حكة البطن عند الحامل

أنا حامل في الشهر السادس. أشعر برغبة مستمرة في حك بطني. إنها تقودني إلى الجنون

أهلًا بك في نادي الحوامل. إن بطن الحامل يكون متهيجًا باستمرار، وتزداد الحكة مع تقدم سير الحمل، وهذا مرده إلى تمدد الجلد الذي يحدث مع نمو حجم بطنك، ما يجعله أكثر جفافًا، وبالتالي يشعرك بالحكة والانزعاج.

حاولي عدم حك بطنك، فهذا سيزيد من الحكة وقد يسبب تهيجه.

يمكنك وضع مرطب لتخفيف الحكة مؤقتًا؛ لذا دلكي بطنك باستمرار بكريم أو لوشن أو زيت نقي (يفضل زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو، وتلك الزيوت المصنوعة من الصبار قد تخفف الحكة أيضًا).

ويمكن لحمام الشوفان أن يهدئ من ألمك أيضًا، ولكن قبل استخدام أي لوشن مضاد للحكة، استشيري طبيبك.

إذا شعرت بحكة في كامل جسدك ولم تجدي لها علاقة بالجفاف أو الحساسية، أو إذا أصبت بطفح جلدي على بطنك، فاستشيري طبيبك.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا