X

طرق تخفيف نوبة ألم المرارة

حصوات المرارة شائعة بشكل لا يصدق، وتشير التقديرات إلى أنها لا تظهر أية أعراض في 80% من الحالات، ولا يدرك المريض وجودها. وفي الحقيقة، دائما ما تكون لحصوات المرارة أعراض، لكنها أحيانا ما تكون خفية، ولا يدرك المريض مصدر المشكلة.

وأحد الأعراض التقليدية التي يربطها معظم الناس بحصوات المرارة الشعور بالألم وعدم الارتياح في الربع العلوي الأيمن من البطن (خلف الضلع الأيمن السفلي مباشرة) بعد كل وجبة، ومن المهم أن تكون على علم بالأعراض الخفية الأخرى لاعتلال المرارة، التي لن تربطها عادة بهذه الحالة؛ فأحيانا ما تكون هذه الأعراض إشارات تحذيرية مبكرة، تشير إلى أن هناك مشكلات أكبر على وشك الحدوث.

أعراض اعتلال المرارة

الإشارات والأعراض الأكثر شيوعا التي تشير إلى اعتلال المرارة تتضمن:

■ عسر الهضم، خاصة بعد تناول وجبات غنية بالدهون أو منتجات الألبان

■ انتفاخات في البطن، أو الشعور بالامتلاء بعد الوجبات

■ الارتجاع أو الحموضة المعوية، ويعرف بارتجاع المريء أيضا

الإسهال أو الرغبة الملحة في التغوط مع وجود براز لين بعد تناول بعض الأطعمة

■ تقلصات في البطن، أو الشعور بالألم بعد تناول الوجبات

■ الشعور بألم خلف عظم الكتف اليمنى، أو أعلى الكتف اليمنى

■ الحالة المزاجية المتقلبة والمهتاجة

■ تعرق القدم، أو التعرق الزائد في الجسم بشكل عام

رائحة الفم الكريهة، ووجود طبقة بيضاء أو صفراء تغطي اللسان

■ الشعور بالتعب بعد تناول الطعام.

أعراض نوبة المرارة

ربما تشعر ببعض الأعراض السابقة، أو جميعها، بدرجات متفاوتة إذا كنت تعاني اعتلال المرارة، ولكن نوبة التهاب المرارة تسبب أعراضا أكثر شدة، إذ يمكن أن تحدث نوبة التهاب المرارة إذا ما علقت حصوة في عنق المرارة، أو التصقت في إحدى القنوات المرارية، وهذا يمنع التدفق الطبيعي للعصارة الصفراوية، ويؤدي إلى تزايد الضغط داخل الجهاز الصفراوي، ويمكن أن تؤدي تشنجات القنوات المرارية إلى الشعور بالألم وعدم الارتياح أيضا.

أعراض نوبة التهاب المرارة يمكن أن تكون شديدة، وتؤدي إلى دخول المستشفى. ومن الممكن أيضا أن تصاب بنوبة التهاب المرارة دون وجود أية حصوات في المرارة، فهذه الأعراض يمكن أن تحدث نتيجة التهاب جدران المرارة ( التهاب الحويصلة الصفراوية)، أو الرواسب المرارية، أو التصاق حصوة في إحدى القنوات المرارية داخل الكبد.

أعراض نوبة المرارة يمكن أن تتضمن ما يلي:

■ ألم شديد في الربع العلوي الأيمن من البطن (خلف الضلع السفلي الأيمن مباشرة)، تكون هذه المنطقة حساسة بدرجة تحبس أنفاسك من فرط الألم إذا قمت بالضغط عليها.

■ الغثيان الذي يؤدي إلى التقيؤ

■ التعرق

■ غازات البطن

■ الإسهال

■ التجشؤ

■ الحمى

■ ربما يمتد الألم حتى لوح الكتف اليمنى، أو بين لوحي الكتفين

■ ربما يكون الألم شديدا بدرجة تجعلك لا تستطيع أن تمشي دون أن تحني ظهرك

■ ربما يكون الألم متقطعا أو دائما.

أعراض نوبة المرارة عادة ما تستمر لمدة تتراوح بين ساعة وأربع ساعات:

عادة ما تحدث نوبة المرارة بعد تناول وجبة دسمة، غنية بالدهون؛ وعادة ما يكون ذلك بعد وجبة العشاء، ومن ثم معظم نوبات المرارة تحدث ليلا

ما الذي يسبب ألم نوبة المرارة؟

تسبب الوجبات التي تحتوي على الكثير من الدهون، أو الوجبات الكبيرة، تقلصات شديدة في المرارة، وإذا كانت المرارة ملتهبة، كما هي الحال بشكل دائم تقريبا مع حصوات المرارة طويلة الأمد، فالتقلصات الشديدة يمكن أن تؤلم كثيرا، حتى إن كانت المرارة خالية من الحصوات، فالتقلصات الشديدة يمكن أن تؤلم إذا كانت المرارة تتقلص بقوة.

إن الألم الشديد الناتج عن نوبة المرارة، وما يصاحبها من أعراض، يمكن أن يكون بسبب أن حصوة ما غادرت المرارة وعلقت في إحدى القنوات المرارية في طريقها إلى الأمعاء الدقيقة، وأعراض نوبة المرارة يمكن أيضا أن تنتج عن تراكم العصارة الصفراوية داخل المرارة، ما يجعلها تتضخم، ومن ثم يؤدي هذا إلى الشعور بعدم الارتياح (سواء كانت هناك حصوات في المرارة أو لا)، والحصوة العالقة أو تراكم العصارة الصفراوية يمكن أن يؤدي إلى حدوث تشنجات في القنوات المرارية، ما يسبب المزيد من الألم.

يمكن أن يؤدي التهاب المرارة ( التهاب الحويصلة المرارية) إلى أعراض نوبة المرارة، سواء كانت هناك حصوات أم لا، وأحيانا ما يحدث الالتهاب؛ بسبب حدوث عدوى بكتيرية داخل المرارة أو القنوات المرارية، ولكن الالتهاب المزمن تسببه الحساسية الغذائية أيضا.

بالطبع، تتشابه أعراض نوبة المرارة كثيرا مع أعراض أمراض خطيرة أخرى؛ لذلك إذا كنت تعاني ألما شديدا أو مستمرا، فمن فضلك لا تفترض أن هناك مشكلة في مرارتك، ومن الضروري أن تستشير طبيبك الخاص، حتى تحصل على تشخيص دقيق

إليك بعض الوسائل العلاجية التي يسهل تنفيذها داخل المنزل لتخفيف ألم المرارة وتقليل مدة النوبة، وتلك الوسائل العلاجية تصلح لمعالجة ألم نوبة المرارة الذي تتراوح شدته ما بين خفيف ومتوسط؛ ولكنك إذا كنت تعاني ألما شديدا، أو أن النوبة تستمر لمدة أطول من أربع ساعات؛ فمن فضلك توجه إلى المستشفى.

الإسعافات الأولية الخاصة بتخفيف نوبة ألم المرارة

كمادة ساخنة بسيطة

الهدف من توجيه الحرارة إلى مرارتك هو توسيع القنوات المرارية، وتخفيف الضغط، وهذا يمكن أن يكون فعالا في تهدئة التشنجات المؤلمة للقنوات المرارية، وإذا ما علقت حصوة صغيرة في قناة مرارية، فتوجيه الحرارة ربما يمنع الانسداد.

وستحتاج إلى منشفة رطبة دافئة، أو زجاجة ماء ساخنة، أو ذلك المنتج المسمى وسادة القمح الحرارية (التي هي عبارة عن كيس مملوء بالقمح يتم تسخينه ووضعه على مكان الألم) من ثم استلق، وضع منشفة رطبة دافئة على الجزء العلوي من الجانب الأيمن من بطنك، وضع زجاجة ماء ساخن أعلى المنشفة واتركها لمدة تتراوح بين عشر وخمس عشرة دقيقة.

بعد ذلك الوقت، انهض وتجول لمدة دقيقتين، ثم استلق مرة أخرى، وكرر ذلك. يمكنك أن تكرر هذه العملية مرات عديدة حتى يزول ألم نوبة المرارة

كمادة ساخنة من زيت الخروع

تعد الكمادة الساخنة من زيت الخروع أكثر فاعلية من استخدام زجاجة ماء ساخنة، أو وسادة القمح.

يستخلص زيت الخروع من بذور نبات الخروع، وهو عادة ما يستخدم على شكل كمادة ساخنة لمعالجة مجموعة مختلفة من الحالات المرضية المؤلمة، بما في ذلك آلام الحيض وآلام المفاصل.

عندما يتعلق الأمر بنوبات المرارة، يمكن أن يخفف زيت الخروع من ألم وتشنجات المرارة والقنوات المرارية، حيث يمتص زيت الخروع أيضا عن طريق جلدك بما له من خصائص علاجية، ولهذا من المفيد أن تضع كمادة ساخنة من زيت الخروع على مرارتك وكبدك خلال نوبة التهاب المرارة الحادة، بل إننا نوصيك أيضا بأن تستخدم هذه الوسيلة العلاجية بانتظام لمدة ثلاثين دقيقة، ثلاث مرات أسبوعيا بعد وجبة العشاء بساعتين على الأقل؛ إذا كنت تعاني التهاب المرارة الذي يجعلك تشعر بعدم الارتياح باستمرار.

تحذير: زيت الخروع له رائحة نفاذة مزعجة بشدة، ويمكن أن يتسبب في بقع دائمة على ملابسك وملاءات السرير والفوط، إلى آخره، لذلك، تأكد من أنك تستخدم فوطا وملاءات بالية، بحيث لا تقلق بشأن إلحاق الضرر بها.

إرشادات تتعلق بصنع كمادة زيت الخروع:

ستحتاج إلى الأدوات التالية:

■ زيت الخروع (يفضل أن يكون معصورا على البارد).

■ غلاف بلاستيكي لاصق

■ منشفة حمام بالية دافئة ورطبة

■ منشفة سفرة

■ بطانيتين باليتين

■ زجاجة ماء ساخنة، نصف ممتلئة بماء ساخن غير مغلي

ستحتاج إلى أن تستلقي في السرير لمدة نصف الساعة، واضعا الكمادة الساخنة على مرارتك. ولتتجنب اتساخ سريرك بزيت الخروع، ضع بطانية بالية على المكان الذي تنوي أن تستلقي عليه.

انقع منشفة السفرة في زيت الخروع، ثم اعصر المنشفة للتخلص من فائض الزيت، واطوها إلى النصف، ثم استلق على ظهرك، ويمكنك أن تضع وسادة أسفل ركبتيك إذا وجدت ذلك أكثر راحة، وضع منشفة السفرة المشبعة بالزيت والمطوية إلى النصف على منطقة مرارتك. ضع طبقة من الغلاف اللاصق على منشفة السفرة، وضع المنشفة الدافئة الرطبة المطوية إلى النصف فوقها، ثم ضع زجاجة الماء الساخن أعلى ذلك، ثم ضع البطانية البالية الأخرى فوقها، استلق وتنفس ببطء وبعمق لمدة ثلاثين دقيقة.

بعد أن تنتهي، أزل كل الطبقات، وضع المناشف والبطانيتين معا في الغسالة، واغسلها وحدها، بمعزل عن أية ملابس أخرى، فالعملية كلها مرهقة، وتسبب رائحة كريهة، ولكنها من الممكن أن تخفف الألم بشكل كبير.

وإذا شعرت بحرارة مفرطة، أو عدم ارتياح خلال تلك العملية؛ فمن الجيد أن تزيل زجاجة الماء الساخن لفترة من الوقت إلى أن تشعر بالارتياح مجددا.

المشروبات التي تخفف ألم المرارة

مشروب بذر الكتان الدافئ:

هذا علاج شعبي عتيق تستخدمه الكثير من الثقافات الأوروبية لتخفيف الألم والالتهابات. وهو مفيد جدا لمعالجة تشنجات والتهابات المرارة والقنوات المرارية.

ضع ملعقتين كبيرتين من بذر الكتان في قدر صغيرة تحتوي على ثلاثة أكواب من الماء، وضع الخليط على درجة حرارة منخفضة جدا لمدة 20 دقيقة، ثم صبه في كوب، وستجد أن لديك كوبا من السائل تقريبا، تخلص من البذور، ودع الخليط يبرد قليلا، ثم ارتشف منه ببطء وهو دافئ

مشروب خل التفاح الدافئ:

هذا مفيد جدا لتخفيف الغثيان، ومن المهم أن تضم خل التفاح إلى حميتك الغذائية بانتظام؛ إذا كنت تريد أن تفتت حصوات المرارة، ولكن ارتشاف خل التفاح المخفف في أثناء نوبة المرارة هو إسعاف أولي مفيد.

قم بإذابة ملعقتين كبيرتين من خل التفاح في كوب خزفي به ماء دافئ، وارتشف ببطء منه في أثناء نوبة المرارة.

ويعد تناول شاي النعناع الفلفلي أو عصير نصف ليمونة في كوب خزفي به ماء دافئ أيضا من الوسائل العلاجية الفعالة في علاج نوبة المرارة أو التعب الذي يصيب المرارة عقب كل وجبة.

ويمكنك أن تشرب تلك المشروبات الثلاثة بالتناوب خلال نوبة المرارة، أو تكتفي بالمشروب الذي يجعلك أكثر ارتياحا.

يساعد الماغنسيوم على تقليل تشنجات المرارة المؤلمة؛ ولهذا، فإذابة نصف ملعقة كبيرة من مسحوق الماغنسيوم ألترا بوتنت في القليل من الماء الدافئ من شأنه أن يساعد على تقليل الألم، وربما تحتاج إلى أن تتناول ذلك كل أربع ساعات.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية اسأل طبيب أجوبة طبية أجوبة خاصة