الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / / خطوات لتفادي الولادة المبكرة

خطوات لتفادي الولادة المبكرة

في غضون الساعات الأربع والعشرين التالية، سيولد أكثر من 1300 طفل في الولايات المتحدة قبل أكثر من ثلاثة أسابيع من موعد ولادتهم المحدد، مع أن أغلبية الأطفال سينتظرون في الرحم إلى أن يحين موعدهم المقرر. كيف نعرف مَن ستلد في مرحلة مبكرة؟

إنّ النساء اللواتي لديهنّ فرصة أكبر باختبار المخاض والولادة المبكرين هنّ اللواتي يحملنّ أكثر من طفل واحد، يعانين من مشاكل بنيوية في العنق أو الرحم واللواتي سبق لهن أن أنجبنَ خدّجاً. ويزيد احتمال حدوث ذلك إنْ قلّ سن المرأة عن السابعة عشر أو زاد عن الخامسة والثلاثين. كما أن لائحة طويلة من المشاكل الطبية وخيارات أسلوب الحياة يمكن أن تؤثر على نسبة الاحتمال. ولكن حتى مع توفّر كل المعلومات، لا نعلم مَن ستنجب خديجاً. قد يحدث الأمر مع أي امرأة.

خطوات لتفادي الولادة المبكرة

عادةً ما يسبق المخاض المُبكّر حالة من العدوى، النزيف، توسّع الرحم أو العنق أو اندفاع هورمونات الإجهاد من الأم أو الطفل بسبب انخفاض في مخزون الدم يعود إلى تدخين الأم أو تعرضها لدخان السجائر أو إلى مبيدات الهوام في السائل السلوي.

انخفاض نسبة الاحتمال

مع أنك حامل، إلا أنك تستطيعين أخذ عدة خطوات لتفادي الولادة المُبكّرة. إليكِ بعض منها:

● أحضري كل مواعيد العناية الصحية ما قبل الولادة، كي يتم اكتشاف كل المشاكل (مثل ارتفاع ضغط الدم، أو داء السكر الحملي) ومعالجتها مُبكّراً.

● قومي بنزهات مريحة. يمكن أن تساعدك على تفادي المشاكل ومعالجتها مثل ارتفاع ضغط الدم وداء السكر الحملي.

● أبلغي فوراً عن شعور بالحريق خلال التبول في حال إصابتك بعدوى.

● إعتني بأسنانك، نظفيها واغسليها جيداً.

● تناولي الأغذية العضوية.

● تجنّبي التبغ مما يخفض مخزون الدم لدى طفلك. هذا يشمل التعرض لدخان السجائر.

● تفادي الأعشاب، الإضافات أو الأدوية بدون استشارة طبيبك.

● امتنعي عن شرب الكحول.

● تجنّبي الوقوف كثيراً على قدميك.

● تعلّمي إشارات المخاض المبكر. غالباً ما يمكن إيقاف المخاض عند تحديده.

معرفة الإشارات

إنْ شعرت بتقلصات كل 10 دقائق أو بشكل مستمر، اتصلي بطبيبك حتى لو كانت هذه التقلصات خفيفة. الأمر سيان إنْ شعرت بمغص أو نزيف أو تسرّب سائل من مهبلك. ويجب التحقق من الشعور بألم في أسفل الظهر أو بأن طفلك يحاول الخروج. لا تعني هذه الإشارات أنك في حالة مخاض ولكنها تعني وجوب التأكد من عدم دخولك في هذه الحالة. وإنْ كنت في حالة مخاض، فهذا لا يعني أنك ستلدين الآن ولكن حان الوقت للاستعداد.

إنْ مررتِ سابقاً بحالة ولادة مبكرة

إنْ مررتِ سابقاً بحالة إنجاب خديج، فعلى الأرجح أنك تدركين الحالة العاطفية في وحدة العناية المركزة الوليدية. أظهرت دراسة متطورة نُشرت في عدد 12 حزيران/يونيو 2003 من مجلة نيو إنغلند للطب أن الحقنات الأسبوعية من مشتقات البروجستيرون تقلل فرص إنجاب خديج آخر. لقد أدّى هذا التطور بتوجيهات الجامعة الأميركية للطب النسائي وطب التوليد إلى تفادي ولادة الخدّج.

تناول السوس والخدّج

إنّ النساء الحوامل اللواتي يتناولنَ الكثير من السوس الأسود معرضات لازدياد احتمال تعرّضهن لمخاضٍ مُبكّر وفقاً لدراسة نُشرت في عدد حزيران/يونيو 2001 من المجلة الأمريكية للوبائيات. إنّ تناول السوس معروف جداً في صفوف الحوامل في بعض المناطق من الولايات المتحدة. فالنساء اللواتي استهلكنَ على الأقل علبتين ونصف العلبة من السوس أسبوعياً تعرضنَ للولادة المُبكّرة بأكثر من ضعفين مقارنة مع اللواتي تناولنَ القليل منه أو لم يتناولنه قط. إنه أمر منطقي لأن السوس الأسود يحتوي على مركبات فاعلة حيوية يمكن أن ترفع نسبة إفراز البروستاغلاندين وتسرّع عملية المخاض.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا