X

جسم الحامل في الشهر الثامن من الحمل: الأسابيع 29 – 32

يستمر في الشهر الثامن تمدد الرحم باتجاه أسفل القفص الضلعي، مما يخلق نوعا جديدا من التغيرات الفيزيائية، ويحدث أعراضا وعلامات جديدة؛ وتكون معظم الأعراض والعلامات المتأخرة للحمل بسبب تمدد الرحم؛ بالإضافة إلى ذلك، يبدأ الشعور بالتعب معظم الوقت مرة أخرى. وفيما يلي نظرة سريعة على الأحداث في هذا الشهر، ومكان حدوثها:

تغيرات جسم الحامل في الشهر الثامن

القلب والجهاز الدوراني

يستمر القلب وجهاز الدوري في القيام بعمل إضافي لنقل الأكسجين والمغذيات إلى الطفل؛ ومن أجل سد حاجات الحمل، يقوم الجسم بإنتاج المزيد من الدم بشكل أكبر من الطبيعي, كما أن القلب يضخ بشكل أسرع؛ حيث يكون النبض في بداية هذا الشهر أسرع بمقدار 20% عما كان عليه قبل بدء الحمل.

ومما يدعو للأسف أن تلك التغيرات في جهاز الدوري، والتي تدعم نمو الطفل، قد تسبب بعض التأثيرات الجانبية الجديدة المزعجة, فتصبح الأوردة مثلا أوسع للتكيف مع ازدياد جريان الدم, كما أن الطفل يضغط على بعض الأوردة الحوضية مما يجعلها تبرز وتشاهد كخطوط محمرة أو مزرقة تحت سطح الجلد, لا سيما على الساقين والكاحلين.

ولكن على أية حال، لست الوحيدة التي يحدث لها هذا الأمر، فحوالى 20% من النساء الحوامل يصبن بالدوالي varicose veins نتيجة لضعف الصمامات valve الموجودة في الأوردة التي تحمل الدم إلى القلب, وتظهر الدوالي بشكل نموذجي في الأشهر الأخيرة من الحمل عندما تتوسع أوردة الساقين ويكون الرحم قد كبر لدرجة يزيد معها الضغط الواقع على تلك الأوردة.

كما قد تظهر الأوردة العنكبوتية spider veins (العناكب الوعائية vascular spiders)، وهي بقع محمرة دقيقة مع خطوط مرتفعة تتفرع من المركز مثل أرجل العنكبوت, ويعد ذلك التغير نتيجة أخرى لزيادة الدوران الدموي, ويمكن ملاحظة تلك التغيرات على الوجه والرقبة وأعلى الصدر والذراعين, وغالبا ما تختفي بعد ولادة الطفل بأسابيع قليلة.

وقد تحدث أيضا البواسير hemorrhoids لدى بعض النساء؛ والبواسير هي دوالي أوردة المستقيم rectum, وهي تنجم عن زيادة حجم الدم وازدياد وقع الضغط من الرحم النامي على الأوردة الحوضية التي تعيد الدم إلى القلب من الساقين والأحشاء الموجودة في الحوض؛ كما يزيد الإمساك خطر حدوث تلك البواسير, ومن النساء من تصاب بالبواسير للمرة الأولى في أثناء الحمل, أما أولئك المصابات بها من قبل فإن الحمل يجعل تلك البواسير أكبر حجما وأكثر إزعاجا.

كما قد تلاحظين انتفاخا في أجفانك ووجهك لا سيما في الصباح, وهذا بدوره يحدث بسبب زيادة الدوران الدموي, وتعاني حوالى نصف النساء الحوامل من هذا التغير في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

الجهاز التنفسي

يستمر دفع الحجاب – تلك العضلة العريضة والمسطحة والتي تقع أسفل الرئتين – إلى الأعلى بعيدا عن مكانه الطبيعي، وذلك بسبب تمدد الرحم؛ ويكون الحجاب عند ولادة الطفل قد ارتفع حوالى 3.5 سم عن مكانه الطبيعي.

يدفع الرحم الحجاب إلى الأعلى هذا الأسبوع بما يكفي لإحداث صعوبة في حركة الحجاب؛ ونتيجة لذلك، قد تشعرين بضيق التنفس لدرجة تشعرين معها كما لو أنك بالكاد تحصلين على الهواء الكافي, وربما يكون ذلك مربكا بعض الشيء بالنسبة لك, ولكن لا داعي للقلق بشأن طفلك؛ كما يعاد تنظيم السعات الرئوية, ولكن يبقى التنفس أكثر عمقا بسبب تأثير البروجستيرون في مركز التنفس في الدماغ؛ فمع كل نفس، تدخل كمية من الهواء إلى الرئتين أكبر مما كانت عليه الحال قبل بدء الحمل.

الثدي

يستمر نمو الثديين في هذا الشهر؛ وبالرغم من أنك قد تشعرين في وقت ما وكأنك تحملين كل تلك الزيادة في وزنك في ثدييك، إلا أن ذلك ليس صحيحا, إذ إن الثديين خلال فترة الحمل يساهمان في حوالى 1 – 3 أرطال (450 – 1350 غ) فقط من الوزن الذي ستكسبينه, ويكون جزء بسيط من ذلك الوزن الإضافي من الدهون, بينما تكون غالبية الوزن المكتسب في الثديين بسبب تضخم الغدد المفرزة للحليب وزيادة الدوران الدموي فيهما.

تنتج الغدة النخامية pituitary gland منذ بداية الحمل هرمون البرولاكتين prolactin، وهو أحد الهرمونات التي تهيئ وتنبه إنتاج الحليب في غدد الثدي.

ويسبب ذلك التغير، بالإضافة إلى بعض التغيرات الأخرى، إنتاج اللبأ colostrum في الأسابيع القليلة القادمة؛ واللبأ هو مادة غنية بالبروتين تغذي الطفل في الأيام الأولى من الحياة, وقد يبدأ في هذا الشهر خروج اللبأ من الثدي إن لم يكن قد بدأ قبل ذلك.

الرحم

يستمر الرحم بالتمدد مسببا الكثير من التأثيرات الجانبية المزعجة والمذكورة في الأعلى, مثل الدوالي والبواسير وضيق التنفس وحرقة الفؤاد والإمساك؛ وقد تحدث كل تلك التأثيرات في أسبوع واحد.

كما يستمر الرحم بالتدرب على المخاض والولادة من خلال تقلصات الطلق الكاذب (تقلصات براكستون – هيكس Braxton–Hicks contraction), ولا بد أن تتذكري بأن تقلصات الطلق الكاذب تلك هي ظاهرة فرادية sporadic؛ بينما تتبع تقلصات الطلق الحقيقي نسقا معينا، إذ يزداد طولها وقوتها وتقاربها مع الوقت؛ وعليك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية إذا كنت تعانين من تقلصات تقلقك، لا سيما إذا كانت تلك التقلصات مؤلمة أو تحدث أكثر من خمس مرات في الساعة الواحدة، لأن التقلصات المنتظمة والمؤلمة قد تكون علامة للولادة المبتسرة (الولادة قبل الأسبوع السابع والثلاثين).

المهبل

يجب استدعاء مقدم الرعاية الصحية عند حدوث نزف أحمر قان من المهبل في أي وقت من هذا الشهر, فقد يكون هذا النزف علامة من علامات المشيمة المنزاحة placenta previa، تلك الحالة التي تغطي المشيمة فيها الفوهة الداخلية لعنق الرحم كليا أو جزئيا، مما يؤدي إلى تمزقها عند تمدد الرحم, وتعد هذه الحالة إحدى حالات الطوارئ الطبية, وتحدث في حالة واحدة من بين كل مائتي حالة حمل.

المسالك البولية

قد يتسرب بعض البول في هذا الشهر منك، لا سيما عند الضحك والسعال أو العطاس, ويحدث ذلك بسبب زيادة الضغط على المثانة من الرحم, ويعد أحد الآثار الجانبية الأكثر إزعاجا للحمل, بيد أن ذلك لا يستمر دائما، بل غالبا ما يختفي بعد ولادة الطفل.

كما يستمر خطر الإصابة بعدوى السبيل البولي في هذا الشهر، وذلك نتيجة لبطء جريان البول الناتج عن تمدد الرحم واسترخاء عضلات الحالبين اللذين ينقلان البول من الكليتين إلى المثانة.

عليك مراجعة مقدم الرعاية الصحية إذا كنت تتبولين بشكل أكثر تكرارا من الطبيعي أو تعانين حرقة عند التبول أو حمى أو ألما في الظهر أو البطن، ولا يجب تجاهل مثل تلك الأعراض والعلامات الدالة على عدوى السبيل البولي التي قد تخرب الكليتين وتسبب الولادة المبتسرة.

العظام والعضلات والمفاصل

تستمر هرمونات الحمل في تليين الأنسجة الضامة connective tissue في الجسم وإرخائها؛ ففي منطقة الحوض، تصبح المفاصل بين العظام أكثر استرخاء كتحضير ضروري لعملية الولادة، ولكن ذلك قد يسبب ألما في الورك وربما في جهة واحدة فقط, كما أن الألم في أسفل الظهر بسبب كبر حجم الرحم قد يزيد من الإزعاج الحاصل.

كما قد يضغط الرحم النامي على العصبين الوركيين sciatic nerves اللذين يمران من أسفل ظهرك إلى الساقين وحتى القدمين, ويؤدي ذلك الانضغاط إلى الإحساس بالألم والنخز tingling والخدرnumbness في الأليتين والوركين أو الفخذين؛ وتسمى تلك الحالة النسى (عرق النسا sciatica), وهي حالة مزعجة ومؤقتة وغير خطيرة في غالب الأحيان, وغالبا ما يخف ألمها عندما يغير الطفل وضعيته لدى اقتراب موعد الولادة.

الجلد

بالإضافة إلى الدوالي والعناكب الوعائية، يبدأ في هذا الشهر ظهور بعض التغيرات الأخرى في الجلد, فقد يصبح جلد البطن جافا وحاكا بسبب مجمل التمدد والتضيق الحاصلين, وتحدث تلك الحكة في البطن أو في جميع أنحاء الجسم لدى 20% من النساء الحوامل.

إذا كانت لديك حكة وخيمة مع لطخات patches محمرة ومرتفعة عن سطح الجلد، فقد تكونين مصابة بتلك الحالة التي يرمز لها بالرمز PUPPP، وهي تعني الحطاطات واللويحات الحملية الشروية الحاكة pruiritic utricarial papules and plaques of pregnancy, وتصيب هذه الحالة امرأة واحدة من بين كل 150 امرأة حامل, وأول ما تظهر عادة على البطن ثم تنتشر إلى الذراعين والساقين والأليتين والفخذين, ولا يزال العلماء غير متيقنين من أسباب تلك الحالة, ولكنها تميل إلى الحدوث في بعض العائلات, كما أنها تشيع في الحمل الأول وفي حمل التوائم أو الحمل المتعدد, ويمكن علاجها بوصف بعض العقاقير.

كما يمكن ملاحظة بعض الأتلام (الخطوط) streaks القرنفلية اللون والمحمرة أو الأرجوانية، وذلك على جلد الثديين والبطن، وأحيانا أعلى الذراعين والأليتين والفخذين؛ وهي وسمات أو علامات تمدد stretch marks تصيب حوالى نصف النساء الحوامل؛ وخلافا للاعتقاد الشائع، فليس من الضروري أن تكون تلك الوسمات مرتبطة بالزيادة في الوزن, بل يبدو أنها ترتبط بشكل غير مبالغ فيه بالتمدد الحاصل في الجلد والمترافق مع الزيادة في هرمون الكورتيزول cortisol الذي قد يضعف بدوره من مرونة ألياف الجلد؛ ويعتقد العلماء أن الجينات تلعب الدور الأكبر في تحديد إمكانية حدوث وسمات التمدد.

ولا يمكن القيام بأي شيء لمنع حدوث مثل تلك الوسمات، لأنها تحدث في عمق الأنسجة الضامة تحت الجلد, لذا فإن استعمال بعض الكريمات والمراهم أمر غير مجد في هذا الشأن؛ ولكن مع مرور الوقت، تتلاشى هذه العلامات فتبدو كخطوط قرنفلية أو رمادية اللون, دون أن تختفي بشكل نهائي.

الشعر

قد تلاحظين أن شعرك في هذا الشهر يكون أكثر وفرة ونماء، وذلك بسبب التغير المحرض بالحمل في دورة نمو الشعر.

ينمو الشعر عادة بمقدار نصف بوصة (1.2 سم) شهريا لمدة سنتين إلى ثماني سنوات, ثم يمر بطور راحة, ويتوقف عن النمو, ثم يتساقط في النهاية؛ أما في أثناء الحمل، فإن الشعر يميل إلى البقاء في طور الراحة لمدة أطول, وبذلك يقل الشعر المتساقط يوميا, مما يجعل شعر الرأس أكثر وفرة.

فاستمتعي بذلك ما دام أنه مستمر, لأنه عند ولادة الطفل سيقصر طور الراحة، ويزيد تساقط الشعر اليومي, وربما يبدو شعرك أقل في غضون أشهر قليلة, ليعود إلى وضعه الطبيعي خلال 6 – 12 شهرا.

الزيادة في الوزن

قد يزداد وزنك بمقدار رطل واحد (450 غ) أسبوعيا بزيادة كلية قدرها أربعة أرطال (1800 غ)؛ ومع تقدم الشهر، ربما تلاحظين بعض الإحساس بالحرقة والخدر والنخز أو الألم في اليدين، وتلك هي أعراض متلازمة النفق الرسغي carpal tunnel syndrome التي تنتج عن التورم والزيادة في الوزن بسبب الحمل, وتصيب هذه المتلازمة 25% من النساء الحوامل.

فمع تلك الزيادة في السوائل والوزن في الجسم، ينضغط العصب الموجود داخل النفق الرسغي في المعصم، مما يسبب حدوث أعراض متلازمة النفق الرسغي, وقد تكون تلك الأعراض مزعجة، إلا أنها قد تختفي بعد الولادة.

اقرأي أيضاً: الحمل في الشهر الثامن

تطور الجنين في الشهر الثامن

يصل طول الطفل من 18 إلى 20 بوصة تقريبا ويزن نحوه إلى 6 أرطال (ويزداد نصف أوقية تقريبا كل يوم) ويبدو ممتلئ الجسم وأقل تجعيدا؛ حيث إن ترسيبات الدهون تملأ الآن جسمه الجميل، وقد تكونت تجعيدات الجلد بالرسغين والرقبة، وقد بدأت الغمازات التي سوف تقبلينها في وقت قريب تظهر على مرفقيه وركبتيه.

ومع تزايد ضيق بيت الطفل الرحمي، فإن الجنين ليس لديه المساحة الكافية لممارسة تمريناته الرياضية، فسوف تشعرين بركل أقل ومزيد من التلوى والهزات.

وتماما مثل الطفل حديث الولادة، سوف يمر الطفل بفترات منتظمة من النوم الخفيف والنوم العميق واليقظة النشيطة واليقظة الهادئة، ويستمر نمو المخ بمعدلات هائلة، وتقترب الرئتان من النضج، والطفل الذي يولد الآن لديه فرصة ممتازة في التمتع بصحة وافرة.

اقرأي أيضاً: تطور الجنين في الشهر الثامن

مشاعر الحامل في الشهر الثامن أثناء الأسابيع 29 – 32

التغلب على القلق

قد تتعمق في هذا الشهر الفكرة القائلة بأنه في غضون أسابيع قليلة ستكونين مسؤولة عن كائن بشري جديد؛ ونتيجة لذلك، ربما تشعرين بالقلق والارتباك، لا سيما إذا كان هذا هو طفلك الأول؛ وللمساعدة على إبعاد ذلك القلق، أعيدي النظر في تلك القرارات التي يتوجب عليك اتخاذها قبل ولادة الطفل مثل: هل ستعرضين طفلك على اختصاصي طب الأطفال أم طبيب عائلة؟ هل ستقومين بالإرضاع الطبيعي أم الإرضاع الصناعي؟ هل ستقومين بختان طفلك؟ إن اتخاذ القرار المناسب بشأن هذه المواضيع يجعلك أكثر سيطرة على الموقف, كما يجعل مسؤولياتك تبدو أقل روعا عند وصول طفلك.

إن القلق أو مجرد الحدس الطبيعي لما سيكون عليه طفلك لدى وصوله قد يجعل من الصعب عليك الخلود للنوم أو النوم في الليل, ويمكنك إجراء بعض تمارين الاسترخاء التي تدربت عيها في صفوف الولادة عندما تشعرين بالقلق أو عدم الراحة في الليل, وقد تساعدك تلك التمارين على الحصول على بعض الراحة, كما أن القيام بها في هذا الوقت يعد ممارسة جيدة بالنسبة إلى الحدث الكبير.

تذكري علامات الولادة المبتسرة (الباكرة) وأعراضها

يستمر خطر الولادة المبتسرة أو المخاض الباكر في هذا الشهر, وفيما يلي تذكير بالعلامات والأعراض التي يجب مراقبتها:

• التقلصات الرحمية التي قد تكون غير مؤلمة، وقد تبدو كتضيق في البطن.

• التقلصات المترافقة مع ألم في أسفل الظهر أو حس ثقل في أسفل الحوض وأعلى الفخذين.

• التغيرات في الضائعات المهبلية كالبقع الخفيفة أو النزف أو جريان سوائل مائية من المهبل أو ضائعات ثخينة يشوبها الدم.

وعليك مراجعة مقدم الرعاية الصحية أو المستشفى عند ملاحظة أكثر من ستة تقلصات رحمية في الساعة الواحدة حتى لو كانت تلك التقلصات غير مؤلمة, ويكون ذلك ضروريا بشكل خاص عند حدوث النزف مع المعص أو الألم.

المواعيد مع مقدم الرعاية الصحية

غالبا ما تكون الزيارة لمقدم الرعاية الصحية في هذا الشهر هي الأخيرة من بين الزيارات التي تجرى مرة واحدة في الشهر؛ أما في الشهر القادم، فربما تزورين مقدم الرعاية الصحية بعد مضي أسبوعين ومن ثم أسبوعيا حتى حدوث الولادة؛ ويقوم مقدم الرعاية الصحية خلال الزيارة في هذا الشهر بقياس ضغط دمك ووزنك, كما يسألك عن أي عرض عانيت منه في ذلك الشهر, كما قد يطلب منك وصف جدول نشاط طفلك وحركاته.

وكما هي الحال في الزيارات السابقة، قد يتتبع مقدم الرعاية الصحية مسار نمو طفلك عن طريق قياس حجم الرحم, حيث يبلغ ارتفاع القاع fundal height في هذا الشهر (المسافة من قمة قاع fundus الرحم إلى عظم العانة pubic bone) حوالى 29 – 32 سنتيمترا مساويا عدد أسابيع الحمل تقريبا.

متى تخبرين الطبيب مع العلاماتُ أو الأعراض التالية؟

فيما يلي دليلٌ خاص بالعلامات والأعراض التي قد تكون لافتةً للنظر، وتستوجب زيارة الطبيب أو ينبغي ذكرها في زيارتك اللاحقة لمقدِّم الرعاية الصحية خلال الشهر الثامن.

النزف المهبلي أو التبقيع أو النجيج

  • أي مقدار من النزف: فورا
  • نجيج مهبلي مستمر مخضر أو مصفر، قوي الرائحة أو مترافق باحمرار وحكة وتهيج حول الفرج خلال النهار بكامله: في غضون 24 ساعة

الألم

  • تقلصات رحمية أكثر من 6 مرات في الساعة لساعتين أو أكثر: فورا
  • الشعور بجر أو وخز أو ضيق في إحدى جهتي البطن أو كلتيهما: الزيارة اللاحقة
  • صداع خفيف أحيانا: الزيارة اللاحقة
  • صداع مزعج معتدل لا يزول بالمعالجة بالأسيتومينوفين acetaminophen (التيلينول Tylenol وغيره): في غضون 24 ساعة
  • صداع شديد أو مستمر، لا سيما الدوخة dizziness أو الغشي faintness أو الغثيان nausea أو القيء أو اضطرابات الرؤية: فورا
  • ألم بطني أو حوضي معتدل أو شديد: فورا
  • معص في الساقين يوقظك من النوم: الزيارة اللاحقة
  • معص في الساقين مع احمرار وتورم: فورا
  • ألم مع حمى أو نزف: فورا

القيء

  • عارض: الزيارة اللاحقة
  • مرة واحدة يوميا: الزيارة اللاحقة
  • أكثر من ثلاث مرات في اليوم أو مترافق مع عدم القدرة على الأكل أو الشرب بين عوارض القيء: في غضون 24 ساعة
  • مترافق مع ألم وحمى: فورا

أعراض أو علامات أخرى

  • نوافض أو حمى (102 ف “39º م” أو أكثر): فورا
  • نجيج ثابت أو غزير لسائل مائي من مهبلك: فورا
  • تورم مفاجئ في وجهك أو يديك أو قدميك: فورا
  • اضطرابات بصرية (عتمة، تشوش): فورا
  • التوق أو الاشتياق نحو المواد غير الطعامية، مثل الغضار والنشا الملوث ونشا الغسيل: الزيارة اللاحقة
  • تعكر المزاج باستمرار، فقد المتعة بأشياء تستمتعين بها عادة: الزيارة اللاحقة
  • العلامات والأعراض السابقة مع أفكار إيذاء النفس أو الآخرين: فورا
  • ضعف وتعب أو ضيق في التنفس أو خفقان قلبي أو دوخة: الزيارة اللاحقة إذا حدث ذلك أحيان
  • في اليوم نفسه إذا كثر حدوثه
  • غشي أو إغماء: فورا
  • تبول متكرر مع ألم أو حرقة بولية أو حمى أو ألم بطني أو ظهري: في اليوم نفسه
الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال؟ اسأل طبيب أجوبة طبية