X

رفسات الجنين الأولى Quickening

يطلق مصطلح الإحياء (الارتكاض) على الحركات أو الرفسات الأولى التي تشعر بها الأم لجنينها؛ ويحدث ذلك المظهر المثير حوالى الأسبوع العشرين من الحمول الأولى؛ ومن النساء من تشعر بالحركات الأولى قبل أو بعد أسابيع قليلة من هذا التوقيت؛ وقد تبدو تلك الحركات كنقر خفيف أو كرفرفة فراشة ما، وقد تعزو الأم في البداية تلك الأحاسيس إلى الألم المفاجئ للغازات أو الجوع.

ومن الطبيعي أن تكون حركات الجنين في الثلث الثاني من الحمل شاذة نوعا ما، فقد تكون قليلة ومتباعدة في البداية أو متعددة في يوم ما ومختفية في اليوم المقبل؛ ومع مضي الوقت، تصبح تلك الحركات والرفسات عادة أقوى وأكثر انتظاما؛ وقد يصبح من الممكن الشعور بها من خلال وضع اليد على أسفل البطن؛ وقد يكون الشعور بحركة الجنين طريقة محببة للشعور بالتواصل مع الحمل؛ فحالما تشعر الأم وشريكها بتلك الحركات، يصبحان أكثر ارتباطا عاطفيا مع طفلهما.

ومع تقدم الحمل، تصبح الحامل على دراية بالطرز النموذجية لحركة طفلها؛ حيث يوجد لكل طفل طراز معين في النشاط والنمو؛ ويكون الوقت الأكثر نشاطا بين الأسبوعين السابع والعشرين والثاني والثلاثين، ثم يميل النشاط إلى التناقص في الأسابيع الأخيرة من الحمل؛ ونذكر بوجوب مراجعة مقدم الرعاية الصحية عند ملاحظة أي تغير كبير في نشاط الطفل بعد الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل كغياب الحركات أو بطئها لأكثر من 24 ساعة.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع
مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب
ليس الآن