X

تدريبات لتحسين حالة طفل التوحد | تنمية القدرات الحسية والعقلية والحركية

محتويات الموضوع

يمكن للأبوين، والمعلمة أو المعلم، وللاختصاصي، وطبيب الأطفال أن يقوموا بتدريب طفل التوحد على المهارات والمجالات الحسية – الحركية – البصرية – واللغوية – والاجتماعية، وهذا يكون بعد تشخيص حالة الطفل، ومعرفة الفروق الفردية بين الحالات من حيث الأعراض، وشدتها، والقضايا المصاحبة لذلك.

ومن الضروري توفير بعض الأدوات مثل الأدوات المدرسية، والأحرف، وبطاقات الكلمات، والألوان المائية، والصلصال، وأدوات الرسم، وعداد الأرقام، وسبورة، وألوان مختلفة، وكراسة مكافآت، ومعززات بسيطة مثل الحلوى والعصير وقطع الشوكولا وغيرها… ولا بد من عملية تقييم ومتابعة للطفل، وذلك لمعرفة مدى التحسن لدى الطفل. وهذه التدريبات تصلح لأطفال التوحد في مراحل النمو والأعمار المتقدمة. من هذه التدريبات البسيطة على سبيل المثال ما يلي:

التدريب 1 – وصف الصور ومشاهدتها:

يقوم الاختصاصي بجمع مجموعة من الصور الملونة والمختلفة والتي تهم الطفل (صور حيوانات، صور فاكهة، صور أشياء، صور أفراد…)، ويطلب من الطفل معرفة الصورة، فإذا أشار إليها أو التقطها يعطى مكافأة أو توضع له نجمة في كراسة المكافآت، ويدرك الطفل أن هذه النجمة ستؤدي إلى شراء مادة يحبها الطفل، وإذا ظهرت على الطفل أي ردود فعل أخرى تعطى له نجمة ثانية، وعادةً الطفلُ العادي في عمر (18) شهراً يتعرف صورةً واحدة، والطفل في عمر السنتين يتعرف (4 – 5) صور ويسمّي ثلاثة منها، والطفل العادي في عمر السنتين ونصف السنة، يشير إلى (6 – 7) صور ويسمي خمسة منها، وطفل عمره ثلاث سنوات يسمي ثمانية صور، وطفل عمره ثلاث سنوات ونصف السنة يسمي عشر صور.

التدريب 2 – وصف التفاصيل من الذاكرة:

يقوم الاختصاصي بعرض مجموعة من الصور البسيطة المتوافرة في محيط الطفل وذلك لمدة (10) ثوان، ثم يرفعها من أمام الطفل ويطلب منه أن يتذكر ما شاهده. يعطى نجمة في كراسة المكافآت إذا تذكر الطفل اسم الصورة، كما تعطى له نجمة أخرى ذات لون آخر إذا أضاف الطفل بعض التفاصيل حول الصورة، ثم يتم عرض صورة ثانية، وثالثة، ويطلب في كل مرة من الطفل أن يسمي ويصف ما يراه، ويكفي المعالج أو الاختصاصي أن يعرض في الجلسة الواحدة نحو خمس صور وسطياً بالنسبة إلى الطفل العادي، وعرض صورتين بالنسبة إلى طفل التوحد.

التدريب 3 – تجميع الصور المجزأة أو المتقطعة:

يعطى الطفل مجموعة صور مجزأة إلى أجزاء (سيارة، حصان، رجل…)، كما يعطى أشكالاً هندسية موجودة داخل لوحة خشبية، وعلى الطفل تجميع أجزاء الصورة الواحدة، ويعطى الطفل نجمة على الوقت وليس على الدقة، وعادة يعطى نجمة إذا وضع القطع في مكانها الصحيح، ونجمة أخرى إذا وضع الأشكال الهندسية في مكانها الصحيح أيضاً. ويمكن للاختصاصي إعطاء الطفل نجمة عن كل دقيقة أمضاها في عمله شريطة أن يكون الأداء صحيحاً.

التدريب 4 – التصنيف:

يطلب الاختصاصي من الطفل أن يجمع في كراسته معظم الصور التي تحتوي على موضوعات معينة مثل: حيوانات، أفراد، مشاهد طبيعية، أدوات، نباتات، بناء… إلخ، وتقسم الكراسة بحيث يحتوي كل موضوع على عدد من صفحات الكراسة، وبعد ذلك يقوم الاختصاصي بإعطاء الطفل مجموعة من الصور عليه أن يضعها داخل الفئة التي تنتمي إليها، ويتم ذلك بالاستعانة بالصمغ، ويعطى الطفل نجمة عن كل عملية صحيحة.

التدريب 5 – معرفة أوجه التشابه والاختلاف والقدرة على التمييز:

يقوم الاختصاصي بعرض مجموعة من الكلمات على الورق، أو على السبورة مثل: ولد صحن قلم دجاجة ملعقة ورقة رجل تفاحة

ويطلب الاختصاصي من الطفل معرفة أوجه التشابه والاختلاف بينهما، ويعطى نجمة لكل استجابة صحيحة. كما يطلب من الطفل تسمية الموضوعات التي تشير إليها هذه الكلمات، وعادة الطفل العادي في عمر (18) شهراً يسمي بشكل صحيح واحدة منها، وفي عمر السنتين يسمي (3 – 5) مواضيع، وفي السنتين ونصف السنة بإمكان الطفل معرفة (5 – 6) مواضيع. وطفل التوحد بإمكانه الاستجابة لكلمة واحدة أو كلمتين.

التدريب 6 – توصيل الحلقات:

يطلب الاختصاصي من الطفل توصيل خط عادي بين دوائر وضع في داخلها مجموعة من الأرقام المتسلسلة، أو من الأحرف الأبجدية، وعلى الطفل القيام بتوصيل الأرقام بعضها مع بعض حيث يعطى نجمة مكافأةً على ذلك، ثم توصيل الأحرف الأبجدية ويعطى أيضاً نجمة على ذلك، هذا إذا كانت عملية الوصل صحيحة.

التدريب 7 – رسم المتاهة:

يعطى الاختصاصي الطفل شكل متاهة مرسوماً على ورقة، ويتناسب هذا الشكل مع عمر الطفل الزمني، وهناك أشكال تبدأ من عمر ثلاث سنوات وحتى نهاية مرحلة الطفولة في عمر (12 – 13) سنة. ويطلب الاختصاصي من الطفل أخذ قلم رصاص، والتقيد بالتعليمات اللازمة لرسم المتاهة، ويقوم الطفل برسم خط بين خطي المتاهة، أو رسم خط بدءاً من مدخل المتاهة (نقطة البدء) وحتى مخرج المتاهة (نقطة النهاية)، ويعطى الطفل نجمة ذات قيمة شرائية كبيرة، تتناسب مع تعقيد المهمة التي كُلف بها الطفل، والأشكال التالية هي نماذج من متاهات بورتيوس (Porteus Maze) المستخدمة في الاختبارات العقلية.

التدريب 8 – استخدام الحروف:

يتم من خلال هذا التدريب مراجعة الحروف الأبجدية التي يعرفها الطفل والتي لا يعرفها، حيث يعطى الطفل قائمة من المفردات تتكون من حرفين مثل (أب، أم، أخ، عم، دب،…) ويطلب من الطفل معرفة كل حرف ونطقه بشكل صحيح، ويعطى الطفل نجمة في كراسة المكافآت عن كل إجابة صحيحة، وعلى الاختصاصي أن يعزز ويشجع الطفل ويتجاهل الخطأ، وإذا لم يتعرف الطفل الحرفَ تنطق أمامه الحروف ويطلب منه تكرارها، فإذا كررها بشكل صحيح يعطى نجمة، ثم ينتقل الاختصاصي إلى قوائم من ثلاثة حروف، ثم أربعة وهكذا مع استخدام أسلوب النجمة معززاً للطفل.

التدريب 9 – تعرف الحروف داخل الكلمات أو داخل النص:

يقدم للطفل مجموعة كلمات داخل نص، ويطلب منه وضع دائرة حول حرف الألف، أو حرف العين أو غير ذلك، ويكافأ الطفل بنجمة على إجابته الصحيحة، وبعد ذلك يطلب منه وضع دائرة حول بعض الكلمات الواردة في النص مثل أب، باب، طاولة، قلم.

التدريب 10 – نسخ الحروف الأبجدية بواسطة الإصبع:

يطلب من الطفل كتابة حرف الألف مثلاً بالإصبع وليس بالقلم، وذلك عن طريق غمس إصبع الطفل في ألوان مائية، ويمكن مسك يد الطفل في بادئ الأمر حتى يتمكن من رسم الحرف، أو رسم الكلمة الصحيحة فيما بعد، ويمكن للاختصاصي رسم الحروف أمام الطفل الذي يقوم بملاحظة الاختصاصي، ثم يطلب منه تقليد ذلك، ويعطى الطفل نجمة على العمل الصحيح، ولا بد من إعطاء الوقت الكافي للطفل من أجل الإنجاز، وبعد ذلك يتم الانتقال إلى القلم ولكن من خلال عملية الشف من ورق شفاف، ويعطى الطفل أيضاً نجمة عن عمله الصحيح.

التدريب 11 – استخدام شريط صوتي:

في هذا التدريب يستمع الطفل إلى شريط صوتي فيه مجموعة من الكلمات تتضمن قصة بسيطة تناسب الأطفال، يسمعها الطفل وعليه أن ينتبه إلى كلماتها، ثم يعيد ما سمع، وتتم مكافأة الطفل على استجابته الصحيحة، ويكرر التمرين عدة مرات حتى يتم سرد القصة بشكل صحيح أو إعطاء فكرة مبسطة عنها.

التدريب 12 – الكتابة مع إغماض العينين:

يطلب الاختصاصي من الطفل أن يغمض عينيه ويكتب على يده، أو على ظهره (يد الاختصاصي وظهره)، بعض الأحرف أو الكلمات التي يعرفها الطفل، ثم يطلب من الطفل أن يعرف الحرف، أو الكلمة، وفي كل إجابة صحيحة يكافأ بنجمة في كراسة المكافآت.

التدريب 13 – اللعب والجري:

اللعب والجري يساعدان على زيادة النشاط الذهني، وكذلك يزيدان من الوظائف العقلية والقدرة على الانتباه، ويجعلان الطفل ينتبه إلى حركاته، وإلى أوضاع جسمه، كما في التدريب على الرقص. ويمكن للطفل ممارسة ذلك يومياً في حدود (15 – 20) دقيقة وسطياً، وتحت إشراف مدرب.

التدريب 14 – استخدام الحاسوب:

يمكن استخدام البرامج التي تتضمن ألعاب الأطفال على الحاسوب، وجعل الطفل يستخدم لوحة الحاسوب والمفاتيح بشكل صحيح، وذلك على النحو الذي أشرنا إليه سابقاً حول استخدامات الحاسوب في مجال تعليم الأطفال أو تدريبهم.

التدريب 15 – تدريب المكعبات:

نحتاج لهذا التدريب إلى عشرة مكعبات طول ضلعها نحو إنش واحد.

1 – الطفل في عمر (16) أسبوعاً يحاول الوصول إلى المكعب الموضوع أمامه، بشكل لا يتمكن من الوصول إليه.

2 – الطفل في عمر (20) أسبوعاً بإمكانه أن يقبض على المكعب بإرادته وأن يمسك به.

3 – الطفل في عمر (24) أسبوعاً تكون لديه قدرة أكبر على الإمساك بالمكعب وبشكل ناضج، ولكنه يوقع المكعب الذي بيده عندما يعطى مكعباً آخر ليمسكه.

4 – الطفل في عمر (28) أسبوعاً يكون أكثر حذقاً، يضرب المكعب فوق الطاولة، ينقله من مكان لآخر، ويحاول الإمساك به عندما يعطى مكعباً آخر.

5 – الطفل في عمر (32) أسبوعاً يتمكن بإلحاح من الوصول إلى مكعب يوضع بعيداً عن متناول يده.

6 – الطفل في عمر (36) أسبوعاً يميز بين المكعبات ويقارن بينها.

7 – الطفل في عمر (40) أسبوعاً يستخدم سبابة يده، ويحاول الإمساك بالمكعب وتفحصه ويكون من الصعب التخلي عنه.

8 – الطفل في عمر (44) أسبوعاً يبدأ بمحاولة وضع المكعبات داخل الوعاء الذي توجد فيه وخارجه.

9 – الطفل في عمر (52) أسبوعاً يبدأ برمي المكعبات والأشياء على الأرض.

10 – الطفل في عمر (15) شهراً يستطيع بناء برج من مكعبين، كما يتمكن من إمساك مكعبين معاً بيد واحدة.

11 – الطفل في عمر (18) شهراً يستطيع بناء برج مكون من ثلاثة مكعبات أو أربعة.

12 – الطفل في عمر السنتين يستطيع بناء برج من ستة مكعبات أو سبعة، ويستطيع تقليد القطار بواسطة المكعبات ولكن دون وضع مدخنة للقطار.

13 – الطفل في عمر السنتين ونصف السنة، بإمكانه تكوين برج من ثمانية مكعبات، وتقليد القطار، مع وضع مدخنة للقطار.

14 – الطفل في عمر الثلاث سنوات بإمكانه تكوين برج من تسعة مكعبات، ويستطيع تقليد الجسر.

15 – الطفل في عمر الثلاث سنوات ونصف السنة يستطيع عمل نماذج للجسر.

16 – الطفل في عمر الأربع سنوات يستطيع تقليد البوابة.

17 – الطفل في عمر الأربع سنوات ونصف السنة يستطيع عمل نماذج للبوابات.

18 – الطفل في عمر الخمس سنوات لا يستطيع صناعة درج (سلّم) من المكعبات.

19 – الطفل في عمر الست سنوات يستطيع عمل درج (سلّم) بواسطة المكعبات.

ويمكن تدريب الطفل على أداء هذه المهام التي تتناسب مع عمره الزمني، وهذه المهام تكشف عن سلامة عملية النمو لدى الطفل وقدراته وخاصة البصرية – الحركية، بالإضافة إلى حالات التصلب، والرعشة، وصعوبة الحركة (Ataxia) وغير ذلك. ويمكن أن يصاحب تدريبات المكعبات تعليمات أخرى تكشف عن قدرة الطفل على الفهم والانتباه والتواصل مع الآخرين، مثل أن تعطى التعليمات التالية للطفل:

– خذ الكرة من الأم، وضعها فوق الكرسي، ثم أعطني إياها، ثم ضعها فوق الطاولة. وهذه مراحل أربع يستطيع طفل عمره سنة ونصف السنة أن يقوم بأداء اثنتين منها، وطفل السنتين أداء المراحل الأربع.

التدريب 16 – تعرف الألوان (Colors):

يمكن الاستعانة بالمكعبات الملونة، أو بأشياء أخرى ملونة بالأحمر، والأخضر، والأصفر، والأبيض، والأسود، وعادة طفل الثلاث سنوات يميز أحد الألوان بشكل صحيح، وطفل الأربع سنوات يميز بين (2 – 3) ألوان، وطفل الخمس سنوات يميز نحو (4 – 5) ألوان، وطفل الست سنوات يميز بين كل الألوان.

التدريب 17 – التدريب على عمليات رسم بعض الأشكال:

والطفل عادة في عمر (15) شهراً يقوم بتقليد الرسم عن طريق الخربشة (الرسم دون دقة وعناية)، والطفل في عمر (18) شهراً يشطب كثيراً عند تقليد الرسم، وطفل السنتين يقلد الخطوط العمودية والدائرية، وطفل عمره سنتين ونصف السنة يشطب مرة أو مرتين عند رسمه خطوطاً متقاطعة، أو عند تقليده لخطوط أفقية، وفي عمر الثلاث سنوات ينسخ دائرة، ويقلد التقاطع، ويرسم رجلاً، وفي عمر الأربع سنوات ينسخ تقاطعاً، وفي عمر الأربع سنوات ينسخ مربعاً، وفي عمر الخمس سنوات ينسخ مثلثاً، وفي عمر الست سنوات ينسخ المعين. وبالنسبة إلى طفل التوحد يصعب عليه التقليد، ولا بدَّ من عملية النمذجة وتمثيل الدور وتكراره عدة مرات أمام هذا الطفل.

التدريب 18 – اختبار لوحة سيجان لقياس القدرات العقلية لدى الأطفال:

تفيد هذه اللوحة المقننة في قياس القدرات العقلية لدى الأطفال الصغار بين عمر (3 – 12) سنة، وهي تعتمد على قدرة الطفل على التمييز بين الأشكال الهندسية، وإدراك المكان، والانتباه إلى تفاصيل الأشكال، وعلى مستوى التوافق البصري – الحركي لدى الطفل أثناء الأداء، ولاستخدام هذه اللوحة تعليمات وشروط خاصة بالطفل، كما أن لها معايير محددة. وهي تفيد في تدريب طفل التوحد على زيادة الانتباه والتركيز والاستمرار في الأداء..

ولا ننسى أن على الاختصاصي أو المعالج النفسي العمل على تدريب الطفل الذي يعاني التوحد على بعض المهارات الاجتماعية الأساسية في إطار التدريبات السابقة، مثل:

1 – الابتسامة والتحية والسلام على الآخرين.

2 – الجلوس مع الآخرين؛ الأطفال، أو الكبار، داخل الأسرة وعدم السلبية والانطواء.

3 – الكلام والتعبير من المشاعر والأفكار والتواصل اللغوي اللفظي.

4 – تلقي التعليمات من المعلم أو الأسرة وفهمها والعمل على تنفيذها.

5 – الحد من السلوكات المضادة للمجتمع مثل: الكذب، العدوان…

6 – التواصل اللغوي مع الآخرين.

7 – الإحساس بوجود الآخرين حوله.

التدريب 19 – (لوحة جودارد) لقياس القدرة العقلية لدى الأطفال، والتدريب على إدراك العلاقات بين الأشكال، والتمييز بين شكل وآخر:

ويصلح هذا التدريب للأطفال العاديين وأطفال التوحد بين عمر (3 – 12) سنة، وهذا التدريب يشبه إلى حد ما التدريب على لوحة سيجان (التدريب 18).

ولوحة جودارد هي لوحة خشبية مساحتها (12 × 18) بوصة، مع عشر قطع خشبية تتطابق أشكالها مع الأشكال المحفورة في هذه اللوحة. توضع اللوحة أمام الطفل، وتوضع الأشكال الخشبية العشر بعضها فوق بعض، مع مراعاة أن يرى الطفل وبكل سهولة فتحات اللوحة، ويطلب من الطفل أن يضع القطع الخشبية في أماكنها المناسبة، ولا مانع من تشجيع الطفل، ويسمح للطفل بإجراء ثلاث محاولات بحيث لا يزيد زمن المحاولة الواحدة على خمس دقائق. وهناك طريقتان لتقدير الدرجات.

1 – الطريقة الأولى: يحسب الزمن بالثواني التي استغرقتها أقل المحاولات الثلاث، ولا يعطى درجة ما لم توضع جميع القطع في وضعها الصحيح.

2 – الطريقة الثانية: يؤخذ متوسط الزمن في المحاولات الثلاث التي قام بها الطفل ويحسب بعد ذلك العمر العقلي المقابل لهذا المتوسط. وذلك حسب المعايير التالية:

التدريب 20 – استخدام الصور في التعبير عن الانفعالات:

وهذا التدريب يعتمد على الصور الصوتية المرئية، ويحتاج إلى تكرار، وهو مفيد في حالات التوحد، حيث يمكن تعلم بعض المفاهيم عن المشاعر، والتعبير عن الانفعالات والآلام. وتستخدم طريقة النمذجة والمحاكاة والتعزيز في التدريب.

التدريب 21 – وضع الأدوات في أماكنها:

وضع أدوات الشاي، أو أدوات الطعام في أماكنها المحددة على الصينية، حيث توجد رسومات تحدد مواضع الأشياء، وقد يطلب من الطفل تحديد الأداة الناقصة، والعمل على إيجادها ووضعها في مكانها، حتى تكتمل المهمة.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال طبي؟ استشارة طبية مجانية