الرئيسية / طب وصحة / أعراض الأمراض والحالات الطبية / داء الأسبست، الأميانت Asbestosis

داء الأسبست، الأميانت Asbestosis

الوصف

وهو مرض يصيب الرئتين وهو نوع من تغبّر الرئة، يسببه استنشاق غبار الأسبستوس.

الأشخاص المصابون عادة: الرجال في متوسط العمر أو الكهول الذين تعرضوا لغبار الاسبستوس خلال عدة سنوات.

العضو أو جزء الجسم المتورط: الرئتان.

الأعراض والعلامات

الأطوار الأولى في المرض تولد أعراضاً تشمل ضيق التنفس، التعب، والسعال المتواصل. فيما بعد، يمكن أن يعاني الشخص من صعوبات تنفسية حادة، يسعل دماً، يشعر باضطراب النوم وألم في الصدر، ويظهر لاحقاً عجز القلب الاحتقاني. وهناك خطر حقيقي للتطور إلى ورم الظهارة المتوسطة أو سرطان الرئة، والتي تعطي أعراضاً أيضاً. والشخص الذي عنده هذه الأعراض يجب أن يراجع الطبيب. هذه الحالة لا يمكن علاجها، ولكن هناك عدة أدوية تخفف من الأعراض – وهذه تشمل موسعات القصبات، المسكنات، ومضادات الإنتانات. ويمكن أن نحتاج إلى نزح (تصريف) قصبي لإزالة السوائل الفائضة واستخدام مواد مرطبة لتسهيل التنفس.

الأسباب وعوامل الخطورة

الأسبستوس استخدم كثيراً في الصناعات في الماضي ولما عرفت مخاطره في الوقت الحاضر تم تقليل استخدامه. كل شخص يعمل مع الأسبستوس يجب أن يحافظ على تعاليم صحية صارمة، تشمل لبس الملابس الواقية والإجراءات الأخرى للتقليل من التعرض للغبار (الأسبستوس). جسيمات غبار الأسبستوس تسبب تندباً في الرئتين وخطورة الأمراض والسرطان تزداد كثيراً بالتدخين مع التعرض للغبار (الأسبستوس).

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية