أصل 100 امرأة يحدث لديها حمل في السنة الأولى التالية لقيام شريكها بإجراء ربط الأسهر؛ ومهما يكن من أمر، فإن ربط الأسهر لا يؤمن منعا للحمل بعد إجرائه بشكل فوري؛ ويصبح القذف لدى الرجل خاليا من النطاف بعد حوالى 10 عمليات قذف Ejaculations؛ وهنا، يجب استعمال وسيلة أخرى لمنع النسل حتى يحدد طبيبك أن القذف لم يعد يحتوي على أية نطاف.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

لا يمكن إزالة التعقيم الجراحي بسهولة؛ وعندما تجري إزالة الربط البوقي، فإن ذلك قد يحمل زيادة في خطر حدوث الحمل الهاجر (المنتبذ) Ectopic pregrancy. وقبل إجراء هذا النوع من التعقيم، ينبغي أن تتأكدي أنت وزوجك من عدم رغبتكما في إنجاب المزيد من الأولاد؛ وإذا كنت امرأة وكان لديك حالة مرضية تجعل الجراحة خطرة عليك، تحدثي أو استشيري طبيبك حول خيارات أخرى، واعلمي أن جميع الجراحات تحمل أخطارا، مثل النزف والعدوى.

طرق منع الحمل في الحالات الطارئة Emergency methods of birth control

يمكنك استعمال شكل إسعافي من أشكال منع الحمل للوقاية من الحمل إذا قمت بالجماع (أو ممارسة الجنس) بشكل غير محمي، أو إذا أخفقت طريقة تنظيم النسل في أثناء الجماع المهبلي؛ وهناك نمطان من الأقراص مخصصة لمنع الحمل بشكل إسعافي: استعمال عقار Preven، وهو يحتوي على مشاركة من الإستروجين والبروجستين؛ وعقار Plan B الذي يحتوي على البروجستين فقط؛ ويمكن استعمال الجهاز داخل الرحم (اللولب) IUD كمانع حمل في الحالات الطارئة.

تقوم مانعات الحمل الإسعافية بمنع الحمل بواسطة منع الإباضة أو منع تخصيب البويضة أو منع البويضة المخصبة من التعشيش في الرحم.

توفرها

بواسطة وصفة طبية.

كيفية استعمالها

يعد التوقيت مهما في استعمال مانعات الحمل الإسعافية، حيث تكون أقراص منع الحمل أكثر فعالية في حال تم تناولها خلال 72 ساعة من الجماع؛ وتؤخذ الحبوب على جرعتين بفاصل 12 ساعة، ويمكن في بعض الحالات استخدام حبوب المنع العادية بأنظمة معينة بإشراف طبيبك (أو مقدم الرعاية الصحية لديك)؛ كما توضع الأجهزة داخل الرحم (اللوالب) IUDs خلال 7 أيام من الجماع.

الفعالية

تبلغ فعالية الأقراص المحتوية على مشاركة كل من الإستروجين والبروجستين حوالى 75%، وهذا يعني أنه يجري منع الحمل عند 75 من أصل 100 امرأة ممن يستعملن هذه الوسيلة؛ أما فعالية الأقراص المحتوية على البروجستين فتبلغ فقط 85%، وهذا يعني أنه يتحقق منع الحمل عند 85 من أصل 100 امرأة ممن يستعملن هذه الوسيلة.

وتبلغ فعالية الجهاز داخل الرحم (اللولب) 99%، وهذا يعني أنه يتحقق منع الحمل عند أكثر من 99 امرأة من أصل 100 امرأة يستعملن هذه الوسيلة.

قضايا يجب أخذها بعين الاعتبار

تكون مانعات الحمل الإسعافية آمنة جدا وبتأثيرات جانبية قليلة عادة، ولكنها ليست مصممة للاستعمال المتكرر، ولا ينصح بها كشكل روتيني لتنظيم النسل؛ أما التأثيرات الجانبية الشائعة فهي الغثيان والقيء، بالرغم من أنها تكون أكثر حدوثا مع الأقراص المحتوية على مشاركة دوائية؛ وقد ينصحك طبيبك بنظام الأقراص المحتوية على البروجستين فقط إذا كنت تقومين بالإرضاع؛ كما قد تضطرب دورتك الشهرية الأولى بعد استعمال أقراص منع الحمل الإسعافية.

تكون القيود والتأثيرات الجانبية لوضع جهاز داخل الرحم (لولب) بشكل إسعافي هي نفسها بالنسبة لاستخدامه العادي المعياري.

تم النشر في
مصنف كـ خاص

آخر تحديث في 10 فبراير, 2021

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا