الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / الولادة القيصرية: العناية بالأم قبل وبعد العملية القيصرية

الولادة القيصرية: العناية بالأم قبل وبعد العملية القيصرية

الولادة القيصرية هي العملية التي تتم بواسطتها الولادة عن طريق فتح جدار البطن ثم الرحم وإخراج الجنين والمشيمة والأغشية منه.

أسباب إجراء العملية القيصرية

1- ضيق عظام الحوض: بحيث لا تسمح فتحة الحوض لخروج الجنين منه بحالة سليمة.

2- عدم إفساح عنق الرحم.

3- زيادة حجم الجنين أو وجوده في وضع غير طبيعي داخل الرحم إذ تؤذي صحته.

4- تسمم الحمل.

5- الإصابة بالسكري وأمراض القلب.

6- تقدم في سن الأم من 35 – 40 وأكثر.

7- تقدم المشيمة، إذ أن الولادة المهبلية في هذه الحانة تعرض الأم الى نزف شديد قد يؤدي الى وفاتها.

8- تأخر الولادة عن موعدها التقريبي:ويمكن إجراء العملية القيصرية على نفس الأم من 4 – 5 مرات متتالية ويستحسن أن يكون بين كل عملية وأخرى لا تقل عن السنتين.

العناية بالأم قبل العملية القيصرية

1- يزال الشعر من منطقة العملية والفرج.

2- إخبار المريضة بعدم تناول الطعام أو السوائل خلال 6 ساعات قبل العملية.

3- تحضير المريضة وما يتعلق بالفحوصات ومنها الأشعة.

4- توفير الراحة التامة وتهدئتها وإزالة مخاوفها.

العناية بعد العملية القيصرية

1- بعد إخراجها من غرفة العمليات توضع في سريرها وعلى أحد جنبيها مع وضع وسادة تحت كتفيها الى حين إفاقتها من التخدير.

2- تسجيل النبض كل 15 دقيقة خلال الساعات الثلاثة الأولى من بعد العملية.

3- عدم ترك المريضة لوحدها ومراقبة مكان العملية والفرج للحفظ من حدوث النزيف.

4- إعطاء المسكنات.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا