الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / / استخدام حوض الاستحمام (بانيو) في الثلث الأخير من الحمل

استخدام حوض الاستحمام (بانيو) في الثلث الأخير من الحمل

استشارة طبية: “أنا حامل في الشهر الثامن. هل يمكنني استخدام حوض الاستحمام (بانيو) في هذه المرحلة الأخيرة من الحمل؟”.

املئي هذا الحوض بالماء – واجلسي (أو اغطسي) فيه بحذر. الحصول على حمام دافئ ليس آمنا فقط في المرحلة الأخيرة من الحمل، ولكنه قد يمثل كذلك السبيل للتخلص من هذه الآلام والأوجاع والضغوطات بعد يوم طويل (وأي الأيام لا يكون طويلًا عندما تصلين إلى الشهر الثامن من الحمل؟).

إذا كنت تخشين تسرب المياه إلى المهبل (قد تكون هذه الإشاعة وصلتك)، فلا تقلقي، إلا إذا أقحمت الماء بقوة – باستخدام الدش أو أي شيء آخر لا يفترض بك استخدامه في جميع الأحوال – إلى الأماكن التي لا يفترض الوصول إليها. وحتى إذا دخل قليل من المياه، فإن مخاط عنق الرحم يسد منفذ الرحم من اجتياح أي ميكروبات معدية قد تتواجد في حوض استحمامك.

حتى إذا دخلت في مرحلة المخاض، وتحرك مخاط عنق الرحم، لا يزال بإمكانك قضاء بعض الوقت في حوض الاستحمام. قد توفر المعالجة المائية في الواقع خلال المخاض مسكنًا ملائمًا. كما يمكنك اختيار الولادة في حوض الاستحمام.

هناك تنبيه واحد فقط عندما تستحمين من أجل توأمين خاصة في هذه المرحلة الأخيرة من الحمل : تأكدي من ألا يكون قاع الحوض أو سطحه زلقًا حتى لا تتعثري – ويسهل الدخول فيه والخروج منه. وكالعادة، تجنبي حمامات الفقاقيع المهيجة.

تم النشر في
مصنف كـ صحة المرأة موسوم كـ

آخر تحديث في 10 ديسمبر, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا