المغص Colic

الوصف: تقلص تشنجي وألم بطن شديد والذي يحصل على شكل موجات وبينها فترة فاصلة قصيرة. المغص عند الأطفال الرضع شائع في أول أشهر الحياة.

الأشخاص المصابون عادة: البالغون والأطفال لجميع الفئات العمرية وكلا الجنسين. التقلص المعوي عند الأطفال يحدث عادةً بين عمر أسبوعين إلى أربعة أشهر.

العضو أو جزء الجسم المتورط: القناة الهضمية.

الأعراض والعلامات: المغص (العقال)، موجات تشنجية من الألم وعادة الأعراض تستمر لفترة قصيرة مناسبة. المغص عند حديثي الولادة يجعل الطفل يبكي بصوت عالٍ لعدة ساعات، وخاصة عند المساء، وتسحب فيه الساقين إلى أعلى عند الألم.

المغص مؤلم ولكنه قصير الأمد. المغص عند حديثي الولادة يمكن أن يكون مرعباً والوالدان عادة يحتاجون إلى إعادة الطمأنينة بأنه لا يوجد شيء خطر يحدث لطفلهما. مع ذلك هذه الحالة لا تحتاج إلى تداخل طبي.

العلاج: يشمل إيجاد أكثر الأوضاع ملاءمة لإزالة الألم والراحة للطفل حتى تختفي الأعراض. قنينة ماء تكون أيضاً مفيدة. نوبة المغص بشكل عام غير خطرة ولكن يمكن أن تنتج عن التفاف وفي هذه الحالة يجب أن يستشار الأطباء في المستشفى. الألم الذي يشبه المغص يمكن أن يسببه ورم في الأمعاء والذي يحتاج إلى علاج طبي عاجل. وأفضل طريقة للتعامل مع المغص الوليدي هو محاولة إراحة الطفل. ولأجل منع المغص، يجب أن يراح الطفل أثناء الرضاعة ومنعه من التخمة (إكثار الرضاعة) أو إعطاء الحليب بسرعة. المغص الوليدي يتوقف بعد ثلاثة إلى أربعة أشهر من العمر.

الأسباب وعوامل الخطورة: إن سبب المغص في العادة هو الطعام الغير مهضوم بشكل كامل والذي يسبب تقلصاً في عضلات الأمعاء. والمغص الوليدي هو عادة بسبب الهواء المرافق للإرضاع. عند البالغين، شريطة أن لا يكون هناك سبب خطر، النوبات عادة قصيرة وغير متكررة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية