الرئيسية / طب وصحة / الباطنية / ، / طرق أخرى لتنظيف القولون ج5

طرق أخرى لتنظيف القولون ج5

تشتمل الخيارات في الطيف الواسع لتنظيف القولون على المعالجة المائية للقولون colon hydrotherapy والملينات والحقن الشرجية والتنظيف بالبنتونيت bentonite أو غيره من الغضار (الطين) المنظف والمستحضرات العشبية والمنظفات المعتمدة على الأكسجين. وتعد المعالجة المائية للقولون والحقن الشرجية طريقتين ميكانيكيتين في التنظيف تقومان على استعمال أدوات تخصصية. وأما الملينات والمستحضرات الطبيعية، بما في ذلك المنظفات المعتمدة على الأكسجين (والمذكورة آنفا)، فهي تطبق فمويا أو شرجيا في العادة.

من المهم أن تصبح على دراية كافية – ما أمكن – قبل أن تختار أية طريقة لتنظيف القولون. وتغطي المقاطع اللاحقة جميع الأوجه الأساسية لخيارات تنظيف القولون الرئيسية، بما في ذلك محاسنها ومساوئها.

وقد صممت طرائق تنظيف القولون – كما تعلم – لإزالة الفضلات السامة التي تلوث أمعاءك؛ كما تعلم أن الإمساك هو غالبا إحدى العلامات الأولى لتراكم السموم، وأن التنظيف يزيل هذا التراكم عندما يكون بشكل دوري، مما يجعل الأشياء تسير بشكل صحيح. ولكن معالجة الإمساك قد لا تشتمل بالضرورة على تنظيف القولون، لا سيما إذا عولجت المشكلة حسب الدلائل الإرشادية الطبية التقليدية. ومن الجدير بالذكر أن التنظيف الجيد للأمعاء يقوم على التصدي لمصدر الإمساك، في حين أن المعالجات التقليدية للإمساك بالملينات مثلا قد تفرج أعراض الإمساك مؤقتا، بينما لا تفعل شيئا أو تفعل القليل بالنسبة إلى التعامل مع الانحشار أو شفاء النسيج المعوي الحساس.

نصيحة: يذكر شاربو المشروب المفضل، الذين يقومون بالتنظيف السريع للقولون خلال ليلة واحدة، حدوث أعراض أقل في اليوم التالي، وغالبا ما يشعرون بتجدد القدرة.

“التنظيف السريع للقولون” خلال ليلة واحدة

دعنا نقول بأنك تمضي للعشاء وتأكل بشكل مفرط وربما تفرط في الشراب؛ فالأكل المفرط على وجبة العشاء يمكن أن يضر بالقولون، ناهيك بالذي قد تشعر به في اليوم التالي؟ يمكن أن تبقى شرائح اللحم والبطاطا والمشروب المفضل والحلويات وكل شيء آخر تأكله في أمعائك لمدة يومين إلى ثلاثة، لأن المزج غير الصحيح للأطعمة يؤدي إلى تفسخ (فساد) اللحم وتخمر الكربوهيدرات وزناخة الدهون قبل معالجة هذه المواد ثم طرحها. كما أن فرط الحمل الطعامي ينضب الإنزيمات الضرورية لتحطيم الطعام بشكل صحيح. وفضلا عما سبق، يبدي بعض الناس رغبة عارمة بالأكل في وجبات الحفلات، فلا يمضغون الطعام جيدا، وهذا ما يؤدي إلى تراكم كبير للطعام، فلا يتحرك في السبيل الهضمي.

وأنا أوصي بألا تأكل وتشرب بهذه الطريقة بانتظام؛ ولكن حياتنا الروتينية تمضي على هذا المنوال، وكذلك يمضي الطعام السيئ في المطاعم، ولذلك قد تجد صعوبة في تجنب حفلات العشاء حيث تأكل فيها كثيرا أو تنغمس في الأكل ليلا في المنزل.

ولكن عندما تقرر أن تتفاخر للحظة من الزمن، يفضل أن تبعد هذه الفضلات عن جهازك الهضمي بأسرع ما يمكن. هذا، ويعد “التنظيف السريع” خلال ليلة واحدة أسهل وأسرع طريقة.

الطريقة: قبل الذهاب إلى النوم، احصل على عصير ربع ليمونة (ويفضل البرتقال)، وأضف ملعقة شاي من خل التفاح العضوي organic apple cider vinegar إلى 16 أونصة (4.7 ديسيلتر تقريبا) من الماء المنقى أو المقطر، واشربه مع 8 كبسولات من مسحوق الأكسجين أو أي منظف آخر عالي الجودة معتمد على الأكسجين.

ملاحظة: بما أن معدتك تكون ممتلئة، وربما متوسعة نتيجة لذلك، يمكن أن تعاني من بعض المعص بعد أن تستهلك جميع الشراب؛ فإذا ما حصل ذلك، انهض وامش لمدة 15 دقيقة تقريبا لزيادة الجريان الدموي وجعل الجاذبية تجر الطعام إلى الأسفل. وسوف يجري طرح كل شيء في اليوم التالي بشكل مأمون وفعال.

هل يمكن أن تنظف الملينات القولون لدي؟

ينفق سنويا نحو 850 مليون دولار على الملينات في الولايات المتحدة؛ وهي عادة الإجراء الأول الذي يخطر بالبال عندما يفكر معظم الناس بتخفيف الإمساك. كما أن الملينات تنطوي على بعض الأخطار الكبيرة، وهي ليست بحال من الأحوال حلا حقيقيا للتنظيف.

تأتي الملينات بأنماط مختلفة عديدة، وهي تعتمد على طرق مختلفة للوصول إلى النتائج نفسها – إزالة الانسداد المعوي. ويعتقد بأنها يمكن أن تصنف إلى ثلاثة أصناف: الملينات التناضحية والملينات المنبهة والملينات المشكلة لكتلة (الملينات الكتلية).

تؤدي الملينات التناضحية osmotic laxatives إلى فرط السوائل المستجرة نحو الأمعاء، لكنها تزيد في نهاية المطاف الكتلة السائلة للبراز، محولة إياه إلى إسهال يسهل مروره. وقد يؤدي هذا النمط من الملينات أيضا إلى تجفاف شديد بسبب فقدان الماء، فضلا عن المعص والتطبل (النفخة) بسبب تراكم الغازات خلال فترة الانتظار الأولية.

تشتمل الملينات التناضحية على اللاكتولوز lactulose والسوربيتول sorbitol والغليسيرين glycerin ومركبات الغليكول المتعدد الإيثيلين polyethylene glycol compounds وهيدروكسيد المغنيزيوم magnesium hydroxide (لبن المغنيزيا milk of magnesia).

تتكون الملينات المنبهة stimulant laxatives من مواد كيميائية لاذعة وسامة غالبا، تؤدي إلى تشنج العضلات المعوية وتقلصها. وينجم انتشارها عن حقيقة أنها قد تبدأ بالعمل خلال ساعات؛ ومما يدعو للأسف أنها قد تسبب الإسهال والتجفاف والألم المتعلق بالغازات مثلها مثل الملينات التناضحية. وعندما تستعمل بشكل مفرط، قد تؤدي إلى حالة من الإدمان، وربما تسبب تضررا مديدا للبطانة المعوية الحساسة. كما يمكن أن يتنامى اعتماد الأمعاء بسرعة عليها لتحريض التغوط “الكاذب”، وهذا ما يحول دون التقلصات المعوية الطبيعية؛ وتؤدي هذه الحالة، التي تدعى “متلازمة الأمعاء الكسولة lazy bowel syndrome”، في نهاية المطاف إلى معاناة مزمنة ما بين الإمساك المزمن وفقدان التوتر العضلي والقوة العضلية المحيطة بالأمعاء، فضلا عن الحوادث المحرجة أحيانا.

تشتمل الملينات المنبهة على السنا (السنامكي) senna والكسكارة المباركة cascara sagrada وزيت الكاستر castor oil والدولكولاكس Dulcolax والإكسلاكس جنتل ناتشر Ex-lax Gentle Nature وثنائي كوديل الأفليت Fleet Bisacodyl و… إلخ.

تعتمد الملينات الكتلية bulk-forming laxatives على استعمال مواد شديدة الامتصاص (ألياف ميتة عادة وليس أليافا حية مثل التفاح الطازج) لزيادة الكتلة الإجمالية للبراز في الأمعاء. ومع زيادة حجم البراز، ترغم الأمعاء على إنفاق المزيد من الطاقة والعمل أكثر لإخراج الكتلة البرازية السادة.

تعد الألياف وزيادة الكتلة البرازية من الأشياء الجيدة عادة؛ ولكن الملينات الكتلية قد تكون خطيرة، لأنها قد تسد الأمعاء، وهذا ما يمكن أن ينجم عن بزر القطوناء (البسيليوم) psyllium الداخل في تركيبها، وهو يستعمل في معظم الملينات الليفية fiber laxatives التي تعطى من دون وصفة، مثل الميتاموسيل Metamucil. ويعد بزر القطوناء أحد أكثر المكونات العشبية المستعملة في منظفات القولون، لا سيما في الملينات الليفية التي تعطى من دون وصفة.

لقد أشارت تقارير كثيرة إلى تفاعلات تحسسية خطيرة بعد تناول منتجات بزر القطوناء، وتشتمل هذه التفاعلات على صعوبة التنفس وتهيج الجلد أو الشرى urticaria أو التأق anaphylaxis المهدد للحياة. كما أن الاستعمال المزمن للمنتجات المحتوية على بزر القطوناء قد يؤدي إلى تأثير سلبي في امتصاص بعض الفيتامينات والمعادن الضرورية، بما في ذلك الحديد. وربما من المستغرب أكثر أن انسداد السبيل الهضمي قد ذكر أيضا في الدراسات على المرضى الذين يستعملون منتجات بزر القطوناء بشكل غير صحيح (لم يقرأوا ويتبعوا التعليمات الموجودة على لصاقة الدواء، ولم يشربوا ما يكفي من الماء غالبا). ويبدو أن هذه الدراسات ترى أن هذه مشكلة شائعة بشكل خاص في الأفراد الذين هم عرضة للمعاناة من الإمساك. وتشتمل الملينات الليفية الأخرى التي قد تكون ضارة على ميثيل السيلولوز methylcellulose ومتعدد كاربوفيل الكالسيوم calcium polycarbophil ودكسترين الحنطة wheat dextrin.

ما هي المكونات العشبية لتنظيف القولون التي يجب أن أنتبه إليها؟

لقد طفحت صناعة المستحضرات الصحية الطبيعية مؤخرا في الأسواق “بأسماء” وتركيبات عديدة بالنسبة إلى الصحة الطبيعية ومنظفات القولون العشبية ومزيلات السموم؛ وقد تكون هذه المستحضرات طبيعية، لكن أيا منها غير فعال في تخليص القولون من السموم تقريبا. واستنادا إلى المكتبة الوطنية الطبية والمعاهد الصحية الوطنية ومنظمات مماثلة، ليس الكثير من المنظفات العشبية للقولون غير فعالة فقط، وإنما قد تجعل صحة المستهلك في خطر كبير.

تختار معظم الشركات إدخال مكونات رخيصة، وربما خطيرة، في مستحضراتها؛ وتشتمل المكونات العشبية الشائعة بشكل خاص على بزر القطوناء والكسكارة المباركة والسنا.

وهناك الكثير من المشاركات (التوليفات) العشبية الأخرى التي قد تكون خطيرة والتي تجد طريقها نحو المنظفات العشبية، لذلك تأكد من البحث عن كل مكون من هذه المكونات في أي منظف عشبي قبل أن تدخله إلى جسمك.

يعد بزر القطوناء psyllium ملينا كتليا غنيا بشكل كبير بالألياف والصمغ النباتي mucilage. وتنجم الخصائص الملينة لبزر القطوناء (وهو بذرة عشبة البراغيث fleawort plant) عن انتفاخ القشرة عندما تصبح بتماس مع الماء. وعند تناوله، تنبه الكتلة المتشكلة تقلصا انعكاسيا في جدران الأمعاء؛ ويعمل بزر القطوناء كإسفنجة قاسية وهو في طريقه نزولا، وهذا ما يسبب تفريغ الأمعاء غالبا.

وفي حين يمكن تسويق بزر القطوناء لتفريغ الأمعاء السريع، لكنه غير فعال في التنظيف الكامل للأمعاء، أو إزالة معظم الفضلات السمية أو تحسين صحة الجدر المعوية على المدى الطويل.

على الرغم من ادعاء الكثير من الشركات، يمكن أن يكون استعمال الملينات أو مخففات الإمساك المحتوية على بذر القطوناء (أو مكوناته أو خلاصته) أو تناول هذا المستحضر العشبي “الطبيعي” قرارا ينطوي على الموت؛ ففي بحث حديث على الموقع www.shopping.com، باستعمال الكلمة الرئيسية “قطوناء psyllium”، تبين أن أكثر من 800 منتج ونوع يحتوي على هذا المكون.

مع أن معظم المنتجات المحتوية على بذر القطوناء تعرض حسما مباشرا للمستهلك، لكن يمكن إيجاد العديد منها على رفوف البقالات أو الصيدليات المجاورة تحت أسماء تجارية؛ فالقطوناء موجود في حبوب الإفطار breakfast cereal المسوقة كمادة خافضة للكولستيرول تحت شعار “صحة القلب heart healthy”. وبعد كل ذلك (وهو ما يدعو المستهلك إلى التفكير)، عندما تضاف القطوناء إلى حبوب الإفطار، لا يمكن أن تكون مأمونة بأية طريقة حقا؟

ينبغي أن تدرك الشركات المصنعة لهذه المنتجات خطر استعمال بذر القطوناء، لذلك يجب أن تضيف تحذيرا على اللصاقات مشابها لما هو مذكور لاحقا (باختيار عشوائي).

تحذيرات بذر القطوناء

●    “يمكن أن يؤدي تناول هذا المنتج، من دون ما يكفي من السوائل، إلى تورم وانسداد في الحلق أو المريء، وقد يسبب الغصص (الشرق) choking”.
●    “لا تتناول هذا المنتج إذا كان لديك صعوبة في البلع”.
●    “إذا كنت تعاني من ألم صدري أو قيء أو صعوبة في البلع أو التنفس بعد تناول هذا المنتج، اطلب الرعاية الطبية مباشرة”.
●    “أبعد هذا المنتج عن متناول الأطفال”.
●    “في حالة فرط الجرعة، اطلب المساعدة الطبية أو اتصل بمركز مكافحة السموم فورا”.
●    “التنبيه أو التحذير من التحسس: يمكن أن يؤدي هذا المنتج إلى تفاعل تحسسي عند المصابين بتحسس لبذر القطوناء بالاستنشاق أو الابتلاع”.

اسأل الطبيب قبل الاستعمال إذا كان لديك:

●    تغير مفاجئ في عادات التغوط منذ أكثر من أسبوعين.
●    ألم بطني أو غثيان أو قيء.
●    أوقف الاستعمال واسأل الطبيب إذا استمر الإمساك أكثر من 7 أيام أو حدث نزف مستقيمي؛ فقد يكون ذلك من علامات حالة خطيرة”.

عشبة السنا هي ملين منبه سام للنسيج العضلي الحيواني؛ ومع أن هذه المادة هي من المكونات الشائعة التي تضاف يوميا في صناعة الشاي العشبي، ومستحضرات إنقاص الوزن والفيتامينات والملينات بشكل خاص، لكن السنا (السنامكي) في الحقيقة توصف غالبا كدواء طبيعي لشفاء الإمساك. ورغم الحقيقة المنذرة بسميتها، لكن لا تزال السنا تضاف إلى مئات المنتجات، في حين تسبب في الوقت نفسه مجموعة من الحالات الصحية الخطيرة والأمراض، وحتى الموت بمقادير كبيرة.

عندما تتركز السنا بمقدار مرتفع في الأعضاء أو مجرى الدم، وذلك بفرط الاستهلاك بأية وسيلة كانت، قد تؤدي هذه العشبة إلى ظهور ضروب مختلفة من المشاغل الصحية الضارة عند مستخدمها. ويبدو أن السنا تؤثر بشكل رئيسي في الأجهزة العضوية المتعلقة بالدم أو الوظائف الخلوية الطبيعية أو في كليهما، لكن يمكن أن تؤذي الكبد كثيرا أيضا. وتشتمل الأمراض والحالات الشائعة الناجمة عن فرط استعمال السنا أو التسمم بها على:

●    نقص إنتاج الإنزيمات.
●    أمراض الدم.
●    الفشل الكبدي.
●    الضرر النسيجي العضلي الهيكلي.
●    اضطراب الجهاز العصبي.
●    نقص إنتاج الطاقة.
●    نقص الوزن بشكل غير صحي.
●    إسهال شديد.
●    طفح الحفاظ diaper rash والفقاعات (عند الرضع والأطفال الصغار).
●    موت النسيج القولوني والمستقيمي (مما قد يؤدي إلى سرطان القولون).

كما أن الكسكارة المباركة هي ملين منبه تبين من خلال إجراءات علمية أنه يؤدي فعليا إلى مشاكل هضمية خطيرة، بما في ذلك تفاقم بعض الأعراض كالإسهال والإمساك أكثر من تفريجها. كما يمكن أن تحدث حالات صحية أخرى باستعمال الكسكارة المباركة، وهي تشتمل على:

●    التهاب الكبد الحاد (تورم الكبد).
●    الضرر الكبدي.
●    الألم البطني.
●    النزف المستقيمي.
●    آفات في القولون.

الكسكارة هي إحدى مجموعات النباتات العشبية المصنفة تحت اسم الأنثراكينونات anthraquinones، وهي معروفة بأنها من العوامل المسببة للسرطان. وبمعنى آخر، عندما تقدم هذه العشبة إلى الحيوانات المختبرية بكميات كافية، تحصل أورام أو سرطان في القولون غالبا. وهناك مقدار جزئي من الدنا DNA فقط يميز الكائنات البشرية عن الكثير من الثدييات الأخرى، مثل الجرذان والمقدمات primates أو حتى ذبابة المنزل… لذلك ما يمكن أن يقتل حيوانا ما قد يقتل معظم الحيوانات.

وأنت لا تريد أن تتناول هذه العشبة أو أيا من مشتقاتها؛ لذلك، تأن في البحث عن منتج يدعم قدرة جسمك على التنظيف والشفاء الذاتي، ولا تجبر نفسك على إحداث تأثير ملين خطير يمكن أن يكون ضرره أكثر من نفعه.

من الوسائل الشائعة (لكن المشينة) التي تستخدمها الشركات لبيع المنظفات العشبية هي إظهار تقارير عن صور من “الخيوط اللويحية الشبيهة بالمخاط mucoid plaque ropes” مترسبة في المرحاض؛ فلا تدع هذه الخيوط المثيرة للاشمئزاز من الألياف نصف المهضومة تؤثر فيك، فليس هناك من إثبات على أن هذه الخيوط الشبيهة بالمخاط هي المادة السامة المتراكمة والمفرغة فعلا؛ ولقد أوجدت هذه المادة المخاطية نفسها في المختبر بمزج بذر القطوناء مع بعض الدقيق الأبيض وبعض الزيت المهدرج والماء؛ حيث تنتهي بعجينة كريهة المظهر لكنها سهلة التشكيل.

يمكن أن تكون هذه المنتجات رخيصة نسبيا (20 دولارا تقريبا لمدة شهر) أو ذات ثمن كبير جدا (نحو 100 دولار لفترة شهر)؛ وهي تتطلب في العادة عدة خطوات ومزج محافظ مختلفة من المكونات، ثم وضع النظام الغذائي، وقد تكون مستهلكة للوقت وعشوائية. وأنا بنفسي أتناول حبتين قبل أن أذهب إلى النوم ليلا.

وفي هذه الأيام، يقتنع الكثير من الناس بحالة أفضل لصحة الأمعاء من خلال الاستفادة من منظفات القولون الكتلية، ولكن رأيي هو أنها إذا كانت تجعلهم يشعرون بالعافية، فهذا عظيم، ولست أقول بأن ما يفيد شخصا ما لا يعني بالضرورة إفادة الآخرين. وأشدد على أنه أفضل لك أن تتخذ قرارا علميا لصحتك، فأنا لا أحذرك بعدم استعمال هذه المنتجات إذا لم يتوفر غيرها، ولكنني أدعو ببساطة إلى الحذر وإلى البحث عما هو أفضل لك.

هل الحقن الشرجية فعالة في تنظيف القولون؟

الحقن الشرجية enemas هي من الطرائق القديمة لتنظيف القولون ومعالجة الإمساك، ولقد استخدمها الناس في جميع أنحاء العالم على مدى قرون.

والحقنة الشرجية في أبسط أشكالها هي جهاز يدخل في الشرج لحقن سائل (الماء فقط عبر التاريخ) من كيس إلى المستقيم؛ وهذا ما قد يكون طريقة فعالة في إزالة الفضلات المحتجزة في الجزء السفلي من القولون، لكنه لا يفعل الكثير بالنسبة إلى التنظيف الفعلي لكامل السبيل المعوي.

وبالإضافة إلى الماء العادي، استعمل عددا من المحاليل المختلفة في الحقن الشرجية؛ ومن أكثر الأمثلة الشائعة المزائج العشبية والزيوت والقهوة والغضار الممدد.

وهناك ما يدعى “الحقن الشرجية الجافة dry enemas” أيضا، وهي تحقق تأثيرا مماثلا لحقن كميات صغيرة من مزلق معقم مثل الغليسيرين غير الدوائي nonmedicated glycerin، حيث تحقن مباشرة في المستقيم باستعمال محقنة وحيدة الاستعمال ليس تحت الجلد nonhypodermic syringe؛ وهي مفيدة أكثر مثل التحميلة، لكنها تؤدي إلى تأثير أسرع بكثير. ويفضل بعض الناس الحقن الشرجية الجافة على نظيراتها الرطبة، لأنها ببساطة أنظف. ومن وجهة نظرهم، يعني حقن سائل أقل في الأمعاء خروج سائل أقل إلى الخارج بعدئذ.

يمكن أن تكون الحقن الشرجية مفيدة فعلا في المعالجة المؤقتة لنوبة حادة من الإمساك؛ ومع ذلك، فكفاءتها محدودة نسبيا وتعتمد كثيرا على نمط المحلول المستعمل فيها؛ ولكن بما أنها قادرة على خلخلة الفضلات المتوضعة في نهاية الأمعاء فقط بكفاءة، فهي ليست حلا جيدا على المدى البعيد للوقاية من الإمساك أو إزالة السموم المعوية العلوية.

كما أن الكثير من الناس لديهم سوء فهم لفكرة إدخال شيء ما في الشرج؛ وهناك شيء آخر يجب أخذه في الحسبان، وهو أن الحقن الشرجية يمكن ألا تكون أكثر من مجرد إزعاج خفيف، إذا طبقت بشكل غير صحيح، حيث قد تسبب ضررا خطيرا في النسج الحساسة.

ملاحظة للطبيب: استعمل في ممارستي حقنا شرجية مكونة من القهوة العضوية والأعشاب العضوية والغضار العضوي بنجاح كبير، وذلك حسب الحالة التي أعالجها، فضلا عن السمية والمشاغل الصحية لدى المريض. ولذلك، تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الطبيعية لمعرفة ما إذا كنت تستفيد من هذه الأنماط الخاصة من الحقن الشرجية.

غضار البنتونيت

لقد جرى التبشير بأحد الأنواع الخاصة للغضار، وهو البنتونيت bentonite، بسبب خواصه المنظفة الداخلية؛ فقد استعمل هذا الغضار الطبيعي تماما في مساعدة الأفراد المصابين بأعراض شديدة للإمساك (مثل التطبل والغازات)، فضلا عن متلازمة الأمعاء المتهيجة. ونتيجة لذلك، أصبح غضار البنتونيت أساس الكثير من برامج إزالة السمية؛ فعندما يؤخذ غضار البنتونيت داخليا، يؤدي إلى العديد من الفوائد، بما في ذلك:

●    إزالة السمية الكبدية.
●    تنظيف السموم من القولون.
●    تشجيع التوازن الجرثومي الصحي في جهاز الهضم.
●    إزالة المعادن الثقيلة والمواد الكيميائية بعد المعالجات الإشعاعية.
●    تعزيز جهاز المناعة.
●    دعم التنفس الخلوي الفعال.
●    تحسين تمثل العناصر المغذية في جهاز الهضم.

يتصف هذا الغضار المتميز بخصائص امتصاصية absorptive وامتزازية adsorptive قوية؛ وفي حين أن هذه الكلمات قد تبدو متماثلة، لكنها تشير إلى عمليات مختلفة تماما.

بالنسبة إلى الامتزاز adsorption، تكون الجزيئات المكونة للبنتونيت مشحونة سلبيا؛ أما جزيئات السموم والجراثيم الضارة والعوامل الأخرى المسببة للأمراض فهي ذات شحنة موجبة. وعندما يعبر الغضار القولون، تجذب الأيونات السالبة الأيونات السامة الموجبة وترتبط بها. وتتجه الأيونات على الحواف الخارجية لكلا الجزيئات جانبا، مما يؤدي إلى تفاعل تبادل “يشبع” الجزيئات كهربائيا؛ وبذلك يرتبط الجزيئان مع بعضهما البعض إلى أن يتحرر جزيء الغضار ويمتص الجزيء السام.

أما في الامتصاص absorption، فيبدي غضار البنتونيت ذو النوعية الرفيعة جدا بنية جزيئية مكونة من 17 معدنا فقط؛ ومن الناحية الكيميائية، كلما قلت المعادن الموجودة في الجزيء، زادت قدرة امتصاصه للمواد الأخرى، لذلك يعمل الغضار كإسفنجة، لأنه يمتص الجزيئات التي جرى “تبادلها” وارتبطت في عملية الامتزاز.

كما يلتقف جزيء الغضار جزيء السم المرتبط بظاهره ويتمثله داخلا، ثم يلفظ جسمك الجزيئات الغضارية المملوءة بالسموم بواسطة حركات التغوط الطبيعية.

تنبيه: يجب ألا يستعمل غضار البنتونيت لدى الحوامل أو في الأعمار المتقدمة أو قبل ساعتين من تناول أية أدوية أو مكملات تغذوية. وليست هناك تأثيرات جانبية معروفة ترافق تناول عينات عضوية صرفة من هذا الغضار الشافي بالمقادير الموصى بها. ومع ذلك، لم يخضع غضار البنتونيت لدراسة طولانية longitudinal study تركز على تأثيراته الفيزيولوجية عند الإنسان. ومن المفضل دائما استشارة طبيب الرعاية الصحية المؤهل قبل تناول أية مكملات جديدة. كما يجب أن تتأنى للقيام ببحث جديد وإيجاد مكمل مأمون، فضلا عن تحقيق المعايير الرفيعة للنقاوة والكفاءة.

المعالجة المائية للقولون لتنظيفه

من بين عدد من الطرق، ربما تكون المعالجة المائية للقولون حقنة شرجية مفرطة الشحنة، وهي تدعى أيضا إرواء القولون colonic irrigation. ورغم توفر معدات للقيام بهذه المعالجة بنفسك، أوصيك بأن تخضع لهذه المعالجة على يد مهني ذي تدريب مناسب أو مؤهل أو مرخص في عيادة خاصة أو مستوصف أو حمام معدني. هذا، ويتدرب معظم المعالجين على تمسيد البطن برفق خلال مرحلة التحرير release cycle، وهذا ما يساعد على تحريك الغازات والفضلات المنحشرة في القولون والسادة له. ومن الحكمة البحث عن معالج يستعمل جهازا مصدقا عليه من إدارة الأغذية والأدوية، وأن يستعمل منظارا وحيد الاستخدام وأنابيب (لحفظ الصحة والنظافة).

تنبيه: يمكن ألا تكون المعالجة المائية للقولون مناسبة للأفراد الذين يعانون من بواسير شديدة أو سلائل خبيثة أو من داء معوي التهابي فعال أو التهاب رتوج فعال.

يفضل النظام المغلق لمنع خروج الفضلات وعودتها إلى مصدر المياه المحلي الرئيسي.

ومن المهم التأكد من عدم وجود أية أخطار محتملة قبل القيام بهذا النوع من المعالجة، لا سيما إذا كانت المرأة تعتقد يمكن بأنها قد تكون حاملا.

خلال جلسة المعالجة المائية للقولون، سوف يساعدك المعالج على إدخال أنبوب بلاستيكي صغير برفق، يدعى المنظار speculum، وذلك لمسافة بضعة سنتيمترات في المستقيم. ويتصل هذا المنظار بخزان بلاستيكي يرتبط بجهاز المعالجة المائية للقولون؛ ثم يدخل ماء دافئ منقى إلى جسمك، ويبدأ ببطء ولطف بتنظيف القولون. واستنادا إلى الأعراض والحالة لديك، يمكن أن يختار المعالج إضافة الأعشاب أو الأوزون أو الإنزيمات إلى الماء لزيادة منافع المعالجة.

عندما يتدفق الماء نحو القولون، يؤدي إلى تقلص العضلات وتمددها، مما يشجع الجسم على طرد أي طعام غير مهضوم والماء والجراثيم، بالإضافة إلى الغازات والمخاط المتراكمين في القولون. وتترك هذه المادة السمية المنحشرة جسمك من خلال أنبوب تفريغ منفصل يتجه إلى الجهاز. ويجري الماء الدافئ برفق دخولا وخروجا في القولون بضع مرات في الجلسة النموذجية التي تدوم ما بين 30-50 دقيقة، وذلك حسب ما تشعر. وهذه العملية العلاجية غير مؤلمة، لكن قد تشعر ببعض الدفء عندما تخرج السموم من جسمك.

تعد المعالجة المائية للقولون فعالة للغاية في إزالة السموم، لا سيما عندما تستكمل باستعمال منظف معتمد على الأكسجين. ولتعزيز النتائج، يستعمل عدد من المعالجين بالمعالجة المائية للقولون اليوم المنظفات الأكسجينية بالترافق مع جلسات المعالجة المائية الدورية للقولون لتنظيف كامل السبيل المعوي.

تذكر: يمكن أن تزيل بعض طرق تنظيف القولون الجراثيم المفيدة من السبيل المعوي، مثلما تزيل الفضلات السامة. ولذلك، من المهم تناول مكملات التعايش التكافلي probiotic supplement خلال أية عملية تنظيف، وذلك لضمان محافظة القولون على جمهرة صحية من الجراثيم المفيدة. وعليك أن تسأل طبيبك عن أفضل هذه المستحضرات لك.

حتى هذه النقطة، ربما أنك تشعر بأنني أدعم المعالجة المائية للقولون والمنظفات المعتمدة على الأكسجين على الدوام، ولكن أوصيك أيضا بغضار البنتونيت أو الحقن الشرجية أحيانا.

هل هناك أي شيء آخر يمكن أن أقوم به للمساعدة على حفظ صحة القولون لدي؟

قد تجد ذلك الكلام مستغربا، لكن يمكن أن تؤثر وضعية جسمك المتخذة على المرحاض بشكل فعلي في حالة الأمعاء وصحتها لديك؛ فالجلوس على مقعد المرحاض العادي غير طبيعي أبدا، لأنه يضيق القناة الشرجية، مما يؤدي إلى تفريغ غير كامل للأمعاء. فكر بذلك، فالأطفال الصغار جدا يقرفصون بشكل مميز للتبرز؛ وهذه هي أفضل وضعية صحية للتكيف إذا كنت ترغب بتجنب الإمساك والمحافظة على وظيفة معوية سليمة.

استعمال لوح للقرفصاء

أنا أوصيك باستعمال لوح للقرفصاء لتشجيع إفراغ القولون بشكل كامل مع الارتخاء؛ وقد يستغرق ذلك بعض الوقت للاعتياد عليه، لكن ستكون سعيدا بهذا الوقت لإيجاد الوضعية الطبيعية للتغوط. وربما أن هناك عدة أشكال شائعة، كما تتوفر أنواع كثيرة، فابحث منها عما يناسبك ويناسب تصميم المرحاض لديك.

إن طرق التنظيف التي أشاركك فيها حتى هذه النقطة ليست هي الطريقة الوحيدة لإزالة السموم الضارة من جسمك وتنبيه التفريغ الطبيعي للقولون.

يتصف جسم الإنسان، في الواقع، بخمس طرق للتغوط الطبيعي (أربع فقط في الرجال). وهذه هي الطرق التي تؤدي إلى خروج السموم الضارة من الجسم:

●    التغوط (الحركات المعوية).
●    التبول (خروج البول).
●    التعرق.
●    التنفس.
●    الطمث (النزف الشهري الدوري عند النساء).

يمكن أن تكون هذه الطرق الخمسة جميعها فعالة في إزالة السموم من الجسم، بشرط أن يكون الجسم في قمة أدائه.

يمكن أن يساعد انفتاح هذه الطرق جميعها على تخفيف بعض العبء عن القولون. ولذلك، من المهم أن تكون جميع طرق الإفراغ بحالة جيدة من العمل؛ وهذا يعني استعمالها بشكل فعال ومتسق.

تمارين التقليل من تراكم السموم

تعد التمارين الطريقة الأسرع والأكفأ لفتح طرق الإفراغ.

يمكن أن تساعد التمارين على التقليل من تراكم السموم في القولون، وتزويدك بالمزيد من الطاقة وتقوية عضلات القولون وتعديل السموم بشكل أكثر كفاءة، كما أنها تجعلك تشعر بالنشاط دائما. وتعد التمارين الدورية الملائمة جزءا كبيرا من المحافظة على الصحة العامة، كما أنها قد تنقص بشكل ملحوظ احتمال إصابتك بأمراض خطيرة، مثل سرطان القولون والمستقيم.

تذكر أن التمارين ينبغي ألا تجهد جسمك. ومن المهم أن تكون على سبيل التسلية؛ فمن المحتمل أكثر أن تنهمك بنشاط تمريني إذا وجدت تمرينا أو أكثر يشعرك بالمتعة حقا، ولذلك نوع التمارين حسب رغبتك بحيث لا تسأم من إعادة التمرين نفسه ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع.

بعض الطرق العظيمة للقيام بالتمارين

●    الارتداد rebounding (البهلوانية البسيطة mini trampoline) – قد يكون تفضيلا شخصيا.
●    قيادة الدراجة لمسافات طويلة.
●    المشي النشيط.
●    النزهة على الأقدام.
●    السباحة.
●    فنون الدفاع الذاتي أو القتال.
●    القفز الخفيف – على الحبل.
●    التجديف.
●    البيلاتس pilates.
●    اليوغا.

إذا كان من الصعب عليك صرف الوقت في التمارين المنتظمة، حاول أن تقوم بذلك بشكل أنشطة يومية؛ قف في مكان بعيد عن مدخل المنزل أو في الشركة التي تعمل فيها، واصعد الدرج أو السلم بدلا من صعود المصعد، واركب الدراجة نحو عملك (إن أمكن). ولكن الشيء المهم هو أن تتكيف مع نمط فعال في الحياة.

الارتداد البهلواني

الارتداد rebounding هو تمرين سهل ومريح، ويعد ممتازا لفتح جميع طرق الإفراغ بشكل متناسق وفعال؛ وهو بشكل رئيسي مجرد قفز على منصة صغيرة بطريقة مسلية مضبوطة. والرض الناجم عن ذلك قليل، لذلك لا يؤدي إلى تضرر المفاصل، وهو تمرين هوائي، أي مع الأكسجين، وهذا ما تحدثت به سابقا عند إظهار أهمية الأكسجين للجسم. وقد حاز على مصادقة وكالة ناسا، ويرى فيه رواد الفضاء التمرين الأكثر كفاءة. وإذا كنت تعتقد بأن التمارين مزعجة أو مضجرة أو مملة، فعليك أن تجرب تمرين الارتداد؛ فبمجرد البدء به، سوف تمضي 20 أو 30 دقيقة ممتعة (ومفيدة) قبل أن تشعر به.

الفوائد الصحية للارتداد

●    يفتح طرق الإفراغ ويدعهما جميعا.
●    يحسن دوران الأكسجين إلى الأعضاء، بما في ذلك القولون.
●    يزيد الأداء الوظيفي للقلب والرئتين.
●    يقوي الجهاز المناعي.
●    يقوي الجهاز اللمفي ويحسن الجريان فيه.
●    يعزز مستويات الطاقة.
●    ينقص الكولستيرول.
●    يساعد على الهضم ويمسد الأمعاء.
●    يعزز الاستقلاب.
●    يمكن أن يبطئ عملية التشيخ (تقدم السن).
●    ينقص الإجهاد والقلق.

طريق الإفراغ

أفكار حول فتح طريق الإفراغ

التنفس

(التنفس السريع من التمرين)

(التنفس العميق)

· ساهم في نشاط هوائي لمدة 30 دقيقة في اليوم.

· قم بتمارين يومية على شكل تنفس عميق.

التعرق

· شارك في نشاط هوائي ولاهوائي لمدة 30 دقيقة في اليوم.

· اشرب الكثير من الماء المنقى.

· عالج نفسك بالأشعة تحت الحمراء أو بحمام البخار (الساونا).

التغوط

· تغوط مرتين إلى أربع مرات يوميا.

· اشرب الكثير من الماء المنقى.

· كل الفواكه العضوية الطازجة فقط على الفطور كل صباح.

· أشرك المعالجة المائية للقولون مع المنظفات المعتمدة على الأكسجين.

· استعمل وضعية القرفصاء على المرحاض لتشجيع التخلص من الفضلات بشكل
مناسب.

· لا تتأخر عند الشعور بالرغبة في التغوط.

التبول

· اشرب الكثير من الماء المنقى.

· لا تتأخر في التبول عند الشعور بالرغبة فيه.

· عندما تستيقظ ليلا للتبول، فهذا يعني أن طريق الإفراغ هذا مسدود
جزئيا، وأنت بحاجة إلى تنظيف الكبد والمرارة والأمعاء وتنظيف المعادن الثقيلة
والطفيليات.

الحيض

· اشرب الكثير من الماء المنقى.

· تجنب أقراص منع الحمل، لأنها تسد أو تعيق بشكل تلقائي إفراغ السموم
من خلال الحيض.

· مسد الناحية الحوضية السفلية خلال الحيض

يمكن القول ببساطة، إن التنظيف المعوي الدوري يزيل البقايا السامة والفضلات المنحشرة؛ ولا يمكن أن يساعد على إنقاص أعراض وشدة طيف واسع من الحالات الصحية فقط، وإنما يمكن أن يقي منها فورا. وأنا لا أتكلم عن الأمراض الهضمية فقط، وإنما أعني أنه يمكن أن يقي من الأمراض في كامل جسم الإنسان.

هل تشعر بالرغبة في تنظيف قولونك وفتح جميع طرق الإفراغ؟ يجب أن تكون كذلك؛ فالوقت قد وصل إلى ما أنت إليه الآن، أليس كذلك؟ – لاستعادة صحة القولون وتعزيز شعورك بالحياة. لكن هناك أكثر لصحة القولون من التنظيف العابر، حيث يجب أن تكون جيدا بالنسبة إلى القولون كل يوم.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا