الرئيسية / طب وصحة / الطب البديل والتكميلي / / تأمل الكونداليني: التأمل ج10

تأمل الكونداليني: التأمل ج10

إن طاقة الكونداليني أصيلة في أجسامنا. وهذه الطاقة تكون إما نشطة وإما كامنة. وأثناء عملك مع هاتين الحالتين من الطاقة، فإنك تزيد من إدراكك من خلال نقاط الشاكرا chakra السبع حتى تبلغ النقطة الثامنة، وهي النقطة التي تسمح لك بالسمو فوق الحاجات الجسمانية بكافة أنواعها.

من الناحية الفسيولوجية، فإن نقاط الشاكرا هي النقاط التي تلتقي عندها الأعصاب. ويُعتقد أن هذه النقاط هي أيضاً بؤر الطاقة العاطفية والذهنية والروحية. يسرد الجدول 1 نقاط الشاكرا ومواقعها داخل الجسم.

نقاط الشاكرا

نقطة الشاكرا موقعها في الجسم النظام البديل
الجذر العصعص البقاء، الفناء؛ عنصر الأرض
العجز الحوض الطاقة الجنسية والتناسل؛ عنصر الماء
السرة السرة القوة لفعل الخير والشر، التوازن؛ عنصر النار
القلب القلب، الرئتان القدرة على تقديم العون، الفهم والحب؛ عنصر الهواء
الحلق أعلى باطن الفم، الغدة الدرقية، الحنجرة القدرة على التأثير في الآخرين بالكلمات؛ عنصر الأثير
الجبين الجبهة الغدة النخامية؛ طاقة الضوء
أعلى الجمجمة قمة الرأس الغدة الصنوبرية؛ باب الإدراك

والتأمل ويوجا الكونداليني مصممان لزيادة وعيك بطرق محددة للغاية. فهما يجذبان طاقتك إلى أعلى العمود الفقري ثم إلى قمة الرأس. ورغم أن الحركة التلقائية لطاقة الكونداليني يمكن أن تحدث وحدها، فإن اليوجا والتأمل يوفران بيئة منظمة لهذه الحركة. في البداية، يمكن أن يكون تدفق الطاقة قوياً وغريباً ومفزعاً. التأمل واليوجا يوفران هيكلية ونظاماً لتلك الخبرة التي يمكن أن تكون فوضوية بدونهما.

تركز يوجا الكونداليني ممارسات التأمل من خلال أساليب تنفس معينة، ومن خلال الكريا kriya، وهي مجموعات من التدريبات. وهذه التدريبات تضم في الغالب أوضاع جلوس خاصة (أسانا) وأوضاع يد (مودرا). وهي تتضمن أيضاً حركات مصممة لتحفيز أجزاء معينة من الجسم. يتم التغني بالمانترا بصوت مرتفع أو سراً في أثناء أداء التدريبات.

والمانترا الأساسية في يوجا الكونداليني تُسمى “سات نام” Sat Nam. وعند التغني بها، يأخذ المقطع “سات” أربع حركات والمقطع “نام” حركة واحدة، مع ثلاث سكنات بعدها. المقطع “سات” يعني “الحقيقة”، والمقطع “نام” يعني “الهوية” أو “الاسم”. تُستخدم هذه المانترا في مختلف التدريبات في يوجا الكونداليني.

تدريب السات

تدريب السات من بين أبسط التدريبات في تأمل الكونداليني. يتضمن هذا التدريب وضعية جلوس، ووضعية يد، ومانترا واحدة. عندما تجرب هذا التدريب لأول مرة، ربما تجد أنك لا تستطيع الاستمرار فيه لثلاث دقائق. ولكن بشكل تدريجي، يمكنك أن تزيد مدة التدريب حتى تصل إلى 31 دقيقة.

1. اجلس على كعبيك أو استخدم كرسياً صغيراً. مدد ذراعيك فوق رأسك بحيث يصبح مرفقاك قريبين من أذنيك.

2. ضع يديك فوق بعضهما معاً بحيث يصبح الإبهام الأيمن فوق الأيسر. فك أصبعي السبابة واجعلهما يشيرا إلى أعلى.

3. ابدأ في التغني بمانترا “سات نام” (المقطع “سات” يستغرق أربع حركات والمقطع “نام” يستغرق حركة واحدة، مع ثلاث حركات سكون بعدها). وعند غناء المقطع “سات” اجذب السرة إلى الداخل في اتجاه عمودك الفقري. وعند غناء المقطع “نام” أرخِ عضلات بطنك.

4. استمر لثلاث دقائق.

5. خذ شهيقاً ثم اضغط عضلات ظهرك بإحكام، بدءاً من عضلات الألية وحتى الرقبة.

6. ذهنياً، اسمح للطاقة أن تتدفق إلى أعلى حتى قمة الجمجمة.

7. استرخِ على ظهرك لست دقائق (أو ضعف المدة التي مارست فيها التدريب).

يبدو هذا التدريب بسيطاً للغاية، كما أن وضعية الجلوس فيه سهلة. وبالرغم من هذا، من المهم أن تجربه لمدة ثلاث دقائق فقط في البداية، ويمكنك زيادته تدريجياً حتى يصل إلى 31 دقيقة. السبب في هذا أن حركة الطاقة التي ستتدفق خلالك يجب استيعابها على دفقات بسيطة حتى تصبح جزءاً من وعيك. وأيضاً، يمكن أن تصاب يداك وذراعاك بالإرهاق بسرعة، إلا إذا كان جسمك قوياً بشكل خاص. وقد تجد أيضاً أن قدميك وساقيك قد أصيبتا بالخدر بسرعة عندما تجرب هذا التدريب لأول مرة. العبارة التالية تبين لك النتائج التي يمكن توقعها من هذا التدريب:

في التأمل، تقوم بتنظيف عقلك الباطن من المخاوف وتطلق العنان لمخزون الوعي والطاقة لكي يرشدك. وعندما يأتي كل واحد من مخاوفك إليك وتنظر إليه بصورة محايدة، فإن هذا الخوف سيفقد سطوته عليك. وستصبح أكثر مرونة وستشعر بالمزيد من الحرية.

تأمل سات نام

التدريب التالي من ممارسات الكونداليني الأساسية والذي يمكن أن يتناسب بشكل جيد مع برنامج التأمل الخاص بك. ومثل التدريب السابق، فإن هذا التدريب يتضمن وضعية جلوس ووضعية يد ومانترا واحدة.

1. اجلس في وضعية مسترخية مع وضع إحدى قدميك فوق الأخرى. إذا لم يكن هذا الوضع مريحاً لك في البداية، يمكنك أن تدعم ركبتيك بوسادة صغيرة لكي تخفف الإجهاد عن مفاصلك. احرص على أن يظل عمودك الفقري منتصباً أثناء أداء التدريب.

2. ضع راحتي يديك معاً، واجعل إبهاميك يلمسا عظمة القص. يجب أن تكون يداك قريبتين جداً من صدرك.

3. أغلق عينيك وركز على نقطة في جبينك فوق عينيك مباشرة. إذا نفذت هذه التعليمات بشكل صحيح، فستجد أنه من المستحيل تقريباً التفكير في فكرة سلبية.

4. خذ نفساً عميقاً وركز على نفسك.

5. أثناء الزفير، تغنَّ بمانترا “سات نام”. كلمة “سات” تستغرق سبع عدات وكلمة “نام” تستغرق عدة واحدة. ومع كل عدة في كلمة “سات”، اشعر بالطاقة ترتفع داخلك، بدءاً من قاعدة العمود الفقري وتشع في جميع أنحاء جسمك (انظر الجدول 1 لمعلومات حول نقاط الشاكرا السبع).

6. استمر في هذا التدريب لمدة 15 دقيقة. يمكن أن تزيد هذا التدريب إلى 31 دقيقة أو أكثر كل يوم.

يُعتقد أن هذا التأمل يغير من أنماط التفكير التي اعتاد عليها الفرد. والمانترا هي التي تُحدث هذا التغيير في الغالب، ولكن وضعية الجس والتنفس تتيح لك الشعور بحركة الطاقة في جسمك وفي ذهنك أيضاً. هذا التأمل يفتح العقل لخبرات جديدة وهو مفيد لبدء أنواع أخرى من التأمل.

إن يوجا الكونداليني كما يُعلمها يوجي بهاجان هي برنامج تدريب شديد وصارم بالإضافة إلى كونه نظام تأمل. والعديد من الأوضاع والحركات صعبة لدرجة التحدي، حتى إذا كان جسمك قوياً للغاية. والتدريبان اللذان أوردناهما هنا هما من التدريبات الأساسية، وحتى هذان التدريبان يمكن أن يستغرقا بعض الوقت لكي تتمكن من أدائهما للفترة الزمنية المطلوبة.

وما وجدته وتوصلت إليه بخصوص معظم أنواع التأمل التي تعتمد على الحركة هو أنك يجب أن تركز على الحركة أولاً حتى تتيقن من أنك تقوم بها بشكل صحيح. ونفس الشيء ينطبق على عمليات التنفس التي تدخل في التدريب. إن أوضاع الجسم، والحركات، وعمليات التنفس، والمانترا ليست موضوعة اتفاقاً، وإنما يتم توفيقها معاً لتحقيق أغراض محددة للغاية. وعندما تتمكن من أداء التدريب بمهارة، ستجد أن ذهنك قد اكتسب إيقاع التدريب أيضاً. وسوف تجد أنك أصبحت أقل تشتتاً وأن السكينة تدخل في العملية، حتى عند تنفيذ تدريبات شاقة بدنياً.

إذا أردت مزيداً من المعلومات حول الكونداليني، فإن كتاب Kundalini for Beginners يوفر لك نظرة موثوقة على فلسفة هذا النظام.

التدريبان التاليان يتم وصفهما كجزء من ضمن مجموعة أطول من التدريبات، ولكن يمكن استخدامهما بصورة مستقلة والحصول على تأثير جيد منهما، أو يمكن استخدامهما كجزء من تأملك كل يوم. كلا التدريبين يستغرق بضع دقائق، ويمكن أداؤه في أماكن عامة.

التأمل لتحسين الهضم وتقوية الهالة

إذا مارست هذا التدريب بانتظام، فإنه يساعد في حل مشاكلك الهضمية. كما أنه يقوي الذراعين ويعيد شحن الهالة المحيطة بك. وعلى المدى القصير، ستجد أن هذا التدريب يعطيك “شحنة” سارة للغاية. من المهم أن ترتاح لعدة دقائق بعده.

1. اجلس في وضعية مريحة مع وضع إحدى ساقيك فوق الأخرى. إذا جلست على كرسي، فتأكد من أن ظهر الكرسي لن يتداخل مع حركة ذراعيك. ربما ترغب في استخدام كرسي صغير بدلاً من الكرسي المعتاد.

2. ابدأ بتمديد ذراعيك بصورة مستقيمة أمامك مع جعل راحتي يديك على بعد ست بوصات وتواجهان بعضهما البعض.

3. خذ شهيقاً ثم أحضر ذراعيك إلى الجانب والخلف، مع تمديدهما في اتجاه بعضهما خلفك. يجب أن يظل الإبهامان يشيران إلى أعلى.

4. أطلق الزفير ثم أعد الذراعين إلى النقطة التي بدءا منها أمامك مباشرة.

5. استمر لمدة ثلاث دقائق. يجب أن يكون التنفس عميقاً وقوياً ولكن لا تجعله سريعاً جداً.

6. استرح لعدة دقائق بالجلوس أو الرقود على ظهرك.

هذا التدريب قوي. وفي أول مرة تمارسه، ربما تجد أن ثلاث دقائق فترة طويلة للغاية. من الممكن أن تبدأ بفترة أقصر ثم تزيدها تدريجياً حتى تصل إلى الدقائق الثلاث. عندما تنتهي من التدريب، ستشعر بزيادة في طاقتك. في بعض الأحيان، يشعر الناس ببعض الدوار، ولهذا يجب الراحة بعد أداء التدريب.

تأمل الضحك

هذا التدريب يقوم بوظيفته بشكل جيد للغاية. وفي الغالب يكون هو آخر تدريب ضمن مجموعة تدريبات الكونداليني، ويمكن استخدامه لختام عملية التأمل الخاصة بك.

1. ارقد على ظهرك ويداك بجانبك.

2. افتح فمك وابدأ في الضحك بصوت مرتفع. استخدم حجابك الحاجز لدفع الضحك إلى الخارج. استمر لمدة دقيقة واحدة.

3. استرخِ لمدة دقيقة.

4. كرر.

5. استرخ لعدة دقائق.

يساعدك هذا التدريب على نشر الطاقة في جميع أنحاء جسدك، كما أنه سيزيد من إحساسك بالبهجة.

ملخص

عندما تتم ممارستها بشكل منتظم، فإن يوجا الكونداليني تحسن من قوتك الجسدية ومرونتك ودرجة استرخائك الذهنية. فعن طريق تركيز الحركات مع المانترا، فإنك تقلل من “الثرثرة” الزائدة عن الحد في ذهنك، وتجعلك تركز على أنماط التفكير المشهورة بأنها تزيد من وعيك وترفعه إلى مستويات جديدة من الإدراك.

في الفصلين التاليين، سنتناول أنواع التأمل الأخرى، مثل تأمل المشي والجري وغيرهما من الأنشطة الرياضية. سيبين لك هذان الفصلان أن التأمل ليس مقصوراً على الجلوس على الوسائد، ولكنك تستطيع أن تحمله معك إلى العالم الخارجي.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا