التصنيفات
صحة المرأة

خطة الولادة هل هي ضرورية؟

أنا حامل في الشهر السابع. اقترحت عليَّ القابلة أن أضع خطة للولادة، ولكن ما الذي يفترض أن تتضمنه.

قرارات، والمزيد منها. تتضمن الولادة قرارات أكثر من ذي قبل، وتزداد القرارات التي تتخذها الأمهات المستقبليات وأزواجهن. ولكن كيف يمكنك أنت وطبيبك ترتيب جميع هذه القرارات – بداية من كيفية تحملك الألم وحتى الوضع الذي تتخذينه في أثناء دفعك نحو الشخص الذي سوف يلتقط طفلك، ويقطع الحبل السري؟ مرحبًا بخطة الولادة.

خطة الولادة ليست إلا خطة (أو على الأرجح قائمة رغبات). في هذه الخطة يعرض آباء وأمهات المستقبل أفضل سيناريو ولادة يتخيلونه على الإطلاق: كيف سيحبون بصورة مثالية أن تتم الولادة إذا حدث كل شيء طبقًا “للخطة”. بالإضافة إلى تحديد هذه التفضيلات، وعوامل خطة الولادة النموذجية تكمن فيما هو ممكن وقابل للتحقيق، وما سيجهزه الطبيب أو المستشفى أو مركز التوليد (قد لا يلائمهم كل ما يوجد في خطة الولادة) أو يكون متاحًا. هذا ليس عقدًا وإنما تفاهم مكتوب بين الحامل وطبيبها، و/أو المستشفى أو مركز التوليد. ولن تعطي خطة الولادة الجيدة تجربة ولادة أفضل، وإنما قد تزيل التوقعات غير الواقعية، وتقلل من خيبة الأمل، وتنهي الصراعات وسوء التواصل بين الحامل ومرافقي الحمل. ويطلب بعض الأطباء عادة من الأب والأم وضع خطة ولادة، بينما يسعد البعض الآخر بإيجاد واحدة عند طلبها. وتمثل خطة الولادة كذلك منصة انطلاق الحوار بين الحامل والطبيب. ألا تعرفين شعور طبيبك تجاه بعض تفضيلات ولادتك؟ الآن قبل بدء الولادة، حان الوقت لاكتشاف ذلك.

تغطي بعض خطط الولادة الأساسيات فحسب، بينما بعضها الآخر مفصل للغاية (تمتد لتشمل غرفة الولادة والموسيقى والإضاءة وقائمة المدعوين). ونظرًا لاختلاف كل حامل عن الأخرى – ليس فقط فيما يتعلق بما ترغب في الحصول عليه من تجربة الولادة، ولكن ما تتوقعه بشكل خاص بالاعتماد على خصائص وتاريخ حملها – يجب وضع خطة ولادة خاصة بكل أم (لذلك لا تدوني خطة خاصة بك بالاعتماد على واحدة رأيتها في مدونة والدة أخرى).

فيما يلي ستجدين بعض المشكلات التي قد ترغبين في وضعها في خطتك الخاصة بالولادة إذا قررت وضع واحدة.

يمكنك استخدامها كدليل إرشادي عام، ثم وضع واحدة مفصلة كما تشائين.

• ما درجة ألم المخاض التي تفضلين البقاء في المنزل حتى تصلي إليها؟
• الأطعمة و/أو المشروبات التي تفضلين تناولها في أثناء آلام المخاض
• مغادرة السرير (المشي أم الوقوف) في أثناء المخاض
• البقاء في حوض الاستحمام في أثناء المخاض و/أو الولادة
• إضفاء لمسة شخصية على الجو العام من خلال إضافة موسيقى وإضاءة وأغراض منزلية
• الشخص الذي ترغبين في وجوده بجانبك (بالإضافة إلى زوجك) في أثناء المخاض و/أو الولادة – بما في ذلك القابلة، أو أطفالك أو أصدقاؤك أو أفراد عائلتك
• التقاط صور ومقاطع فيديو
• استخدام المرآة حتى يمكنك مشاهدة الولادة
• استخدام سوائل الحقن الوريدية
• استخدام القسطرة
• استخدام مسكنات الألم والنوع الذي تفضلينه – أو رغباتك فيما يتعلق ببدائل المسكنات
• التمزيق الصناعي للأغشية و/أو تركها على حالتها
• المراقبة الخارجية للجنين (المستمرة أو المتقطعة) أو مراقبة الجنين الداخلية
• استخدام الأوكستوسين لتحفيز أو زيادة الانقباضات
• أوضاع الولادة واستخدام قضيب الولادة، وغير ذلك
• استخدام الضغط الدافئ والتدليك العِجَّاني
• شق العجان
• خيار “انتظار وصول الطفل قناة الولادة”
• استخراج الجنين بالشفط أم استخدام الملقط
• اختيار الولادة القيصرية، وتتضمن خيار ” الولادة القيصرية اللطيفة”
• طلبات مخصصة حول سحب الطفل مثل سحب الوالد للطفل
• حمل الطفل بعد الولادة مباشرة؛ ما يسمح للطفل بالزحف من البطن إلى الثدي
• خطط الرضاعة الفورية، ووجود متخصص في إدرار الحليب من أجل المساعدة
• تأخير قطع الحبل السري
• حمل الأب للطفل و/أو قطع الحبل السري.
• الاحتفاظ بالحبل السري في أحد البنوك
• تأجيل وزن الطفل و/أو وضع قطرة العين حتى الانتهاء من مقابلة طفلك
• طلبات خاصة حول المشيمة (رؤيتها، الاحتفاظ بها)

قد ترغبين في إضافة بعض الأشياء عقب الولادة في خطة الولادة خاصتك مثل:

• حضورك (و/أو الأب) في أثناء وزن الطفل وفحص طبيب الأطفال وأول استحمام للطفل
• تغذية الطفل في المستشفى
• الختان
• البقاء في غرفة واحدة (تطلب المستشفى ذلك عادة عندما تكون الأم والطفل بحالة جيدة
• زيارة أطفالك الآخرين لك و/أو طفلك الجديد
• أدوية أو علاجات بعد الولادة لك ولطفلك
• ترتيبات مراقبة المولود الجديد
• مدة البقاء في المستشفى إذا لم تتعقد الأمور بأي شكل

• بالطبع أهم خاصية في خطة الولادة الجيدة هي المرونة. نظرًا لأن ولادة الطفل – مثل معظم قوى الطبيعة الأخرى – لا يمكن التنبؤ بها، وأفضل الخطط لا تسير طبقًا لما هو مخطط. بالرغم من ارتفاع احتمالية تنفيذ الخطة كما رسمت بالضبط، هناك احتمال ألا تحدث. ولا توجد أي طريقة للتنبؤ بطريقة سير المخاض والولادة (أو عدم سيره) حتى بدئها – أو كيف سيكون شعورك تجاه تلك الانقباضات بمجرد أن تبدأ. خطة الولادة التي تضعينها في وقت مبكر قد لا تصلح طبيًّا – أو لا تلائم الأوضاع الحالية – وقد تحتاجين إلى تعديلها في اللحظة الأخيرة من أجل سلامتك وسلامة طفلك. قد يتطلب تغيير رأيك تغييرًا فوريًّا في الخطة (عارضت بشدة التخدير الموضعي فوق الجافية، ولكن عندما وصلت درجة توسع المهبل 5 سم، صممت على استخدام التخدير الموضعي فوق الجافية).

الخلاصة: بالرغم من أن خطط الولادة ليست ضرورية على الإطلاق (يمكنك بالتأكيد اختيار مجاراة ما يستجد من أحداث في أثناء عملية الولادة) ولكنها خيار رائع، يلجأ إليه آباء وأمهات مستقبليات أكثر وأكثر. ولمعرفة إذا ما كان وضع خطة الولادة هو الأمر الصائب بالنسبة لك، ومعرفة ما يفترض أن تتضمنه، يمكنك مناقشة الأمر مع طبيبك في الزيارة التالية.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا