الرئيسية / طب وصحة / الأسنان، الفم و اللثة / جفاف الفم: العلاج البديل

جفاف الفم: العلاج البديل

إن جفاف الفم المؤقت ليس مدعاة للقلق. بل ربما كان القلق هو سبب مشكلتك على الأرجح. فالتوتر والعصبية يجعلان الفم قاحلا كالصحراء. وإن كان ذلك هو سبب مشكلتك، إليك بعض النصائح التي يقدمها مزاولو الطب البديل لعلاج حالات جفاف الفم.

دليل العناية الطبية

من شأن جفاف الفم، وهو عبارة أساسا عن نقص اللعاب، أن يكون عرضا لكثير من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك داء السكر، سرطان الدم، فقر الدم الوبيل، متلازمة شغرن، مرض هدجكن، والإيدز. وهو أيضا من الآثار الجانبية الشائعة لمئات من الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة، كما تقول فلورا بارسا ستاي، دكتورة في جراحة الأسنان، طبيبة أسنان في أوكسنارد، كاليفورنيا.

والواقع أن جفاف الفم هو كارثة فموية حقيقية. فهو يسبب حرقة في اللسان ورائحة نفس وتشقق في زوايا الفم. وبما أن الحمض الناتج عن البكتيريا والذي يسبب تسوس الأسنان وتآكل اللثة لا يخففه اللعاب، يتزايد التسوس ويتفاقم مرض اللثة. وليست تلك سوى بعض من الأعراض المحتملة للحالة.

ولا شك بأن جفاف الفم المزمن هو مشكلة صحية تحتاج إلى عناية طبية. وإن لاحظت تراجعا متواصلا في كمية اللعاب لعدة أسابيع، خاصة بعد تجربة العلاجات الموصوفة في هذا الفصل، اقصد الطبيب للتشخيص وتلقي العناية على الفور، كما تنصح د. ستاي.

التنفس

يمكنك علاج جفاف الفم الناجم عن التوتر بالتنفّس من أنفك، كما يشير جون دويلارد، طبيب المعالجة اليدوية، معالج يدوي، خبير في الأيورفيدا، ومدير مركز LifeSpa في بولدر، كولورادو.

“ما عليك سوى التنفس بعمق عبر أنفك لمدة 10 دقائق”، كما يقول. فاستنادا إلى مبادئ الأيورفيدا، هذه الطريقة في التنفس تملأ الأجزاء السفلية من الرئتين بالهواء، مما تنشط بدورها الجهاز العصبي نظير الودي – وهو جزء من الجهاز العصبي مسؤول عن تهدئة الإنسان.

كما ينصح أيضا بتقليص مؤخرة الحلق قليلا أثناء التنفس بحيث يبدو صوت التنفس خشنا. ويشرح د. دويلارد قائلا: “هذه الطريقة تقلص عضلات أسفل البطن وتدلك العصب المبهم، مما تخفف أيضا من الضغط الجسدي”.

علاج لجفاف الفم المزمن

كثير من حالات جفاف الفم المزمنة هي ذات أساس طبي، تنجم عن مرض أو آثار جانبية لأحد الأدوية أو علاج بالأشعة لمرض سرطاني. وإن كنت تعاني من جفاف مزمن في الفم، عليك أن تقصد الطبيب. غير أن مزاولي الطب البديل يقترحون عددا من الطرق للمساعدة على الوقاية من أعراض جفاف الفم أو تخفيفها، والتي تؤدي مفعول مستحضرات الترطيب وبدائل اللعاب المتوفرة في الصيدليات.

الأنزيم المساعد Q10: يحسن جريان الدم

تعمل هذه المادة لدى كثير من الأشخاص على تحسين جريان الدم في جميع أجزاء الجسد، بما في ذلك الفم، كما تعتقد د. ستاي. وبالنسبة إلى المصابين بجفاف الفم المزمن، من شأن تحسن جريان الدم أن يضع حدا للنفس الكريه والتسوس ومرض اللثة، وهي ثلاثة أعراض شائعة لهذه المشكلة. وهي توصي بتناول 60 ملغ في اليوم إن كنت تعاني أساسا من هذه الأعراض و10 إلى 30 ملغ في اليوم كجرعة وقائية.

الفيتامين ج: لترميم الأنسجة

تتعرض جميع أنسجة الفم، بما في ذلك اللسان واللثة وباطن الخدين والشفتين، للتلف عند الإصابة بالجفاف المزمن. للمساعدة على منع التلف وإصلاحه، أنت بحاجة إلى كمية إضافية من الفيتامين ج، كما تقول د. ستاي. وهي توصي بمأخوذ يومي مقداره 2.000 ملغ.

الفيتامينات ب: لمحاربة البكتيريا

معظم أعراض جفاف الفم ناجمة عن البكتيريا. ولمحاربتها، عليك أن تقوي مناعتك، وهذا ما تقوم به فيتامينات المركب – ب. لذا تقترح د. ستاي استشارة الطبيب في استعمال مكمل يومي من 100 ملغ من أهم فيتامينات المركب – ب، كالثيامين والنياسين والريبوفلافين وب6.

نبات بقون الأصفر (GOLDENSEAL): مرطب طبيعي

للحفاظ على رطوبة الفم وتخفيف التهاب اللثة، تمضمض بسائل نبات بقون الأصفر (goldenseal)، كما تنصح د. ستاي. حضر فنجانا من شاي نبات بقون الأصفر (goldenseal) وحرك فيه ملعقة من صودا الخبز، لأنها تساعد أيضا على تخفيف الالتهاب. استعمل هذه التركيبة لغسل الفم كل ليلة، وتمضمض بها لأطول مدة ممكنة قبل بصقها، كما تنصح د. ستاي.

العلاج المثلي: مساعد فعال

يعتبر العلاج المثلي الذي يدعى ناتروم مورياتيكوم Natrum muriaticum فعالا جدا إن كنت تعاني من تشقق في زوايا فمك ومن فقدان للذوق، وهو من الأعراض الشائعة لجفاف الفم، استنادا إلى د. ستاي. تناول من العلاج مستحضرا بقوة 30C، وذلك بتذويب قرص واحد تحت اللسان يوميا.

الصبار: يهدئ اللثة الملتهبة

ترى د. ستاي أن هلام الصبار أو الألوة يسكن الألم والحرقة الناجمين عن التهاب اللثة. ضع بعضا من هلام الصبار الصافي بنسبة 100 بالمئة على عود ذي رأس قطني وادهنه بلطف على المناطق الملتهبة من اللثة. ولا تأكل أو تشرب من بعدها على الأقل. وقد يصعب عليك الحصول على هلام الصبار الصافي، ولكن الهلام المستخرج من ورقة مقطوفة يؤدي مفعولا جيدا أيضا، كما تشير.

علاج مثلي لجفاف الفم الناجم عن العلاج بالأشعة

من شأن علاج الأشعة لمرض السرطان أن يتلف الغدد اللعابية مسببا جفافا حادا في الفم. للمساعدة على تخفيف المشكلة، استعمل مستحضرا بقوة 200X من العلاج المثلي المدعو أشعة إكس (X-Ray)، كما تنصح فلورا بارسا ستاي، دكتورة في جراحة الأسنان، طبيبة أسنان في أوكسنارد، كاليفورنيا. ذوب قرصا واحدا تحت لسانك كل ساعة أثناء العلاج، واستعمل قرصا ثلاث مرات في اليوم بين الجلسات.

المياه: محلول للمتقدمين في السن

من أسباب جفاف الفم لدى الأشخاص الذين تجاوزوا الستين من العمر هو قلة شرب الماء.

فإن كنت تعاني من جفاف الفم المزمن، عليك أن تشرب 12 كوبا من الماء في اليوم (ما مجموعه 2726 سم3)، برأي فلورا بارسا ستاي، دكتورة في جراحة الأسنان، طبيبة أسنان في أوكسنارد، كاليفورنيا. بالتالي، اشتر زجاجة من المياه، أبقها ممتلئة، واشرب منها خلال اليوم.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا