الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / الورم الليفي الاورام الليفية – الليفانات Fibroids

الورم الليفي الاورام الليفية – الليفانات Fibroids

الاورام الليفية أو الليفانات Fibroids ناميات غير سرطانية تنمو داخل جدران الرحم، وهي شائعة جدآ ويمكن ان تحصل عند ثلث النساء خلال سنوات الانجاب.

ويحدث الورم الليفي في اغلب الاحيان عند المرأة بين سني 35 و 55، ويعتقد أنها تنشأ نتيجة تنبيه النسيج الرحمي بواسطة الهرمونات الجنسية الانثوية، الأمر الذي يسبّب بعض الالم و دورات حيضية غزيرة بشكل غير طبيعي.

وعلى الرغم من أن هذه الأورام الليفية ليست سرطانية إلا أنها يمكن أن تسبب العقم.

يختلف علاج الورم الليفي تبعآ لحجمه ودرجة خطورته.

الاماكن التي تتواجد فيها الاورام الليفية

العلامات والأعراض

يميل الورم الليفي الكبير إلى إحداث بعض الاعراض، وتشمل اعراض هذا الورم:

– نزف حيضي غزير وطويل الامد
– ألم حاد أثناء الدورة الشهرية
– عقم
– تزايد خطر الاجهاض

تعتبر الاورام الليفية من الأورام غير الخبيثة وهي تتشكل من النسيج العضلي الذي ينمو في جدار الرحم، وهي تختلف فيما بينها بالحجم و الاعراض التي تبديها، فبعض هذه الاورام يكون صغيرآ جدآ ولا يُظهر أي أعراض تذكر، في حين ينمو البعض الآخر حتى يصل إلى حجم حبة الكريب فروت، وفي بعض الاحيان تظهر الاورام الليفيه على شكل مجموعات.

وقد تؤدي إلى حدوث دورة شهرية غزيرة وبعض الألم، لكن إذا نما الورم الليفي بشكل كبير فقد يسبب العقم أو الإجهاض.

تشخيص الاورام الليفية

في بعض الاحيان، تّشخًص الأورام الليفيه أثناء فحص الحوض، وما إن يشتبه الطبيب بوجود اورام ليفية حتى يطلب منك إجراء صورة فوق صويتى للحوض، التي يمكن أن تؤكد التشخيص.

خيارات العلاج

إن الاورام الليفية الصغيرة لاتظهر أية اعراض يمكن أن تُترك بأمان دون علاج، أما إذا كانت هذه الاورام كبيرة فهي قد تسبب بعض المشاكل ويلجأ حينها إلى الأدوية في محاولة للتقليل من حجمها، لكن إذا لم ينجح الأمر، فقد يصبح إستئصالها أمرآ لا مفر منه، وهذا الإجراء يمكن أن ينفّذ بعدة طريق:

صورة بالاشعة السينية لرحم يظهر فيه ورم ليفي على شكل كتلة برتقالية في وسط الصورة

 

– تنظير الرحم: يمكن ازالة الاورام الليفية الصغير ة النامية على الجدار الداخلي للرحم أثناء هذا الاجراء، وحيث تمرر أداة تلسكوبية صغيرة إلى الرحم تمكن الطبيب من رؤية ما بداخل البطن لتحديد الألياف ومن ثم إزالتها.

– جراحة البطن: يمكن إزالة الأورام الليفية الأكبر عن طريق شق البطن لتسهيل الوصول إلى الرحم.

– إستئصال الرحم: إذا كانت الأورام الليفيه سببآ لعدد من المشاكل الخطيرة وكان حجمها وموقعها يعيقان إزالتها، فقد يُنظر في إجراء إستئصال الرحم، ومع ذلك فإن هذا الإجراء لا يلجأ إليه إلا في الحالات التي تسبّب فيها الاورام الليفية ألمآ وإزعاجآ حاديّن.

تم النشر في
مصنف كـ صحة المرأة

آخر تحديث في 12 أكتوبر, 2021

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية