الرئيسية / طب وصحة / الصحة العامة / النقانق (الهوت دوغ) له علاقة بـ سرطان القولون و اللوكيميا

النقانق (الهوت دوغ) له علاقة بـ سرطان القولون و اللوكيميا

النقانق (الهوت دوغ) له علاقة بـ سرطان القولون و اللوكيميا
النقانق (الهوت دوغ) له علاقة بـ سرطان القولون و اللوكيميا

النقانق تسبب سرطان القولون

ابتعد عن تناول النقانق البقرية، لأن هناك دلائل تشير إل أن تناولها قد يؤدى إل الإصابة بسرطان القولون، فلقد وجد أن المركبات التي توجد في القولون بعد تناول اللحوم المعالجة (مثل النقانق) مسئولة عن زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون ويزداد هذا الخطر بازدياد الكمية.

‏ولا تستطيع الألياف الموجودة في الخضراوات أو النخالة من التقليل من كمية هذه المركبات، بالرغم من أن الألياف تقلل من مدة وجودة الطعام في الجهاز الهضمي وتزيد من معدل الإخراج.

‏ومن الجدير بالذكر أن اللحوم البيضاء ليس لها علاقة بهذا المرض.

‏‏كما تعتبر اللحوم الحمراء والمعلبة من عوامل الخطورة التي تساعد على إصابة الأطفال بالسرطان والإصابة بمرض السكر (النوع الثاني) وتؤدى هذه المركبات الضارة الموجودة في النقانق البقرية إلى حدوث طفرات جينية.

علاقة النقانق (الهوت دوغ) بمرض اللوكيميا لدى الأطفال

‏يجب أن تبعد طفلك عن تناول النقانق حيث إنها تزيد من احتمالات الإصابة بمرض اللوكيميا، وذلك لأن النقانق واللحوم المعلبة الأخرى تحتوى على مواد تدعى النيتروزامين والتي تعتبر منذ فترة طويلة مواد مسرطنة. ففي إحدى الدراسات وجد أن تناول 12 قطعة أو أكثر من النقانق قد يزيد من احتمالات الإصابة بمرض اللوكيميا بصورة كبيرة.

‏أيضا تحتوى اللحوم المخلوطة مثل اللانشون على النترات وهي أصل مادة النيتروزامين.

ومن ناحية أخرى لم يتم التوصل إلى أي دلائل تشير إلى أن الإكثار من تناول الفواكه (والتي تقلل من إنتاج النيتروزامين) قد يوفر أي نوع من الحماية ضد الإصابة بمرض اللوكيميا.

تم النشر في
مصنف كـ الصحة العامة

آخر تحديث في 25 أغسطس, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية