X

حمض غاما لينولينيك حارق الدهون وعلاج الروماتويد gamma Linolenic acid

منذ الثمانينات، ركزت دراسات عديدة على قدرة GLA أو حمض غاما لينولينيك كمساعد طبيعي لإزالة الوزن. GLA المتوفر طبيعياً في زيت البذور كبذور عشبة لسان الثور Borage، وزهرة الربيع المسائية Evening Primrose، وزيت بذور الكشمش الأسود Blackcurrant.

وهو حمض دهني أساسي يحث على حرق الدهون عوضاً عن تخزينها، من خلال دعم الأيض بطريقتين: الأولى عبر التزويد بالطاقة لحرق الأنسجة الشحمية السمراء، وهو نوع من الشحم راسخ لدى الذين يعانون من الزيادة في الوزن. والثانية، بتنشيط عملية الأيض، مساعداً بذلك على استعمال نصف الوحدات الحرارية في الجسم تقريباً.

في الأجسام الصحية، قد يتم إنتاج GLA من حمض لينولينيك الذي يتوفر في بعض الزيوت وحبوب البذور. لكن بسبب عدد من العوامل الغذائية الشائعة المتعلقة بنمط الحياة في مجتمع اليوم، لا تقوم معظم أجسامنا بهذا التحويل. العثرات الأساسية في طريق الأيض هي المحليات الاصطناعية والشيخوخة، والأمراض كداء السكر. تؤثر كل هذه العوامل في قدرة الجسم على تحويل حمض لينولينيك إلى GLA وحرق الدهون بفعالية.

لحسن الحظ، يسهل مدّ جسمكم بالحمض غاما لينولينيك GLA الذي يحتاج إليه، ليصبح آلة حارقة للدهون فعالة.

يتوفر GLA طبيعياً في زيوت البذور، كزيت لسان الثور، (20 إلى 24٪ GLA) وزيت زهرة الربيع، (8 إلى 10٪ GLA) وزيت الكشمش الأسود (حوالي 15٪ GLA). تؤمن تكملة غذائكم بهذه الزيوت حمض غاما لينولينيك بحالته الجاهزة للاستعمال، كي يتمكن الجسم من تخطي عملية التحويل ويشرع مباشرة بعملية حرق الدهون الزائدة.

كما هو الحال بالنسبة للأحماض الدهنية الأخرى، يعتقد أن GLA يساعد على رفع معدلات السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ تساعد على الشعور بالشبع. لعل هذا سبب شعوركم بالشبع أبكر، مما يكبح الرغبة بالإفراط بتناول الطعام. تفوق منافع GLA إزالة الوزن. فهو يسيطر أيضاً على الأعراض السابقة للطمث ويخفض ضغط الدم المرتفع، ويزيل التهاب المفاصل الرثياني (الروماتويد)، وقد يساعد على إتمام وظيفة بعض الأدوية المضادة للسرطان. ويساعد تزويد منتظم بالحمض غاما لينولينيك GLA البشرة على الحفاظ على رطوبتها والإبقاء على طراوتها ونعومتها.

عناصر كسح الدهون
•    منشط
•    مولد للحرارة

الاستهلاك المنصوح به

تتراوح الجرعة المنصوح بها من GLA ما بين 300 إلى 2000 ملغ في اليوم. أقترح 360 ملغ تؤخذ على جرعتين كل منهما من 180 ملغ.

حقائق فقط

● توضح الدراسات الطبية من حول العالم أن كل منطقة في الجسم تقريباً تستطيع الاستفادة من المكملات الغذائية GLA.
● اكتشف العلماء الأحماض الدهنية الأساسية، بما فيها GLA، خلال الثمانينات.

عززوا المنافع

● قد يلزمكم من 3 إلى 6 أسابيع قبل الشعور بالمفعول الكامل لمكملات GLA.
● يكون GLA في أقصى فعاليته حين يؤخذ على جرعتين يومياً.
● خذوا GLA مع الطعام لزيادة امتصاصه وتخفيض احتمال اضطراب هضمي.
● كالعديد من الدهون المتعددة غير المشبعة الأخرى، تتأكسد زيوت زهرة الربيع والكشمش ولسان الثور بسهولة وقد تفسد لدى تعريضها للحماوة والنور والأكسيجين. وحتى محلولات الجل المصنوعة خصيصاً للوقاية من التأكسد قد تفسد. فخزنوها في مكان بارد وجاف بعيداً عن الضوء.
● لا تطهوا بواسطة زيوت GLA إذ تتجزأ وتفقد فعاليتها إن تعرضت للحماوة الشديدة.

فكروا مرتين

● إن كنتم تأخذون مرققاً للدم وفقاً لوصفة طبيب، فاستشيروا طبيبكم قبل أخذ زيت زهرة الربيع. فقد يضعف هذا الشكل من GLA قدرة الدم على التخثر.
● غالباً ما تكون نكهة أو رائحة منتجات لب GLA الفاسدة غريبة. ويحتمل جداً أن تسبب اضطراباً هضمياً.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال طبي؟ استشارة طبية مجانية