التصنيفات
أعراض الأمراض والحالات الطبية

حمى راجعة، الحمى الناكسة Relapsing fever

الوصف: هو مرض تسببه الجراثيم اللولبية (الملتوية) من صنف البوريليا، ويكون بنوعين – أحد أنواع هذا الالتهاب ينتقل إلى الإنسان بواسطة القمل والآخر بواسطة القراد. النوع الأول مستوطن في الأقطار المدارية وشبه المدارية (المجاورة لخط الاستواء). بينما ينتشر الأخير بشكل واسع في أوروبا وأمريكا. ويميل لأن يحدث عند السكان المتأثرين بالحرب والجوع ولديهم سوء تغذية، وفي مكان مكتظ بالسكان، تنقص فيه الشروط الصحية. ويتصف بنوبات حمى تتبعها فترات بدون أعراض تعزى لنشوء وطرح الطفيليات في الجسم.

الأشخاص المصابين عادة: جميع الفئات العمرية وكلا الجنسين.

العضو أو جزء الجسم المتورط: الدماغ، المفاصل، القناة الهضمية والأمعاء، والجلد.

الأعراض والعلامات: عادة تظهر الأعراض بعد 6 أيام من قرصة القرادة أو القملة، ولكن يمكن أن تحدث بين 3-10 أيام من الإصابة. والأعراض تشمل صداع الرأس، القشعريرة، حمى عالية، ألم العضلات والمفاصل، الإقياء، نزفاً من الأنف. يرتفع نبض القلب ويمكن أن يظهر طفح أحمر مرتفع في الجلد. وعند تقدم المرض في النهاية يمكن أن يظهر تضخم في الكبد والطحال مع يرقان، وخاصة في النوع المنقول بواسطة القمل. أما الحمى والأعراض الأخرى فإنها تختفي عادة بعد 3-5 أيام، تتبعها عدة أيام قبل أن ترجع ثانية. وقد تتكون هناك فترة ما بين 2-10 يوم من الانتكاسة ولكن يختفي المرض بعدها في النهاية ويكوّن المريض مناعة ضده. مع ذلك هناك خطر الموت من المضاعفات وخاصة عند الناس الضعيفين أصلاً. والشخص الذي لديه هذه الأعراض، خاصة الذين زاروا المناطق الموبوءة بالمرض، يجب أن يطلبوا النصيحة الطبية.

العلاج: هو بواسطة راحة الفراش والمضادات الحيوية، وخاصة التتراساكلين أو الأرثرومايسين والتي يمكن أن تعطى إن اقتضت الحاجة عن طريق الزرق الوريدي جنباً إلى جنب مع السوائل في الحالات الشديدة. والدوكسي سايكلين فعال أيضاً. ويحتاج المريض للعلاج عند بداية الحمى أو بعد هبوط الحرارة وليس عندما تكون الحرارة في قمتها. وهذا بسبب خطورة نشوء تفاعل جرش –هيركزيمر وارتفاع مفاجئ في الحرارة مع صدمة محتملة وانهيار. وهذه هي صفة الحمى الناكسة (الراجعة) خاصة المنقولة بواسطة القراد (وكذلك داء البريميات الرقيقة والسفلس)، والتي قد تحصل عند إعطاء المضادات الحيوية. ويمكن التقليل من تأثيرها بإعطاء دواء آخر، الأستامينوفين، قبل وبعد الجرعة الأولى لمضادات الإنتان.

الأسباب وعوامل الخطورة: إن سبب الحمى الناكسة (الراجعة) هو نوع من جراثيم البلوريليا اللولبية. المبيدات الحشرية الكيميائية تكون فعالة جداً للتخلص من القمل ولكنها تسيطر بصعوبة على القراد. وبشكل مثالي، يجب لبس الملابس الملائمة الواقية لتقليل فرص الإصابة بلسع القراد.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا