الرئيسية / طب وصحة / الباطنية / / الوقاية من فيروسي الالتهاب الكبدي “أ” و “ب”

الوقاية من فيروسي الالتهاب الكبدي “أ” و “ب”

العاملون بالمعامل الطبية عرضة للفيروس
العاملون بالمعامل الطبية عرضة للفيروس

‏يمكنك منع العدوى بفيروس الالتهاب الكبدي “أ” وفيروس الالتهاب الكبدي “ب”. توجد لقاحات فعالة في متناول اليد، وهي تمنح – في خلال أسابيع قليلة- مناعة طويلة الأمد ضد فيروسي الالتهاب الكبدي ´أ´ و´ب´.

‏إذا كنت قد تعرضت للعدوى من شخص يعاني حالة عدوى نشطة من أحد فيروسي الالتهاب الكبدي ´´أ´´ أو ´´ب´´، فإنك تحتاج حينئذ إلى وقاية فورية. هناك منتج من الدم يسمى الجلوبولين المناعي يحتوي على أجسام مضادة تضفي على الجسم مناعة مؤقتة.
فيما يلي النصائح الطبية الخاصة بكل حالة:

‏الوقاية من فيروس التهاب الكبد أ:

يجب إعطاء اللقاح إلى:

‏- أي شخص يسافر إلى أجزاء من العالم ينتشر فيها فيروس الالتهاب الكبدي ´أ´ (يجب المبادرة بإعطاء اللقاح قبل السفر بشهور معدودة)

– أي شخص يتعرض كثيراً للفيروس أو لعينات البراز (مثل العاملين في مجال الرعاية النهارية أو العاملين بالمعامل الطبية)

يجب إعطاء الجلوبولين المناعي إلى:

‏- أي شخص في حالة اتصال مباشر بشخص ما تم تشخيص حالته في خلال الأسبوعين السابقين (وعبارة الاتصال المباشر تشمل التقبيل أو العلاقات الجنسية أو المشاركة في إعداد الطعام أو تناول الطعام من نفس الأطباق أو الأوعية، أو استخدام نفس الحمام أو دورة المياه)

‏تغيير أسلوب الحياة

‏- تجنب التشارك في استخدام الأطباق أو الأوعية أو دورات المياه مع شخص مصاب بحالة عدوى نشطة.

– إذا كنت قد اعتزمت السفر إلى مناطق بالعالم قد انتشر فيها الفيروس، فلا تأكل أي طعام غير مطهي أو نصف مطهي ولا تشرب ماء يحتمل أن يكون ملوثاً

الوقاية من فيروس التهاب الكبد ب:

‏يجب إعطاء اللقاح إلى:

– جميع الأطفال الرضع

– جميع الأطفال تحت 18 ‏سنة الذين لم ‏يتم تحصينهم

– أي شخص أصابه اختراق بالجلد بسبب إبرة أو موس الحلاقة أو غير ذلك
من ‏أدوات يحتمل أن تكون ملوثة

– أي شخص كانت له علاقة جنسية بشخص آخر أصيب من قبل بعدوى فيروس الالتهاب الكبدي ب

– أي طفل ولدته امرأة كانت مصابة بعدوى فيروس الالتهاب الكبدي ب (يمكن تحصين الوليد بعد ولادته مباشرة)

– أي شخص عمله أو كثرة سفره أو حالته الشخصية تزيد درجة تعرضه لفيروس الالتهاب الكبدي ب، مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية المعرضين للدم، المقيمين في المنشآت المخصصة ‏لاحتجاز أو حبس المواطنين (ومنهم المساجين) وطاقم العاملين في تلك المنشآت، متعاطي المخدرات  بالحقن الوريدي، مرضى الهيموفيليا أو غيرهم ممن يحتاجون لتلقي منتجات الدم بشكل متكرر، من لهم اتصال منزلي أو جنسي بأشخاص مصابين بعدوى فيروس ب أو جاءوا من مناطق في العالم يتفشى فيها هذا الفيروس، المسافرين إلى مناطق في العالم يتفشى فيها هذا الفيروس (يجب المبادرة بإعطاء اللقاح قبل السفر بشهور معدودة)

يجب إعطاء الجلوبولين المناعي إلى:

– أي طفل ولدته امرأة كانت مصابة ‏بعدوى فيروس الالتهاب الكبدي ب (يمكن تحصين الوليد بعد ولادته مباشرة)

– أي شخص أصابه اختراق بالجلد بسبب ‏إبرة أو موس الحلاقة أو غير ذلك من أدوات يحتمل أن تكون ملوثة

– أي شخص كانت له علاقة جنسية بشخص آخر أصيب من قبل بعدوى فيروس الالتهاب الكبدي ب

‏تغيير أسلوب الحياة

‏- تجنب التشارك في استخدام أية أدوات يحتمل أن تكون ملوثة، ويمكن أن تخترق الجلد أو يمكن أن تكون قد وصلت إلى الدم مثل ‏إبرة أو موس للحلاقة أو فرشاة للأسنان

‏- يجب تجنب العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، وإذا كان أحد الزوجين (أنت أو زوجتك) قد أصيب بعدوى الفيروس، لسبب أو لآخر، فعليك باستخدام الواقي الذكري منعاً لانتقال العدوى من أحد ‏الطرفين إلى الآخر

تم النشر في
مصنف كـ الباطنية موسوم كـ

آخر تحديث في 19 يناير, 2021

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا