X

رائحة الفم الكريهة | الأسباب وطرق العلاج المنزلية والطبية

محتويات الموضوع

رائحة الفم الكريهة | الأسباب وطرق العلاج المنزلية (موضوع طبي #1)

قد يكون فمك نفسه سبب رائحة النفس الكريه Bad breath. فتفكك جزيئات الطعام والبقايا الأخرى نتيجة البكتيرية المتجمعة حول أسنانك قد يسبب رائحة كريهة،

أسباب النفس الكريه

1.    جفاف الفم، مثلما يحصل أثناء النوم أو بعد التدخين، فتتراكم الخلايا الميتة وتتحلل على لسانك، ولثتيك، وباطن وجنتيك، ما يسبب تلك الرائحة.

2.    الأطعمة المحتوية على زيوت، أو تلك ذات الرائحة القوية، مثل البصل والثوم، قد يفضي إلى نفس كريه.

3.    أمراض اللثة

4.    تراكم الطعام بين الأسنان نتيجة الإهمال في صحة الفم والأسنان

5.    عدوى في الحلق

6.    عدوى الجيوب الأنفية

7.    الحنك المشقوق

8.    ديدان معوية

9.    اضطرابات في المعدة، مثل التهاب المعدة و الإمساك

10.    قد يكون النفس الكريه عارضاً لمرض ما، مثل مرض الرئة أو داء السكري أو قصور في الكبد.

علاج النفس الكريه في المنزل

قد تساعد الخطوات التالية على تحسين النفس الكريه:

‏- نظف أسنانك بعد الأكل: احتفظ بفرشاة أسنان في العمل لتنظيف أسنانك بعد الأكل. احرص على تنظيف أسنانك مرتين يوميا على الأقل، لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق كل مرة.

– نظف لسانك: افرك لسانك بطريقة لطيفة للتخلص من الخلايا الميتة، والبكتيرية ورواسب الطعام. استخدم فرشاة الأسنان الناعمة أو كاشط اللسان المرن. حاول تنظيف لسانك في العمق قدر الإمكان لأن البكتيريا تميل إلى التراكم في الجهة الخلفية من فمك.

– استعمل خيط الأسنان كل يوم: فتنظيف الأسنان كما يجب بالخيط يزيل جزيئات الطعام والصفائح بين أسنانك.

– نظف أطقم الأسنان الاصطناعية: إذ ا كنت تضع جسرا أو طقما جزئيا أو كاملاً للأسنان، فنظفه جيدا مرة على الأقل كل يوم، أو حسب تعليمات طبيب الأسنان.

– تجنب الأطعمة القوية التي تسبب نفساً كريهاً. يشمل ذلك البصل والثوم والفليفلة الحريفة. فروائح هذه الأنواع من الأطعمة تدوم لوقت طويل عادة في فمك.

– اشرب الكثير من الماء لإبقاء فمك رطبا: احرص على استهلاك الكثير من الماء، وليس القهوة أو المشروبات الغازية أو الكحول.

‏- امضغ العلكة أو النعناع:.فمضغ العلكة أو مص السكاكر الخالية من السكر يساعد على إفراز اللعاب، ويزيل جزيئات الطعام والبكتيريا، أما إذا كنت تعاني من جفاف مزمن في الفم، فقد يصف لك الطبيب أو طبيب الأسنان محلول لعاب اصطناعي أو دواء يتم تناوله عبر الفم لتحفيز تدفق اللعاب.

– امضغ البقدونس الطازج: فمضغ البقدونس قد يحسن النفس الكريه مؤقتا.

إذ ا جربت هذه الطرق وبقي نفسك كريها، فيجب أن تبادر بزيارة الطبيب.


البخر، رائحة الفم الكريهة (موضوع طبي #2)

ما هو البخر أو الرائحة الكريهة للفم؟

هو الرائحة السيئة التي تنبعث من الفم، أو رائحة النفس الكريهة، وهذه المشكلة تنتشر بكثرة عند الأصحاء وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، أو بعد السكوت طويلاً.

أسباب البخر أو الرائحة الكريهة للفم

تنتج رائحة الفم الكريهة عن أسباب متعددة منها:

● وجود كائنات حية دقيقة في الفم مثل البكتيريا والفطريات التي تقو بتكوين مواد غازية ذات رائحة كريهة عن طريق هضم بقايا الطعام أو بمهاجمة أنسجة الفم الداخلية.

● مشكلات الأسنان مثل: التسوس، الخراجات السنية، تكوّن طبقة البلاك التي تترسب على الأسنان وهي عبارة عن تراكم بقايا الأطعمة مع أنواع من البكتيريا، أو بسبب التعويضات السنية الاصطناعية.

● التهاب اللثة التي تنتج عادة بسبب تراكم طبقة البلاك على الأسنان، والبلاك هو عبارة عن طبقة جيرية (كلسية) قاسية تترسب على الأسطح السنية فوق اللثة وتحتها، وهي ناتجة عن تكوّن غشاء بروتيني رقيق يتكوّن بسبب البكتيريا الفموية الطبيعية. تترسب المواد المعدنية والكلسية الآتية من الوسط الفموي وبقايا الطعام على هذا الغشاء، تستغل الجراثيم الفموية هذا الغشاء وما ترسب عليه كمزرعة لها ومن هنا تنشأ التهابات اللثة.

● تناول بعض الأطعمة ذات الرائحة النفاذة مثل البصل والثوم اللذين تبقى رائحتهما عالقة في تجويف الفم لفترة طويلة وتخرج مع الحديث أو أثناء الزفير.

● العدوى الميكروبية التي تصيب الفم أو التهابات الجهاز التنفسي مثل: التهاب اللوزتين أو الجيوب الأنفية، أو التهاب الرئتين المزمن.

● داء السكري، وذلك بسبب زيادة السكر في لعاب مريض السكري وبسبب زيادة تعرضه لمشكلات اللثة والأسنان، كما تسبب زيادة الأحماض الكيتونية رائحة حامضية نافذة ومميزة في الفم.

● بعض الأمراض المزمنة مثل أمرض الكليتين والكبد.

● التدخين.

● التنفس عن طريق الفم.

● التوتر والقلق.

● الصوم.

● عدم الإنتظام في استعمال الفرشاة وخيط تنظيف الاسنان.

● شرب المشروبات الكحولية.

● بعض الأدوية (مثل العقاقير المضادة للإكتئاب) والتي تشجع على نمو البكتيريا في الفم لأن هذه الأدوية تقلل من حجم افراز اللعاب.

تأثير البخر على الشخص المصاب به

يؤثر البخر على الشخص المصاب به تأثيراً معنوياً وقد يؤثر على علاقاته الاجتماعية، غير أنه ليس له آثار صحية خطيرة.

علاج البخر والرائحة الكريهة من الفم

● علاج الأسباب الأولية والظاهرة، مثل التسوس أو الأسنان المتهدمة التي لا بد من إزالتها إن لم يكن بالأمكان علاجها، كما لا بد من علاج جير الأسنان وإزالة البلاك.

● علاج الأمراض الإنتانية بالجهاز الهضمي كالتهاب البلعوم أو اللوزتين، وعلاج مشكلات المعدة.

● الإهتمام بنظافة الفم والأسنان.

● الامتناع عن التدخين والكحول والتقليل من استهلاك القهوة.

● تجنب الأطعمة ذات الرائحة النفاذة كالبصل والثوم والفجل.

● مضغ أوراق النعناع أو حبوب الهيل بين فترة وأخرى.


الرائحة الكريهة للفم | الأسباب والعلاج (موضوع طبي #3)

أسباب الرائحة الكريهة للفم قد تتعلق بالفم أو خارج نطاق الفم

1- إهمال نظافة الفم: إن فضلات الطعام عندما تتجمع بين الأسنان أو على سطوحها المختلفة أو في فجوات الضروس المتسوسة تنتج رائحة نفاذة جداً، والسبب في ذلك هو ملايين الميكروبات الموجودة في الفم بصفة مستمرة، وإن هذه الميكروبات تعمل على فضلات الطعام منتجة أحماضاً دهنية وكبريتات الهيدروجين فتصبح رائحة الفم كريهة.

2- التهابات اللثة: إن الالتهابات البسيطة اللثة قد تكون سبباً في وجود رائحة نفاذة جداً، وهذا الالتهاب عادة يكون مزمناً نتيجة لإهمال نظافة الفم.

3- الأطقم الصناعية: أصبحت الأطقم الصناعية في هذه الأيام واسعة الانتشار، وهي تعتبر أحد الأسباب الكبرى التي تسبب الرائحة الكريهة للفم، وإن فضلات الطعام هي السبب في ذلك، وهذه الفضلات تصنع مع لعاب الفم إن الذي يحدث عادة عقب العمليات الجراحية في الفم وخلع الضرس مثلاً يعتبر عملية جراحية صغيرة، والمريض يشعر برائحة فمه الكريهة، بل إن هذه الرائحة النفاذة قد تستمر بضعة أيام والسبب في ذلك هو أن عملية مضغ الطعام العادية تتعطل في هذه الأيام وأيضاً لأن المريض في العادة لا يستطيع أن يتناول غذاءً سائل أو طعاماً بسيطاً لا يحتاج إلى المضغ العادي، وفي ذلك الوقت تكثر الميكروبات في الفم، وتقوم بتحليل الدم الذي يتسرب لمكان الخلع مسببة بذلك رائحة كريهة نفاذة، وهذه الميكروبات قد تلوث الجلطة التي تتكون عقب عمليات الخلع فتسبب بذلك رائحة كريهة تستمر بعض الوقت.

4- رواسب مخاطية لزجة تتجمع على الأطقم الصناعية وتتخمر بواسطة ميكروبات الفم منتجة رائحة نفاذة جداً.
هذه الرائحة النفاذة تمتصها مسام الأطقم الصناعية وبخاصة إذا كانت سيئة في الصنع فتنتج بذلك رائحة كريهة.

5- بعد العمليات الجراحية.

6- التهاب اللوزتين.

7- التهاب الأنف والجيوب الأنفية.

8- أكل البصل أو الثوم.

9- تدخين السجائر.

10- عسر الهضم.

ماذا يستطيع المريض أن يفعل؟

● إن نظافة الفم يجب أن تحظى بعنايتك الزائدة ويجب أن تنظف أسنانك جيداً بالفرشاة والمعجون عقب كل وجبة خصوصاَ عقب وجبتي الإفطار والعشاء وإن الماء والصابون وحدهما لا يكفيان لإبعاد كل فضلات الطعام المتبقية بين الأسنان وعلى سطوحها المختلفة لذلك نظف فمك بالفرشاة والمعجون والمضمضة (غسول للفم) دائماً.

● حرك فرشاة مبللة على اللسان بضع مرات في اتجاه واحد إلى الخارج حتى يمكن تنظيفه هو أيضاً.

● إذا كنت تستخدم طقماً صناعياً أخرجه من فمك عقب كل وجبة واغسله جيداً بمعجون الأسنان والفرشاة حتى يمكن إبعاد كل فضلات الطعام الملتصقة بالطقم الصناعي، وعند النوم احفظ الطقم الصناعي عقب غسله في كوب خاص به بعض الماء العادي ومواد تنظيف الأطقم الخاصة.

● إذا أجريت عملية جراحية في فمك أو إذا خلعت إحدى الأسنان استعمل الفرشاة والمعجون والمضمضة ولا تهمل تنظيف فمك.

● اذهب إلى أخصائي الأسنان إذا كانت رائحة فمك كريهة، وإذا لاحظ أخصائي الأسنان أن الرائحة الكريهة لا تصدر من فمك وإنما من مكان آخر غيره فسوف يحيلك إلى أخصائي الأمراض الباطني أو أخصائي الأنف والأذن والحنجرة أو غيرهما.


أسباب وعلاج رائحة الفم الكريهة (موضوع طبي #4)

رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تهم كل إنسان وطالما فرقت بين الخلان والأحباب وأبعدت الأصحاب وإذا سألت عن الأسباب فإليك الجواب، تعرف رائحة الفم أو بخر الفم halitosis بتلك الرائحة الكريهة غير الطبيعية.

ليس للفم النظيف في الحالة الطبيعية أية رائحة وإنما تنشأ هذه عن تخمر الفضلات الطعامية المتبقية ما بين الأسنان وفي الحفر النخرة بفعل الجراثيم فينطلق عن هذا التخمر غازات كريهة والتي هي سبب إكساب الفم الروائح النتنة. ويزيد من سرعة التخمر اهمال تنظيف الفم ووجود القلح، وهو تلك الرواسب التي تشبه الجبس (الجبصين) حول الأسنان وتكون ذات لون أصفر مسمر وتكون مليئة بالجراثيم، حيث تجد الجراثيم في هذه الأفواه الملجأ الأمين والشروط الحسنة من غذاء وحرارة مناسبة.

إن رائحة الفم عرض مرضي تكون ناتجة في كثير من الأحيان عن إهمال صحة الفم بالذات وإهمال العناية به وقد تكون لأسباب عامة وتختلف رائحة الفم تبعاً لأوقات النهار فهي في الصباح اشد وذلك بسبب الاختمار الحادث طوال الليل حيث أن تناقص اللعاب أثناء النوم يزيد من تفسخ البقايا والفضلات ومن هنا يجب أن نحرص ألا ننام ما لم ننظف فمنا تنظيفاً جيداً.

تختلف رائحة الفم تبعاً لكمية اللعاب وكثافة الجراثيم وكذلك حسب الحالة الغريزية كحالة الطمث عند المرأة إذ أن كثيراً من النساء اللواتي يعانين من اضطرابات سنية أو لثوية أو أنفية يعانين من مذاق كريه في الفم، وفي أغلب الأحيان تكون الأسباب فموية ولكن أحيانا قد تكون الأسباب عامة كما في أمراض الرئتين والممرات التنفسية وهي أقل من الأسباب الفموية ونستطيع أن نميزها بجعل المريض يغلق شفتيه ويتنفس من الأنف فإذا انعدمت الرائحة فالأمر يعود غالبا إلى الفم.

الأسباب المؤدية إلى رائحة الفم

● جفاف الفم يزيد من رائحته، لذلك نجد أن الناس الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم لذلك يجب التنفس من الأنف حتى لا يتعرض الفم للجفاف وتتأذى اللثة كما أن تقدم العمر قد يسبب رائحة الفم خاصة مع إهمال النظافة. فالنظافة من الإيمان والفم النظيف السليم يكسب صاحبه إشراقة ولا يجعل الآخرين ينفرون منه عدا عن كونه مفتاحا لصحة الجسم بشكل عام.

● إن حدوث خلل في وظيفة الأنبوب الهضمي أو التخمة أو إدخال الطعام على الطعام يؤدي إلى الاختمار وإطلاق مواد سامة تؤثر في الكبد فيتعب هذا العضو وقد يصاب بعلة، فتتعطل وظيفة الكبد في إبادة الجراثيم والسموم، فتنطلق هذه السموم فتؤثر في الجملة العصبية فتحدث دوارا وما كان من هذه السموم طيارا بطبيعته ينطرح عن طريق الرئة ويجعل رائحة النفس كريهة وما انطرح عن طريق الجلد جعل العرق نتناً.

● الإهمال في النظافة والصحة الفموية السيئة وأمراض فموية مثل نخر الأسنان المتروك دون معالجة والخراجات السنية والتقيحات وأمراض الأنف والبلعوم والجيب الفكي والتهاب اللوزات والزوائد الأنفية

● انحصار فضلات الطعام بين الأسنان سيئة التوضع والأجهزة الصناعية السيئة والجسور الرديئة الصنع.

● داء السكري.

● تحدث الرائحة أيضا في حالات نقص سكر الدم

● إن الأشخاص المصابين بأمراض لثوية مثل الجيوب والانتباج والتراجع تكون عندهم التخمرات أشد

● التدخين: إن أثار التدخين على الغشاء المخاطي تلاحظ عند المدخنين بصورة شديدة فيحدث في البداية التهاب الغشاء المخاطي ويزداد التقرن وان الغدد المخاطية في الجزء الخلفي لقبة الحنك تصبح ضخمة ويمكن أن تنسد أقنيتها المفرغة ويمكن أن يحدث تقرح وضمور في الحلميات الموجودة على اللسان وليس هذا مبلغ ضرر الدخان فحسب وإنما تلك الحالة من بخر الفم التي يشعر بها كل من يقترب من المدخن وتؤدي إلى النفور منه عدا عن تلون الأسنان..

● الأجهزة السنية الصناعية: يجب تنظيف الأجهزة جيدا بعد كل طعام كما يجب نزعها أثناء النوم لمنع النفس الكريه ويوضع الجهاز ليلا في قليل من الماء الحاوي على شيء من الغسول الفموي مثل الماء الاكسجيني…

● نتائج وجود الترسبات القلحية: إن إهمال القلح وعدم إزالته يؤدي إلى عدم تنبه وتنشيط حوافي اللثة بواسطة الطعام فيحدث ضعف اللثة فتنفذ إليها الجراثيم وتصاب بالالتهاب فتصبح الحليمات اللثوية حمراء هشة لينة نازفة تسبب الرائحة الكريهة والطعم الكريه في الفم لذلك يجب إزالة القلح عند طبيب الأسنان لأنه يكون قاسيا يتعذر إزالته بالفرشاة العادية وبعدها يتابع المريض تنظيف أسنانه يوميا وبعد كل وجبة طعام حتى لا تترسب طبقة القلح منى جديد وتقسو يوما بعد يوم.

● بعض الأطعمة تبعث الرائحة الكريهة في أنفاس من يأكلها مثل البصل وقد حلت هذه المشكلة جزئيا بأكل أوراق الخس التي تذهب قليلا بالرائحة نظرا لاحتوائها على مادة الكلوروفيل. ونظرا لنفور البعض من تناول البصل نود ذكر قيمته الغذائية الهامة وقدرته الهائلة على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء وقد تبين انه يحتوي على الحديد والفسفور وفيتامين أ بكميات وافرة. أما الثوم فهو كالبصل من حيث القدرة على قتل البكتريات لاحتوائه مادة الاليسين وهو غني بالفسفور والكالسيوم مما يجعل له خاصية منشطة.

معالجة البخر ورائحة الفم الكريهة

● بالنسبة لأسباب البخر العامة يجب معرفة السبب سواء كان تنفسيا أو هضميا أو التهاب اللوزتان

● إزالة كل الأسباب المؤثرة من قبل طبيب الأسنان

● معالجة رائحة الفم الناجمة عن أسباب فموية فعالة وغالبا ما يشفى بالاعتناء بالصحة الفموية وطبيب الأسنان يمكن ان يعالج النسج المرضية ويحذف العوامل السيئة التي تسبب تجمع فضلات الطعام ويوجه المريض إلى طريقة تنظيف ما بين الأسنان. ويجب اللجوء إلى استعمال غسولات فموية mouth wash ولا سيما تلك الحاوية على عوامل مضادة للجراثيم فهي تزيل رائحة الفم المزعجة لمدة لا تقل عن ساعتين وهو إنقاص مؤقت للنفس الكريه.

● مضادات البخر: حيث تقوم بتأثير كيميائي أو ميكانيكي في تعديل التفاعلات الكيماوية الناتجة عن تفسخ واختمار المواد الأجنبية فيما بين الأسنان وضمن النخور السيئة والمناطق الالتهابية في اللثة ومن هذه الأدوية المواد المؤكسدة والمواد الماصة كالفحم والكلوروفيل والحموض والمواد التي تحرر الكلور، ومن المواد المؤكدة اذكر:

– الماء الاكسجيني: ان محلوله المائي بنسبة 3% يؤثر موضعيا على الجراثيم وهو مضاد للعفونة ضعيف يحرر الاوكسجين بسرعة فيخرب البقايا ويبيض الأسنان يستعمل في مكافحة البخر وفي التهابات الفم واللثة المختلفة.

– المواد الماصة، الكلوروفيل وهو يوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ. يتدخل الكلوروفيل في الأكسدة فينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات ويعدل الأجسام الأجنبية التي تعتبر سببا لرائحة الفم يدخل الكلوروفيل في تركيب بعض المعاجين السنية وقد ثبت أن بوسع هذه المعاجين إزالة البخر خلال ساعتين من تفريش الاسنان


كيفية علاج رائحة الفم الكريهة (موضوع طبي #5)

ما رأيك بهذه المقولة: “يمكنك أن تتعاطف مع قاتل ولكنك لن تتعاطف مع شخص ذي رائحة فم نتنه”

لا شك أن رائحة الفم الكريهة تعد مشكلة تؤرق معظم الناس، لكن ما أود أن أنوه إليه أنه في بعض الأحيان تكون الحالة نفسية، أي أن الشخص لا يشكو حقيقة من اي رائحة

تجارب وأعراض تدل على وجود رائحة نفس كريهة

1- إذا وجدت أن لثتك تنزف عندما تنظف أسنانك أو تسلكها بالخيط.

2- إذا كانت لثتك محمرة أو متنفخة في عدة أماكن.

3- أنفخ داخل كيس وإسنشقه بسرعة.

4- إلعق أو إلحس بواسطة لسانك الجزء الداخلي من يدك(المعصم) وإنتظر أربع ثواني ثم إستنشق الرائحة.

5- إذا كنت مدخناً.

6- إسأل شخصآ مقربآ منك (صديقك أو زوجتك).

7- إذهب إلى طبيب الأسنان فسيعرف فوراً.

لكن يجب علينا أن نفرق بين رائحة الفم المؤقتة والرائحة الدائمة ورائحة النفس الصباحية.

رائحة النفس الصباحية

كل شخص تقريبآ يملك رائحة فم كريهة في الصباح.

خلال النهار يزيح اللسان والخدان فضلات الطعام والخلايا الميتة وهذه تشطف باللعاب.

لكن عندما نكون نائمين تنعدم حركة اللسان والخدين ويقل تدفق اللعاب وتحلل البكتيريا الفموية بقايا الطعام الراكدة في الفم بسرعة فينتج من ذلك رائحة فاسدة كؤيهة وغير مستحبة.

العلاج:

  • نظف أسناك قبل النوم.
  • عند الأستيقاظ تناول وجبة فطور.
  • إشرب كأس ماء + ليمون.

رائحة الفم المؤقتة

أسبابها:

أ- تنتج عن التأثير البطيء للتدخين فهو يقلل من تدفق اللعاب

ب- تنتج الرائحة المؤقتة أيضآ من شيء تم أكله خلال ال 24 إلى 48 ساعة الماضية، مثل: الثوم والبصل والكاري والطعام المحتوي على كثير من التوابل

ت- تنتج الرائحة أيضآ من عدم الأكل: فعندما لا يتوافر اي طعام يبدأ الجسم بتفكيك الدهون، والطاقة الناتجة عن تفكيك الدهون تخرج عن طريق التنفس برائحة كريهة أشبه بالتفاح الفاسد.

العلاج:

  • أكل البقدونس.
  • نضف أسنانك بمعجون الاسنان
  • شطف الفم بماء دافيء.

رائحة الفم الدائمة

الأسباب:

أ- السبب الرئيسي هنا هو أمراض اللثة: فأمراض اللثة يسببها البلاك وهي الطبقة اللزجة من البكتيريا التي تتكون عند كل شخص وكل يوم، وتستقر هذه البكتيريا بين الأسنان وفي مكان اإلتقاء اللثة بالأسنان، وبسبب سوء الإعتناء بالفم فسينتج فائض من البكتيريا مما يؤدي إلى أمراض في اللثة وخروج رائحة فم كريهة.

ب- إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن: فإذا كان السائل المخاطي الموبوء يتقطر نازلآ من الجزء الخلفي للأنف إلى البلعوم، فإنه سيؤدي إلى السعال التحسسي وخاصة عند الإستلقاء على الظهر، وهذا يؤدي إلى خروج راحة كريهة.

ت- المشاكل المعوية: في بعض الأحيان قد تكون هي المشكلة ولكن ليست بشكل مباشر، لأن لأن المعدة مغلقة عن البلعوم بحلقة ضيقة من العضلات وفي الحالات الطبيعية لا يمكن أن يتسرب أي رائحة من المعدة إلا في حالة التجشؤ(خروج غازات من الفم) أو التقيأ أو في حالة وجود مشكلة معوية

العلاج: يعطى هنا الحقن الشرجية والمسهلات

ث- جفاف الفم: إن أي شيء يسبب جفاف للفم فإنه يجعل رائحة الفم كريهة لأن اللعاب ينظف الفم، ومن هذه الأشياء أذكر لكم:

  • الغسول الفموي الذي يحوي في تركيبه على الكحول.
  • التمارين الرياضية السريعة والصعبة.
  • أدوية مضادات الإكتئاب مثل (أميتريبتيلين).

ج- دواء النوبات القلبية: مثل الايزوسوربيد دينيتريت.

ح- أسباب أخرى مثل السكري وقرحة المعدة

طرق العلاج بشكل عام

1- مضغ العلكة الخالية من السكر: لأنها تحفز على تدفق اللعاب وتنشط حركة الفك والخدين وهذا يؤدي إلى إزالة بقايا الطعام وتشطيف الفم.

2- تنظيف الأسنان:

هناك طرق وأساسيات للتنظيف:

أ- إستخدام فراشاة ناعمة ذات رأس دائري.

ب- عدم إستخدام كمية كبيرة من معجون الأسنان بل يجب ألا يزيد عن حجم حبة الحمص لأنه مادة مخرشة وتحدث ضررآ للأسنان

ت- تنظيف كل سنين معآ مع إستخدام حركات دائرية وإلى الأمام وإلى الخلف (وليس إلى الأعلى والأسفل) ولمدو ستة ثواني لكل زوج من الاسنان فقط.

ث- قم بتوجيه الفرشاة نحو اللثة.

3- المسواك والخيط: يستخدم بعد الوجبات لإزالة بقايا للطعام.

4- بعض أنواع الغسولات الفموية: أغلب أنواع الغسولات تحوي مواد حمضية قد تسبب ضررآ لمينا الأسنان كما أن نتائجها مؤقتة خاصة غذا كنت تعاني من أمراض في اللثة لكنها تساعد في القضاء على البكتيريا وتقوية اللثة.

هناك أنواع مقبولة وذات تأثير جيد:

  • الغسولات التي تحوي (التريكلوسان و ستيلبيريدينيوم)
  • الغسولات التي تحوي (كلوريكسيدين كلكونيت)
  • الغسولات التي تحوي (ستيلبيريدينيوم كلوريد)
  • الغسولات التي تحوي (كلورين ديوكسيد)

5- زيارة طبيب الأسنان للكشف عن أمراض داخل الفم.

الخلاصة:

لا داعي للقلق والخجل، فرائحة الفم كانت وما زالت تشكل منذ الأزل مشكلة للإنسان، وحتى الوقت الحاضر، إذ تقدر الدراسات عدد الذين يعانون من مشكلة رائحة الفم بالملايين.

ومشكلتك حلها يبدأ من زيارة طبيب الأسنان الذي سيقوم بفحصك وتشخيص حالتك، ولا ننسى أبداً السواك.


رائحة النفس الكريه Bad breath – halitosis (موضوع طبي #6)

تعتبر المحافظة على نظافة الجسم والتمتع برائحة منعشة هاجساً لدى الكثيرين بهدف ترك انطباع جيد لدى الآخرين. إلا أنه في كثير من الأحيان، تفاجئنا مشكلة نجهل أسبابها وتسبب لنا الحرج في المجتمع أثناء تحدثنا مع الآخرين فتصبح حديثهم رغم كل الجهود لمكافحتها.

رائحة الفم الكريهة مشكلة يعانيها كثيرون، وأسبابها داخلية أحياناً ناتجة عن أمراض ومشاكل صحية مختلفة وخارجية أحياناً. أما الحلول فتختلف بحسب الحالة وأسبابها.

أسباب رائحة الفم الكريهة

تختلف أسباب رائحة الفم ومصادرها، فمنه ما ينتج عن مشاكل في البلعوم، وفي هذه الحالة يعتبر جفاف الفم من اللعاب هو العامل المشترك والمسبب الرئيسي في كل الحالات.

إن رائحة النفس يمكن أن تنتج من حالتين من الإلتهابات: أولهما إلتهاب الجيوب الأنفية sinusitis حين يضطر المريض إلى التنفس من فمه، ويؤدي نزول السائل المخاطي إلى البلعوم إلى انبعاث هذه الرائحة المزعجة؛ وثانيهم التهاب البلعوم pharyngitis، إضافة إلى أمراض أخرى يمكن أن تؤدي إلى رائحة فم كريهة كالمشاكل في الهورمونات والسكري ومشكلة عدم إفراز الغدد، خصوص عند المسنين.

كما أن الأشخاص الذين تعرضو إلى الأشعة لمعالجة مرض السرطان يعانون هذه المشكلة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المشاكل في اللوزتين تتسبب بحد ذاتها برائحة نفس مزعجة، وفي هذه الحالة أيضاً ترتبط المشكلة بجفاف اللعاب في الفم بعد أن يستهلك. وعندما تكون تجويفات اللوزتين صغيرةً جداً والفم واسع يجف اللعاب بنسبة أكبر، خصوصاً عندما يعاني الشخص التهابات تزيد من جفاف الفم وبالتالي من رائحة الفم. كذلك، إذا كانت التجويفات كبيرة ينتج عن ذلك رائحة فم مزعجة نتيجة تكدس إفرازات اللوزتين caseum

من جهة أخرى، هناك أسباب خارجية عديدة تتسبب برائحة فم كريهة ومزعجة وأهمها كثرة الكلام وممارسة الرياضة في الهواء الطلق بسبب دخول الهواء البارد إلى الفم، والتوتر والتدخين والشخير والمشروبات الباردة والإفراط في تناول الحلويات والحوامض التي تسبب حموضة في المعدة. إضافة إلى أن بعض الأدوية، كأدوية ضغط الدم وأدوية الإكتئاب تسبب رائحة فم كونها تجفف اللعاب وتزيد التبول.

بالإضافة إلى ذلك، يزيد الطقس الحار والجاف من حدة المشكلة.

كما أن الأشخاص الذين يتنفسون من فمهم أكثر من غيرهم يعانون هذه المشكلة بنسبة أكبر.

من بعض الحلول التي يمكن اللجوء إليها لمعالجة هذه المشكلة وأهمه «الغرغرة » بـ بيكاربونات الصودا، هذا إضافةً إلى المشروبات القلوية كالخبيزة والبابونج وبعض الأدوية التي نتناولها عن طريق «المص »، والأدوية الخاصة للغرغرة.

كما يمكن اعتماد بعض الحلول البسيطة التي تساعد في مواجهة المشكلة كأن يشرب الأشخاص الذين يمارسون الرياضة الماء أولاً بكميات بسيطة لتجنب جفاف الفم.

كما أن العلكة تساعد في زيادة إفرازات اللعاب وبالتالي في تحسين رائحة الفم وإعطاء رائحة منعشة.

يمكن اعتماد هذه الحلول موقتاً، إنما تتطلب المعالجة الجذرية معالجة السبب الرئيسي إضافة إلى العلاجات الجانبية المساعدة.

من جهة أخرى، لرائحة الفم علاقة وثيقة بصحة الأسنان وسلامتها. فتخمير بقايا الأكل في فجوات الأسنان، خصوصاً الكبيرة منه في حال عدم تنظيفه بالطريقة المناسبة، تسبب انبعاث الرائحة علماً أن ذلك يحصل عند تسوّس الأسنان.

كما أن التهابات اللثة تؤدي عادةً إلى رائحة فم مزعجة، كذلك عندما يكثر الإلتهاب في السن ويزيد القيح فيه.

كما أن تزايد كمية الجير في الأسنان تسبب أيضاً رائحة فم مزعجة إذ يؤدي الجير إلى التقاط بقايا الطعام بكثرة وتزداد صعوبة تنظيف الأسنان وإزالتها.

إضافة إلى التدخين ومرض السكري الذي يؤدي إلى رائحة نفس مزعجة.

الوقاية من هذه المشكلة المحرجة

تتم بشكل أساسي من خلال التنظيف الفاعل والمناسب للأسنان في كل الأماكن دون إهمال أي سن أو أي موضع في الفم. وفي ما يتعلق بالمعالجة، تتم وفقاً لسبب المشكلة. فإذا كان التسوس هو الذي يسبب رائحة الفم، من الضروري استشارة طبيب الأسنان لتنظيف « السوسة » و «رصرصة » السن وسد الفجوة التي تتجمع فيها بقايا الطعام.

وبالنسبة إلى التهاب اللثة، الحل يكمن في تنظيف اللثة والأسنان بإزالة الجير، كما يساعد حمام الفم في مكافحة هذه المشكلة، خصوصا إذا كان الشخص يدخن.

وبالنسبة إلى مرضى السكري، فمن الطبيعي أن يعانوا مشكلة رائحة الفم، خصوصاً أنهم يعانون التهابات في اللثة أكثر من غيرهم من الأشخاص ما يزيد من حدة المشكلة. وفي هذه الحالة يكون العلاج موضعياً بواسطة حمام الفم ومعالجة اللثة والأسنان، إضافة إلى العلاج الأساسي للمرض.

المصدر: مجلة لها


التخلص من النفس الكريه ورائحة الفم (موضوع طبي #7)

لا شك بأن تنظيف الأسنان بانتظام بالفرشاة والخيط من شأنه أن يزيل بعض البكتيريا الفموية التي تسبب عادة النفس الكريه. ولكن العناية الروتينية بالفم ليست كافية للتخلص من رائحة الفم.

ولا تكفي أيضا حبوب النعناع وسوائل المضمضة المصفوفة على رفوف الصيدليات والمتاجر. فأقصى ما تفعله هو تغطية المشكلة. لا بل إن السكر الموجود في حبوب النعناع والكحول في غسول الفم يجعلانهما غير صحيين لعلاج رائحة الفم.

هنا تأتي فائدة العلاجات الطبيعية. وأفضلها قد لا يتواجد لدى الصيدليات، بالرغم من أنها قد تباع لدى معظم متاجر الأطعمة الصحية، ألا وهي كاشطة اللسان.

دليل العناية الطبية

ينتج النفس الكريه المزمن عن أنواع عديدة ومختلفة من الأمراض، كالسرطان والفشل الكلوي والسكري. فإن كنت تعاني من مشكلة النفس الكريه بصورة مزمنة، استشر طبيبا مختصا.

فمن شأن مشاكل الأسنان، بدءا من تيجان الأسنان وأطقم الأسنان الاصطناعية غير الملائمة إلى الحشوات المكسورة أن تسبب نفسا كريها أيضا. فإن كنت لا تعاني من مرض خطير ولم تفلح العلاجات المنزلية في مساعدتك على التخلص منه، قم بإصلاح المشكلة لدى طبيب أسنان.

كشط اللسان: حل ممتاز للبكتيريا

يقول مايكل أولمستيد، دكتور في جراحة الأسنان، طبيب أسنان مختص في مقدرة التعايش مع الأنسجة الحية في ديل مار، كاليفورنيا، أن كثيرا من البكتيريا المسببة للرائحة (وربما بعض جزيئات الطعام المتحللة الكريهة الرائحة) تختبئ في زوايا وشقوق الحليمات، وهي سويقات مجهرية تشبه نباتات الفطر تكسو سطح اللسان.

ويقول: “تنظيف الأسنان بالفرشاة لا يزيل هذه البكتيريا والجزيئات عن اللسان”، بل عليك كشطها. وكاشطة اللسان هي أفضل أداة لذلك، وهي عبارة عن جهاز معدني عادة على شكل U، تمسكه من طرفيه وتجره بلطف على لسانك.

ويشير: “يعتمد معظم الناس على كشط اللسان لتجنب النفس الكريه. وقد قاموا بذلك لآلاف السنين”. وإليك كيفية القيام بذلك.

هدفك هو إزالة المادة اللزجة البيضاء أو البنية أو البرتقالية الموجودة على اللسان. من أجل ذلك، اكشط سطح اللسان وجانبيه، باستثناء الجهة السفلية، من الخلف إلى الأمام. واكشط المنطقة نفسها أكثر من مرة عند الضرورة. ابدأ من أبعد نقطة في مؤخر اللسان من دون أن تسبب التقيؤ لأن الحليمات الأطول موجودة في مؤخر اللسان وهي تخبئ معظم البكتيريا وجزيئات الطعام المسببة للرائحة. اكشط لسانك كلما نظفت أسنانك بالفرشاة.

وفي طب الأيورفيدا، وهو نظام علاج طبيعي قديم من الهند، فإن أفضل كاشطات اللسان المستعملة لإزالة الأجسام والجزئيات المسببة للرائحة، هي تلك المصنوعة من الفضة.

فمعدن الفضة يحرر أيونات تقتل البكتيريا الموجودة على اللسان. واستنادا إلى علم الأيورفيدا، فإن الفضة تقلص البيتا وهي عامل مدفئ للجسد من شأنه أن يساهم في تفاقم مشكلة النفس الكريه.

وإن كانت الفضة قوية الطعم بالنسبة إليك، جرب النحاس. فبالنسبة إلى الأيورفيدا، تساعد كاشطة النحاس على تنظيف اللسان وتضبط براعم الذوق، مما يساعدك على التمتع بالأطعمة الصحية الطبيعية أكثر من قبل. إن الأطعمة الصحية تساهم في منع المشاكل المعوية، التي تشكل سببا آخر للنفس الكريه.

وإن لم ترغب بالإنفاق لشراء كاشطة لسان، استعمل ملعقة عوضا عن ذلك، واكشط لسانك بطرفها. ولكن احرص على ألا يكون الطرف حادا، ولا تستعمل الملعقة لأي غرض آخر.

العلاج المثلي: لزيادة الانتعاش

إن كان اللسان يحمل طبقة سميكة من البكتيريا، استعمل، فضلا عن الكشط، علاجا مثليا يعرف باسم Mercurius vivus. إذ يساعد هذا العلاج على تخفيف إفراز اللعاب الزائد، مما يحد من زيادة الطبقة المسببة لرائحة الفم. تناول قرصين من مستحضر بقوة 30X في اليوم حتى تحسن الأعراض، أو لمدة عشرة أيام.

الكلوروفيل: بديل أخضر

قد تنتج رائحة الفم عن مجموعة من المشاكل الهضمية في المعدة والأمعاء. وفي كثير من هذه حالات، لا يتم هضم الطعام بشكل سليم، فتتصاعد أبخرة الطعام غير المهضوم إلى الفم (وخارجه).

وليس من السهل دوما حل المشاكل الهضمية، ولكن لا يعني ذلك أنك ستضطر إلى تحمل مشكلة النفس الكريه أثناء ذلك. بل يمكنك إزالة رائحة القناة الهضمية بالكلوروفيل، وهي المادة الكيميائية نفسها التي تخضر الأوراق. فعند استيقاظك صباحا، تناول ثلاثة كبسولات أو أقراص من الكلوروفيل على معدة خاوية. ثم تناول ثلاثة أخرى قبل أو بعد كل وجبة. (ويسبب الاستعمال المنتظم للكلوروفيل اخضرار البراز، وهو تأثير جانبي غير اعتيادي ولكنه غير مؤذ).

الفحم المنشط: محلي طبيعي للنفس

هو مكمل آخر ينظف الجوف ويحلي النفس. ويوصى بتناول كبسولة واحدة في اليوم حتى زوال المشكلة. وإن لم تلاحظ أي تحسن بعد 10 أيام، استشر طبيب أسنانك.

الأنزيمات الهضمية: تحلل النفس الكريه

ومن الأسباب المحتملة الأخرى لسوء الهضم (والنفس الكريه) هو نقص الأنزيمات الهضمية، وهي الكيميائيات الخاصة التي تحلل الطعام في الأمعاء. ولكن، يمكنك استبدال الأنزيمات المفقودة بمكمل أنزيمي.

ويوصى باستعمال كبسولات من الجيلاتين تحتوي على أربعة من أهم الأنزيمات الهضمية: البروتيز (للبروتين) والأميلاز والسيلولاز (للكربوهيدرات) والليباز (للدهون).

ولكن لا تبتلع الكبسولات. فمن الممكن أن لا تكون قدرتك على الهضم قوية بما يكفي لإذابتها. عوضا عن ذلك، افتح كبسولة قبل كل وجبة وأفرغ محتواها في كوب ماء سعة 4 أونصات (113.6 سم3)، ثم حركها جيدا واشربها. اتبع هذا النظام حتى تحسن الأعراض.

الأعشاب: أربعة أعشاب تنعش النفس

الزنجبيل، الكزبرة، الكمون والشمرة هي أربعة أعشاب شائعة الاستعمال تعمل على إزالة رائحة الجهاز الهضمي. ولمضاعفة الفاعلية، ينصح بفتح كبسولة جيلاتين من كل عشبة وإفراغ محتواها في ملعقة طعام وتناوله مع قليل من الماء بعد كل وجبة.


رائحة الفم الكريهة | تقرحات الفم | جفاف الفم (موضوع طبي #8)

يُعرف الفم بالتجويف الفموي، ومنه تبدأ القناة الهضمية، ومن المشكلات الشائعة التي تصيب هذه المنطقة رائحة الفم الكريهة، وتقرحات الفم، وجفاف الفم مع نقص اللعاب.

رائحة الفم الكريهة

وتُعرف رائحة الفم الكريهة بالبخر؛ وهي مشكلة شائعة ومحرجة جدًّا.

ومن الأسباب الأكثر شيوعًا لرائحة الفم الكريهة:

– تدني مستوى صحة الأسنان مع وجود أسنان مكسورة، أو أسنان حاملة للعدوى

– مرض اللثة المعروف بالتهاب دواعم الأسنان

– جفاف الفم ونقص إفراز اللعاب

– تقرحات الفم التي تصيب اللثة، والجدران الداخلية للفم، واللسان

– بياض اللسان

– عدوى الجيوب الأنفية الناتجة عن التنقيط الأنفي الخلفي للإفرازات حاملة العدوى أسفل الجزء الخلفي من الحلق

– تدخين السجائر

– البكتيريا الضارة الموجودة في المعدة، مثل عدوى بكتيريا الملوية البوابية

ويمكن للعمل على إزالة السموم من الجسم لمدة أسبوعين، أو اتباع حمية الماء لمدة أربعة أيام، أن تزيد من تكاثر البكتيريا النافعة الموجودة في أمعائك؛ وهو ما أوصي به بشدة لتحسين رائحة الفم. كما يُمكنك تناول مكمل بروبيوتيك مناسب، مع تناول المزيد من الفواكه والخضراوات النيئة، وتجنب السكريات.

ويُمكنك الحصول على محلول بيروكسيد الهيدروجين ٣٪ بتوصية من طبيبك، على أن تضع ٣ نقاط منه في كأس صغيرة من الماء، وغسل الفم بهذا المزيج من الداخل وبصقه. لأن بيروكسيد الهيدروجين قادر على قتل البكتيريا المسببة لتراكم الجير على الأسنان وأمراض اللثة، والحد من رائحة الفم الكريهة.

كما تُقلل الغرغرة باستخدام الفضة الغروية من انتشار البكتيريا الضارة في الفم؛ لذا أنصح بالغرغرة باستخدام ملعقتين كبيرتين منها ثم بصقها، كما يعد الاعتناء بنظافة الأسنان أمرًا ضروريًّا، إلى جانب ضرورة استخدام خيط الأسنان، أو خلة الأسنان، أو فرشاة الأسنان بعد تناول الطعام.

كما يمكنك زراعة بعض النعناع الطازج في حديقة منزلك، أو في أحواض الزرع، ومضغه بانتظام لتحسين رائحة الفم.

جفاف الفم

من الممكن أن يرتبط جفاف الفم بجفاف العينين، وقد يكون علامة على وجود خلل في المناعة الذاتية يدعى متلازمة شوجرن، حيث تتلف الغدد اللعابية، والغشاء المخاطي المبطن لتجويف الفم.

ويمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين، وتناول مكملات أحماض أوميجا ٣ الدهنية الموجودة في الأسماك الزيتية، وزيت السمك، ومكملات زيت الكريل، وبذور الشيا، وبذور القنب، وبذور الكتان المطحون.

وعليك أيضًا تناول المزيد من الدهون النافعة الموجودة في الأفوكادو، وزيت جوز الهند، وزيت الزيتون المعصور على البارد. ويمكن لغسول بيوتين الخاص بالفم أن يساعد على الحد من أعراض جفاف الفم؛ فهو منتج خاص للعناية بنظافة الأسنان، ويتوافر في عدة أشكال، منها معجون أسنان، وغسول فم، وكريم. ويحتوي معجون الأسنان على أحادي فلوروفوسفات الصوديوم، كما تحتوي جميع منتجات بيوتين على إنزيمات تشمل أكسيداز الجلوكوز، واللاكتوفيرين، واللاكتوبيروكسيديز، والليزوزيم.

كما يمكن لمنتجات بيوتين أن تحد من معدل تكرار تكون الرواسب الجيرية على الأسنان، وإن كانت لا تقضي على البكتيريا العقدية الطافرة تمامًا, وهي البكتيريا المسببة لتكون الرواسب الجيرية على الأسنان. وهنا يلعب كل من بيروكسيد الهيدروجين، والفضة الغروية، دورهما في القضاء على هذه البكتيريا الضارة، وتتوافر منتجات بيوتين في الصيدليات.

قرح الفم

كثيرًا ما تكون قرح الفم متكررة الحدوث، وهي مؤلمة جدًّا؛ نظرًا إلى وجود العديد من النهايات العصبية في الفم. ويمكن تجنبها عن طريق اتباع نظام غذائي يخلو من الجلوتين وتناول مكملات الزنك، والسيلينيوم، وفيتامين ج، وفيتامين د. ومن المهم أيضًا زيادة كمية أحماض أوميجا الدهنية في النظام الغذائي، في حالة الإصابة بجفاف الفم أو متلازمة جفاف العينين. وبإمكان عصائر الخضراوات النيئة كالزنجبيل، والجزر، والنعناع، والبقدونس، والليمون أو الحامض، والكرنب، أن تمنع الإصابة بقرح الفم، وذلك برفع كفاءة الجهاز المناعي، وستحتاج إلى اتباع ذلك بانتظام ولمدة طويلة، وإلا فستعاود تقرحات الفم ظهورها من جديد.

ويُعطي مظهر اللسان العديد من الدلالات فيما يتعلق بصحة القناة الهضمية والكبد؛ فعادة ما يشير وجود طبقة بيضاء سميكة على اللسان إلى فرط نمو فطر المبيضة، وربما يشير إلى نمو غيره من الفطريات والبكتيريا الضارة في تجويف الفم والأمعاء. وللتغلب على فطر المبيضة.

ويُشير احمرار اللسان وتشقُّقه إلى وجود التهاب، وهو علامة على وجود خلل في وظائف الكبد. وقد يُشير إلى قصور في كل من فيتامين ب و ج أيضًا.

وبالنسبة إلى البعض، فقد تظهر على اللسان أشكال معينة لأنسجة وألوان متباينة، بحيث تُشبه الخريطة؛ لذلك تُعرف هذه الإصابة باسم اللسان الجغرافي. فإذا كان اللسان ملتهبًا، فإن هذا مؤشر على وجود خلل في وظائف الكبد. ولتحسين وظائف الكبد، يمكنك أن تتناول وصفة الكبد التي تحتوي على عشبة السلبين المريمي، والكركم، وحمض التورين، والسيلينيوم، ومجموعة فيتامينات ب، وتجتمع كل هذه المكونات في كبسولة واحدة من عقار ليفاتون بلس.


علاج رائحة الفم الكريهة (موضوع طبي #9)

غالبا ما يواجه الأشخاص رائحة الفم الكريهة في الحياة اليومية، ولكن لا نتحدث عنها إلا نادرا. غالبا لا يجرؤ الزملاء على الكلام مع المرضى عن رائحة الفم الكريهة. قد يكون مجرد الكلام عن ذلك مفيدا جدا، لأن معظم المصابين لا يشمون الرائحة السيئة بأنفسهم. يمكن علاج سوء النفس بطريقة جيدة في معظم الحالات. بالمعنى الدقيق يفرق الأطباء بين شكلين من رائحة الفم الكريهة: رائحة الفم halitosis، وبين رائحة الفم الكريهة Foetor ex ore. تكون رائحة هواء الزفير من الفم سيئة في رائحة الفم الكريهة. تكون رائحة الفم في هواء الزفير من الأنف عند انغلاق الفم كريهة.

يعتمد علاج رائحة الفم الكريهة على السبب الأصلي. يمكن أن يكون سبب رائحة الفم الكريهة عند معظم الناس موجودا في الفم لعدم وجود نظافة الفم. يمكن للمرضى العناية المناسبة بالفم لتفادي نتانة الفم.

قد تحدث رائحة الفم أيضا في اضطرابات التمثيل الغذائي، والجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي، كما هو الحال مثلا في خلل التمثيل الغذائي، مثل مرض السكر.

أسطورة: رائحة الفم الكريهة تأتي فقط من المعدة. خطأ!

يتسبب رائحة الفم الكريهة في الغالب عن مشاكل في الفم والأنف أو الحلق، ويرجع ذلك جزئيا إلى سوء نظافة الفم. نادرا ما يكون مرض المعدة هو السبب!

يعتمد علاج رائحة الفم الكريهة في المقام الأول على السبب الحقيقي. يجب أن يعالج المرض المسؤول عن رائحة الفم الكريهة أولا ، وإلا بقيت رائحة الفم كريهة. خاصة تنظيف الفم جيدا مهم إذا وجدت أسباب رائحة الفم الكريهة في الفم والأنف أو الحلق بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يساعد غسول الفم المضاد للبكتيريا على المدى القصير.

كذلك التدابير التي تحفز تدفق اللعاب قد تكون مفيدة لعلاج رائحة الفم الكريهة. هذه يمكن أن تتم مثلا بمضغ الطعام الصلب (مثل الخبز الأسمر) أو بمص البنبون (الحلوى) الحمضي لمكافحة رائحة الفم الكريهة.

التعريف

رائحة الفم الكريهة ليس مرضا. يمكن أن يكون علامة على سوء نظافة الفم، ولكن يمكن أيضا أن تكون ناجمة عن أمراض مختلفة.

استهلاك بعض الأطعمة، مثل البصل أو الثوم يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة، كذلك المعدة الصائمة.

يفرق عن ذلك رائحة الفم الكريهة الدائمة التي تكون عبئا على المرضى وغيرهم من البشر.

رائحة الفم الكريهة هو مصطلح مظلل لمختلف أشكال رائحة التنفس الكريهة:

رائحة الفم الكريهة: يحدث هذا النوع عن رائحة كريهة في الفم ، والأنف، والحنجرة مثل مرض تجويف الفم. تحدث الرائحة الكريهة فقط عند الزفير عن طريق الفم.

رائحة الفم: تحدث رائحة الفم عندما تنشأ رائحة كريهة أيضا عند الزفير عن طريق الأنف. تحدث الرائحة الكريهة أيضا عند غلق الفم.

تستخدم اليوم رائحة الفم، ورائحة الفم الكريهة في الغالب بشكل مترادف. بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تؤدي بعض الاضطرابات النفسية أو العصبية في حالات نادرة إلى عدم الراحة في ظل هلوسة. يشعر الشخص برائحة كريهة دون وجود رائحة الفم الكريهة في الواقع.

تردد المرض

يعاني حوالي ربع السكان من رائحة الفم الكريهة. بالنسبة لمعظم رائحة الفم الكريهة يكون هواء الزفير كريه الرائحة

الأسباب

تقع أسباب رائحة الفم الكريهة في حوالي 85 الى 90 % من الحالات في الفم والأنف أو الحلق. توجد أسباب هذا النموذج من رائحة الفم داخل الفم والأنف والحنجرة.

تتكون رائحة الفم الكريهة عادة من خلال عمليات التحلل التي تسببها البكتيريا. تنتج البكتيريا نواتج الأيض المحتوية على الكبريت التي هي من الأسباب الحقيقية لرائحة الفم الكريهة.

أسباب داخل  منطقة الفم والأنف والحنجرة

▪ أمراض دواعم الأسنان مثل التهاب اللثة يمكن أن يكون سببا لرائحة الفم الكريهة.

▪ الافتقار إلى رعاية الأسنان واللثة: يمكن أن تعشعش الكائنات الدقيقة في الفراغات بين الأسنان، والأسنان نصف منكسرة، وخاصة في جيوب اللثة وتسبب الإلتهاب.

▪ الطلائات البكتيرية، وبقايا الطعام على اللسان: يوفر سطح اللسان الخشن خاصة في الثلث الخلفي حيث لا يتصل اللسان بالحنك مكانا جيدا لبقايا الطعام، والطلاء البكتيري.

▪ أورام الفم، والأنف أو الحلق: عند انعزال أجزاء من الورم قد يترافق مع رائحة كريهة.

▪ يعزز جفاف الفم (انخفاض إفراز اللعاب) أيضا رائحة الفم الكريهة. تجف الأغشية المخاطية بحيث تتراكم البكتيرية.

يمكن لعوامل مثل الشخير، والتنفس عن طريق الفم، أو الصوم يقلل من تدفق اللعاب وكذلك بعض أمراض الغدة اللعابية أو الأدوية (مثل الأدوية النفسية)، وبالتالي تكون من ضمن أسباب رائحة الفم الكريهة.
يخفض إنتاج اللعاب في الليل عموما بشكل كبير، لذلك تلاحظ رائحة الفم الكريهة، وسوء الطعم خصوصا في الصباح. يعاني أيضا كبار السن غالبا من انخفاض تدفق اللعاب.

▪ العدوى البكتيرية للأذن والأنف والحنجرة أمراض مثل التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب اللوزتين أو حتى سيلان الأنف (التهاب الأنف) يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة مؤقتاً.

أسباب خارج منطقة الفم والأنف والحنجرة

أسباب رائحة الفم الكريهة هي اضطرابات في الأيض أو في الجهاز الهضمي أو في الجهاز التنفسي. تتكون رائحة الفم الكريهة على سبيل المثال:

▪ أمراض الرئة مثل التهاب الشعب الهوائية الصديدي، والإلتهاب الرئوي أو الخراج الرئوي

▪ اضطرابات التمثيل الغذائي في سياق مرض السكر أو قصور كلوي أو قصور وظائف الكبد الصعب (الغيبوبة الكبدية)

▪ التسمم بمواد مثل الفوسفور أو الزرنيخ أو السيلينيوم

▪ أمراض الجهاز الهضمي، مثل جسم غريب في المريء، الانسداد المعوي (العلوص)، التهاب المعدة ببكتيريا هيليكوباكتر بيلوري أورتج البلعوم.

بالإضافة إلى ذلك يتنفس بعض الناس برائحة الفم الكريهة أحماضاً دهنية التي تسبب الرائحة الكريهة. أسباب هذا الشكل من رائحة الفم الكريهة غير معروفة.

الأعراض

في رائحة الفم الكريهة يدرك المتضررون للأعراض في كثير من الأحيان فقط عند إشارة شخص آخر إليها. قد تختلف رائحة بشكل كبير.

اعتمادا على شكل رائحة الفم الكريهة يدرك الغرباء رائحة كريهة من فم الشخص المعني فقط أو حتى عند الزفير عن طريق الأنف. يمكن أن تشير طبيعة رائحة الفم إلى وجود مرض كامن.

▪ يمكن أن تكون الرائحة مثل رائحة الكبد الخام عند الأشخاص الذين يعانون من غيبوبة كبدية مع ضعف الكبد الحاد.

▪ تكون رائحة النفس مثل الأسيتون في اضطراب التمثيل الغذائي في مرض السكر. انها رائحة تشبه رائحة الفاكهة على غرار التفاح الفاسد.

▪ يمكن أن تشير رائحة البول من الفم إلى وظيفة الكلى المضطرب.

▪ في حالة عدم نظافة الفم قد يكون سبب رائحة الفم الكريهة البكتيريا التي استقرت في الفم والحلق يمكن أن تتكاثر بشكل جيد جدا. منتجات تحللها تشابه مركبات الكبريت المتطايرة يضمن رائحة كريهة تفوح مثل رائحة الزنخ، وتسمى أعراض رائحة الفم.

كثير من الناس لا يدركون أن لديهم رائحة فم كريهة.

التشخيص

تشخیص رائحة الفم الكريهة في حد ذاته بسيط. يثبت الطبيب الرائحة الكريهة من عينة شم الزفير. مع ذلك لا يدرك الشخض رائحة نفسه، لذلك تدرك عادة فقط من قبل العائلة، أو الأصدقاء أو المعارف قبل الذهاب إلى الطبيب.

البحث عن أسباب رائحة الفم الكريهة أكثر صعوبة من التشخيص الفعلي. رائحة الفم الكريهة يمكن أن يكون لها أسباب عديدة. لذلك يتم التشخيص في المقام الأول بالعثور على سبب الرائحة كريهة للقضاء عليه. في كثير من الحالات يمكن أن يجد الطبيب بالفعل في الفم، مثل سوء نظافة الفم أو الإلتهاب . لكن غالبا ما يعمل أيضا أطباء الأسنان، والأنف والأذن والحنجرة وأطباء الباطنية دورا في العثور على سبب رائحة الفم الكريهة.

لتحديد وقياس رائحة الفم الكريهة توجد أجهزة خاصة موضوعية (ما يسمى مراقبي الكبريتيد) تستخدم في مختلف عيادات الأسنان، التي تقيس نسبة مركبات الكبريت المتطايرة في التنفس.

علاج رائحة الفم الكريهة

يعتمد علاج رائحة الفم الكريهة على السبب. تعزي حالات كثيرة من رائحة الفم الكريهة إلى زيادة عدد البكتيريا في الفم.

▪ التعليم المكثف حول نظافة الفم السليم هو لبنة هامة في علاج رائحة الفم الكريهة هو: العناية بالفم الدقيق و المنتظم بواسطة فرشاة الأسنان، وخيط تنظيف الأسنان، ومكشطة اللسان يساهم في القضاء على رائحة الفم الكريهة بشكل دائم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام غسول الفم المضاد للجراثيم للقضاء على أجزاء من البكتيريا.

▪ علاج الأسنان الشامل يشكل الأساس الضروري لعلاج رائحة الفم الكريهة. علاوة على ذلك فإن طبيب الأسنان يعالج اضطرابات الأنسجة الداعمة للأسنان (علاج اللثة).

▪ في رائحة الفم الكريهة يساعد أيضا العديد من العلاجات المنزلية، وتشمل مضغ جذر الزنجبيل أو البقدونس.

▪ في رائحة الفم الكريهة غالبا ما تساعد زيارة طبيب الأسنان .

▪ زيادة إنتاج اللعاب يقلل من رائحة الفم الكريهة. زيادة تدفق اللعاب، يمكن تحفيز افراز اللعاب عن طريق مضغ علكة خالية من السكر أو التفاح. بالإضافة إلى ذلك الأطعمة الصلبة مثل الخبز الأسمر الذي يجب أن يمضغ بدقة، كما يجب تجنب الأطعمة ذات الرائحة القوية.

▪ إذا كان مرض معين مسببا لرائحة الفم الكريهة فلابد من العلاج المناسب. مثلا إذا كان إلتهاب القصبات الصديدي مسؤول عن رائحة الفم الكريهة تزول الرائحة بعد علاج إلتهاب الشعب الهوائية.

▪ في حالة ما يسمى رائحة الفم الكريهة الأساسية تتسبب رائحة الفم الكريهة عن الأحماض الدهنية. يتمثل العلاج عادة في اتباع نظام غذائي منخفض الدهون مع متطلبات محددة غسول الفم المضاد للجراثيم مثل الكلورهيكسيدين Chlorhexidine، ومضغ علكة خالية السكر قد تغطي رائحة الفم الكريهة لفترة وجيزة ؛ لكنها لا تعالج سبب رائحة الفم الكريهة. لذلك لا ينبغي أن تستخدم مضادات للجراثيم بشكل دائم.

بقاء رائحة الفم الكريهة لفترة طويلة من الوقت يلزم زيارة طبيب الأسنان.

مسار المرض

رائحة الفم الكريهة يختفي جزئيا أو كليا أثناء العلاج في معظم الحالات. غالبا ما يقود نظافة الفم الحقيقة المنتظمة إلى النجاح المنشود. في حالة أمراض معينة مسببة لرائحة الفم الكريهة يعتمد على مدى نجاح علاج المرض الأساسي.

الوقاية

▪ باستخدام الرعاية الشاملة للأسنان يمكن منع رائحة الفم الكريهة بشكل فعال.

▪ التنظيف المنتظم كل من الأسنان وبين الأسنان ينبغي استعمال خيط تنظيف الأسنان.

▪ يجب إجراء تنظيف الأسنان المهنية عند طبيب الأسنان حسب الحاجة بانتظام. بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون غسول الفم المضاد للبكتيريا مفيد الفترة محدودة. غالبا ما يمنع تنظيف اللسان المنتظم بفرشاة ناعمة (فرشاة أسنان) أو مكشطة اللسان الخاصة باعتبارها جزءا لا يتجزأ من نظافة الفم اليومية رائحة الفم الكريهة.

▪ رائحة الفم التي تنشأ بسبب مرض معين لا يمكن وقايتها عادة. في هذه الحالة فمن المهم الرجوع إلى الطبيب فورا لمعرفة السبب الحقيقي لرائحة الفم الكريهة، وعلاجها.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال طبي؟ استشارة طبية مجانية