التصنيفات
انف اذن و حنجرة

تحرك أو كسر عظيمات الأذن الوسطى

تؤدي أحيانا إصابة رضحية للرأس إلى تحرك عظيمات الأذن الوسطى أو كسرها. تسمى هذه العظام – المطرقة والسندان والركاب – بالسلسلة العظيمية. يؤدي الرضح غالبا إلى انفصال العظيمات عند المفصل الذي يصل السندان بالركاب. يكسر السندان نفسه جزئيا في أغلب الأحيان. ويتسبب خلل السلسلة العظيمية بانقطاع مرور الموجات الصوتية من الطبلة إلى الأذن الوسطى مما يؤدي إلى نقص سمع ملحوظ.

العلاج

من البديهي القيام بفحص طبي شامل بعد الإصابات الرضحية الهامة للرأس. تساعد اختبارات السمع على تحديد طبيعة نقص السمع ودرجته. قد يلجأ طبيبك إلى الجراحة أو إلى استشارة إختصاصي تقويم السمع لوصف سماعات لاستعادة السمع إذا استمر هذا النقص فترة ستة أشهر بعد الإصابة.

تتضمن الجراحة عملية ترميم العظيمات وتهدف إلى إعادة بناء العظيمات المصابة أو استبدالها بمستبدل اصطناعي أو قطع من العظم أو الغضروف. قد لا تستعيد السمع كاملا كون هذه العملية بالغة الدقة بالنظر إلى حجم العظيمات المتناهي الصغر. تعتبر السماعة الطبية مفيدة في حالات نقص السمع الإستقبالي الناجم عن الرضح ولا تلعب الجراحة أي دور في إصلاح الحلزون المصاب.

أما المخاطر الناجمة عن جراحة الأذن فهي نادرة جدا وتتضمن:

●  صمم كامل في الأذن المصابة.
●  طنين.
●  دوخة وفقدان التوازن.
●  إصابة عصب الوجه مما يؤدي إلى تغير في حاسة الذوق أو شلل الوجه في الجهة المصابة.

يناقش طبيب الأذن هذه المخاطر مع المريض قبل اتخاذ أي قرار بشأن العملية.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا